شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج إدمان المخدرات

مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان
طبيب في جلسة علاجية مع مريض الادمان ويكتب له روشتة يوضح بها علاج ادمان المخدرات

هل يمكن علاج ادمان المخدرات؟ وما هي أفضل الطرق المتبعة في العلاج؟ وكم تبلغ مدة العلاج؟ وكيف يمكنني أن أتاكد من ادمان شخص؟ كل هذه الأسئلة تطرأ على عقل الأهل عند شكهم في تعاطي أحد أبناهم للمخدرات.

من خلال هذا المقال ستتمكن من وضع يدك على إجابة لمل ما يدور في ذهنك والتعرف على أفضل مراكز علاج الادمان التي يمكنها تقديم العلاج بأحدث التقنيات وفي سرية تامة.وقبل ذلك ستنعرف على ما هية إدمان المخدرات.

ما المقصود بإدمان المخدرات؟

إدمان المخدرات هو عبارة عن مرض عقلي مُزمن، يتصف بالسلوك القهري في البحث والحصول على بعض المواد المخدرة التي لها تأثير على المخ وعلى هرومونات الجسم، على الرغم من علم المدمن بعواقبها السلبية على صحته وعمله وعلاقاته ومعيشته بشكل عام، وخلال الفقرة القادمة سنتعرف على الدورة الكاملة لادمان المخدرات.

كيف تبدأ دورة تعاطي المخدرات وما هي مراحلها؟

تتكون دورة تعاطي المخدرات من أربعة مراحل أساسية من الفضول حتى الاعتماد كالآتي: 

مرحلة الفضول

حيث بنجذب المدمن إلى المادة المخدرة من خلال قصة مثيرة للاهتمام تروى عليه من صديق أو مشاهدة أشخاص آخرين يبدو عليهم الاستمتاع أثناء التعاطي، والتي تجذبه للدخول في المرحلة الثانية وهي مرحلة التجربة.

مرحلة التجربة

عندما يضع المدمن نفسه في موقف أن يجرب أول حباية أو أول حقنة أو أول شمة أو أول كأس، وتكون هذه التجربة مثل الخُطاف وتكون النشوة هي الطُعم، وبالتالي يلجأ المدمن إلى المرحلة المقبلة وهي التعاطي.

مرحلة التعاطي

يتعاطى المدمن المادة المخدرة بشكل منتظم ويجعل من التعاطي عادة يومية لا يستغنى عنها؛ حتى يدخل في المرحلة الأخيرة من دورة تعاطي المخدرات وهي الإعتماد.

مرحلة الاعتماد

حيث لا يستطيع الجسم ولا العقل تحمل الحرمان من تعاطي هذه المادة المخدرة، بسبب حدوث اعتماد كيميائي في الناقلات العصبية في المخ، فقد تكيف المخ مع وجود المادة لدرجة أنه لا يقدر على العمل بدونها، حتى يصبح علاج إدمان المخدرات هو السبيل الوحيد لكي يعود المدمن إلى حياة طبيعية.

وبعد أن تعرفنا على دورة تعاطي المخدرات سوف نتعرف على دورة ادمان المخدرات والفرق بينهما فتابع القراءة

ما هي دورة إدمان المخدرات ومراحلها؟

تعتبر دورة إدمان المخدرات موضوع منفصل تمامًا عن دورة تعاطي المخدرات، على الرغم من أن تعاطي المخدرات جزء من دورة إدمان المخدرات، حيث تتكامل دورة الإدمان بنقطة تحول الاعتماد إلى إدمان، وتبدأ نقطة التحول من بداية معاناة المدمن من أعراض الانسحاب أثناء الامتناع عن تعاطي المخدرات، وبذلك تتكون الدورة الفعلية للإدمان من الخطوات الآتية: 

وتستمر هذه الخطوات لوجود المحفزات المختلفة؛ ولذلك من المهم  الخضوع إلى مرحلة إعادة التأهيل أثناء علاج إدمان المخدرات في مراكز متخصصة مثل مركز دار الهضبة للحصول على حياة طبيعية مجددًا.

ما هو الفرق بين تعاطي وإدمان المخدرات؟

في كثير من الأحيان يتم استخدام المصطلحين “إدمان المخدرات” و “تعاطي المخدرات” بالتبادل، على الرغم من اختلاف معنى كلاً منهم تمامًا، حيث إن تعاطي المخدرات يحدث عندما يستخدم الأشخاص المخدرات لأسباب ترفيهية، مثل استخدام المخدرات للحصول على السعادة والنشوة، ويحدث مشكلات مختلفة في الحياة اليومية نتيجة تعاطي هذه المخدرات، ولكن لا يزال المدمن قادرًا على التحكم في استخدامه لها؛ بينما إدمان المخدرات يحدث في صورة مرض عقلي ونفسي مزمن يتصف بالسلوك القهري في البحث عن المخدرات وتعاطيها، وعلى الرغم من علم العواقب السلبية الناتجة عنها، لا يتمكن المدمن من إيقاف الادمان علي المخدرات وبهذا يكون الفرق بين تعاطي وإدمان المخدرات هي درجة التحكم والسيطرة في هذا لاستخدام.

وبعد أن تعرفنا على مراحل كل من تعاطي وادمان المخدرات ومعرفة الفرق بينها سوف نتعرف من خلال الفقرات التالية على العوامل المؤدية لتعاطي المخدارت وكيف يمكن التعرف على المدمن بسهولة

ما هي أسباب تعاطي المخدرات؟

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإدمانعلى المخدرات وما يترتب عليه من سلوكيات ومشاكل خطيرة في جميع نواحي الحياة، ومن ضمن هذه الأسباب المشاكل المجتمعية والأسرية التي تعمل كحافز لتعاطي المخدرات التي تعمل كوسيلة لهروب المدمن من هذه المشاكل، أو مشاكل الصحة العقلية أو إساءة استخدام الأدوية العلاجية لتسكين الألام، ومن أسباب تعاطي المخدرات أيضا الانبهار بأفكار واشاعات تأثير المخدرات الإيجابي على القدرة الجنسية للمدمن…إلى آخره.

ما هي أعراض تعاطي المخدرات؟

تتمثل مصداقية حدوث دورة إدمان المخدرات عندما تظهر أعراض و علامات تعاطي المخدرات والأعراض الانسحابية، وتختلف العلامات الجسدية  حسب نوع المادة التي يتم تعاطيها، ولكن يوجد بعض من أعراض المخدرات الشائعة المشتركة بين معظم المواد مثل:

وتتمثل العلامات النفسية في تعديل أفكار وسلوكيات المدمن لكي تكون أولوية حياته في البحث عن المخدرات وفي تعاطيها، وبالتالي تظهر في السلوكيات الآتية:

ومع تفاقم هذه العلامات والأعراض مع مرور الوقت، ينبغي عليك السعي إلى علاج إدمان المخدرات في مراكز مخصصة مثل مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل، ولكن ما هي المدة التي يستغرقها الشخص لكي يتحول لمدمن هذا ما سنتعرف عليه الآن.

كمية الوقت التي يستغرقها المدمن ليصبح معتمدًا على المخدرات

تعتمد الفترة اللازمة للاعتماد على المخدرات أو الكحول على عدة عوامل مثل:

حيث يمكن أن يستغرق المدمن عدة أيام فقط لكي يصبح مدمنًا على المخدرات أو يستغرق شهورًا كثيرة ليصبح مدمنًا؛ وذلك بناءً على العوامل السابق ذكرها.

وقد أثبتت الأبحاث أن من يتعاطى المخدرات بشكل منتظم يحتاج إلى جرعة أكبر من المخدر كل مرة، لكي يشعر بنفس احساس مفعول المخدر؛ وبالتالي يستخدم كميات أكبر تؤدي إلى الاعتماد الجسدي والعقلي على هذا المخدر ويجعل من الصعب الإقلاع عنه، وأيضًا أثبتت الأبحاث أن مخدرات الهيروين والكوكايين والميثامفيتامين تُسبب الإدمان بسرعة أكبر من غيرها من المواد المخدرة الأخرى، ولكن يمكن علاج إدمان المخدرات بصورة أمنة تمامًا في مراكز مخصصة لـ التخلص من السموم سواء المخدرات أو الكحول، مثل مستشفى دار الهضبة، ولنتعرف الآن على مبادئ واستراتيجيات علاج الادمان التي يتم الاعتماد عليها في مستشفى دار الهضبة.

مبادئ علاج الإدمان الفعال في مستشفى دار الهضبة

تتمثل المبادئ الأساسية في علاج الإدمان على المخدرات بناءً على البحث العلمي في مركز دار الهضبة لإعادة التأهيل فيما يلي:

استراتيجيات علاج إدمان المخدرات في مركز دار الهضبة

تُقدم مستشفى دار الهضبة علاج ادمان المخدرات، عن طريق استخدام مجموعة من العلاجات تُكمل بعضها البعض وتُساعد المدمن في التعافي طويل الأمد، ويتم تخصيص علاج المخدرات لكل مدمن على حدى؛ ويتم ذلك بناءً على احتياجات التعافي، ولكن معظم علاجات وحلول تعاطي المخدرات تبدأ بمرحلة التخلص من السموم، حيث تُساعدك مستشفى دار الهضبة في التغلب على الأعراض الانسحابية وتقليلها من خلال استخدام الأدوية والعلاج النفسي، ومن ضمن استراتيجيات علاج إدمان المخدرات  المتاحة في مركز دار الهضبة الآتي:

أدوية علاج ادمان المخدرات

تُقدم مستشفى دار الهضبة أدوية لعلاج المخدرات، وإدارة الأعراض الانسحابية، ومُعالجة الاضطرابات الأخرى المتزامنة مع اضطراب تعاطي المخدرات، و علاج الانتكاس من خلال استعادة وظائف المخ الطبيعية، ومن أمثلة الأدوية المستخدمة أثناء علاج إدمان المخدرات في بعض المراكز دواء النالتريكسون (Naltrexone) الذي يمنع تأثير المواد الأفيونية في المخ؛ ولذلك يجب استخدامه فقط بعد التخلص التام من السموم، حتى يُقلل رغبة المدمن في التعاطي مرة أخرى وتُساعده على تقليل البحث عن المخدرات والسلوك الإجرامي المرتبط به وعلى أن يصبح أكثر تقبلاً وانتفاعًا بالعلاجات السلوكية.

العلاج السلوكي لعلاج إدمان المخدرات

تُصبح الأدوية أكثر تأثيرًا عند دمجها مع العلاجات السلوكية، ومن أمثلة العلاجات السلوكية المستخدمة في مستشفى دار الهضبة لإعادة التأهيل العلاجات الآتية:

كم مدة علاج مدمن المخدرات

تختلف مدة علاج إدمان المخدرات من مدمن إلى الأخر، ولذلك لا يمكن تحديد مدة العلاج مسبقًا قبل الشروع في العلاج، وقد أثبتت الأبحاث أن نتائج علاج الإدمان تعتمد بشكل مباشر على طول العلاج المناسب، وأن العلاج المستمر لمدة لا تقل عن 90 يومًا سواء علاج داخلي أو خارجي فعاليته محدودة، ويُنصح بالعلاج لفترة أطول لا تقل عن ١٢ شهرًا في معظم الحالات؛ للحصول على أفضل النتائج؛ حيث يعتبر التسرب من إكمال العلاج من المشكلات الرئيسية التي تواجه برامج العلاج، ولكن التقنيات التحفيزية التي يقدمها مركز دار الهضبة لإعادة التأهيل تحافظ على استمرار مشاركة المدمن في برامج العلاج، وأيضًا يقدم الرعاية الطبية والمراقبة المستمرة التي تساعد في نجاح هذه البرامج العلاجية.

وبعد أن تعرفنا على آلية علاج ادمان المخدرات في المراكز المتخصصة جاء الوقت لكي نتعرف على مدى إمكانية علاج ادمان المخدرات في المنزل وبالأعشاب تابع السطور القادمة.

هل يمكن علاج ادمان المخدرات بالمنزل؟

‏نعم، يمكن علاج المخدرات في البيت في بعض الحالات البسيطة فقط، ‏ولكن يوجد الكثير من العوائق مثل أن يُعاني المدمن الأعراض الانسحابية بشكل كامل، بدون تخفيف ‏عن طريق استخدام أدوية لعلاج المخدرات ‏مثل الموجودة في المراكز المتخصصة في علاج الادمان، ‏وأيضا من ضمن العوائق عدم وجود العلاج النفسي والسلوكي، الذي يساعد على الإقلاع عن المخدرات بشكل تام، وتقليل الإنتكاس.

هل يمكن علاج ادمان المخدرات بالاعشاب؟

ينتشر الكثير من ‏الإشاعات حول استخدام الأعشاب في علاج المخدرات بين ‏المدمنين في الوسط الإدماني، ولكن لا يوجد ما يثبت صحة علاج إدمان المخدرات بالأعشاب ، إلا أن هناك بعض الأعشاب المسكنة للألم يمكن أن يستخدمها المدمن في تسكين بعض آلامه المصاحبة للأعراض الانسحابية؛ ولكن تأثيرها غير ملحوظ بالنسبة للأدوية المستخدمة في تقليل الأعراض الانسحابية في مستشفى دار الهضبة، ولأن علاج إدمان المخدرات لا يشمل فقط تخدير آلام الأعراض الانسحابية بل يشمل العديد من العلاجات النفسية والسلوكية الأخرى. لذا ينصح الأطباء بعلاج الإدمان على المخدرات في المراكزالمتخصصة لتفادي أي أضرار أو مخاطر.

وبعد أن عرضنا لكم طرق علاج الادمان في مستشفى دار الهضبة والتي تُعد أفضل مستشفى لعلاج الادمان في مصر والشرق الأوسط، والتي تم تعافي العديد من المدمنين بها، قد تابعنا بعرض مدى إمكانية علاج ادمان المخدرات في المنزل وبالأعشاب.

جاء الوقت الآن لكي نستعرض معًا الطرق المتبعة في علاج إدمان المخدرات في بعض الدول العربية، فتابع القراءة.

ما هي طرق علاج ادمان المخدرات المتاحة في الدول العربية؟

تتلخص المشاكل المتعلقة بالإدمان وطريقة علاج إدمان المخدرات في الدول العربية في وصمات العار الناتجة عن تعاطي الإدمان؛ ولذلك يتم تجاهله في كثير من المجتمعات العربية، فقد قال الدكتور فيليب روبينز( قارئ جامعي في سياسات الشرق الأوسط، وزميل هيئة تدريس في كلية سانت أنتوني، جامعة أكسفورد ومؤسس دراسة جديدة بعنوان المخدرات في دبي): “إدمان المخدرات يظل من المحرمات في كثير من الدوائر، داخل المجتمع ككل، هناك وصمة اجتماعية قوية مرتبطة بالإدمان على المخدرات”.

وعلى الرغم من محاولة المنظمات المستقلة والاخصائيون الاجتماعيون في تسليط الضوء على مشكلة تعاطي المخدرات في الدول العربية منذ سنوات إلا أنها حتى الآن لا يوجد أي إحصائيات حكومية عن عدد المدمنين فيها إلا أن بها حوالى  500000 متعاطي للمخدرات، ويرجع ذلك إلى تطبيق قانون الشريعة الحازم في دول الشرق الأوسط، حيث تكون عقوبة المدمن حوالي من ٤ إلى ١٠ سنوات في السجن وقد تصل إلى السجن المؤبد أو الإعدام وذلك في معظم الدول العربية، وتميل العائلات التي أحد أفرادها مدمن إلى الاحساس بالخجل الشديد إذا تم معرفة الأمر؛ ولذلك من الصعب علاج المخدرات في البلاد العربية، ووجود افتقار تام في أعداد مراكز علاج الادمان وإعادة التأهيل في جميع أنحاء الشرق الأوسط خصوصًا في دول الخليج؛ مما أدى إلى قلة عدد المدمنين الذين يقررون الإقلاع عن ادمان المخدرات وطلب المساعدة من مراكز التأهيل في بلادهم.

لكن مستشفى دار الهضبة في مصر يرحب بجميع المدمنين للتخلص من الأعراض الإنسحابية وإعادة التأهيل النفسي بعد العلاج، حيث يوفر المركز علاج سكني، ويوجد فرعين  للمركز: فرع القاهرة (مستشفى دار الهضبة) مبني 9603 ش طارق أبو النور الهضبة الوسطي المقطم القاهرة خلف محطة وطنية أمام كارفورالمعادي – الدائري، وفرع الجيزة (مستشفى دار الهضبة) مبني ١ حدائق أكتوبر على طريق الفيوم منطقة 2 / 13 مدخل 3 السادس من أكتوبر.

علاج ادمان المخدرات في السعودية

يوجد محظورات دينية وقانونية في المملكة العربية السعودية ضد تعاطي الكحول أو المواد المخدرة؛ ولذلك يخشى العديد من المدمنين إلى طلب المساعدة في علاج إدمان المخدرات في السعودية سواء علاج ادمان المخدرات في جدة، أو علاج ادمان المخدرات في الرياض، أو علاج ادمان المخدرات في ابها، بينما حوالي 7 إلى 8٪ من السعوديين يتعاطون المخدرات، ومن أكثر المخدرات شيوعًا بين السعوديين الأمفيتامينات و الحشيشوالهيروين و الكحول.

ومن الملاحظ أن المخدرات ليست في متناول النساء مثل ما هو الحال مع الرجال وذلك بسبب الطبيعة المحافظة للمجتمع السعودي، ومع انتشار تعاطي المخدرات في السعودية إلا أنها تفتقر مراكز إعادة التأهيل لعلاج إدمان المخدرات في جميع نواحي السعودية سواء في جدة أو الرياض أو أبها… ولذلك يلجأ معظم السعوديين إلى مراكز علاج الإدمان وإعادة التأهيل خارج المملكة العربية السعودية، مثل مركز دار الهضبة في مصر.

علاج ادمان المخدرات في الرياض

تتميز السعودية بوجود مراكز علاج إدمان المخدرات في الرياض، ولكن تفتقر تلك المراكز إلى التأهيل النفسي بعد برنامج التخلص من السموم، وأيضًا تتسم بارتفاع تكلفة العلاج بالنسبة إلى مراكز العلاج الأخرى مثل مستشفى دار الهضبة في مصر.

علاج ادمان المخدرات في ابها

تفتقر ابها وجود مراكز علاج الإدمان، وبالتالي يلجأ مدمنو المخدرات إلى مراكز علاج الإدمان الأخرى في السعودية، والتي تفتقر العلاج النفسي والتأهيلي بعد مرحلة التخلص من السموم؛ ولذلك من الأفضل علاج ادمان المخدرات في ابها في مراكز متخصصة في مصر مثل مركز دار الهضبة.

علاج ادمان المخدرات في جدة

تتسم مراكز علاج إدمان المخدرات في جدة بارتفاع تكلفة العلاج حيث تبلغ التكلفة في حدود من 20 إلى 50 ألف ريال شهريًا، وقد تزيد على حسب المركز؛ ولذلك من الأفضل علاج إدمان المخدرات في جدة في مستشفى دار الهضبة في مصر؛ للحصول على أفضل طرق الرعاية والعلاج وبمقابل مادي أقل كثيرًا من مراكز علاج إدمان المخدرات في جدة.

علاج ادمان المخدرات في الكويت

لقد أكدت الإحصائيات على وجود حوالي 100 ألف مدمن في دولة الكويت، وعلى افتقارها لمراكز التأهيل لعلاج إدمان المخدرات في الكويت؛ ولذلك ترحب بهم مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل في مصر، الذي يتميز بوجود استراتيجيات علاجية متميزة على أساس علمي ومن ضمنها العلاج السكني في المركز فلا يحتاج المواطن الكويتي إلى سكن خارج المركز، ويتم علاج الأعراض الإنسحابية وتأهيله نفسيًا أثناء وبعد العلاج لتجنب الانتكاس والعودة للإدمان مجددًا.

علاج ادمان المخدرات في سلطنة عمان

يُوجد القليل من الأبحاث حول تعاطي المخدرات أو علاج الإدمان على المخدرات في سلطنة عمان،  وقد وصفت إحدى الأبحاث الصعوبات التي يواجهها المدمنون أثناء محاولتهم الحصول على العلاج ومن ضمن هذه الصعوبات الخوف والقلق من الإضرار بالسمعة، وفشل علاج المخدرات في عمان، والافتقار الملحوظ للسرية في مراكز علاج الإدمان القليلة الموجودة في سلطنة عمان؛ مما يؤدي إلى سعيهم لأماكن أخرى تراعي سرية المريض وتقدم خدمة طبية متكاملة في العلاج الجسدي والنفسي وإعادة تأهيل المدمن لحياة أفضل مثل مستشفى دار الهضبة في مصر.

علاج ادمان المخدرات في الجزائر

ينتشر إدمان المخدرات في الجزائر بشكل ملحوظ وخصوصًا إدمان البودرة سواء الكوكايين أو الهيروين، ولكن مثل معظم الدول العربية تفتقر وجود مراكز إعادة التأهيل لعلاج إدمان المخدرات في الجزائر، وحتى إن وجِدَت فإن تكاليفها عالية جدًا على الرغم من عدم احتوائها على تأهيل نفسي وسلوكي بعد علاج الأعراض الانسحابية للتخلص من السموم، ولذلك يُنصح بمستشفى دار الهضبة لإعادة التأهيل كبديل لهذه المراكز.

علاج المخدرات في الإمارات

يقول دكتور روبينز في دراسته بعنوان ( المخدرات في دبي) أن الإمارات تتسم بقلة التبليغ عن أعداد المدمنين الفعلية بسبب العقوبة العالية على تعاطي المخدرات وارتباطها بالوصمة الثقافية والدينية، ولكن يوجد بعض مراكز علاج إدمان المخدرات في الإمارات، ولكن تتسم هذه المراكز بالتكلفة العالية جدًا مقارنةً بمستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل في مصر.

وقد أتضح أن العالم بأجمعه يُعاني من مشكلة إدمان المخدرات، حتى الدول العربية، وعندما تُترك هذه المشكلة دون علاج؛ تؤدي إلى أضرار خطيرة في جميع جوانب الحياة، بما في ذلك فقدان العلاقات والضائقات المالية والأمراض العقلية… ويمكن في النهاية أن تؤدي إلى الموت؛ ولذلك يجب السعي إلى التخلص من الإدمان وعلاج إدمان المخدرات في مراكز متخصصة مثل مستشفى دار الهضبة في مصر.

الخلاصة

عرضنا من خلال هذا المقال جميع المعلومات المتعلقة بعلاج ادمان المخدرات في مصر ومدة العلاج وكيفية التعرف على مدمن المخدرات وأفضل الطرق المتبعة في مستشفى دار الهضبة، وأيضا تطرقنا إلى مدى إمكانية علاج الادمان من المخدرات بالاعشاب و في المنزل ومدى فاعليتها، هذا بجانب إننا عرضنا طرق علاج الادمان في بعض الدول العربية.

إخلاء المسئولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

المراجع


الكاتبة/ د. هبه الشحات أبو زيد

هل مدة علاج ادمان المخدرات واحدة؟ وما هي العوامل التي تؤثر فيها؟

لا بالطبع مدة علاج ادمان المخدرات ليست واحدة بل تختلف من حالة لأخرى حسب عوامل عديدة تُؤثر فيها بشكل كبير مثل سن ووزن المدمن، الجنس، مرحلة الإدمان التي وصل لها الشخص، نوع المخدر، الحالة الصحية للمريض، هل هناك إدمان للكحول مع المخدر، طريقة التخلص من إدمان المخدرات، وهل هناك أي أمراض عقلية متزامنة مع إدمان المخدرات؟ فكل تلك العوامل هي التي تحدد مدة علاج ادمان المخدرات.

ما المقصود بـ التشخيص المزدوج أثناء علاج ادمان المخدرات بمستشفى دار الهضبة؟

المقصود بالتشخيص المزدوج هو محاولة علاج أي أمراض عقلية مُتزامنة مع إدمان المخدرات والتي تُعقد من سير خطة العلاج، ولذلك تحتاج لمعاملة خاصة من قِبَل المتخصصين بمستشفى دار الهضبة وتشمل مراحل علاج ادمان المخدرات المعروفة جنباً إلى جنب مع الجلسات النفسية والعلاج الدوائي للمدمن لعلاج المرض النفسي الذي يُعاني منه المُدمن وذلك لضمان تحقيق النجاح المطلوب والشفاء التام من الادمان أو أي أمراض أخرى.

كم تبلغ تكلفة علاج ادمان المخدرات في المستشفيات المتخصصة؟

علاج ادمان المخدرات كما نعلم ينقسم إلى تنظيف الجسم من المخدر مع علاج أعراض الانسحاب وتكلفته تحسب بشكل يومي وتبدأ من 350 جنية يومياً قابلة للزيادة بالطبع حسب الحالة العامة للمدمن،

والعلاج التأهيلي وتكلفته تحسب بشكل شهري وتبدأ من 10 آلاف جنية شهرياً قابلة للزيادة، وتلك التكلفة خاصة بالمستشفيات المتخصصة لعلاج الادمان ولمعرفة المزيد عن تكلفة علاج ادمان المخدرات في مستشفى دار الهضبة يرجى الاتصال على رقم المستشفى الخاص أو التواصل عن طريق واتس آب على رقم 01154333341.