شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ما هي مكونات الكحول وهل تُسبب إدمان؟ إليك تفصيل شامل


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص في يد كحول ويشرح مكونات الكحول
المقدمة

يدخل الكحول في كثير من الصناعات الكيميائية، كما كان يستخدم سابقاً في بعض الأغراض العلاجية، ولكن نتيجة لقدرته على إحداث تسمم، فقد تم منع استخدامه، حيث أنه عند تناول الكحول في أي دواء، أو المشروبات الكحولية يكون لها تأثير مُسكر ، ويرجع ذلك للتركيب الكيميائي للكحول، فما هي مكونات الكحول وهل تسبب إدمان؟ إليك تفصيل شامل في هذا المقال.

ماهي مكونات الكحول؟

يعتبر الكحول مخدر، ويصنف على أنه مثبط للجهاز العصبي عند جرعات معينة، ولكنه يعمل كمنبه قوي للجهاز العصبي في الجرعات الصغيرة، والكحول هو مركب كيميائي عضوي، يدخل في تكوينه ذرات الهيدروجين والأكسجين والكربون، وعند وجود ذرتين من الكربون يتكون الكحول الإيثيلي، فيما يعرف بالإيثانول، وهو الكحول المتواجد في جميع المشروبات الكحولية والخمور مثل البيرة والنبيذ.

نتيجة لوجود مجموعة الهيدروكسل الطرفية في جزئ الإيثانول، يكون هذا الجزئ محبًا للماء، مما يعني توزيعه في الجسم بشكل كبير خاصةً كونه جزيئًا صغير الحجم، ومع ذلك تجعله ذرتان الكربون يمتلك خاصية كارهة للماء، أو تجعله جزيء غير قطبي بشكل ما، مما يساعد على اختراقه وتخزينه في الدهون في الجسم.

مكونات الكحول ضارة وتسبب إدمان

يمكنك فهم لماذا الكحول ضار جدًا، من خلال فهم كيفية تفاعله مع الجسم، حيث أنه عند مرور الكحول بعملية الأيض في الكبد، يُنتج الكبد مواد استقلاب ضارة، وهي:

  • مركب الأسيتالدهيد، وهو مادة شديدة السمية ومسرطنة.
  • جزيئات الأكسجين الحرة (تحتوي على إلكترونات فردية مدمرة).

يتفاعل كلا المركبين مع بروتينات الجسم والخلايا الدهنية، والمكونات الأخري، مما يعيق الوظائف الطبيعة لهم، كما يمكن أن يؤدي لرد فعل مناعي ضار، كل ذلك يسبب تلف في الكبد بشكل خاص، وفي أعضاء أخري أيضًا تشارك في عملية الأيض مثل البنكرياس والدماغ، وتحدث هذه التأثيرات فقط عند إنتاج الأسيتالدهيد.

إذن ما الذي يسبب التأثيرات التي يحدثها الكحول على الدماغ؟

اعتقد بعض العلماء أن الإنسان يسكر عند شرب الكحول نتيجة لوجود مادة الأسيتالدهيد بخلايا الدماغ، حيث يتم استقلاب كمية معينة من الكحول كل ساعة، مما يحافظ على تأثيره لفترة أطول، ذلك من ناحية التأثير الكيميائي على الدماغ، ولكن أيضًا شرب الكحول يحفز إطلاق هرمونات الإندروفين والدوبامين بشكل قوي، مما ينتج عنه شعور بالمتعة، وتؤثر العوامل الوراثية في كمية المواد الكيميائية والهرمونات التي تفرزها الدماغ استجابة لتعاطي الكحول وبالتالي درجة السُكر.

يسبب الكحول أيضًا الإدمان النفسي، حيث يصبح سلوكًا مكتسبًا عند المُدمن لا يمكنه التوقف عنه، ويؤثر هذا السلوك بالفعل على أفكاره ومعتقداته، حيث يشاع استخدام الكحول للتعامل مع التوتر والقلق والمشاعر المزعجة، مما يجعله آلية للتأقلم مع هذه المشاعر، يصعب كسر هذه العادة أو التوقف عنها، ولكن إذا كنت تعاني من إدمان الكحول فيمكنك طلب الاستشارة من مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان، المتخصصة في علاج إدمان كافة المواد المخدرة عن طريق طاقم طبي متخصص في العلاج والتعامل النفسي.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



مكونات المشروبات الكحولية

المشروبات الكحولية هي المشروبات التي تحتوي على الكحول بنسب معينة تسبب الإسكار، وإليك أبرز المكونات المستخدمة في تصنيع المشروبات الكحولية الشائعة مثل البيرة والنبيذ:

مركبات الكربونية

المركبات الكربونية من أكثر المواد تطايرًا في المشروبات الكحولية، ويعتبر الأسيتالدهيد هو المركب الكربوني الأساسي الموجود في الخمور بنسبة كبيرة، وتوجد بعض المركبات الكربونية الأخرى أيضًا مثل الفورمالديهايد والألدهيدات غير المشبعة التي تدخل في تكوين الكحولات.

الكحوليات

الجليسرول، كحول فوسل، بروبانول، ميثيل بروبانول، فينثيل، والعديد من الكحولات الأخرى التي تدخل في تصنيع المشروبات الكحولية بنسب مختلفة تبعّا لطريقة التصنيع، ومدة تخميرها، والبيئة المستخدمة.

الأحماض المتطايرة

تتشكل الأحماض أثناء عملية التخمير في صناعة الكحولات، ويعتبر حمض الخليك هو الأكثر شيوعًا مع وجود بعض الأحماض الأخري المستخدمة مثل حمض الفورميك والأحماض أحادية الكربوكسيل.

الأحماض الثابتة

تكون نسبة الأحماض الثابتة (غير المتطايرة) في المشروبات الكحولية ضئيلة، ولكنها مهمة جدًا، فمثلا حمض الأكساليك يدخل في صناعة البيرة بنسبة قليلة ويكون مسؤول عن تكوين الرواسب في المشروب.

الإسترات

تحتوي المشروبات الكحولية على عدد كبير من استرات الأحماض الدهنية الأليفاتية، ويعتبر أسيتات الإيثيل هو الاستر الرئيسي الداخل في تكوين البيرة، بينما تتشكل الاسترات طويلة السلسلة في النبيذ عن طريق التفاعلات الإنزيمية أثناء عملية التخمير.

مركبات النيتروجين

تشمل المركبات النيتروجينية الموجودة في البيرة والنبيذ بشكل أساسي، الأحماض الأمينية التي تتخمر لتتحول إلى أمينات، حيث تم الكشف عن بعض الأحماض مثل الهستامين والبيورين والبيريميدين.

المركبات العطرية

تشمل الفينولات المختلفة التي تعتبر مصادر نكهات للمشروبات الكحولية، بالإضافة إلى بعض الأحماض العطرية.

مخاطر تعاطي الكحول

يؤدي تناول الكحول باستمرار إلى كثير من المخاطر التي تهدد حياة المدمن، وتشمل تلك المخاطر:

  • تلف الدماغ والجهاز العصبي حيث يسبب شرب الحشيش النسيان وضعف الذاكرة.
  • الإصابة بالأمراض العقلية.
  • مرض الكبد الكحولي.
  • التهاب البنكرياس الكحولي.
  • متلازمة الجنين الكحولي عند النساء الحوامل.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • فقر الدم.
  • خطر الإصابة بالسرطانات، مثل سرطان الكبد، وسرطان الفم، وسرطان الثدي، وسرطان الأمعاء، وغيرهم.
  • التعرض لنوبات صرع مفاجئة.
  • النقرس.
  • ضعف جهاز المناعة والإصابة بالالتهابات.
  • اضطرابات النوم.
  • كثرة الحوادث والإصابات.
  • السلوكيات العنيفة.
  • ممارسة الجنس غير الآمن.
  • مشاكل جنسية مثل العجز الجنسي وسرعة القذف والعقم.

ملخص المقال

استخدام الكحول غير آمن تمامًا بأي شكل، حيث يسبب الإسكار والإدمان النفسي والجسدي، ويرجع لذلك لمكوناته المسرطنة ذات السمية العالية كما ذكرنا، فلا تحاول استخدامه حتى لا تنزلق في حياة الإدمان، وإذا كنت لا تستطيع التوقف عن شرب الكحول، فلا تتردد بالاتصال بنا لمساعدتك على الرقم التالي 01154333341.

للكاتبة: د. نورهان بركات.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول مكونات الكحول

يتكون الكحول الطبي عادةً من كحول أيزروبروبيل أو الإيثانول بتركيز 60:70 %.

نعم، الكحول الطبي يمكن أن يسكر، بل إن أضرار الأيزوبروبيل تفوق الإيثانول، كما أن تركيز الكحول الطبي يكون عالي لكونه يستخدم كمعقم، ويمكن أن يظهر تأثيره في خلال 30:60 دقيقة.

نعم، يمكن أن يكون لشرب الكحول فوائد عند البعض، ولكن علي أية حال لن تفوق فوائده المخاطر التي يسببها، لذلك فمن الأفضل تجنب شرب الكحول تمامًا.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة