شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

مراحل الحزن الخمس اثناء علاج الادمان


مراحل الحزن الخمس وكيفية التغلب عليها اثناء علاج الادمان

هناك ما يسمى بمراحل الحزن الخمس التي يمر بها متعاطي المخدرات والكحول أثناء خضوعه لبرنامج علاج الادمان، والتي تؤثر على حياته بشكل كلي‘ مما جعلنا نقوم بدراسة كل مرحلة على حدة ، ومعرفة مدى تأثيرها على المدمن أثناء فترة التعافي وكيفية التغلب عليها وهذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال…

ما هي مراحل الحزن الخمس؟؟

مراحل الحزن الخمس تبدأ بالإنكار يليها الغضب  ثم مرحلة اللوم والمبررات ،  وبعد ذلك حدوث الاكتئاب واخيرا يصل المدمن الى مرحلة تسمى مرحلة القبول . ففي الثلاث مراحل الأولى يحاول المتعاطي أن يخفي ما يشعر به ، ويحاول ان يُظهر انه علي ما يرام ولكن الحقيقة تظهر في عينيه .

مرحلة الإنكار : 

هذه المرحلة من أصعب المراحل لان المدمن  يكون غير قادر على مواجهة حقيقته ، ويحاول أن يجد تبريرا ًلوضعه فهو قد يكذب وينكر تعاطي المخدرات ، ولكنه  ليس متعمدا ًالكذب بل لأنه غير قادر على تقبل حقيقة انه مدمن .

مرحلة الغضب :

وهنا بمجرد أن تهدأ مرحلة الانكار ويستطيع ان يتقبل وضعه وان يقتنع بحقيقة ادمانه ، يبدا يشعر بالارتباك والحزن والإحباط ، وقد يظهر هذا على تصرفاته وانفعاله الشديد مع المواقف ، وانزعاجه الدائم .

مرحلة اللوم والمبررات:

 يحاول  متعاطي المخدرات في هذه المرحلة أن يضع اللوم على الآخرين لما  وصل إليه من إدمان . ولكن  يبحث لنفسه عن مبررات غير عقلانية حتى يشفق على نفسه .وهذا لا يجد له حلا لمشكلته ، بل انه يشعر بالخسارة واليأس مما يدخله في مرحلة الإكتئاب.

مرحلة الاكتئاب: 

وهي المرحلة التي كان يحاول المدمن تجنبها منذ البداية ، فهي مرحلة صعبة على مريض الإدمان لأنه يشعر بحزن حقيقي وذلك بسبب إدراك مريض الإدمان بالخسائر التي وصل إليها، وعلى الرغم من ذلك إلا أنها تبشر ببداية مرحلة القبول.

مرحلة القبول:

يبدأ مريض الإدمان أن يتقبل وضعه مما يجعله يخضع لبرنامج علاج الادمان برغبة منه وهذا هو بداية الشفاء الحقيقي.

وتعبر هذه هي أهم مرحلة لأنها تقود المريض الى التعافي .

ما تأثير مراحل الحزن الخمس علي علاج الادمان؟

يؤثر الحزن بكل مراحله تأثير قوي علي علاج الادمان فيسبب عدم تحقيق أهداف البرنامج العلاجي ،وكذلك فإن مراحل الحزن تؤدي إلى الانتكاسة سريعا .

فنحن إذا  شبهنا مراحل الحزن بالحبل فمن السهل أن تكون الحياة أسهل إذا كانت المراحل تسير في خط مستقيم بنفس التتابع الذي ذكرناه  ولكن إذا كانت هناك مزيج من العقد المختلطة في المنتصف فإنها تجعل الحياة أكثر تعقيداً.بمعنى أن معظم مدمني المخدرات قد ينتكس فمثلا بعد أن يتغلب على مرحلة الإنكار يعود إليها وهكذا .

ايضا ليس هناك وقت زمني للوصول لمرحلة القبول فقد يصل المتعافي بعد ايام او اسابيع او شهور واحيانا سنوات .وهذا يتوقف على قدرة  مريض الإدمان بالالتزام بالبرنامج العلاجي، وايضا قد يصاب مريض الإدمان والاكتئاب في ذكرى وفاة شخص عزيز عليه مما يزيد الأمر تعقيدا . ويجعله يتراجع نفسيا ، وقد ينتكس ويعود إلى الإدمان ويبدأ من جديد في مرحلة الإنكار والغضب . ولهذا فإن تقييم  المرحلة التي  وصل  إليها مريض الإدمان مهم جدا في برنامج علاج الادمان .

كيف تتغلب على مراحل الحزن الخمس أثناء علاج الادمان؟

  • توعية مريض الإدمان بمراحل الحزن الخمس ومدي تأثيرها علي البرنامج العلاجي.
  • تجنب أي ظروف بيئية تساعد على الاكتئاب والحزن وتجعل مريض الإدمان ينتكس ولا يتبع البرنامج العلاجي.
  • تقوية الارادة والرغبة عند متعاطي المخدرات أثناء العلاج من الادمان.
  • عمل ندوات نفسية عن طريق الأخصائيين لتشجيع المرضى على التعافي .
  • تنظيم رحلات ترفيهية تحت اشراف الاخصائيين.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *