شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

مدة علاج مدمن الحشيش & أبرز 6 عوامل مؤثرة في ذلك


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
طفاية سجائر بها بعض التبغ وسيجارة تم اطفائها فيها وبجانب هذا ساعة تظهر الوقت وتثير تسأل كم مدة علاج مدمن الحشيش بعد تركه للتعاطي

المقدمة

مده علاج مدمن الحشيش بالطبع تختلف من مُدمن لآخر طبقاً لعدة عوامل تؤثر في الخطة العلاجية والبروتوكول الذي يحدده الطبيب المُتخصص، ولكن تكثر التساؤلات حولها من قِبل المُدمن وذويه قبل وأثناء فترة العلاج، لما لها تأثير على الحالة النفسية للمُدمن، واختيار المُدمن لمكان مُتخصص للعلاج من إدمان الحشيش يؤثر في طول مدة الشفاء من ادمان الحشيش، فإذا نظرنا إلى مُستشفى دار الهضبة نجد أنها من أولى المراكز التي تبذل قصارى جهدها في تقديم أحدث البروتوكولات العلاجية المُناسبة لمدمن الحشيش حتى تقتصر في طول مدة العلاج، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض الفترة التقريبية لمُدة علاج مُدمن الحشيش، وبعض التساؤلات التي تدور في أذهان المُدمن المُقبل لعلاج إدمان الحشيش.

كم مدة علاج مدمن الحشيش؟

معلومات مكتوبة توضح مدة علاج مدمن الحشيش

مدة علاج مدمن الحشيش

تترواح مدة علاج مدمن الحشيش من 3 شهور إلى 6 شهور يستطيع فيها المخ التخلص من آثار مخدر الحشيش واستعاده وظائف المخ بصورة شبه طبيعية، وتبدأ رحلة مدة الشفاء من الحشيش من اليوم الأول من التوقف عن مخدر الحشيش وظهور الاعراض الانسحابية التي تصل إلى ذروتها في غضون من 48 إلى 72 ساعة وتستمر هذه الاعراض من أسبوعين إلى 3 أسابيع إلى أن تختفي تماماً، كما يستغرق كسر حاجز عادة الإدمان عموماً 21 يوماً، ولكن يوجد عوامل تؤثر على مدة التعافي من ادمان الحشيش من شخص لآخر سوف نتعرف عليها في الفقرة التالية.

6 عوامل تؤثر على مدة علاج مدمن الحشيش

عوامل تؤثر على مدة علاج مدمن الحشيش

6 عوامل تؤثر على مدة علاج مدمن الحشيش

تختلف مدة علاج ادمان الحشيش من شخص الآخر، وذلك العوامل التالية تكون عامل أساسي في احتسابها ومن تلك العوامل ما يلي:-

1. مدة التعاطي

يتوقف سؤال كم مدة علاج ادمان الحشيشبصورة كبيرة على مدة الاستخدام والكمية المستخدمة في كل مرة.

2. السن 

كلما كان المدمن أصغر سنًا كلما كان خروج الحشيش من الجسم أسرع وبالتالي مدة علاج الإدمان أقل.

3. الحالة الصحية

وجود أي مرض آخر من شأنه أن يُضعف جهازك المناعي في مواجهة هذا الإدمان.

4. وزن المدمن

كلما زاد وزن مدمن الحشيش زادت كمية الحشيش التي يحتفظ بها الجسم مما يؤدي إلى طول مدة الشفاء من الحشيش.

5. طريقة التعاطي

تؤثر طريقة التعاطي سواء كانت التدخين أو المضغ على مدة التعافي من الحشيش، فإن نسبة مخدر الحشيش ستنخفض بسرعة في الجسم في حالة التدخين عن في حالة المضغ.

6. جنس المتعاطي

يتفاعل جسم النساء بصورة أبطأ مع مخدر الحشيش عن الرجال نظرًا لوجود كمية أكبر من الدهون التي يُخزن فيها الحشيش في جسدهم عن الرجال، ولكن بالرغم من أن تفاعل الجسم أبطأ عند النساء إلا أنه يخزن كميات أكبر في النهاية من الحشيش في جسدهم وبالتالي تطول مدة العلاج.

وبعد أن تعرفنا على كم مدة العلاج من الحشيش والعوامل التي تؤثر فيها هنا يأتي السؤال المهم كيف لي أن اترك الحشيش بدون ألم؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في الفقرة القادمة.

كيف اترك الحشيش بدون ألم؟

طرق ترك الحشيش بدون ألم

طرق ترك الحشيش بدون ألم؟

 هناك بعض الأشخاص يعتقدون أن الحشيش ليس إدمانًا من الأساس وأنه لا يوجد أسهل من ترك هذا المخدر فتجد بعض المدمنين ينكرون حقيقة إدمانهم أو يبحثون عن طرق غير طبية لعلاج إدمانه مثل علاج الحشيش بالقرآن، ونحن هنا لا ننكر دور القرآن في الدعم النفسي الذي يُقدمه للمريض ولكننا نُوضح أن الإدمان مرض مثل أي مرض يُوجب التوجه لمركز متخصص مثل مستشفى دار الهضبة للبحث في طرق التعافي من إدمان الحشيش ومنهم من يقولوا متى يعود الجسم لطبيعته بعد ترك الحشيش بلا جدوى ومنهم من يبحثون عن حبوب تساعد على ترك الحشيش بدون طبيب، لذلك سنوضح لك طرق العلاج الصحيحة التي تُساعدك على اتخاذ قرار ترك إدمان الحشيش:

  • حدد هدفك في البداية من التوقف عن الحشيش.
  • حدد الطريقة الأنسب للإقلاع عن مخدر الحشيش، فلا توجد طريقة واحدة هي الأنسب للجميع، فربما تكون لديك الإرادة للتوقف بشكل فوري وكامل عن الحشيش،وهذا ما يحدده الطبيب المختص.
  • الاستعانة بمتخصصين يكون له أثر كبير على سرعة تعافيك من الإدمان، لأن المتخصص يحدد أي الطرق أنسب لِتوقفك عن الحشيش كما أنه سيساعدك في التحكم في أعراض الانسحاب ووضع خطة علاجية تشمل العلاج المعرفي السلوكي، والعلاج التحفيزي.

وتكون أسرع علاج للحشيش هي التي تتخلص في الاستعانة بمركز متخصص مع الالتزام التام والخضوع للبرامج العلاجية وتخطي مراحل العلاج، ولكن ماذا بعد إنتهاء مدة علاج ادمان الحشيش

ماذا بعد إنتهاء مدة علاج مدمن الحشيش

بعد انتهاء مدة علاج مدمن الحشيش يتساءل المتعافي هل يمكن للشخص أن يعود طبيعي تمامًا بعد إنتهاء مدة العلاج، وما هي نسبة حدوث الانتكاسة إليكم الإجابة.

هل يعود الشخص طبيعي تمامًا بعد علاج إدمان الحشيش

نعم يعود الشخص طبيعي تماماً بعد علاج ادمان الحشيش ولكن ذلك يعتمد على اعتقادك الداخلي، فإذا كنت تعتقد أن الإدمان هو مرض مُزمن لا يُمكن التخلص منه وأن الناس يولدون فقط بجينات تدفعهم إلى الإدمان فبالتأكيد الإجابة أنك لن تعود طبيعي وستنتكس.

إن اعتقاد الشخص أن الإدمان عادة يمكن التخلي عنها تمامًا واستبدالها بأخرى، والمحاولة باستمرار في التخلص من هذه العادة بالتأكيد سيساعدك كثيرًا في تخطي هذا الإدمان لتعود للحياة الطبيعية من جديد.

نسبة الانتكاس

للأسف فحتى أفضل برامج إعادة التأهيل لا يمكن أن تحمي المريض من الانتكاسة فقد أثبتت دراسة نشرت أن نسبة الانتكاسة بين المتعافين في عامهم الأول تصل من 40 إلى 60%.

كما أكدت الدراسة أن أهم عامل في الانتكاسة هو الوقت فكلما طال وقت التعافي كلما قلت نسبة الانتكاسة، كما أن الانتكاسة ليست دليل على فشل برنامج العلاج والتأهيل مع المريض.

وواحدة من أهم أسباب الانتكاس هي اعتقاد المريض بعد التعافي من أثر الحشيش وأن مدة علاج مدمن الحشيش قد انتهت، أنه لم يُعد بحاجة إلى المتابعة أو حتى الذهاب إلى مجموعات الدعم مما يؤدي في النهاية إلى الانتكاس.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



لماذا عليك الاستعانة بمستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان من الحشيش؟

لماذا عليك الاستعانة بمستشفي دار الهضبة لعلاج الادمان من الحشيش

لماذا عليك الاستعانة بمستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان من الحشيش؟

تُعد مستشفى دار الهضبة أفضل مستشفى لعلاج ادمان الحشيش، وذلك لأنها توجه عناية خاصة لمدمني لحشيش وتضع لهم برامج مُحكمة ومتخصصة تعمل على تقديم كافة سبل المساعدة والراحة طوال مدة علاج مدمن الحشيش.

تشمل برامج علاج ادمان الحشيش في مستشفى دار الهضبة العديد من الجوانب التي من بينها الجانب الدوائي وأيضا الجانب النفسي والسلوكي، وهذا يرجع إلى أن ادمان الحشيش هو إدمان نفسي من الدرجة الأولي حيث أن متعاطي الحشيش لا يرون أنهم مدمنين عليه وأن ما يحدث لهم من تعب وأعراض عند تأخرهم عن تعاطي الجرعة المعتادة من الحشيش هو علامات انسحاب المخدر من الجسم، لذلك يكون البرنامج النفسي لعلاج ادمان الحشيش متوازي مع برامج علاج اعراض الانسحاب للوصول إلى الشفاء التام.

ولا يتوقف علاج ادمان الحشيش إلى هذا الحد، بل تحرص مستشفى دار الهضبة على متابعة المتعافي بعد انتهاء البرنامج العلاجي وذلك لضمان عدم الانتكاس، لذلك تم اعتمادها من قبل العديد من الجهات المختصة إنها أفضل مستشفى علاج ادمان الحشيش وغيره من المواد المخدرة.

للتتعرف أكثر عن خطط العلاج المتبعة في مستشفى دار الهضبة يمكنك الاتصال بنا على 01154333341 أو مراسلتنا على 01154333341

الخلاصة

مدة علاج الادمان من الحشيش ليست مدة محددة وثابتة لكل شخص بل هي تتوقف على عوامل كثيرة كما ذكرنا اعلاه وأن الانتكاسة متوقع حدوثها بنسبة 90% في العام الأول، فإذا حدث وانتكست فاعلم أن الدراسات تشير إلى أن أغلب الذين يحاولون الإقلاع عن الإدمان ينتكسون أكثر من مرة حتى يصلوا لمرحلة الإقلاع التام عن عادة الإدمان وذلك يكون من خلال الاستعانة بالمتخصصين في مجال علاج الإدمان والالتزام بالخطط العلاجية الموضوعة لك، حيث يوفر مركز دار الهضبة العديد من الخطط لكي تناسب كل حالة على حدى للوصول إلى الشفاء التام فلا تُحبط.

للكاتبة/ د. لمياء عبد الجليل.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول مدة علاج مدمن الحشيش

نعم بالطبع تختلف مدة العلاج المنزلي عن مدة العلاج داخل المراكز المتخصصة لعدة أسباب مؤثرة منها: العلاج المنزلي ليس بالكفاءة ولا الفعالية التي يجدها المدمن في العلاج الطبي في المركز العلاجي مما يؤخر عملية التعافي وفي حالة العلاج التأهيلي لن يجدي نفعاً العلاج بالمنزل. عدم وجود مراقبة مستمرة من قبل الأطباء على المريض مما يعرض المريض لتضييع تناول الجرعات الدوائية في أوقاتها المنتظمة مما يؤخر العلاج ويتطلب فترة إضافية للتعافي. نسبة الانتكاسة في العلاج المنزلي عالية جداً مما يجعل المدمن عرضة للرجوع للمخدر مرة بعد مرة ثم يبدأ العلاج مرة أخرى مما يؤخر الشفاء ويتطلب فترة علاج أطول. حتى في حالة البرامج العلاجية في العيادات الخارجية والتي هي بديل للمنزل تطول فترة العلاج التأهيلي بسبب حضور المريض في أوقات محددة وهي بالطبع ليست كافية لاستكمال فترة العلاج والتخلص نهائياً من التأثير السلوكي للإدمان.

هناك العديد من برامج إعادة التأهيل التي تتبعها المستشفيات المتخصصة لعلاج الادمان وكل برنامج يتطلب مدة زمنية معينة ويتم اختيار البرامج حسب احتياج حالة مدمن الحشيش وحسب خطورة المرحلة التي وصل لها وتنقسم برامج العلاج التأهيلي إلى: برنامج 30 يوماً وهو للحالات البسيطة أو الحالات التي لا تستطيع البقاء فترة طويلة داخل المستشفى للعلاج. برنامج 60 يوماً وهو أفضل من البرنامج السابق في إتاحة الفرصة للمريض للحصول على قسط كافي من العلاج السلوكي. برنامج 90 يوماً وهو أفضلهم على الإطلاق لأنه يعطي المريض فرصة أكبر للتعافي وعدم الانتكاس وذلك لاستكمال العلاج وإعطاء وقت كافي للأطباء للتعامل مع كافة التغيرات السلوكية للمدمن ومحاولة إحداث تغيير شامل. برامج قد تطول إلى 120 يوماً أو أكثر وهي في الحالات المتقدمة وبعض الحالات التي تعاني من أمراض نفسية متزامنة مع الإدمان، فتلك الحالات تحتاج إلى رعاية خاصة ووقت أطول للتعافي وللتعرف أكثر على برامج مستشفى الهضبة يرجى التواصل مع الفريق الطبي على الرقم الخاص للمستشفى أو عبر الواتس آب 01154333341.

نعم بالطبع تطول مدة علاج مدمني الحشيش من كبار السن لن الغالبية العظمى منهم يُعاني من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب، والسكري، والضغط المرتفع مما يجعل فترة سحب السموم معقدة نوعاً ما حينما تقارن بمدة علاج الأصغر سناً، أيضاً هناك العديد من كبار السن الذين يعانون من أمراض نفسية متزامنة مثل الاكتئاب أو الخرف مما مما يطيل من فترة اعراض انسحاب الحشيش وبالتالي تطول مدة العلاج ليتمكن المريض من استعادة صحته الجسدية والنفسية.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة