مدة خروج الكحول من الجسم

مدة خروج الكحول من الجسم

تعتمد مدة خروج الكحول من الجسم على تركيز الكحول في دمك، فكلما كنت مدمنا على شرب الكحول كان بقائه أطول، كما أن الكمية التي تستهلكها من الكحول تؤثر أيضاً في مدة بقاء الكحول في الجسم وعليه فإن الأمر يختلف من شخص لآخر، كما أن هناك عوامل أخرى تُؤثر في المدة التي يتم فيها التخلص من الكحول في الجسم وهذا ما سوف نتناوله في مقالنا في السطور القادمة.

تعرف على مدة خروج الكحول من الجسم  

تعتمد مدة بقاء الكحول في الجسم على استقلاب الكحول، ومن المعروف أن الكحول لا يستغرق وقتاً طويلاً في الجسم، والكحول يتم استقلابه في الجسم بمعدل ٢٠ ملجم لكل ديسيلتر في خلال ساعة واحدة، ويعني ذلك أنه إذا كان تركيز الكحول في دمك بمقدار ٤٠ ملجم / ديسيلتر فإن جسمك يحتاج إلى ساعتين تقريباً حتى يتم التخلص من الكحول في الجسم وتتسبب معدلات الكحول الزائد في الدم إلى الإصابة بالاكتئاب، وبالرغم من أن الكحول يتم استقلابه في الجسم بمعدل ثابت، ولكن هناك عوامل تختلف من شخص لآخر تؤدي إلى زيادة مدة خروج الكحول من الجسم وسوف نتناولها بالتفصيل في السطور القادمة.

ما هي العوامل التي تؤثر في المدة التي تستغرقها حتى يتم التخلص من الكحول في الجسم ؟

تعتمد مدة خروج الكحول من الجسم على عدة عوامل1 تتلخص فيما يلي: 

  • العمر، فكلما زاد عمر الإنسان كلما قل لديه التمثيل الغذائي، ويعني ذلك الأمر أن التخلص من الكحول في كبار السن يستغرق وقتاً أطول من صغار السن.
  • الوزن، فكلما زاد الوزن كان هذا دليل على بطء عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وقلة التمثيل الغذائي تتسبب في بطء عملية التخلص من الكحول في الجسم فيكون الأمر أبطأ مع الأشخاص ذو الوزن الزائد. 
  • تناول الكحول على معدة فارغة، حيث أن الكحول يتم امتصاص جزء كبير منه عبر الدم، وذلك من خلال العبور للدم عبر بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة، ولكن عند تناول الطعام، فتقل عملية امتصاص الكحول نظراً لعدم تلامس الكحول مباشرة للمعدة والأمعاء.
  • تناول الأدوية يؤثر على إسراع عملية التخلص من الكحول في نظامك2 .
  • الإصابة بأمراض في الكبد، وبما أن الكحول يتم استقلابه في الكبد، فإن أمراض الكبد تقلل من عملية استقلاب الكحول ما يُعني زيادة تركيز الكحول في نظامك.
  • الجنس.
  • الشراهة في تناول الكحول3 ، وذلك من خلال تناول الكثير من الكحول في فترة زمنية قصيرة.
  • تركيز الكحول في المشروب الذي تتناوله، فهناك بعض الأنواع التي تزيد فيها نسبة الكحول عن الأنواع الأخرى.

ما هي مدة بقاء الكحول في البول ؟ 

يتساءل الكثيرون عن مدة بقاء الكحول في تحليل البول4 حتى يتسنى لهم معرفة هل تم التخلص من الكحول في الجسم أم لا، وهناك بعض الطرق التقليدية عند عمل تحليل الكشف عن الكحول في البول، ويمكن الكشف عن ذلك في غضون ثلاثة أيام وهذا بالنسبة المدمن تعاطي الكحول. 

في بعض الطرق المستخدمة في التحاليل، يمكن الكشف عن وجود الكحول في البول في غضون ثلاثة أيام وحتى خمسة أيام، وذلك عن طريق الكشف عن مادة الإيثيل جلوكورونيد EtG  في البول، وهو سلاح ذو حدين حيث يؤكد استخدام الكحول بنسب منخفضة جداً، وأيضاً قد يعطي نتائج إيجابية خاطئة نتيجة التعرض إلى الكحول في بعض الأدوية أو الأطعمة، وأيضاً الكحول المستخدم في غسول الفم، كما أن التعرض لاستنشاق الكحول قد يؤدي إلى ظهور النتيجة إيجابية في تحليل البول باستخدام طريقة الكشف عن ايثيل جلوكورونيد وهي مادة ناتجة من استقلاب الإيثانول في الجسم، كما أن هناك دراسة نُشرت في عام ٢٠٠٧ وجدت أن تحليل الكشف عن الكحول عن طريق مادة EtG لا يخبرنا بوجود الكحول إلا لمدة ٢٦ ساعة5 فقط بعد تعاطي الكحول.

مدة بقاء الكحول في البول لغير المدمن 

بالنسبة مدة بقاء الكحول في البول لغير المدمنين 6 عليه فإنه يمكن الكشف عن الكحول في البول في خلال ١٢ إلى ٢٤ ساعة.

وبعد أن تناولنا مدة بقاء الكحول في البول ننتقل إلى معرفة كم يبقى الكحول في الدم في السطور القادمة.

ما هي مدة بقاء الكحول في تحليل الدم ؟ 

لا يعد تحليل الكحول في الدم مؤشراً قوياً على تعاطي المخدرات، وذلك لأنه يتم الكشف عن الكحول في الدم في غضون ٦ ساعات فقط من تناول الكحول، أما بالنسبة لتحليل الكحول في الشعر، فإنه يُعد أكثر التحاليل التي تدل على تعاطي الكحول حيث يظل الكحول لمدة ٩٠ يوماً، ويمكن خلال تلك الفترة الكشف عن تعاطي الكحول بكل سهولة.

توجد تحاليل أخرى للكشف عن الكحول في الجسم، وأمثلة على ذلك تحليل الكشف عن الكحول في النفس، ويمكن من خلاله الكشف عن الكحول في غضون ١٢ ساعة إلى ٢٤ ساعة، وتحليل الكشف عن الكحول في اللعاب وأيضاً يوضح وجود الكحول في نظامك لمدة تتراوح بين ١٢ إلى ٢٤ ساعة.

وبعد أن عرفنا مدة خروج الكحول من الجسم وأيضاً كم يبقى الكحول في الدم فسوف ننتقل إلى أضرار تعاطي الكحول على الصحة.

ما هي أضرار شرب الكحول ؟ 

الكحول له العديد من الأضرار الجسدية والنفسية7 فهو يُؤثر على الكبد، وقد يُؤدي إلى حدوث تليف الكبد، والإصابة بداء السكري، كما أنه يُؤثر على القلب والجهاز العصبي، كما أن لتناول الكحول العديد من الأعراض التي تشمل قرحة المعدة، وسهولة العدوى نتيجة ضعف جهاز المناعة، كما أن المدمن على شرب الكحول يصعب عليه السيطرة أو التحكم في انفعالاته، كما أنه ينتج عنه سلوكيات متهورة، وبعد معرفة أضرار الكحول ننتقل إلى طريقة عمل تحليل الكحول في السطور القادمة.

ما هي طريقة عمل تحليل الكحول ؟ 

طريقة عمل تحليل الكحول تُشبه إلى حد كبير عمل تحليل المخدرات الأخرى، ويتم ذلك من خلال استخدام كارت الفحص، والذي يوجد به ثقب يتم وضع العينة به كالتالي: 

  • يؤخذ بالقطارة المرفقة مع الكارت إن وجدت مقدار من البول حوالي ٢ مل.
  • يتم تفريغ جزء من البول من القطارة بعيدا للتخلص من فقاعات الهواء.
  • يتم التنقيط بشكل عمودي على الفتحة المخصصة لوضع العينة بالكارت.
  • ستلاحظ سريان العينة داخل مجرى أفقي، وهو الذي يوضح النتيجة.
  • في حالة ظهور خط واحد فقط هذا يعني أن العينة إيجابية، وإن ظهر خطان فإن ذلك يُعني أن النتيجة سلبية.

وبعد أن انتهينا من توضيح مدة خروج الكحول من الجسم ننصح بضرورة التخلص من إدمان الكحول للحفاظ على الصحة، ويمكنكم التواصل مع مستشفى دار الهضبة للبدء في تلقي العلاج، حيث يساعدكم التخلص من الكحول في المصحة على سرعة علاج إدمان الكحول، والتخفيف من أعراض الانسحاب.

 

المصادر:


1. How to Sober Up_ Fast, in the Morning, and Before Bed

2. How Long Does Alcohol Stay in Your System_ Blood, Urine & Breath_

3. & 4. How Long Does Alcohol Stay in Your System_

5. إيثيل جلوكورونيد

6. How Long Does Alcohol Stay in Your System_ (Blood & Urine)

7. اختبار الكحول_ طريقة إجراء الفحص وتحليل النتائج – ويب طب

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة

تجربتي مع تريتيكو

من أصعب اللحظات التي مرت بي في حياتي ولا أستطيع أبداً نسيانها مهما بلغ بي العمر هي تجربتي مع تريتيكو، من السهل على الإنسان أن

تجربتي مع اولانزابين

تجربتي مع اولانزابين  بدأت عند تفكيري في حل مشكلة كبيرة بالنسبة لي ألا وهي فقدان الشهية، لم أكن أعلم أن حلي لهكذا مشكلة سوف يقودني