كيف اتعامل مع مريض انفصام الشخصية

كيف اتعامل مع مريض انفصام الشخصية

كيف اتعامل مع مريض انفصام الشخصية سؤالٌ مطروح من قبل من هم محيطين بأحد المُصابين بانفصام الشخصية كأحد أنواع الاضطرابات شديدة التعقيد، والتي قد يكون فيها المُصاب مُحاصر بالعديد من الأعراض، والتي تتسم بالتناقض، والتي قد يعجز بسببها المحيطين بالمريض عن المعرفةِ الصحيحةِ بكيفية التعامل، أو التعايش مع المريضِ الذي يُعاني من الاضطرابِ المزمنِ وهو انفصام الشخصية، ومن خلال ما يلي من فقراتٍ قادمةٍ نتطرق لأهم السُبُل، والتي تيسر من التعامل مع المريض، وبالأخص في العلاقةِ الزوجية، مع التوضيح لأهم وأبرز الأعراض، والتي تظهر على المصاب سواء كان الزوج، أو كانت الزوجة.

كيف اتعامل مع مريض انفصام الشخصية

كيف اتعامل مع مريض انفصام الشخصية بحيث يكون التعامل في إطار مُحدد لا يتسبب في تدهورِ الحالة، حيث أن المُصاب بحالة الانفصام لا بد وأن يكون مُراعى من قبل كافة المحيطين به، و كيفية التعامل مع مريض انفصام الشخصية تكون وفقًا لما قد ينصح به الطبيب ذوي المريض حتى يكون ذلك التعامل مندرج تحت البنود العريضة ضمن الخُطة الموضوعة للعلاج النفسي الإرشادي، والتأهيلي والدوائي الكامل.

في الحالة التي يكون فيها فرد من بين أفراد الأسرة لديه معاناةً مع هذا النوعِ من الاضطراب، فالدعم المُحيط به من الممكن أن يُشكِل العلامة الفارقة، والمُنعطف المهم في مسار، وطريق العلاج، كما أن له دور في العثور، وبشكلٍ أسرع على طرق الشفاء الصحيحة.

من الأمور الواجب مراعاتها حال التعامل مع من يُعاني ذلك الاضطراب ما يلي:

  • ضرورة التقبل للمريض، وتفهم حالته، ومحاولة اجتياز الصعوبات سويًا دون انعزال عنه، أو تجنبًا له.
  • لا بد من الدراية التامة والوعي الكامل بأن تلك الحالة من الممكن أن تتماثل للشفاء على عكسِ المعتقد السائد، والقائل بأن تلك الحالة لا سبيل لها للشفاء.
  • بذل الجهد الكامل، ومن دون أي تقصير في سبيل مساعدة المُصاب، ومحاولة توفير يدِ العونِ له للإفلات من دائرة الأعراض الخاصة بهذا المرض.
  • الاستماع للمريض، وعدم إهمال كلامه حينما يُوجِه الكلام لأي شخصٍ يُحاوره.
  • المحافظة دومًا على أن يكون الشخص دائم التبسُم في وجه المريض، وذلك حتى لا تزداد حالته سوءًا، إذ قد تظهر عليه أعراض الاكتئاب، والتي قد يصعُب التخلص منها.

لقد ناقشنا فيما سبق بالفقرة المذكورة أعلاه الآلية أو الطريقة التي يمكننا الاعتماد عليها من أجل محاولة التكيف، والتعايش بشكلٍ جيد مع طبيعة مريض قد أصابته أعراض الفصام، واستكمالًا لما قد تم ذكره من طرق، وخطوات جيدة من الممكن أن تُتخذ في الحُسبان للتعامل مع المريض، نتطرق لطبيعة المريض ووجهة نظره، أو تفكيره فيما يتعلق بالزواج، وتلك الفقرة نقدمها على النحوِ الآتي

مريض انفصام الشخصية والزواج

مريض انفصام الشخصية والزواج حتى نعرِف وندرِس بشكلٍ مفصلٍ هل المريض بالانفصام يصلح لإقامة علاقة زواج متكاملة، فلا بد وأن نضع تعريفًا مختصرًا عن الزواج ألا وهو أنه عملية تقوم على أساس مجموعة من العوامل الاجتماعية، والتي تكون مُتطلبة لعددٍ من القدرات ذات الطابع الاجتماعي، ومع توافر تلك القدرات تكون تلك العلاقة ناجحة.

وفي حالتنا التي نحن بصدد الحديث عنها الآن وهي الإصابة بالانفصام، فإن الأركان الأساسية، والتي تتمثل في القدرات الاجتماعية، وبناء الروابط الاجتماعية السليمة يكون لدى المريض بالفصام تقصيرُ بينٌ فيها، مما قد يؤكد لنا أن فرص بناء علاقة زوجية سوية تكون ضعيفة.

وبناءًا على دراسةٍ علميةٍ قد تم إجراءها على عدد من المُصابين بالانفصام في الشخصية قد بلغ ستةً وسبعين مُصابًا نتحدث بشكلٍ إحصائيٍ ومؤكد، حيث أن الفحص كان متعلقًا بمدى قدرة كل مُصاب من هؤلاء المُصابين على التغيير من حالته الاجتماعية، وقد كانت تلك الدراسة من النوع الطويل المدى، والذي استمر لنحوِ ما يقرُب من عشرة أعوامًا.

الملاحظات المُدونة كانت هي أن حوالي نسبة من المرضى تقدر بسبعين في المائة قد أقبلوا على الخطوة الخاصة بالزواج، أما بالنسبة للمرضى المتبقين، لا زالوا غير متزوجين، وتلك النسبة، والنتائج الخاصة بتلك الدراسة تعتمد في الأساس على درجة الحدة للاضطراب في الشخصية الناتج عن الفصام، والمدة التي قد وقع فيها المريض تحت وطأةِ هذا المرض، كما أن بداية اتخاذ خطوات العلاج تعد هي الأساس حيث أن من تخطوا مرحلة العلاج بنجاح استطاعوا التغيير وبشكلٍ أيسر لحالتهم الاجتماعية.

تعرضنا في الفقرة السابقة إلى الشخصية الفصامية وهل من الممكن أن تكون علاقة زوجية أم لا، وقد تبين أن هناك احتمالية جيدة لأن يسعى المريض عقب مرحلة من شفائه أن يغير من علاقته الاجتماعية ويتزوج، ومن خلال الفقرة التالية نتعرف على الطريقة التي من الممكن أن تتعامل بها الزوجة مع زوجها المُصاب بالفصام حال تعرضه للانتكاسة:

زوجي مريض بانفصام الشخصية كيف اتعامل معه

زوجي مريض بانفصام الشخصية كيف اتعامل معه هذا ما سنتحدث عنه في بيانٍ تفصيليٍ ونحن لا زلنا في إطار الإجابة عن تساؤل من بين أهم التساؤلات المطروحة على خبراء علم النفس وهو كيف اتعامل مع مريض انفصام الشخصية حيث أن العلاقة الزوجية تعد رابطة اجتماعية من نوعٍ خاص، وتستلزم تعاملًا في إطارٍ معين، وعن إجابةٍ مفصلةٍ قد تطرحها بعض الزوجات فيما يخص هذا التساؤل إن كان الزوج مريضًا بهذا المرض سيكون هذا هو موضوع فِقرتنا:

بإمكان الزوجة، وذلك يكون بعلم المختصين أن تقوم بإعداد خُطة تسترشد بها، وتتبع خطواتها للتعامل بأفضل صورة مع زوجها المريض بالفصام حتى تقف إلى جواره لحين مرور الأزمة بسلام، وتلك الخطة من الممكن اقتفاء أثرها من خلال الاتباع لما يلي:

  • الزوجة تحاول قدر الإمكان تثقيف نفسها، وذلك فيما يخص مراحل المرض، وبلوغ ذروة الأعراض، وكيفية النجاة من المرض بأقل خسائر ممكنة.
  • تحاول أن تحدد هدفها وتوجهه نحو هدف كبير وهو تحقيق الشفاء لزوجها في أقرب وقتٍ ممكن.
  • التعامل لا يتغير فلا داعي لإبداء مشاعر القلق، أو الحزن والاضطراب أمام الزوج، وبالأخص حال تعرضه لبعض نوبات القلق، والاكتئاب، والتي تُعد من بين أشد الأعراض المرضية للفصام.
  • اللحاق بالزوج حال مقابلة الطبيب من بين أكثر الأمور التي من شأنها أن تشجعه على الاستقبال لكافة إرشادات، وتعليمات العلاج.
  • المريض في هذا الوقت في حاجةٍ ماسةٍ وملحةٍ إلى تقديم كل سُبُل الدعم النفسي والعاطفي، وهو دور الزوجة، والذي لا يجب أن تتخلف عن أدائه تحت أي ظرف.
  • لا بد أن توجه الزوجة لنفسها بعض طرق العناية، والاهتمام بالنفس، وإراحة الأعصاب قدر الإمكان، وهذا قد يتم من خلال ممارستها لبعض الأنشطة الرياضية كاليوجا، أو التأمل، حيث أن ذلك من شأنه أن يعينها، ويكسبها مزيد من القوة والصبر على تحمل مشاق رحلة علاج زوجها.
  • في حالات الهلوسة التي قد يُعاني منها الزوج المُصاب، فلا بد من أن تكون الزوجة على قدرٍ عالٍ من سرعة البديهة لتجهيز الردود على الزوج حال توجيه كلامه إليها حتى تستطيع أن تدير الموقف بشكلٍ صحيح، فلا تصدم زوجها، أو تشعِره بأن كلامه مجرد هلاوس.

عن الخطوات الإرشادية لتعامل الزوجة مع زوجها المُعاني من إحدى أنواع الانفصام في الشخصية قد تحدثنا على نحوٍ تفصيلي، ومن خلال ما يلي نتعرف على أهم الأعراض التي تُباغت الزوج حال إصابته بهذا المرض:

أعراض انفصام الشخصية عند الزوج

أعراض انفصام الشخصية عند الزوج والتي من الممكن الزوجة أن تلاحظها على زوجها، وبالتالي تُبادر نحو مساعدته لاتخاذ سُبُل العلاج اللازمة، كما أن تلك الأعراض من الممكن أن يوجد بينها وبين أعراض تبدو على سيدة متزوجة تشكو من نفس المرض تماثل حيث أن أعراض انفصام الشخصية عند الزوجة أو الزوج تكون كما يلي:

  • تسود حالتهم العقلية العامة حالة شديدة للغاية وفي منتهى الحدة من الأوهام، وحال تحدث الشريك معهم بطريقة فيها تعقُل، أو حديث منطقي، فلا توجد استجابة سواء كان الزوج هو المريض، أو كانت الزوجة هي المُعانية من الإصابة بالمرض.
  • التحدث مع المريض المتزوج سواء كان رجل، أو كانت أنثى عن مرضهم وطبيعة التعامل معه يتهربون وبشدة من إكمال الحوار بشكلٍ طبيعي.
  • المشاعر غير اللائقة، وغير المناسبة للموقف هو عرض أقوى يظهر على مصابي الانفصام في الشخصية.
  • لا يتفاعل الشريك المريض بأي حال من الأحوال مع المواقف الحياتية السائدة سواء المهمة، أو الهامشية في إطار حياة الأسرة.
  • الشريك المريض تصبح لديها حالة لا مثيل لها على الإطلاق من الانسحاب، والانعزال بالنفس عن الحياة المحيطة، مثل العناية بالنفس لا يلقي لها بالًا.
  • التوقف عن أي سلوكيات قد تكون اعتيادية، وطبيعية بحياة المريض اليومية.

حال الظهور لأيٍ من الأعراض التي سبق ذكرها أعلاه، فلا بد أن يكون الشريك الطبيعي سواء كان زوج، أو زوجة على قدرٍ كافٍ من التعاطف، والتآزر، والتحمل للمسئولية في سبيل توجيه الشريك المريض لأفضل سبيل ممكن من سُبُل العلاج، ويجدر الذكر بأن مركز دار النهضة للتأهيل، والإرشاد يُعد من بين أكبر الصروح التي لها العديد من الإسهامات في هذا المجال حيث أنه يُقدم مختلف سُبُل العلاج الآمن لمرضى الفصام.

كيف اتعامل مع مريض انفصام الشخصية قد تناولنا بشأنه إجابة مفصلة، حيث يُعدُ التعامل مع مثل تلك الحالات له من الأسس والقواعد ما يلزم اتباعه على أن يتم توجيه المحيطين بالمريض من قبل الطبيب للعلاج الأصح، والأسلم في مثلِ تلك الحالات، ومن خلال ما سلف ذكره فقد ناقشنا أهم وأبرز الأعراض، والتي تظهر على المرضى بخلل انفصام الشخصية العقلي والسلوكي، وكان هذا في بيانٍ مفصلٍ للمساعدة في الاكتشاف للمرض، والمبادرة السريعة والمدروسة لعلاجه.

 

المصادر:


Helping Someone with Schizophrenia

Outcome of marriage in schizophrenia – PubMed

Living with a Schizophrenic Spouse: When and Where to Seek Long-Term Mental Health Treatment

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات

كيفية التعامل مع مريض الضلالات؟ سؤال قد يُحير البعض لأن الضلالات معتقدات لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى الواقع، على الرغم من وجود

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال

الضغط النفسي عند الاطفال يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا لديهم، والذي ينشأ نتيجة عدد من الأسباب والتي لا تُعتبر مجهولة، وهي التي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *