01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب


كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب لا بد من التوصل لطريقة تُحد من تفاقم أي عرض من أعراض هذا المرض النفسي العضال، والذي قد يمتد مع المريض فترة طويلة من عمره ويستلزم من كافة المحيطين بالمريض التعامل معه بشكلٍ خاص، وفيما يلي بيان بأهم سبل التعامل مع الأزواج المعانين من الاكتئاب مع التطرق لسبل العلاج المُثلى للاكتئاب.

ما المقصود بمرض الاكتئاب؟

الاكتئاب1 أحد الاضطرابات النفسية الشائعة، وهو إصابة نفسية يتعرض لها الأشخاص من مختلف الأعمار، والأكثر عرضة هم النساء مقارنة بالرجال، ومن أكثر ما يُسهم في الشعور بالاكتئاب الإجهاد النفسي والعصبي.

بعد التطرق لمفهوم الاكتئاب نتعرف من خلال ما يلي على أهم أعراضه على المصابين به سواء من النساء، أو من الرجال.

أهم أعراض مرض الاكتئاب الأكثر شيوعًا

الكثير من العلامات الغريبة تظهر على مصابي الاكتئاب2 ، وتدعو الكثير من ذوي هؤلاء المصابين إلى محاولة البحث عن كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب ومن أهم تلك أعراض مرض الاكتئاب ما يلي:

  • شعور المريض باليأس، والضعف والعجز.
  • يفقد المريض رغبته في مزاولة أي نشاط يومي.
  • عدم الرغبة في الحركة.
  • تغيرات عديدة في أنماط النوم.
  • تغير ملحوظ في نمط تغذية المريض وفقده الرغبة في تناول الطعام.
  • تكثر شكاوى المريض الصحية.
  • نوبات الغضب المتكررة.
  • مشاعر من القلق والتوتر تعتري سلوكيات المريض.

وبعد توضيح أهم علامات مرض الاكتئاب نتعرف على كيفية التعامل مع مرضى الاكتئاب من خلال الفقرات التالية.

الطرق المُثلى حول كيف اتعامل مع زوجي مريض الاكتئاب

كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب 2 أو كيف اتعامل مع زوجي مريض الاكتئاب  من أكثر الأسئلة المثارة ممن حول المريض الاكتئاب وذلك للتوصل إلى الطريقة المثلى والتي يجب على كافة المحيطين بالمريض الالتزام بها والاتفاق عليها وعلى أهم بنودها مع الطبيب المعالج، والاستراتيجية التي نحن بصدد عرضها تصلح كإجابة عن هذه التساؤلات والتعامل من الممكن أن يكون وفقًا للآتي:

  • التواصل بشكل جيد مع المصاب، والتحدث معه عن أسباب مخاوفه، فلا بد من أن يكون التواصل مستمر ما بين المريض والمحيطين به، ولكن التحدث معه لا بد أن يكون من دون الإساءة، وبدون نبرات الاتهام والغضب.
  • من الضروري إظهار التعاطف مع المريض، مع الحفاظ على التواصل البصري حال الاستماع لشكوى المريض وما يقلقه.
  • لا بد وأن يدرك المتعاملين مع مرضى الاكتئاب أن التعافي منه لن يكون بسرعة، حيث أن استرداد المريض لصحته النفسية تتم على مراحل.
  • ضرورة التحلي بالأمل لأن المريض يومًا ما سيتحسن ويتعافى من أعراض الاكتئاب، وإيصال الأمل للمريض، حيث أن الاستسلام للمرض يفاقم من حدته، وعواقبه الوخيمة، على المريض والمحيطين به.

فيما سبق كان الحديث عن استراتيجية كاملة تهدف للتعامل الأفضل مع المصاب بمرض الاكتئاب، ومن خلال ما يلي نتعرف على كيفية تعامل الزوج مع زوجته مريضة الاكتئاب.

كيف اتعامل مع زوجتي مريضة الاكتئاب

كيف اتعامل مع زوجتي مريضة الاكتئاب  تساؤل يشغل بعض الأزواج  ممن تُعاني زوجاتهم المرض النفسي وبالتحديد مرض الاكتئاب، حيث أن مريض الاكتئاب يحتاج إلى معاملة خاصة، وفيما يلي نوضح كيف للزوج أن يتعامل مع زوجته المريضة بالاكتئاب، كما أن تلك الطريقة تصلح للأزواج المعانين من الاكتئاب.

  • لا بد من محاورة الزوجة وعدم إهمال ما يحدث لها.
  • توضيح أهميتها في حياتك، مع توجيه سؤال لها بكيفية مساعدتها.
  • الحضور باستمرار معها، والاحتكاك بمشكلاتها.
  • ضرورة أن يفهمها الزوج بأن تجاوز تلك المحنة لن يتم إلا بتواجدهما سويًا.
  • تشجيع الزوجة على التماس طريق العلاج.
  • العمل على تحديد بعض الأهداف الصغيرة والمهام اليومية التي من الممكن أن يقوم بها الزوجين معًا فهذا يجعل الزوجة تعود للحياة بالتدريج.

كيف يساعد الزوج زوجته على العلاج؟

الزوج يستطيع أن يساند زوجته في مرحلة العلاج 3 وقبلها حيث أنه لا بد أن يقدم لها كافة سبل الدعم والتشجيع على تتبع خطة علاجية تهدف للتحسين من حالتها، فمن الممكن أن يقوم الزوج بالآتي:

  • لا بد أن يلاحظ ما يبدو على زوجته من أعراض.
  • التعبير عن قلقه لزوجته وأنها يجب البدء في العلاج على الفور.
  • التعبير باستمرار عن الاستعداد لتقديم أي مساعدة لزوجته.
  • التعرف على الخيارات المثلى في العلاج، وأي أنواع العلاج أكثر جدوى، وهذا يتم من خلال استشارة المعالج النفسي.

تحدثنا فيما سبق عن كيفية التعامل مع الزوجة حينما تظهر عليها أعراض الاكتئاب وربما يكون هذا إجابة عن التساؤل ماذا يحتاج مريض الاكتئاب سواء كان رجل أو امرأة حيث أن فن التعامل مع المرض النفسي وبالأخص الاكتئاب يُعد من أهم خطوات العلاج والتي سنناقشها على هذا النحو الآتي:

ما هو علاج مرض الاكتئاب؟

كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب تعد خطوة من أهم خطوات العلاج والتي يجب أن يتم الاتفاق عليها ما بين المعالج النفسي وأسرة المريض حيث أن محاور الخطة العلاجية للاكتئاب تحتاج إلى تضافر كل الجهود لحل أزمة المصاب النفسية بأسرع وقت ممكن.

العلاج النفسي:

وهو الذي يكون مُقدم من طبيب نفسي متخصص، لكي يستطيع المريض أن يُعبر عما بداخله من أفكار أو مشاعر من خلال جلسات العلاج النفسي مع الطبيب، حيث يقدم المعالج النفسي طريقة مُثلى يتكيف بها المريض مع المواقف والأزمات الحياتية المختلفة، مع محاولة الطبيب أن يعيد للمريض حالة الرضا عن ذاته، والتحكم بشكل أفضل في نمط حياته.

العلاج بالأدوية:

وهو أحد الخيارات العلاجية والمطروحة بقوة لمرضى الاكتئاب ومن أشهر تلك الأدوية مضادات الاكتئاب، ولكن يفضل الأطباء أن يكون العلاج مزيج ما بين تناول عقاقير مضادة للاكتئاب، وحضور جلسات العلاج النفسي.

أهمية تغيير نمط حياة المريض في العلاج

اضطراب الاكتئاب قد يكون في بعض الحالات حاد، ومزمن، لذا فمن المهم أن يكون هناك تعديل على النمط العام لحياة المريض ويكون ذلك ضمن مسار الخطة العلاجية التي يضعها الطبيب ومن الممكن أن تشمل تلك التغيرات ممارسة الرياضة، وتناول الطعام الصحي، والابتعاد التام عن تعاطي المخدرات، وممارسة الهوايات، مع ضرورة أن يكون أفراد الأسرة على علم تام بكيفية التعامل مع مريض الاكتئاب في محاولة منهم لمساعدة المريض على أن يغير نمط حياته.

الاعتماد في علاج مرض الاكتئاب لا بد أن يكون على خدمات طبية ورعاية كاملة تتوفر بمركز نفسي  مثل مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان والاضطرابات النفسية، حيث يعد صرح كبير يضم أفضل الكوادر في الطب النفسي ممن يمتلكون الخبرة الكافية للتعامل مع المرضى النفسيين وبالأخص مرضى الاكتئاب، والتعامل يتم وفق أحدث البروتوكولات العلاجية المتبعة في أنحاء العالم.

وبعد التعرف على أهم صور وسبل علاج الاكتئاب نتعرف على كيفية التعامل مع مرضى الاكتئاب ممن يرفضون تلقي العلاج.

مريض الاكتئاب يرفض العلاج فما الحل؟

مريض الاكتئاب يرفض العلاج تلك شكوى مستمرة من بعض ذوي مرضى الاكتئاب ولا زلنا في إطار الحديث عن كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب ولكن على وجه التحديد نتحدث عن الحالة التي يرفض فيها المريض تلقي العلاج، وهذا يستوجب الحديث مع المريض بطريقة خاصة.

ليست هناك إمكانية لإجبار المريض على أن يتخذ سبيل العلاج إلا في حال إن كان المريض يشكل مرضه خطورة محققة على حياته، وعلى من يتعامل مع المريض اتباع الآتي:

  • رصد أي تغيرات في سلوك المريض وأي أعراض تظهر عليه.
  • لا بد أن تكون مختلف تعبيرات الشخص المهتم بعلاج مريض الاكتئاب ليست هجومية أو انتقادية بل يجب أن تكون نبرة فيها إحساس بالدعم والتضامن.
  • يجب التحدث مع المريض ومناقشته حول أسباب رفضه للعلاج.

أسباب تجعل بعض المرضى يرفضون العلاج

من بين أهم الأسباب 4 التي تكمن وراء رفض مريض الاكتئاب العلاج ما يلي:

  • قد تكون فكرة العلاج لدى المريض تعني أنه قد فشل في جعل حالته تتحسن من خلال جهوده الذاتية.
  • المعتقد لدى مرضى الاكتئاب أن العلاج سيشعرهم بالضعف والوهن.
  • قد يكون بعض المرضى غير قادرين ماديًا على التماس سبل العلاج.
  • المريض قد يخشى أن يصمه المجتمع بالعار نتيجة تلقيه العلاج من مرضه النفسي.
  • قد يخشى بعض مرضى الاكتئاب آثار العلاج الدوائي الجانبية.
  • يرى أن في جلسات التحدث والعلاج النفسي اختراق للأمور الشخصية وتعدي على الخصوصية.
  • اعتقاد المريض في عدم جدوى أو عدم فعالية الدواء.

من خلال ما سبق تعرفنا على كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب فمن الضروري أن يكون ذوي مرضى الاكتئاب على دراية تامة بأفضل طرق التعامل مع مريضهم المعاني من الاكتئاب إذ أن المرض يكون مزمن ويحتاج لأن يكون التعامل وفق خطة علاجية يرسي قواعدها مقدم الرعاية النفسية والصحية بالاتفاق مع أسرة المريض، كما تعرفنا على أهم الطرق العلاجية للاكتئاب.

 

المصادر:


1. Dealing with Depressed Patients

2. 6 Do’s and Don’ts for Supporting Someone Who Has Depression

3. 6 Ways to Help your Husband or Wife Deal with Depression

4. When Someone Refuses Treatment _ Psychology Today

 

بقلم/ سارة حمدي

ما هي سبل العلاج البديلة لمرض الاكتئاب؟

قدم الطب النفسي الحديث العديد من سبل العلاج البديل والتي تتنوع وتختلف على حسب ما يقرره الطبيب لكل مريض ومن بين تلك السبل العلاج بالضوء، والوخز بالإبر، والعلاج باستخدام مكملات النباتات العشبية، وبعض المكملات الأخرى مثل التي تحوي زيت السمك.

إخلاء المسؤولية الطبية

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر الأطباء المتخصصيين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبدًا عن الاستشارة للأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو  علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون اللجوء لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *