شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علامات شفاء مريض الذهان


مريض ذهان يقوم بالعلاج وتظهر عليه علامات شفاء مريض الذهان

علامات شفاء مريض الذهان يود التعرف عليها كل من لديه صلة بشخص يُعاني من الذهان، والذي يُعد واحد من بين الاضطرابات النفسية الشائعة، حيث أن مريض الذهان لا بد من متابعته، ومراقبة مدى زوال الأعراض التدريجي لهذا الاضطراب، ومن خلال ما يلي نتعرف على أهم أعراض التعافي من الذهان، ومدى إمكانية التعافي منه بشكلٍ تام، كما سنتعرف على طرق العلاج المُثلى من الاضطراب، وكذلك آثار عدم المواظبة على الخطة العلاجية التي وصفها الطبيب للمريض.

ما هو اضطراب الذهان؟

حتى نتعرف على علامات الشفاء من مرض الذهان لا بد وأن ندرك مفهوم الاضطرابات الذهانية، حيث أنها مجموعة من الأمراض النفسية حيث أن المريض يكون مصابًا بالعديد من المشكلات التي تتمثل في تشوش التفكير، حيث يكون لدى الشخص صعوبة في أن يصدر أي حكم بشكل جيد، أو يتواصل بشكلٍ فعال مع المحيطين به، كما أن جميع تصرفات الشخص وسلوكياته تكون غير ملائمة.

ما هي أنواع الذهان؟

علامات شفاء مريض الذهان تبدو أكثر وضوح لكل من يتابع مريض الذهان من المحيطين حال تعرفهم على نوع الذهان المصاب به المريض، وأنواع الذهان هي:

  • الفصام والذي من أكثر أعراضه وعلاماته الهلوسة والأوهام، والعلاقات الاجتماعية المضطربة.
  • الفصام العاطفي: والمريض في هذا الاضطراب يكون معرض إلى أعراض وعلامات الفصام، بالإضافة إلى الاضطرابات المزاجية، والمتمثلة في الاكتئاب.
  • الاضطراب الذهاني القصير: وفيه يُعاني المريض من علامات الذهان ولكن لفترة زمنية قصيرة قد لا تتعدى الشهر الواحد.
  • الذهان الناتج عن تناول العقاقير الطبية، أو المخدرات كالكوكايين.

وبعد أن تعرفنا على مرض الذهان في نبذة عنه بالفقرة السابقة، نتعرف بمزيد من الإيضاح على علامات مرض الذهان، والتي حال زوالها التدريجي سيكون الشخص بالفعل في مرحلة التعافي من المرض.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



 علامات تمثل أعراض للإصابة بمرض الذهان تعرف عليها

  • الأوهام التي دائمًا تكون متواجدة بذهن مريض الذهان، والأوهام تتمثل في المعتقدات غير الصحيحة، والتي لا تزول من تفكير المريض حتى بعد أن يرى بعينه ويدرك أنها خاطئة، فهي تلازم المريض ما دام يُعاني من اضطراب الذهان.
  • الكلام يكون غير منظم، وليس فيه أي ترابط.
  • التفكير غير السوي، والذي يشوبه الارتباك.
  • السلوكيات الغريبة غير الاعتيادية، والتي تصل إلى حد الخطورة.
  • الحركات البطيئة، والتي تعوق الفرد عن ممارسة النشاط اليومي.
  • يفقد المريض اهتمامه بالنظافة الشخصية.
  • مشكلات في الحياة العملية والشخصية، وحال إن كان المريض يدرس فسيكون لديه مشكلات في تحصيله الدراسي.
  • يفقد المريض قدرته على التعبير عن ذاته، ومشاعره الداخلية.
  • التقلب المزاجي كالاكتئاب، والهوس.

راسلنا علي 01154333341

في بعض الحالات لا يُعاني كل المرضى من نفس العلامات، والتغير في الأعراض يكون بمرور الوقت إما إلى الأفضل، أو قد تزيد بالتخلي عن طريق العلاج.

وبعد أن أوضحنا الأعراض التي تنبئ عن الإصابة بمرض الذهان نتعرف بمزيد من الإيضاح على علامات شفاء مريض الذهان.

ابرز  علامات شفاء مريض الذهان 

علامات شفاء مريض الذهان بالفعل من الممكن أن تتم ملاحظتها على المريض، ولكن حال التزامه بالبروتوكول العلاجي، والذي يجب أن يكون وفق الإرشاد الطبي الموثوق، وتلك العلامات هي التي تضع لنا الإجابة فيما يخص إمكانية شفاء مريض الذهان بشكلٍ نهائي من هذا الاضطراب، وعن تلك العلامات نتحدث فيما يلي:

  • يبدأ الشخص في استعادة قدرته على التعبير عن آرائه وما يدور بذهنه.
  • كلام المصاب يصبح أكثر تنظيم.
  • يعود لممارسة حياته بشكلٍ طبيعي.
  • يستمتع بحياته من جديد بعد الزوال التدريجي لأعراض المرض.
  • اضطرابات النوم تقل حدتها.
  • الهلاوس والخيالات تقل تدريجيًا إلى أن تختفي حال التعافي التام من المرض.
  • يكون المريض أكثر قدرة على إدارة مختلف مواقف حياته.
  • يبدأ الاهتمام بنفسه وبمظهره الخارجي.

وبعد أن تعرفنا على العلامات التي تشير للشفاء من الذهان، نوضح فيما يلي إجابة عن التساؤل ألا وهو هل يشفي مريض الاضطراب الذهاني أم لا.

هل مرض الذهان يشفي ؟

هل مريض الذهان يشفي تماماً هذا التساؤل هو ما يتبادر إلى ذهن المصابين وبالأخص خلال مرحلة التعافي، وبما أن علامات شفاء مريض الذهان بالفعل تظهر عقب العلاج وبشكلٍ تدريجي، إذن فإن مرض الذهان توجد احتمالات ونسب جيدة للتعافي التام منه، ولكن في الحالة التي يلتزم فيها المريض بالعلاج.

هل من الممكن أن يشفى الذهان بشكل تلقائي؟

في الحالة التي يكون فيها الذهان مجرد حدث بحياة المصاب أي ذهان من النوع القصير، فمن الممكن أن تزول أعراضه في مدة لا تزيد عن ثلاثين يومًا، كما أن الذهان الذي ينتج عن تناول بعض المواد كمضادات الاكتئاب، أو العقاقير الطبية التي تتسبب في ظهور علامات الذهان على الشخص قد يزول بمنع استخدام تلك العقاقير.

بالنسبة لمرض الذهان الذي يرجع لأسباب نفسية، فليس من المرجح اختفائه بشكلٍ طبيعي، إلا بتوجيه المساعدة الطبية النفسية للمريض، وهذا ما يُساعد في ظهور علامات شفاء مريض الذهان وبالعلاج تتحسن حالة المريض كما أنه وسيلة لتقصير مدة الإصابة بالمرض وذلك في الحالة التي يتم فيها البدء بمرحلة العلاج فور استشعار أعراض الذهان، أي بمرحلة مبكرة من الإصابة بالمرض.

تحدثنا من خلال ما سبق عن إمكانية الشفاء بالفعل لمريض الذهان، ومن خلال فقرتنا التالية نتحدث بمزيد من الإيضاح هل من الممكن أن يتم منع الإصابة بهذا الاضطراب أم لا.

هل بالإمكان منع الإصابة بمرض الذهان؟

لا يمكن المنع لمرض الذهان، ولكن من الممكن حال ظهور الأعراض واكتشافها بشكل أسرع ومبكرًا أن يتم التعامل معها والسيطرة عليها وذلك بالعرض على الطبيب المختص والبدء في العلاج، ومن لديهم تاريخ مرضي لتلك الحالة عليهم إجراء الفحوصات الكاملة لمعرفة ما يجب اتخاذه من سبل تُساعد في تقليل احتمالات الإصابة قدر المستطاع.

الإجابة أنه ليس بالإمكان منع الإصابة بأعراض مرض الذهان، ولكن في الحالة التي تبدأ فيها مختلف الأعراض في الظهور وبمرحلة مبكرة من الممكن السيطرة عليها، حيث أن طلب المساعدة الطبية يُساعد في التحسين من علاقات الشخص وسلوكياته، ويُسهم في تحسين مواجهته لمختلف المواقف التي يمر بها في حياته، وبالنسبة للأشخاص ممن لديهم تاريخ مرضي فلا بد من إجراء الفحوص اللازمة، والامتناع عن تناول أي كحوليات قد تبكر من ظهور أعراض الذهان.

وفي إطار حديثنا عن علامات شفاء مريض الذهان أوضحنا أنه لا توجد إمكانية لمنع الإصابة بالمرض، وفيما يلي نتعرف على تجربة شخصية لأحد المتعافين من مرض الذهان.

اتصل بنا علي 01154333341

هل توجد بالفعل حالات شفاء من الذهان ؟

حالات الشفاء من الذهان بالفعل موجودة فلا يوجد مرض ليس له علاج بل يجب التحلي بالصبر حتى الوصول لمرحلة التعافي التام وبالأخص في الأمراض النفسية، وبالتحديد مرض الذهان، ومن خلال ما يلي نتعرض لإحدى تجارب الأشخاص المتعافين من الذهان تم علاجه في مستشفي دار الهضبة لعلاج الاضطرابات النفسية التي تعد افضل مصحة نقسية في مصر، حيث تم إخضاع المريض لخطة علاجية متكاملة على يد نخبة من الأطباء المتخصصين.

ومن خلال ما يلي نوضح المزيد عن تجربة فعلية قد تم تعافيها بالفعل:

تجربة لحالة شفيت من الذهان

حالة لأحد المرضى الذين كانوا يُعانون من أعراض اضطراب الذهان، وبالتحديد الفصام، حيث أن أعراضه كانت قاسية للغاية، بدأت الأعراض باضطرابات شديدة في النوم، وكان يُعاني حالات من التقلب المزاجي والتغيرات السلوكية، والتي قد لاحظها عليه أفراد أسرته، مما قد أشعرهم بضرورة اصطحابه للمعالج النفسي.

تم عرض الحالة على الطبيب، والجلوس مع المريض قام الطبيب بعمل فحص كامل، وهذا الفحص دفع الطبيب إلى ضرورة وضع خطة علاجية متكاملة الأركان، تتواجد فيها جميع الأنماط العلاجية، وقد تحدث الطبيب مع المريض وأخبره بضرورة أن يتبع العلاج، ويتناول الدواء بانتظام، وقد تم هذا بالفعل بمساعدة الأسرة كما أوضح الطبيب لهم جميع علامات شفاء مريض الذهان وبالفعل واظب المريض على تناول الدواء، وقد أحاطته الأسرة بالرعاية حتى تماثل للشفاء.

تحدثنا عن تجربة قد تماثلت بالفعل للشفاء ولكن لن يتم هذا إلا بالإرادة والتي تأتي من الشخص المصاب نفسه، مع تعاون الأهل لرعاية مريضهم ومساعدته على أن يواظب على جلسات العلاج النفسي واتباع خطة العلاج، وفيما يلي نوضح أهم الآثار التي تترتب على عدم اتباع البروتوكول العلاج.

ما هي الآثار المترتبة على ترك علاج الذهان ؟

الكثير من المضاعفات التي قد تحدث، ويصاب بها مريض الذهان حال إهمال علاجه، وحينما يتأخر في العلاج من الذهان، فهذا يعد هو الخطر الأكبر، والعواقب تكون في غاية الخطورة سواء على المريض، أو على ذويه، وحال الترك للعلاج تحدث العديد من المضاعفات، والتي نذكرها على هذا النحو الآتي: 

  • يكون الشخص منحدر في كل شيء وأهمها تعاملاته، ومستواه الوظيفي، أو الضعف الدراسي.
  • الكثير من المشكلات المالية، والتشرد.
  • الدخول إلى دائرة الإدمان والتي قد تفاقم من حالة الذهان، وتزيد من حدة الأعراض.
  • الانعزال الاجتماعي وعدم الرغبة في التواجد مع الآخرين.
  • سيكون الشخص أكثر عنفًا، وتكون سلوكياته أغلبها مشبعة بالعدوان.
  • قد يميل لإيذاء نفسه، وربما يفكر في الانتحار.

الخلاصة

تعرفنا من خلال ما سبق على علامات شفاء مريض الذهان حيث تعد تلك العلامات هي التي تمد المريض وذويه بطاقة الاستمرار في تلقي العلاج وعدم الحيد عن خطواته حتى الوصول لمرحلة التعافي التام، وقد أوضحنا نبذة تعريفية عن الذهان وأنواعه وأعراضه وصولًا لأبرز علامات الشفاء منه، كما شرحنا أهم محاور علاج اضطرابات الذهان.

 

بقلم/ سارة حمدي

الأسئلة الشائعة

ما هي أهمية التلقي المبكر للعلاج؟

قد أوضحت العديد من الدراسات إلى أنه كلما كانت المرحلة العلاجية بادئة مبكرًا، كلما كانت السيطرة على الأعراض أقرب وأسهل، وكلما ظهرت وبقوة علامات شفاء مريض الذهان بشكل واضح وتدريجي مما يجعل المريض في حالة من قوة الإرادة التي تدفعه للاستمرار في تلقي العلاج.

هل يحتاج المريض لتعاون أصدقائه وأسرته أثناء العلاج؟

نعم بالطبع يتطلب الأمر سواء من أفراد الأسرة أو من الأصدقاء أن يكونوا على دراية كاملة بمختلف الأعراض التي تظهر على المريض، وإخبار الطبيب بها، وهذا ما يساعد وبقوة في نجاح المسار العلاجي.

هل علاج أنواع الذهان واحد؟

نعم الخطة العلاجية لمرضى الذهان واحدة لكن الفارق في مدى قوة ظهور الأعراض، لذا فالطبيب هو الذي يحدد أي المحاور العلاجية هي التي سيكون لها الدور الأبرز في تعافي المريض، وعلى حسب التشخيص الدقيق سيكون العلاج.

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر الأطباء المتخصصيين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبدًا عن الاستشارة للأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون اللجوء لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.