شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج الذهان نهائيا في أفضل مستشفى طب نفسي و7 نصائح ذهبية


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
فتاة تعاني اعراض الذهان وتبحث عن علاج مرض الذهان نهائياً
المقدمة

هل علاج الذهان نهائياً حقيقة وكيف يتم العلاج؟ مرض الذهان هو اضطراب نفسي فيه يفقد المريض الاتصال بالواقع، فيرى ويسمع أشياءً غير موجودة، ويعتقد بأشياء غير صحيحة، وغير منطقية، وهي حالة صعبة على المريض وأسرته، تجعلهم يتساءلون عن إمكانية علاج مرض الذهان نهائيا، وكيف يتم العلاج، لذا في هذا المقال سنلقي الضوء حول مرض الذهان، وسنتطرق إلى أسباب هذا المرض وأنواعه، وما هي إمكانية علاجه.

هل يمكن علاج الذهان نهائيا ؟

بشكل عام نعم يمكن علاج الذهان نهائيا، ولكن يعتمد العلاج على نوع الذهان الذي يُعاني منه الشخص، فقد يحتاج بعض الأشخاص إلى علاج قصير الأمد، وأشخاص آخرون يحتاجون إلى علاج طويل الأمد باستخدام الأدوية، وبالطبع يتم تحديد احتياجات الفرد من خلال الطبيب. 

يكون علاج مرض الذهان نهائياً ممكنًا في حالة تم الاكتشاف المبكر للذهان، وفي بداية العلاج قد تستمر بعض الأعراض، ولكن مع العلاج المناسب يتعافى معظم الأشخاص بنجاح ويعودون إلى حياتهم اليومية.

 إذا ما هي طرق علاج مرض الذهان نهائياً أو بمعنى أصح ما هي الإجراءات الصحية التي يتم اتخاذها من أجل علاج الذهان؟ أولا تشخيص مرض الذهان لدي المريض ومن ثم تحديد الأدوية البرنامج العلاجي المختص.

كيف يتم تشخيص الذهان؟

أثناء تشخيص مرض الذهان يُنظر في المقام الأول إلى الأعراض التي تظهر على المريض، ويؤخذ بعين الاعتبار معلومات عن التاريخ الطبي والعائلي والفحص البدني، وإذا تم استبعاد الأسباب الصحية مثل أورام المخ، أو العدوى أو الصرع، حينها ينتقل الأطباء إلى البحث عن الاضطرابات العقلية التي قد تكون سببًا لأعراض الذهان.

إذا كان سبب الذهان مرتبطًا بحالة صحية عقلية فإن تشخيص وعلاج مرض الذهان نهائياً بشكل مبكر يوفران أملًا للشفاء، فالأشخاص الذين يتلقون العلاج بشكل مبكر تكون نوعية حياتهم أفضل على المدى الطويل.

التشخيص المبكر للذهان:

تظهر عادة في سنوات المراهقة أو خلال مرحلة البلوغ المبكرة، ويوصي الأطباء بالنظر في إمكانية حدوث اضطراب ذهاني لدى الشباب إذا ظهرت عليهم العلامات التالية:

  • زيادة العزلة الاجتماعية.
  • تغيرات المزاج.
  • انخفاض التركيز.
  • الانفعالات غير المفسرة.

لا يوجد اختبار بيولوجي للذهان، فقط الاختبارات المعملية تقوم على أساس استبعاد أية مشاكل طبية قد تكون مسببة للذهان.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



الاختبارات التشخيصية:

يُجري الطبيب فحصًا سريريًا، ويسأل المريض عن:

  • تجارب الشخص وأفكاره وأنشطته اليومية.
  • التاريخ العائلي للمرض النفسي.
  • إساءة استخدام العقاقير.
  • الأعراض التي تظهر عليه.

وأثناء التشخيص يمكن استبعاد عوامل مثل:

  • تعاطي المخدرات.
  • إصابات الرأس.
  • أورام في المخ.

الاختبارات المحتملة تشمل:

  • تحليل البول والدم.
  • مخطط كهربية الدماغ.

بعد أن يتم التشخيص يبدأ العلاج، ولكن بعض الناس يسألون هل علاج مرض الذهان نهائيا ممكنًا حقًا؟

طرق علاج الذهان نهائيا

يتم علاج مرض الذهان نهائيا من خلال مجموعة من العلاجات، منها  العلاج بالدواء، ومنها العلاج النفسي بجانب الإدارة الذاتية والدعم الأسري، وإليك تفاصيل كل نوع من أنواع العلاج:

علاج الذهان نهائيا باستخدام الادوية:

الأدوية الأساسية لعلاج الذهان هي مضادات الذهان، حيث يجد بعض الناس أنهم لا يبدئون في التعافي إلا عندما يأخذون الدواء المناسب، ويكون حينها من المهم تناول الدواء يوميًا لتخفيف الأعراض وعلاج الذهان نهائياً.

في البداية قد يكون من الصعب أن يجد المريض الأدوية المناسبة له، لذا قد يتم تغيير نوع الدواء أو الجرعة حسب احتياجات كل مريض، ويتم بالطبع مناقشة كل ذلك مع الطبيب المعالج.

تعمل الأدوية على منع تأثيرات هرمون الدوبامين، وبالتالي تقلل من العدوانية، والقلق، والأوهام والهلوسة التي يُعاني منها المريض.

يقوم الأطباء بإجراء فحص طبي بدني بعد 12 أسبوعًا من تناول الدواء للتحقق من فعالية الدواء، وبعدها يكون هذا الفحص سنويًا على الأقل، وخاصة للمرضى الذين يُعانون من أمراض مثل أمراض الأوعية الدموية، وأمراض القلب.

أيضًا هناك طرقًا مختلفة يمكن للمريض أن يتناول بها هذه الأدوية، ومنها الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، والأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن، وقد يأخذ المريض حقنة مرة في الأسبوع أو مرة كل 4 أسابيع حسب حالة كل مريض.

وعلى الرغم من فوائد تلك الأدوية، إلا أن مضادات الذهان مثلها مثل أي دواء قد يكون لها  آثارًا جانبية مزعجة، وتختلف شدة هذه الآثار من شخص لآخر، وتشمل تلك الآثار التالي:

  • النعاس.
  • الأرق.
  • جفاف الفم.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الدوخة.
  • الإمساك.
  • التشنجات.
  • زيادة الوزن.

علاج الذهان نهائيا باستخدام العلاج النفسي:

العلاج النفسي هو خطوة أساسية في علاج أي مرض نفسي بجانب الأدوية، لذا فهو وسيلة فعالة لعلاج مرض الذهان نهائياً، حيث يكون فعالًا في تقليل التوتر والخوف، بجانب تعليم المريض تقنيات التأقلم،  وهناك العديد من العلاجات النفسية الممكنة، ومنها:

العلاج السلوكي والمعرفي:

يعمل على مساعدة المريض على فهم تجاربه وأفكاره ومعتقداته المقلقة، كما يُمكِن الفرد من مناقشة طرق جديدة للتفكير، وبالتالي التعامل بطرق مختلفة، بالإضافة إلى ذلك يُساعد المريض على فهم الروابط بين أفكار الفرد ومشاعره وأفعاله.

كما تُمكِن الفرد من فهم أعراضه وفهم تأثيرها على حياته، وبالتالي يهدف إلى تقليل التوتر، وتحسين الأداء، وتعليم المريض التعامل مع الأعراض.

اتصل بنا علي 01154333341

التدخل الأسري:

يكون هذا النوع من العلاج خاص لأفراد أسرة المريض، حيث يتم تعريف الأسرة بالأعراض الخاصة بالمرض، وتعليمهم تحسين التواصل بين بعضهم البعض، ومعرفة كيفية تقديم الدعم للمريض.

كما يكون مفيدًا للمريض بأن يكون أكثر إيجابية، وأكثر استقلالية وقادر على التفاعل مع أسرته وإدارة الأزمات وحل المشاكل سويًا، بجانب تحسين الصحة العقلية، ويتم ذلك من خلال الاستشارة الفردية والجماعية.

العلاج بالفنون:

يكون هذا العلاج عادة في مجموعة، ويهدف العلاج بالفنون إلى تعليم المريض طرقًا جديدة للتواصل مع الآخرين، وإظهار مشاعر الشخص عن طريق الفن، وتقبل وتفهم مشاعره، وقد تكون هذه الطريقة فعالة في علاج مرض الذهان نهائيا.

مجموعات المساعدة الذاتية:

وهي عبارة عن جلسات علاج جماعية، حيث يشارك المرضى تجاربهم المماثلة، فقد يكون ذلك فعالًا في الاستفادة من تجارب الآخرين.

إعادة التأهيل:

يكون هذا الخيار إذا كانت علاجات الذهان الأخرى غير فعالة، والهدف من هذا البرنامج العلاجي بناء ثقة المريض بنفسه، وبمهاراته، حتى يكون قادرًا على التعامل مع حالته، ويصبح مستقلًا قدر الإمكان.

يُمكن للمريض الخضوع إلى إعادة التأهيل أكثر من مرة إذا احتاج المريض ذلك، وأثناء إعادة التأهيل سيخضع المريض إلى أنواع مختلفة من الدعم، وسيشمل فريق علاج مرض الذهان نهائياً طبيب نفسي لإعادة التأهيل، ومعالج مهني، وأخصائي اجتماعي، بجانب اختصاصي تغذية ومدرب رياضي وذلك وفقًا لاحتياج المريض.

قد يكون إعادة التأهيل داخل مصحة نفسية أو خارجها، وفي الغالب يتم تحديد نوع العلاج سواء سكني أو في عيادات خارجية وفقًا لحالة كل مريض، واحتياجاته وشدة مرضه.

علاج الذهان نهائياً في افضل مستشفى طب نفسي

قد يحتاج بعض المصابين بالذهان إلى رعاية داخلية على مدار الساعة، وغالبًا يكون خيار البقاء في مصحة مناسبًا للمرضى الذين في حاجة إلى علاج الذهان الحاد، حيث تكون أعراض الذهان لديهم قوية وشديدة.

مستشفى دار الهضبة هي افضل مستشفى طب نفسي بمصر تقدم علاجًا سكنيًا برعاية عالية الجودة على مدار اليوم، وذلك تحت إشراف مهنيين طبيين، ومراقبة طاقم تمريض محترف ومدرب حتى يتمكنوا من تشخيص المريض تشخيصًا دقيقًا، وإنشاء خطة علاجية مناسبة لاحتياجات المريض لذلك في هي تعد  افضل مصحة نفسية في مصر.

يعد علاج مرض الذهان نهائياً أمرًا ضروريًا للمرضى الذين يُعانون من اضطرابات نفسية مثل إدمان المخدرات، أو الاكتئاب أو اضطرابات نفسي أخرى يمكن تُسبب أعراض الذهان، وفائدة العلاج السكني أنه يقدم دعمًا كاملًا، على يد طاقم متنوع من معالجي النطق، وأخصائي التغذية، وأخصائي السمع، والمعالجين الطبيين، وأطباء الأعصاب والباطنة، وكل هذا الدعم يحمي المريض من إيذاء نفسه أو الإقدام على الانتحار.

خلال فترة علاج مرض الذهان في مستشفى دار الهضبة سيجد المرضى مرافق مجهزة وفاخرة على أعلى مستوى لتقديم أفضل إقامة سكنية وعلاجية، أثناء تلقي العلاج السلوكي والعلاج الدوائي، بجانب منح المريض الخصوصية والراحة التي يحتاجها أثناء العلاج.

تُعني دار الهضبة أهمية كبيرة بمرضاها، وتقدم لهم أدوية مصرحة من وزارة الصحة المصرية، فدار الهضبة مستشفى معتمدة ومرخصة من وزارة الصحة، ولها خبرة تزيد عن 15 عامًا في مجال الصحة النفسية وعلاج الإدمان.

خبرة مستشفى دار الهضبة تتجلى في قدرة أطباءها على تقديم العلاج الثنائي، حيث تكون قادرة على علاج الاضطرابات النفسية الثنائية مثل الإدمان والذهان، أو الاكتئاب الذهاني، وتوفير خطط علاجية فردية لكل مريض.

إذا كان أحد أفراد أسرتك يُعاني من نوبات ذهانية فإن التشخيص والعلاج المبكر هو الوسيلة الأفضل لحمايته، تواصل مع مستشفى دار الهضبة.

عندما يتلقى المريض علاج مرض الذهان نهائيا سيتعلم في المصحة تقنيات الإدارة الذاتية التي تجعله قادرًا على التأقلم مع أعراضه ومواجهتها، فما هي هذه التقنيات؟

كم تستمر مدة علاج مرض الذهان وفقًا لكل حالة؟

لكي نعرف كم تستمر مدة علاج الذهان علينا أن نعرف أولًا المراحل التي يمر بها المريض أثناء التعرض لنوبات الذهان.

هناك 3 مراحل للذهان وهي:

المرحلة المبكرة:

في هذه المرحلة تظهر تغيرات في السلوك والتصورات، وهذه التغيرات تُشير إلى وشك حدوث الذهان، فيواجه الشخص صعوبة في التركيز، والإرهاق، واضطرابات في النوم، والابتعاد عن الأحداث الاجتماعية وعزل نفسه أكثر من المعتاد.

المرحلة الحادة:

الذهان الحاد هي المرحلة التي تظهر فيها أعراض الهلوسة والأوهام، وترتبط المدة التي تستمر فيها أعراض الذهان الحاد باضطرابات الصحة العقلية أو تعاطي المخدرات.

مرحلة التعافي:

في هذه المرحلة تقل أعراض الذهان، ويتمكن الشخص من أن يعود إلى روتينه الطبيعي، وهذه المرحلة تحدث عند تلقي علاج اضطرابات الصحة العقلية أو علاج الإدمان الذي يُسبب الدهان، حيث يستلزم تلقي علاج مرض الذهان نهائيا مع علاج اضطرابه النفسي.

على ماذا تعتمد مدة شفاء مريض الذهان؟

تعتمد مدة الذهان وفقًا لنوع وسبب النوبات الذهانية، فمدة الذهان المرتبط بمشكلات الصحة العقلية تختلف عن مدة الذهان الناجم عن المخدرات، على سبيل المثال إذا قارنا بين مدة الاضطراب الذهاني القصير مقابل الفصام، فسنجد أن مدة شفاء مريض الذهان القصير قد يستمر لشهر واحد أو أقل، ويتعرض المريض لنوبة واحدة فقط، أما الذهان الناتج عن الفصام يتم التعرف عليه من خلال الأعراض التي تستمر لعدة أشهر.

مثال آخر وهو المرضى الذين يُعانون من اضطراب ثنائي القطب قد يُعانون من أعراض الذهان خلال مرحلة الهوس، والتي قد تستمر من أسابيع لأشهر.

ما هي مدة علاج الذهان الحاد الناتج عن إدمان المخدرات؟

يؤدي الاستخدام المزمن للمخدرات لحدوث الذهان، وقد يحدث الذهان إما أثناء الاستخدام أو بعد الاستخدام، ويحدث أيضًا أثناء فترة الانسحاب، وفي حالات نادرة قد يحدث الذهان حتى بعد خروج المخدرات من الجسم، وتختلف مدة علاج الذهان الحاد بسبب المخدرات وفقًا لنوع المخدر كالتالي:

الميثامفيتامين:

قد يكون الذهان قصير الأجل، حيث يستمر لساعات أثناء التعاطي، أو يستمر طوال فترة الانسحاب والتي قد تمتد لأسبوع، ولكن إذا تسبب تعاطي الميثامفيتامين إلى تلف في الدماغ فقد يستمر الذهان لمدة أطول بعد التوقف عن التعاطي قد تصل إلى 6 أشهر. 

المواد الأفيونية:

يستمر الذهان أثناء انسحاب المواد الأفيونية، وبشكل عام سيتوقف الذهان عندما يخرج الدواء من الجسم تمامًا.

الكحول:

يرتبط ذهان الكحول بالتعاطي المزمن للكحول، وعادة يستمر الذهان طوال الفترة الزمنية التي يتواجد بها الكحول في جسم الشخص وأثناء الانسحاب، ونادرًا ما يستمر الذهان بعد فترة طويلة من التوقف عن التعاطي.

الماريجوانا:

ارتبطت الماريجوانا بزيادة خطر الإصابة بالفصام، لذا قد يستمر الذهان الناتج عن الماريجوانا لمدة طويلة حتى بعد التوقف عن التعاطي.

هل يُمكن للذهان أن يزول بدون علاج؟

في الغالب يحتاج الذهان إلى علاج حتى يزول، أو لمنع الانتكاس ومنع تعرض الشخص للذهان في المستقبل.

إذا تعرض الشخص لنوبة ذهان مرة واحدة مثل اضطراب ذهاني قصير أو الذهان الناجم عن تعاطي المخدرات فقد تكون مدة علاج مرض الذهان الخفيف قصيرة، ولا تدوم طويلًا، وفي حالات نادرة قد يزول الذهان لوحده، ولكن ذلك غير مؤكد كما أنه إذا لم يتلقى المريض العلاج قد يتعرض للانتكاس.

أما إذا كان الذهان ناتج عن اضطراب في الصحة العقلية فمن الصعب ومن غير المرجح أن يختفي الذهان بشكل طبيعي، حيث يتطلب علاج مرض الذهان نهائياً، وتُشير الدراسات إلى أن تلقي علاج الذهان بعد أول نوبة ذهانية يحسن نجاح العلاج، وأيضًا يقصر المدة الزمنية لنوبات الذهان، وذلك من خلال العلاج المبكر بعد ظهور الأعراض.

7 إرشادات لعلاج الذهان نهائيا

نعني بالإدارة الذاتية هي المساعدة الذاتية لمرضى الذهان، وتتم هذه المساعدة من خلال تعليم المريض هذه التقنيات أثناء تلقي العلاج في المصحة، أو أثناء المتابعة الدورية مع الطبيب النفسي إذا كانت أعراض الذهان بسيطة.

وإليك بعض الاقتراحات التي يُمكنك أن تقوم بها إذا كنت تُعاني من أعراض الذُهان:

  • تحدث إلى الطبيب النفسي أو أي شخص داعم مثل صديق أو شخص مقرب لك في الأسرة، أو حتى إلى أي مُصاب بالذهان.
  • جرب تقنيات الاسترخاء والتنفس.
  • قم بأشياء تجعلك تستريح مثل الاستحمام.
  • جرب العلاج التكميلي مثل التدليك أو التأمل، وقد تجد هذا النوع من العلاج في المصحة النفسية التي تُتابع معها. 
  • احصل على قسط كافٍ من النوم، واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا، ولا تهمل في نفسك.
  • ضع أهدافًا صغيرة وحاول تنفيذها، وكافئ نفسك عندما تحقق هدفًا.
  • مارس التمارين الرياضية بشكل منتظم مثل الجري، أو السباحة، أو ركوب الدراجات.

كيف تتعامل مع الهلاوس السمعية المصاحبة للذهان ؟

تحدث إليهم:

قد يكون الرد والتحدث إلى الأصوات التي تسمعها طريقة جيدة للتحكم، يُمكنك أن تحدد وقتًا كل يوم للاستماع إلى الأصوات والرد عليها، وتذكر أن الصوت جزءًا منك لذا رد عليها بالطريقة التي تحب أن يتحدث بها معك الآخرين، فمثلًا إذا كان الصوت متوترًا تحدث معه بهدوء. 

إذا كنت قلقًا من التحدث مع الأصوات في الأماكن العامة فيمكنك التظاهر بالتحدث إلى الهاتف المحمول، أيضًا قد تكون قاسيًا في مواجهة الأصوات التي تخيفك أن تتنمر عليك، وبالطبع من خلال العلاج النفسي والأدوية يُمكنك التغلب على هذه المشكلة بشكل أفضل.

شتت انتباهك:

قد يساعدك في ذلك الاستماع إلى الموسيقى أو إلى كتاب صوتي، أو التركيز على مهمة ما مثل هواية أو أي عمل منزلي.

دون مذكرات بأصواتك:

في المذكرة يمكنك أن تسجل ما يلي:

  • كم عدد الأصوات التي تسمعها؟
  • كم مرة يتحدثون معك أو مع بعضهم البعض؟
  • ماذا يقولون؟
  • كيف تشعر من حديثهم؟
  • ماذا تفعل للتعامل مع كل صوت؟

تدوين مثل هذه المعلومات تساعدك على فهم أنماط الأصوات التي تسمعها، وملاحظة إذا كانت تؤثر سلبًا عليك، وأيضًا تساعدك للتحدث عن أصواتك مع طبيبك أثناء علاج مرض الذهان نهائياً.

ما هي اعراض الذهان العقلي؟

الذهان لا يحدث فجأة، وإنما تسبقه مقدمات، وعادة ما تتبع اعراض الذهان العقلي علامات تحذير مسبقة، ومن هذه العلامات التالي:

في بداية ظهور المرض يُعاني المريض من تغيرات تدريجية في طريقة التفكير، وطريقة فهمه لما يحدث حوله، وهذه التغيرات قد يلاحظها هو أو أحد أفراد أسرته، وتكون من بدايات اعراض الذهان الخفيف ما يلي:

  • ضعف الأداء الوظيفي.
  • صعوبة التفكير والتركيز بشكل واضح.
  • الشك والقلق من الآخرين.
  • قلة النظافة، ونقص الرعاية الذاتية.
  • البقاء وحيدًا بعيدًا عن الآخرين أكثر من المعتاد.
  • فقدان العواطف.

بعد ذلك تتطور حالة المريض، وتُصبح أعراض الذهان أكثر وضوحًا.

اعراض الذهان الخفيف أو المبكر:

  • في البداية سيرى المريض ويسمع ويتذوق أشياءً لا يراها ولا يسمعها ولا يشعر بها الآخرون.
  • التمسك بالمعتقدات والأفكار غير العادية.
  • الابتعاد عن العائلة والأصدقاء.
  • عدم المقدرة على الاعتناء بالنفس.
  • عدم القدرة على التفكير بشكل واضح.
صفات مريض الذهان تظهر علي شخص ما
اقرأ أيضاً عن:صفات مريض الذهان

اعراض الذهان المزمن:

الذهان المزمن هي من أمراض الدماغ، حيث يتطلب العلاج الدائم، وبجانب الأعراض السابقة، هناك أعراض أخرى تظهر على مريض الذهان المزمن، وهي ما كما يلي:

الهلوسة:

يرى المريض، ويسمع، ويتذوق، ويشم ويشعر بأشياء لا وجود لها إلا داخل عقله ويصدقها، وتعد الهلوسة السمعية هي الأكثر انتشارًا، حيث يسمع المريض أشياء ويعتقد أنها حقيقية ولكنها ليست كذلك.

ويُمكن أن تكون هذه الأصوات أصواتًا لأشخاص معروفين أو شخص مات، أو شخص غير محدد، وقد يكون الصوت واضحًا والكلام مفهوم، أو قد يكون عبارة عن غمغمة خلفية.

بالإضافة إلى ذلك قد تعطي هذه الأصوات تعليمات للمريض أو تنتقد الأشخاص، وقد تكون متقطعة وثابتة، وهذه الأصوات تكون محيرة، وتؤثر على تصرفات الشخص، حيث قد يؤذي الشخص نفسه أو الآخرين، ويمكن أن يُدير علاج مرض الذهان نهائيا هذه الأصوات أو يمنعها. 

الأوهام:

الوهم يعني إيمان الشخص بشيء ما، ويكون هذا الإيمان لا يتزعزع، وتكون هذه المعتقدات غير صحيحة نسجها عقله وخياله، فقد يعتقد أنه مضطهد من قبل فرد أو منظمة، أو أن أحدهم يخطط لقتله أو إيذاءه.

أيضًا قد يعتقد الشخص بأن لديه القوة والسلطة، فقد يؤمن أنه رئيس دولة، أو لديه القدرة على إحياء الناس.

الأشخاص الذين يُعانون من الذهان المزمن أو نوبات ذهانية متفرقة لا يدركون أن هذه الأوهام والهلاوس غير حقيقة، لذا فهم يشعرون بالخوف والضيق من هذه الأوهام بشكل حقيقي.

أفكار مشوشة ومضطربة:

يُعاني المصابون بالذهان من أنماط تفكير مضطربة ومشوشة، ومن علامات هذا الشيء الكلام السريع، والمستمر، والكلام المضطرب، حيث ينتقل الشخص من موضوع لآخر في نفس الوقت، وفقدان لتسلسل الأفكار، مثلًا يتوقف الشخص عن الحديث أو القيام بنشاط بشكل مفاجئ.

اعراض الذهان الشديد:

إن أعراض الذهان بشكل عام ترتبط ب 3 أعراض رئيسية ذكرناها سابقًا، وهي الهلوسة، والأوهام، والأفكار المضطربة، لذا إذا كان الشخص يُعاني من نوبة ذهان شديدة، فستكون حدة أعراض الذهان الشديد أقوى.

إن هذه الأعراض تتفاوت حدتها حسب حالة كل مريض، وفي نفس الوقت قد تصحب هذه الأعراض أعراض أخرى حسب نوع الذهان، فما هي أنواع الذهان؟

ما هي أنواع الذهان؟

يتعرض المريض لأنواع الذهان المختلفة بسبب الظروف المعينة، وهذه الأنواع كالتالي:

اضطراب ذُهاني قصير:

يحدث هذا الاضطراب بشكل قصير أو وجيز خلال فترات الإجهاد الشديد مثل وفاة أحد أفراد الأسرة، وبعدها يتعافى الشخص في غضون أيام إلى بضعة أسابيع، وتعتمد مدة التعافي على مصدر التوتر أو الإجهاد.

الذُهان المرتبط بتعاطي المخدرات:

إن الذهان الناتج عن إساءة استخدام العقاقير نوع شائع، وخاصة الأشخاص الذين يتعاطون المنشطات مثل الميثامفيتامين، وغالبًا  تؤدي العقاقير المهلوسة مثل الكوكايين إلى أعراض ذُهانية مؤقتة، كما يُمكن لبعض الأدوية الموصوفة كالمنشطات أن تسبب أعراض الذهان.

بالإضافة إلى ذلك قد يُعاني مدمني الكحول وبعض العقاقير من الذهان إذا توقفوا فجأة عن تناول هذه العقاقير والمخدرات.

الذهان العضوي:

وهذا يعني الذهان الذي يحدث نتيجة إصابة في الرأس، أو المرض، أو العدوى التي لها تأثير على الدماغ.

الاضطرابات الذهانية:

وتعني الأعراض الذُهانية التي تظهر على مرضى الاضطرابات العقلية، وقد تكون للأنواع التالية من الاضطرابات النفسية والعقلية أعراض ذهانية:

اضطراب ثنائي القطب:

يُعانى مرضى ثنائي القطب من مزاج متأرجح بين السعادة الشديدة والحزن الشديد، لذا فقد تظهر عليهم أعراض الذهان، فمثلًا عندما يشعرون بسعادة بالغة قد يعتقدون أن لديهم قوة خاصة، وعندما يشعرون بالاكتئاب قد يعُانون من أعراض ذهانية تجعله يشعر بالغضب، أو الخوف، أو الحزن، وقد تشمل هذه الأعراض أفكار انتحارية.

اضطراب الوهم:

يُعاني هذا الشخص الإيمان بأشياء غير حقيقية.

الذهان الاكتئابي:

وهي الأعراض الذهانية التي تظهر على المرضى الذين يُعانون من الاكتئاب الشديد، حيث تُشير الدراسات أن هذه الحالة تحدث لنحو 20% من مرضى الاكتئاب، واعراض الذهان الاكتئابي تكون كالتالي:

تجمع الأعراض بين أعراض الاكتئاب والذهان في آن واحد، حيث يشعر المريض بمشاعر سلبية مثل الحزن، واليأس، والذنب، وتغيرات في نمط الأكل والنوم، وانخفاض مستويات الطاقة، بجانب الأعراض الذهانية المعروفة.

الفصام الذهاني:

حيث يجمع بين أعراض الفصام وأعراض الذهان في نفس الوقت، والفصام مرض مزمن يستمر مدى الحياة.

ذهان ما بعد الولادة:

ذهان ما بعد الولادة هو الشكل الحاد لاكتئاب ما بعد الولادة، وهي حالة تحدث لكل امرأة من بين ألف مصابة بالاكتئاب، وعادة ما تكون في الأسابيع الأولى بعد الولادة.

بعد أن ذكرنا أهم أنواع الذهان، من المهم أن ننتقل إلى نقطة هامة أخرى، ألا وهي أسباب الذهان.

ما هي أسباب الذهان الشائعة..لماذا يُصاب الشخص بالذُهان؟

هناك أسباب مختلفة للذهان، منها ما هو عقلي، ومنها ما هو بسبب مشكلات صحية عامة، ومنها ما هو بسبب تعاطي أو إدمان أو إساءة استخدام المخدرات، وإليك تفصيل لكل نوع:

اسباب الذهان النفسي:

كما ذكرنا سابقًا في فقرة أنواع الذهان أن الاضطرابات النفسية قد تؤدي إلى الذهان، حيث يكون الذهان عرض من أعراض هذه الاضطرابات مثل الفصام، واضطراب ثنائي القطب، بجانب قلة النوم والتوتر الشديد أو القلق. 

يُعد الاكتئاب الذهاني أيضًا من ضمن أسباب الذهان، واسباب الذهان الاكتئابي بشكل عام غير معروفة، حيث يُعتقد أنها ناتجة عن اختلال التوازن الكيميائي في الدماغ، ولم يُحدد الباحثون سببًا واضحًا له.

ووفقًا لنوع الاضطراب النفسي قد تختلف شكل النوبات الذهانية التي يُعاني منها الشخص، فمثلًا الأشخاص الذين يُعانون من الاكتئاب أو الفصام غالبًا ما تكون أوهام الاضطهاد غالبة عليهم.

الدماغ:

يعتقد الباحثون أن الدوبامين يلعب دورًا هامًا في الذهان، فالدوبامين هو ناقل عصبي مرتبط بمشاعر الشخص سواء كانت تلك المشاعر مهمة أو لا، وقد يُفسر حدوث الذهان الاضطراب في وظائف الدماغ.

تحولات الهرمون الأنثوي:

على الرغم من أنه سبب نادر، ولكن قد تُعاني بعض السيدات من ذهان الدورة الشهرية، حيث تؤثر الهرمونات غير المتوازنة على التفكير والحالة المزاجية، وقد تظهر الأعراض وقت الإباضة أو خلال الأيام القليلة التي تسبق الدورة الشهرية.

أثناء النوبات قد تشعر السيدة بالارتباك بين ما هو حقيقي وغير حقيقي، وقد تكون الأدوية فعالة في تقليل هذه الأعراض، وعلاج مرض الذهان نهائيا.

الأسباب الوراثية:

يمكن أن يحمل الشخص جينات تكون السبب في تعرض للنوبات الذهانية.

الحالات الطبية العامة:

ومن هذه الحالات التالي:

  • فيروس نقص المناعة البشرية  أو ما يُعرف بالإيدز.
  • نقص السكر في الدم.
  • مرض الملاريا.
  • مرض الورم الدماغي.
  • أمراض الذئبة.
  • الشلل الرعاش.
  • مرض التصلب المتعدد.
  • مرض الزهري.

إساءة استخدام العقاقير:

ومن الأدوية المخدرة الأخرى التي تُسبب أعراض ذُهانية التالي:

  • الأمفيتامين.
  • ميثامفيتامين مثل الكريستال ميث.
  • القنب.
  • الكيتامين.

إن اختلاف أشكال وأنواع الذهان وتعدد أسبابه يجعل من المحتمل السؤال عن طرق علاج مريض الذهان، ولكن قبل العلاج علينا أن نعرف كيف نساعد مريض الذهان، نظرًا لأنه من الصعب إقناعه بأنه مريض..

راسلنا علي 01154333341

كيفية مساعدة مريض الذهان؟

كما ذكرنا سابقًا لن يعرف مريض الذهان بشأن مرضه، فكل الأوهام والهلاوس التي تأتي له تكون حقيقية بالنسبة له ويُصدقها تصديقًا تامًا، وهذا السبب الذي يجعل من الصعب على مريض الذهان الموافقة على تلقي علاج مرض الذهان نهائيا فهو غير مقتنع بأنه مريض من الأساس.

لذا في هذا المقال سنركز على مساعدة مريض الذهان من البداية حتى تلقيه العلاج، وسنقسم المساعدة إلى أشياء يجب تجنب فعلها، وأشياء على الأهل والأصدقاء القيام بها.

تجنب فعل الآتي:

  • تجنب انتقاده أو إلقاء اللوم عليه بسبب أقواله أو أفعاله الناتجة عن الذهان.
  • تجنب إنكار ما يقولونه أو الجدال معهم.
  • لا تأخذ ما يقولونه على محمل شخصي، فمريض الذهان يعاني من الشك والريبة في كل من حوله.
  • تجنب مواجهتهم أثناء تعرضهم للنوبة، فقد يكون من الصعب عليك التحدث معهم في هذه الفترة.
  • لا تخبرهم أنهم مصابون بالذهان، فهذا لن يجدي نفعًا فمريض الذهان لن يصدق أنه مريض.
  • تجنب تجاهل مخاوفهم أو السخرية منها، حتى لو كانت مخاوفهم غير منطقية فإن مريض الذهان يعاني حقًا من الخوف، لذا السخرية من مخاوفهم ليس شيئًا جيدًا.
  • تجنب تأكيد أوهامهم، كما ذكرنا سابقًا لا تنكر ما يقولونه، ولكن في نفس الوقت لا تأكدها لهم، بشكل عام لا تعلق على ما يقولونه، يمكنك أن تخبره “لا أعرف ماذا حدث” أو “بالطبع إنه أمر مزعج بالنسبة لك” أو “كيف تتصرف بهذا الشكل؟”.
  • تجنب تصحيح أوهامهم، لا تضيع وقتك في محاولة إثبات أن أوهامهم غير حقيقية، فلن تفلح غالبًا في ذلك.
  • تجنب الغضب.

قم بالآتي:

  • كن هادئًا.
  • استمع له، واجعله يشعر بالراحة لمشاركته ما يجري في حياته معك.
  • ركز على ما يشعرهم بالقلق والخوف.
  • ركز على مشاعرهم وليس على أقوالهم.
  • اسألهم عما إذا كانت هناك طريقة لمساعدتهم.
  • تواصل معهم بشكل دائم، وحاول أن تأكد على نقاط القوة لديه.
  • اتصل بالطبيب النفسي وخاصة إذا كانت حالته تزداد سوءًا، وأخبر الطبيب عن الأعراض التي يُعاني منها المريض.
  • اطلب المساعدة المهنية إذا كان المريض يُعرض نفسه أو الآخرين للخطر بسبب أوهامه، وغالبًا لن يوافق المريض على تلقي العلاج بنفسه، لذا قد يكون تلقي العلاج الإجباري هو الخيار الوحيد للمريض لحمايته من إيذاء نفسه أو الآخرين.

عندما يكون الشخص مصابًا بالذهان قد نُغير من طريقة قياسنا لتحسن حالته، فقد يكون الهدف هو الحفاظ على العلاقة وبناء الثقة، خاصة أن مريض الذهان يميل إلى العزلة الاجتماعية.

لذا إذا كانت علاقتك بالمريض قريبة فمن المهم مراقبة علامات الإنذار المبكر للذهان التي ذكرناها سابقًا، وأيضًا مراقبة الامتثال للأدوية والآثار الجانبية وصحتهم الجسدية، حتى تكون قادرًا على ملاحظة أية تغيرات مقلقة ونقلها للطبيب على الفور لضمان علاج مرض الذهان نهائيا.

بالإضافة إلى ذلك لا تنسى أن تهتم بنفسك أيضًا، واحصل على الدعم النفسي اللازم إذا كنت تُعاني من الضغوط بسبب مرض من تحبه.

سواء كان تلقي العلاج إجباريًا أو المريض في مرحلة مبكرة جدًا من المرض وذهب المريض بنفسه لمعرفة وفهم حالته، فمثل أي مرض لكي يتم العلاج بشكل صحيح يجب أن يتم تشخيص المريض بشكل صحيح، فكيف يكون التشخيص؟

الخلاصة

علاج مرض الذهان نهائياً أمرًا ممكنًا وأكيدًا عندما يتم التشخيص والعلاج المبكر للمرض، فالعلاج المبكر يقلل من احتمالية الانتكاس وتعرض لنوبات ذهانية مرة أخرى، في مستشفى دار الهضبة ستجد علاجًا فعالًا لمرض الذهان بكل أنواعه وفي كل مراحله.

للكاتبة: نهى المهدي.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول علاج الذهان نهائيا

يُعاني مريض الذهان من أعراض جسدية مثل الصداع والتعب وصعوبة النوم، ومع تقدم الذهان قد ينسب المريض هذه الأعراض إلى الأوهام، فقد يتوهم أن الصداع الذي لديه ناتج عن حالة طبية مثل الورم، حتى في حالة عدم وجود دليل طبي على ذلك، بالإضافة إلى ذلك قد تكون الأوهام أكثر غرابة مثل الاعتقاد أن الجهاز المزروع في الدماغ هو ما يسبب لهم الصداع، ويمكن تقليل مثل هذه الأعراض من خلال علاج مرض الذهان نهائيا.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة