شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج الكوكايين في المنزل: هل يناسب جميع حالات الادمان؟


سطر مُنظم من البودرة البيضاء يتعاطاه المدمنين لذلك يجب التحقق من علاج الكوكايين في المنزل هل هو فعال

سنتطرق في حديثنا اليوم عن علاج الكوكايين في المنزل، وذلك بعد أن أوضحت دراسة صدرت عام 2019 أن حوالي 671 ألف شخص خلال ال12 عام المُنصرمين استخدموا جميعهم مخدر الكوكايين لأول مرة في حياتهم خلال عام مضي، ويعتبر الكوكايين مادة  ادمانية بدرجة عالية جدا ،كما أنه مُرتبط بالكثير من المشاكل الصحية والعقلية، ولذلك سنتحدث عن علاج ادمان الكوكايين بشكل عام وخاصةً على علاج الكوكايين في المنزل.

ولكن هل سألت نفسك هل علاج الكوكايين في المنزل طريقة مُجدية في التخلص من الكوكايين بشكل آمن؟؟… حقًا هو سؤال في غاية الأهمية لذا سوف نقوم بالرد علية الآن خلال الفقرة التالية، نرجوا المُتابعة. 

علاج ادمان الكوكايين في المنزل حقيقة أم خيال:

يجب معرفة أن علاج إدمان الكوكايين المخدر بالمنزل درب من دروب المُستحيل، وذلك لأن نسبة حدوث الانتكاس عالية جدا ومع تناول اول جرعة من الكوكايين يقع المُدمن في فخ الإدمان بشكل سريع، ومن ثم تتوالى أعراض الإدمان الجسدية والنفسية والإجتماعية في الظهور بشكل سريع. 

على النقيض من تعاطي المُخدرات الأخرى التي يُسهل علاجها في المنزل خلال المراحل الأولية لتعاطي المُخدر، ولكن وصولًا لدرجة الإدمان، هنا نتوقف عن التفكير حول علاج إدمان المُخدر في المنزل. 

وهناك سؤال مُحير يُشغل بال العديد نُريد الجواب علية، ألا وهو ما الذي يدفع المُدمن وراء أخذ خطوة علاج الكوكايين في المنزل على الرغم من عِلمه بخطورة الموقف؟؟

ما هي أسباب علاج الكوكايين في المنزل؟ 

تتعدد أسباب تمسك المُدمن بقرار البقاء في المنزل للعلاج من إدمان الكوكايين، ومما يلي أهمها:

  • الخوف من سوء مُعاملة العاملين بالمستشفى له. 
  • عدم الشعور بالراحة النفسية إلا من خلال التواجد في منزلة حول أفراد أسرته. 
  • النفور من تناول العقاقير داخل المستشفى. 
  • تخفى أمر إدمانه على الكوكايين، و يخشي من افتضاح أمره عند الذهاب إلى المستشفى. 
  • عدم تحمل التكلفة العالية لتلقي العلاج داخل المستشفى. 

ولكن الأسباب السابقة ليست عائق يمنع علاج ادمان الكوكايين في المستشفى، لأن هناك في مُستشفى دار الهضبة لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي توفر لك جميع سُبل الراحة التي تجدها في منزلك، بالإضافة إلى أن المستشفى تُقدم عروض وتخفيضات للبروتوكولات العلاجية، فهي دائما تسعى لإرضاء العملاء والمرضى. 

كما تحرص مستشفى دار الهضبة كل الحرص على أن تتم مرحلة العلاج في سرية تامة دون علم المُحيطين به، وتُقدم أفضل بروتوكول علاجي تحت إشراف نُخبة من أطباء علاج الإدمان والطب النفسي، وسوف يتم التحدث عنه لاحقًا خلال هذا المقال. 

ولكن إذا تمسكت بقرارك وتعنتُ حول خوض تجربة العلاج المنزلي من الكوكايين، هناك عدة نصائح هامة يجب الأخذ بها، إذا أردت الإطلاع عليها عليك الإنتباه إلى الفقرة التالية. 

أهم نصائح العلاج المنزلي لإدمان الكوكايين؟ 

  • أن تلتزم بالصبر وأخذ الأمور بجدية وتتصدى لمُغريات تعاطي جرعات الكوكايين مرة أخرى. 
  • الإبتعاد عن الأماكن التي كُنت تتعاطى فيها المُخدر. 
  • إزالة المُخدر وأدوات استخدامه كُليًا من المنزل. 
  • التواجد مع أفراد الأسرة لتلقي الدعم النفسي والتشجيع لتخطي مرحلة العلاج. 
  • الأهتمام بالتغذية الجيدة وتناول الوجبات الطازجة الغنية بالفيتامينات الهامة لتعويض الجسم ما يفقده خلال فترة الإدمان. 
  • المُتباعة مع الطبيب بشكل مُستمر تليفونيًا، وطلب زيارة الطبيب إلى المنزل إن لزم الأمر أو زيارات الطبيب في العيادات الخارجية. 
  • الحذر من الأخذ بتجارب الآخرين في علاج تعاطي الكوكايين وتناول نفس العقاقير المُستخدمة سابقًا في تجربتهم. 

وإليك الآن أهم الخطوات التي يمكن اتباعها خلال تجربة علاج الكوكايين في المنزل. 

 أهم خطوات علاج ادمان الكوكايين في المنزل 

تجربة علاج إدمان الكوكايين المنزلي دون الذهاب إلى المستشفى، يتطلب الحرص جيدًا و تتبع المراحل التالية:

المرحلة الأولى:

لا بد من إقناع المُدمن بشكل تام بضرورة البدء في العلاج، ودعمة النفسي من خلال أفراد أسرته وحل جميع المشاكل العائلية إن وُجدت، وتوفير جو مُلائم لتحفيزه على التقدم في العلاج. 

المرحلة الثانية:

التواصل مع الطبيب وإذا أمكن القيام بزيارته، لمعرفة الطريقة الصحيحة للإقلاع عن إدمان الكوكايين،ومن ثم يتبع تعليمات الطبيب ومُتابعة اعراض انسحاب الكوكايين وكيفية التعامل معها. 

وخلال مرحلة علاج الكوكايين في المنزل يُفضل تناول المزيد من السوائل والعصائر الطازجة. 

بالإضافة إلى تناول الأعشاب التي تُهدئ وتخفف أعراض الانسحاب المؤلمة، ويُحذر الإعتماد الكلي على علاج ادمان الكوكايين بالأعشاب كما يفعل البعض ويُعرض نفسة للخطر. 

علاج ادمان الكوكايين بالأعشاب

تدخل الأعشاب والمُكملات الطبيعية والعشبية، كما ذكرنا بشكل مُساعد في علاج ادمان الكوكايين سواء في المنزل أو دخل المصحة، حيث تُساعد على تنظيف الجسم من السموم أثناء علاج الأعراض الانسحابية، ولكن لا يُمكن الاعتماد عليها بمُفردها في علاج الكوكايين أو أي مُخدر آخر وتنقسم الأعشاب إلى قسمين مكملات طبيعية ومُكملات عشبية تُساعد في علاج الإدمان بصورة عامة، وهي مايلي:

  • أسيتيل سستايين:هو مُكمل عشبي تم إصدار دراسة تحت إشراف المعاهد القومية للصحة، أنه له القدرة على تحسين الآثار الانسحابية للكوكايين بسبب تأثيره المُضاد للأكسدة، لكنه مُجرد عامل مُساعد فقط كما ذكرنا من قبل ولا يُمكنه علاج ادمان الكوكايين بمُفرده.
  • الفحم النشاط، يُساعد في عملية التخلص من سموم الكوكايين من الجسم.
  • العرقسوس، يُساعد عن طريق تنشيط الغدد فوق الكلوية لافراز هرمونات لتقليل إجهاد، ما بعد التخلص من سموم الكوكايين.
  • شاى الزنجبيل، له تأثير مضاد للغثيان، وأيضا لتقليل الشعور بعدم الراحة بعد الإقلاع عن الكوكايين.
  • الكركم، يُساعد في تقليل الألم الذي ينتج عن سحب سموم الكوكايين من الجسم دون الحاجة إلي أدوية مُسكنة للألم ويُمكن استخدامة عن طريق إضافته للطعام.

ولكن هذا لا يُعني أن ننصحك بـ علاج الكوكايين في المنزل أو أنها طريقة ناجحة تخلوا من المخاطر حتى، لو كانت حالات الإدمان ليست خطيرة، وإليك الآن أهم المشاكل التي تنتج عن اتباع طريقة علاج الكوكايين في المنزل. 

علاج الكوكايين بالأعشاب المقصود به هو استخدامه كعامل مُساعد في تخفيف الأعراض ويتم ذلك بعد استشارة طبية، وخلال الفقرة القادمة سوف نوضح أهم الأعشاب المُناسب تناولها خلال فترة العلاج. 

تعرف على أبرز المشاكل المُترتبة على علاج ادمان الكوكايين في المنزل

المخاطر التي يتعرض لها المُدمن أثناء علاجه من الإدمان في المنزل كثيرة وليست بالقليلة، وفيما يلي أبرزها:

  • حدوث الانتكاس، تزداد احتمال انتكاسة المُدمن وتعاطي المُخدر مرة أخرى، نظرًا لعدم قدرتة على تحمل اعراض انسحاب الكوكايين من الجسم، والتي ابرزها هو الرغبة الشديدة في تناول الكوكايين مرة أخرى. 
  • تناول جرعة زائدة، نتيجة حدوث الانتكاس يعود الشخص لتناول جرعات الكوكايين مرة أخرى وبشكل مُضاعف، مما ينتج عنه تناول جرعات زائدة مُسببة سكتات دماغية ونوبات قلبية، وقد تؤدي إلى الوفاة. 
  • الإصابة بالأمراض العقلية، مثل الاكتئاب والأرق، والشعور بالإحباط واليأس من العلاج، والذعر. 
  • مضاعفة أعراض الإنسحاب وعدم القدرة على التحكم فيها، لذا يُعرض المُدمن للمشاكل الصحية الجسدية الخطيرة. 

 لذا إذا تحدثنا عن أدق وانجح الطُرق والأكثر أمانًا، ونادرًا ما يحدث فيها حالات انتكاسة، هو العلاج داخل مستشفى مُتخصصة لعلاج حالات الإدمان مثل مستشفي دار الهضبة لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي

 والآن سوف نوضح خطوات العلاج داخل مستشفى دار الهضبة بشكل مُفصل، حتى لا نترك لك مجال للبحث والتفكير عن ما تُقدمة مستشفى دار  الهضبة لعلاج حالات الإدمان. 

علاج الكوكايين في مستشفي دار الهضبة بأحدث البروتوكولات المتبعة عالمياً

حوالي 6% ممن يأتون إلى مراكز علاج الادمانيكون بسبب ادمان الكوكايين، ولأننا في مستشفي دار الهضبة نعلم أن علاج ادمان الكوكايين ليس أمرا سهلا، و نعلم جيدًا أن أفضل علاج هو برنامج مُتفرد يلبي احتياجات المُدمن بما يتناسب مع حالته واحتياجاته.

سوف نتطرق الآن إلى أهم المراحل التي يمر بها مُدمن الكوكايين خلال رحلة العلاج داخل مستشفى دار الهضبة. 

المرحلة الأولى:- (سحب السموم أو العلاج الدوائي ) 

 مرحلة التخلص من سموم الكوكايين أو الديتوكس ، حيث تستغرق تلك المرحلة حوالي أسبوع، وقد تُزيد قليلا عن ذلك اعتمادا على الدرجة الإدمانية للكوكايين..

وتُعد أول خطوة على الطريق الصحيح لعلاج ادمان الكوكايين، والتي يتم بعدها الدخول في برنامج علاج داخلي ليتم اكمال خطوات العلاج في المركز..

وذلك الأفضل للمدمن، لأنه سيظل تحت المُراقبة وفي رعاية فريق طبي مُتخصص لتقليل الأعراض الانسحابية وأيضا لمنع حدوث الانتكاس.

ويتم استخدام الأدوية  بهدف تقليل الأعراض الانسحابية للكوكايين، وخاصة في حالة الإدمان الشديد، وقد تستمر لمنع حدوث الانتكاس ..

على الرغم من أن منظمة الصحة والدواء لم توافق على دواء مخصص لعلاج ادمان الكوكايين إلا أن بعض الأدوية تم استخدامها في مراكز علاج ادمان الكوكايين وأهم الأمثلة ل تكون كالتالي:

  • بروبرانولول propranolol، يستخدم بشكل أساسي في تقليل اعراض انسحاب الكوكايين في حالة الإدمان الشديد مثل العدوانية والقلق.
  • باكلوفين Baclofen، يستخدم لمنع حدوث الانتكاس.
  • تياجابين Tiagabine، يستخدم لتقليل الرغبة الشديدة للعودة لإدمان الكوكايين
  • تنويه هام 

لم يتم ذكر الأدوية السابقة بهدف استخدامها كروشتة علاج، بل نُحذر من الأخذ بها دون استشارة طبية حتى لا تتعرض للمُضاعفات والآثار الجانبية شديدة الخطورة، وقد تم ذِكرها فقط كأمثلة للأدوية لأن هذه الأدوية يتم استخدامها لعلاج ادمان الكوكايين في مُختلف المراكز والمُستشفيات حول العالم، كما تقدم مستشفي دار الهضبة افضل بروتوكول دوائي خاص بها وفقاً للأدوية المصرح بها من قبل وزارة الصحة المصرية ويتم استخدامها بما يتناسب مع حالة المريض وما يناسبه للتعافي التام”

 المرحلة الثانية:- (العلاج النفسي والسلوكي) 

يعد علاج حيوي خاصة مدمني الكوكايين الذين يُعانون من مشاكل عقلية بالإضافة إلى ادمانهم، وفيه يتم تعليم مدمني الكوكايين كيفية التغلب على العقبات التي قد تسبب حدوث الانتكاس، وأيضا التغلب على نمط التفكير غير الصحي لديهم.

ويتم تعديل السلوك لديهم وتأهيلهم نفسيًا من خلال عمل جلسات خاصة بين المُدمنين والمُتخصصين، وتدريبهم على كيفية مواجهة الإغراءات لتناول المُخدر مرة أخرى. 

وقد تستمر فترة علاج الكوكايين ما بين أسابيع وحتى سنة كاملة، ولذلك علاج الكوكايين في المنزل أمرا فاشلا، لأن البقاء في مستشفي دار الهضبة يوفر مُراقبة المدمن 24 ساعة في الأسبوع بواسطة فريق طبي مُتخصص، تلك الأعراض التي يُمكن من خلالها التعرف على مدمن الكوكايين وتتضمن العديد من الأعراض مثل:

  •  فقدان الشهية.
  • النشاط الزائد.
  •  وسيلان الأنف …

الخلاصة:

علاج الكوكايين في المنزل و علاج ادمان الكوكايين بالأعشاب كلاهما مفاهيم خاطئة غير موجودة، فيجب علاج ادمان الكوكايين تحت إشراف طبي في مركز لعلاج الإدمان مُتخصص. وذلك على مراحل وبواسطة برامج مُتبعة عالمياً كما ذكرناها من قبل، كما أنه لايوجد بديل الكوكايين سوي علاج الادمان بشكل صحيح في مراكز الإدمان، فإذا كان لديك أحد أصدقائك أو اقاربك يُعاني من إدمان الكوكايين فلا تتردد من طلب المُساعده من مستشفي دار الهضبة من خلال التواصل معها على الواتس اب الخاص للرقم التالي 01154333341، وسوف نكون لك يد العون والمُساعدة في أسرع وقت. 

الكاتب: أ. هشام

هل العلاج المنزلي للكوكايين يوفر جو آمن للمُدمن أكثر من العلاج داخل المستشفى؟

لا يُوفر العلاج المنزلي الجو المُناسب بسبب المشاكل الأسرية، وقد يكون العلاج في المنزل أحد العوامل المُسببة لإعادة تناول المُخدر مره أخرى، بسبب تذكرة المُستمر بالمخدر والأماكن التي كان يُخصصها لتناول الجرعات، غير أن علاج ادمان الكوكايين في المنزل لا يصلح نظراً إلى أن الكوكايين من المخدرات التي يدمن عليها الشخص من أول جرعة، والعلاج المنزلي لا يصلح في حالات الادمان، يُمكن أن يجدي بالنفع في حالات التعاطي المُبكر لمواد مخدرة أخرى. كما هناك مُستشفيات مثل مستشفي دار الهضبة تحرص على توفير الجو المُناسب للمُدمن حتى يشعر بالأمان التام،

هل علاج ادمان الكوكايين في المنزل دائما لا يحتاج إلى الكثير من الأموال؟

لا… لأن العلاج المنزلى في الكثير من الحالات ينتهي بالانتكاسة، ويضطر المُدمن إلى الذهاب للمستشفى وينتج عنها إطالة مدة العلاج والإقامة داخل المستشفى، بالإضافة إلى مضاعفة الأعراض الإنسحابية التي تحتاج إلى المزيد من الأدوية والعناية.

ما هي الآثار الجانبية لاستخدام الأعشاب لتقليل أعراض الإنسحاب؟

تتعدد الآثار الجانبية وتختلف من شخص إلى آخر، على حسب حالة المُدمن والكمية التي تناولها من الأعشاب وفيما يلي أهمها: آلام في البطن. القيء والغثيان. اضطراب في ضغط الدم. الدوار.

ما هو دواء بديل الكوكايين؟

بديل الكوكايين الأوحد هو علاج ادمان الكوكايين، وإذا كنا سنتحدث عن بديل للكوكايين فسنذكره لاستخدامه في تقليل الأعراض الانسحابية للكوكايين أثناء علاج المدمن في مستشفي دار الهضبة تحت إشراف طبي

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.