01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج الرهاب الاجتماعي نهائياً


أن تعاني من الرهاب الاجتماعي يعني أن أبسط الأمور التي يقوم بها غيرك كل يوم هي بالنسبة لك تحدي ومجازفة، ولكن اعلم أن علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا ليس بعيد عنك، قد يكون الأمر معقدًا وصعبًا في البداية ولكن يستحق التعب، في هذا المقال نعرفك أهم طرق العلاج المتبعة في المصحات النفسية، وما هي أهم طرق العلاج الذاتي أو العلاج البديل.. 

ما هو اضطراب الرهاب الاجتماعي؟

اضطراب الرهاب الاجتماعي 1 أو القلق الاجتماعي هو مرض نفسي يُسبب خوف طويل الأمد من المواقف الاجتماعية، والخوف من النقد أو الإحراج، أو الحكم السلبي بالشكل الذي يعيق الفرد على التقدم أو إنجاز أي شيء في حياته. 

وكثير من الأشخاص المصابون بهذا المرض قد لا يتمكنون من طلب المساعدة؛ لأنهم يعتقدون أن هذا جزءًا من شخصيتهم، ولكن قد يؤدي هذا إلى تدني احترام الذات وقد يؤدي إلى الانتحار.

يُمكنك أن تعرف أكثر عن الرهاب الاجتماعي 

هناك أعراض مختلفة تظهر على الشخص أثناء التعرض لنوبة قلق ناتجة عن الرهاب الاجتماعي، فما هي هذه الأعراض؟

ما هي أعراض الرهاب الاجتماعي؟

يُعد الرهاب الاجتماعي من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا، وفي الغالب تكون أعراض الرهاب الاجتماعي متشابهةً في مختلف الفئات العمرية أو لدى النساء والرجال، ولكن تختلف حدة هذه الأعراض من شخص لآخر:

اعراض الرهاب الاجتماعي الجسدية:

  • احمرار الوجه.
  • التعرق.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الشعور بالدوخة.
  • تقلصات المعدة، وغثيان.
  • صعوبة التنفس.
  • الارتعاش.
  • الفم الجاف. 
  • عدم القدرة على التكلم بشكل منتظم ومفهوم.

اعراض الرهاب الاجتماعي النفسية:

  • الخوف من الرفض. 
  • الخوف من التعرض للإحراج بقول أو فعل شيء محرج. 
  • عدم الرغبة في التعبير عن وجهات النظر.
  • التفكير بالنتائج السيئة دائمًا. 
  • الخوف من ملاحظة الآخرين للقلق. 
  • النقد الذاتي الشديد. 
  • الافتراض دائمًا أن الآخرين سريعين في إصدار الأحكام ومعادين. 
  • عدم الراحة بجانب الوجود مع أشخاص لديهم سلطة. 

أعراض الرهاب الاجتماعي الخفيف:

تتمثل أعراض الرهاب الاجتماعي الخفيف في أن الأعراض السابقة الجسدية أو النفسية 2 يُمكن للشخص التحكم فيها بشكل كبير، ولكنهم على دراية بها، ويتمكنون من القيام بالأمور الاجتماعية البسيطة، ولكنهم يفضلون عدم مقابلة الآخرين.

كما أنهم يتمكنون من التقدم للوظائف وتكوين صداقات والعمل بكفاءة، خاصة إذا كانوا يعلمون عن بعد أو لا يقابلون الأشخاص في عملهم، كما أنهم لا يشعرون بالراحة مع الغرباء.

اعراض الرهاب الاجتماعي الشديد:

تكون أعراض الرهاب الاجتماعي الشديد مرهقة ومتعبة للشخص، كما أن الأشخاص الذين يُعانون من رهاب شديد لا يتطلعون للقيام بأي أنشطة اجتماعية تثير ردود الفعل غير المحببة بالنسبة لهم، وإذا اضطروا إلى التفاعل مع الآخرين فإنهم يتحدثون بأقل قدر ممكن.

بالإضافة إلى ذلك من فإن الأشخاص الذين يُعانون من رهاب شديد لديهم وعي ذاتي مفرط وهذا يُعيقهم عن تحمل التفاعلات الاجتماعية، ويميلون إلى التفاعلات عبر الإنترنت بدل من مقابلة الآخرين بشكل شخصي. 

كما أنهم يتجنبون اللقاء البشري بشكل عام إذا رأوا أنه غير مجدي، ولا يتمكنون من التقدم للوظائف أو طلب المساعدة أو تكوين علاقة رومانسية

اعراض الرهاب الاجتماعي عند النساء:

تشمل أعراض الرهاب عند النساء أعراض نفسية وجسدية كالتي ذكرناها سابقًا، كما أنها تجعل النساء أكثر عصبية، وحزنًا وسهلة الانزعاج قبل أو أثناء الأحداث الاجتماعية، بالإضافة إلى صعوبة التركيز.

اعراض الرهاب الاجتماعي عند المراهقين:

من المهم معرفة الأعراض التي تظهر على المراهقين3 الذين يعُنون من الرهاب الاجتماعي، فهذا قد يسهل عليك تقديم المساعدة لابنك بشكل أسرع، والأعراض هي نفسها الأعراض الجسدية والنفسية، ولكن تختلف حدة اعراض الرهاب الاجتماعي عند المراهقين وفقًا لكل شخص، وعلى الرغم من أن الأعراض تؤدي إلى ضعف الأداء بطرق مختلفة، ولكن يُمكن علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا وأولى طرق العلاج هو عمل اختبار للتشخيص، ومعرفة حدة المرض وشدته..

كيف يكون اختبار الرهاب الاجتماعي؟

اختبار الرهاب الاجتماعي هو عبارة عن تقييم يقوم به الطبيب ليتمكن من تشخيصك باضطراب الرهاب الاجتماعي، ويكون عبارة عن أسئلة بها مجموعة من التجارب الحياتية الشائعة، وكيف يكون ردة فعلك أو سلوكك تجاه هذه التجارب. 

ولكن يُرجى العلم أن اختبار درجة الرهاب الاجتماعي الذي سنقدمه لك لا يُغني عن تشخيص الطبيب، وإنما هو تقييم ذاتي لتفهم حالتك بشكل أفضل، وبالتالي تقرر طلب المساعدة المهنية من الأطباء النفسيين، وبدء علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا.

وعندما تقيم حالتك قد تكون قادرًا أكثر على طلب المساعدة من الآخرين أو من طبيب نفسي متخصص، وبالتالي تخرج نفسك من دائرة الخوف والقلق التي تمنعك من الاستمتاع والتقدم في حياتك.

اختبار هل اعاني من الرهاب الاجتماعي يكون كالتالي:

الأسئلة تكون عن أفكار وسلوكياتك حول المواقف الاجتماعية خلال السبعة أيام الماضية، والإجابات تكون (أبدًا- كل الوقت- معظم الوقت- أحيانًا).

  • هل تشعر برعب مفاجئ من المواقف الاجتماعية؟
  • هل تشعر بالقلق من المواقف الاجتماعية؟
  • هل تراودك دائمًا أفكار الرفض أو التعرض للسخرية أو الإساءة من الآخرين أثناء المواقف الاجتماعية؟
  • هل تزيد ضربات قلبك أو تتعرق، أو تجد صعوبة في التنفس، أو ترتعش أو تُصاب بالإغماء أثناء المواقف الاجتماعية المختلفة؟
  • هل تشعر بالضيق أو القلق إذا حاولت الاسترخاء في المواقف الاجتماعية؟
  • هل تتجنب المواقف الاجتماعية من الأساس؟
  • هل تفضل ترك المناسبات أو المواقف الاجتماعية مبكرًا، أو تُقلل من التواصل فيها، مثل تجنب التواصل البصري أو التحدث قليلًا؟
  • هل تقضي وقت طويل تفكر في ماذا ستقوله أو كيف ستتصرف؟
  • هل تشتت نفسك لكي تتجنب التفكير حول المواقف الاجتماعية؟

إذا وجدت أن معظم إجاباتك على الأسئلة السابقة4 دائمًا أو معظم الوقت فقد تكون بحاجة إلى بدء علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا..

علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا بالأدوية في دار الهضبة

بالطبع لا يعتمد علاج الرهاب الاجتماعي على الأدوية فقط، ولكن يكون العلاج تكاملي بمعنى يُمكن المزج بين العلاج النفسي والعلاج بالأدوية، وأيضًا العلاج الذاتي، لذا في هذه الفقرة سنركز على الأدوية التي يصفها الأطباء لعلاج الرهاب الاجتماعي.

يُرجى العلم أن مستشفى دار الهضبة عند علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا بالأدوية فإنها تعتمد على أدوية مصرح بها من وزارة الصحة المصرية، كما أن الأدوية الآتي ذكرها ليست هي بالضرورة كل الأدوية المعتمدة في مستشفى دار الهضبة.

أيضًا يجب العلم أن هذه الأدوية لا يجب أن تؤخذ إلا من خلال وصفة طبيب نظرًا لاحتوائها على مواد تُؤثر على كيمياء الدماغ، وبالتالي يجب أن يتم وصفها تحت إشراف طبيب متخصص وبجرعات محددة.

تعتمد الأدوية على شدة الأعراض العاطفية والجسدية والأداء اليومي لكل مريض، وهناك العديد من الأدوية المفيدة لتحسين أعراض الرهاب الاجتماعي، ومنها: 

  • الأدوية المثبطة لامتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، المفيدة في علاج القلق.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين-نوربينفرين (SNRIs).
  • مثبطات مونوامين أوكسيديز (MAOIs).
  • حاصرات بيتا، التي تقلل أعراض ضربات القلب والرعشة وتقلصات المعدة.
  • البنزوديازيبينات، هي الأخرى تقلل من أعراض القلق. 
  • بالإضافة إلى أدوية أخرى مثل فيستاريل (هيدروكسيزين) وبوسبار (بوسبيرون هيدروكلوريد). 

في مستشفى دار الهضبة ستجد أفضل علاج للرهاب الاجتماعي 2020 بالأدوية والعلاج النفسي، حيث بها أطباء خبرة في التعامل مع حالات الرهاب الاجتماعي، وقادرين على وصف أدوية مناسبة وفقًا لحالة كل مريض.

يُمكنك أن تعرف عن الآثار الجانبية لهذه الأدوية والجرعة المحددة 

انتقالًا من الأدوية يُعد الاعتماد على العلاج النفسي في علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا خطوة هامة لا يُمكن الاستغناء عنها، فكيف يكون العلاج النفسي؟

علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا نفسيًا في دار الهضبة

كما ذكرنا سابقًا يُمكن أن يعتمد المريض على العلاج النفسي فقط أو مع الأدوية، وهناك طرقًا مختلفة يتم فيها علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا نفسيًا تُساعد المريض على تغيير سلوكياته. 

من المهم قبل الذهاب إلى طبيب نفسي في دار الهضبة أو أي طبيب نفسي آخر للعلاج أن تكون على دراية كبيرة بأفكارك ومشاعرك حتى تتمكن من إيجاد نقطة بداية للنقاش مع الطبيب، وقد يفيدك إجراء اختبار الرهاب الاجتماعي الذي تحدثنا عنه في فقرة سابقة. 

إذن ما هي أنواع العلاج النفسي للرهاب الاجتماعي؟

هناك أنواع مختلفة من العلاج النفسي، ومنها: 

أولًا- جلسات العلاج المعرفي السلوكي للرهاب الاجتماعي:

هو نوع من أنواع العلاج النفسي المصمم من أجل تعديل أفكار وسلوكيات المريض بشكل إيجابي بحيث يكون قادرًا على  التأثير على عواطفه. 

فنيات العلاج المعرفي السلوكي للرهاب الاجتماعي:

هناك 3 تقنيات أو فنيات للعلاج السلوكي المعرفي، وهي:

العلاج بالتعرض: 

ويعني بدأ الطبيب النفسي بجعل المريض يقوم تجربة موقف اجتماعي في الحياة الواقعية، والهدف من هذه التقنية هو الممارسة والخبرة، بحيث يكون المريض أكثر راحة في المواقف التي يتجنبها، وإذا كان المريض يُعاني من رهاب اجتماعي شديد يبدأ المعالج النفسي أولًا بجعل المريض يتخيل الموقف، ثم تجربة الموقف في الحياة الواقعية بالتدريج. 

إعادة الهيكلة المعرفية:

تُركز على الأعراض النفسي، مثل ضعف مفهوم الذات، والخوف من النقد أو التقييم السلبي من الآخرين، والتفكير في النتائج السلبية، وتتضمن هذه التقنية تمارين لتحديد الأفكار السلبية، وتقييم مدى صحة هذه الأفكار، ومن ثم بناء أفكار بديلة صحية أكثر لتحدي الأفكار الأصلية. 

تمارين سلوكية لعلاج الرهاب الاجتماعي:

وهي عبارة عن تدريب للمهارات الاجتماعية مثل البروفات أو لعب الأدوار لمساعدة الأشخاص على تعلم السلوكيات المناسبة وتقليل القلق في المواقف الاجتماعية، وهذه التقنية للأشخاص الذين يُعانون من عجز فعلي في التفاعل الاجتماعي.

من ضمن الأشياء التي يتعلمها المريض أثناء الجلسات هي التواصل البصري، والمحادثة، والمكالمات الهاتفية، وتأكيد الذات. 

اثر برنامج معرفي سلوكي على علاج الرهاب الاجتماعي:

بعد أن يخضع المريض لبرنامج العلاج السلوكي المعرفي يُمكنه أن يشعر بنتائج وآثار هذه الجلسات مع مرور الوقت، حيث يهدف العلاج السلوكي المعرفي إلى:

  • حل المعتقدات السلبية وضعف احترام الذات لدى الشخص، وبالتالي يكتسب الثقة أكثر في نفسه. 
  • يصبح الشخص أكثر حزمًا وثقة في نفسه في المواقف الاجتماعية. 
  • علاج مشكلة التسويف المرتبط بالقلق الاجتماعي، فسيكون المريض قادرًا على اتخاذ القرارات حول المواقف الاجتماعية بشكل أكثر حزمًا. 
  • سيتعالج الشخص من الاعتقادات الخاطئة حول أن الآخرين يحكمون عليها دائمًا. 

إذًا يظهر أثر البرنامج السلوكي المعرفي في أن يكون الشخص أقل قلقًا وأكثر ثقة في المواقف الاجتماعية المختلفة لعلاج الرهاب الاجتماعي. 

ثانيًا- علاج القبول والالتزام:

وفيها يتعلم المريض تقبل الأفكار السلبية والقلق الذي يُعاني منه للقضاء عليها، حيث ينفصل المريض عن قلقه، وبالتالي تقل الأعراض بشكل طبيعي مع المواقف الاجتماعية المتكررة. 

ثالثًا- العلاج النفسي الديناميكي:

يُساعد هذا العلاج على فهم المريض لمشكلاته الأساسية منذ الطفولة، والتي ساهمت في تطوير قلقه الاجتماعي، ويُعد هذا العلاج مفيدًا أكثر للمرضى الذين لديهم مشكلات أعمق لم يتم حلها. 

رابعًا- العلاج المعرفي الانفعالي للرهاب الاجتماعي:

العلاج المعرفي الانفعالي أو العلاج الانفعالي العقلاني هو نوع من العلاج الذي يجعل المريض يُحاول التغلب على المعتقدات غير المنطقية، وتغيير سلوكياته الانفعالية وردود أفعاله تجاه المواقف والأحداث السلبية في حياته.

كم مدة علاج الرهاب الاجتماعي؟

لا توجد مدة لعلاج الرهاب الاجتماعي محددة، حيث تعتمد المدة على مدى قابلية المريض للعلاج ومدى التزامه بنصائح وتعليمات الطبيب.

في مستشفى دار الهضبة ستجد أفضل علاج الرهاب الاجتماعي الوراثي وغير الوراثي، التي ستجعلك قادرًا على أن تكون أكثر ثقة في نفسك وقادرًا على مواجهة المواقف الاجتماعية والتصرف فيها بشكل جيد. 

لا تتردد في طلب العلاج، وتواصل الآن منا للعلاج: 00201154333341

بالإضافة إلى العلاج الدوائي والعلاج النفسي في علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا، هناك أيضًا علاجات تكميلية أو علاجات ذاتية يُمكنك القيام بها للتخلص من القلق الاجتماعي بشكل نهائي.

علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا ذاتيًا

نقصد بالعلاج الذاتية هو الخيارات البديلة التي يُمكنك القيام بها لتحسين قلقك الاجتماعي بشكل ذاتي، وقد تقوم بهذه الأشياء مع نفسك أو دمجها مع العلاج النفسي مع طبيبك، وفي الغالب سينصحك الطبيب النفسي بالقيام بهذه الأشياء، فكيف يكون علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا ذاتيًا؟

العلاجات البديلة: 

قد تُساعدك البرامج البديلة لـ علاج الرهاب الاجتماعي عند النساء أو الرجال مع العلاج التقليدي على تقليل القلق والتكيف مع الرهاب الاجتماعي، مثل التأمل واليوجا، وتمارين التنفس، والعلاج بالإبر. 

تغيير نمط الحياة:

قد يكون لها تأثير إيجابي في تقليل القلق بشكل عام، وننصحك بممارسة الرياضة بأي طريقة، المقصود هنا هو النشاط البدني، حيث تزيد التمارين الرياضية إنتاج الإندورفين، وهو هرمون السعادة وينظم المزاج.

يُمكنك أن تضع لنفسك جدول أسبوعي لممارسة الرياضة 30 دقيقة يوميًا مثلًا أو ضع جدولك المناسب لك طوال أيام الأسبوع. 

بالإضافة إلى ذلك يُمكنك التقليل من تناول الطعام بشكل مفرط، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة القلق، وضع أولى اهتماماتك الراحة والرعاية الذاتية. 

قلل الكافيين: 

الشاي أو القهوة أو الصودا أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين تزيد من القلق، وقد تؤدي إلى نوبات الهلع أيضًا، لذا إذا كنت تشربهم بكثرة فقلل من استخدامك اليومي لهم.

تدرب على أن تكون اجتماعيًا: 

كما ذكرنا في طرق العلاج النفسي أن العلاج بالتعرض مفيد جدًا لعلاج الرهاب الاجتماعي، لذا التدريب على الذهاب إلى المواقف الاجتماعية المختلفة سيكون سلاحًا جيدًا ضد القلق الاجتماعي، قد يكون مفيدًا أيضًا حضور برنامج علاج الرهاب الاجتماعي للتدرب على هذه الصفة.

ابدأ بالتفاعل الاجتماعي مع أشخاص مقربين لك أو اذهب إلى مناسبات اجتماعية مع شخص قريب منك في البداية، ومن ثم حاول الذهاب إلى أنشطة اجتماعية بمفردك، أيضًا حاول التدرب على التحدث مع الناس، قول صباح الخير لموظف القطار مثلًا، أو التحدث مع زميل لك في العمل. 

التواصل بالعين مهم جدًا أيضًا، لذا حاول أن تتواصل بالعين أثناء التحدث مع الآخرين، ومع التدريب يُمكنك محاربة القلق الاجتماعي.

استعد للمناسبات الاجتماعية:

إذا كنت تُعاني من الرهاب الاجتماعي فهذا يعني على الأغلب أنك ترفض الحضور للمناسبات الاجتماعية التي يتم دعوتك إليها، لذا إذا عزمت على علاج نفسك ذاتيًا فهذا يعني أن تقبل من الآن فصاعدًا الدعوات التي تأتي إليك. 

قد يُفيدك قبل الذهاب إلى هذه المناسبات لعب الأدوار، والتدرب على بدء المحادثات وتعزيز الثقة بالنفس. 

إذا كنت تعلم من الأشخاص الذين سيأتون إلى هذه المناسبة يمكنك أن تبحث عن اهتمامتهم وبالتالي تجد نقطة حوار للتحدث معهم، أيضًا حاول تجنب أن تسالهم أسئلة تكون إجابتها نعم أو لا حتى تتمكن من استكمال الحوار معهم. 

قد يكون العلاج ذاتيًا مفيدًا إذا كنت تُعاني من الرهاب الاجتماعي الخفيف، ولكن إذا كانت حالتك شديدة من الأفضل طلب مساعدة مهنية متخصصة. 

مستشفى دار الهضبة تُقدم أفضل علاج الرهاب الاجتماعي عند البنات والأولاد والمراهقين والبالغين باستخدام العلاج المجرب علميًا، وتحت إشراف أمهر الأطباء النفسيين في مصر.

الرهاب الاجتماعي من الاضطرابات النفسية الشائعة جدًا، والخبر الجيد أن علاج الرهاب الاجتماعي نهائيا أمرًا حقيقيًا يُمكنك أن تلمسه بنفسك إذا عقدت العزم على العلاج واتبعت نصائح وإرشادات الطبيب. 

 

المصادر:


1. Social anxiety disorder_ Causes, symptoms, and treatment

2. High-Functioning Social Anxiety

4. Talkspace _ Personal Match

 

بقلم: نهى المهدي. 

هل العلاج البديل كافيًا لعلاج الرهاب الاجتماعي نهائيا؟

لم يتم إثبات فعالية العلاجات البديلة علميا، كما أنها لا تكون دقيقة مثل العلاجات القياسية عند الأطباء النفسيين، ولكنها قد تكون عاملًا مفيدًا أثناء العلاج النفسي. 

إخلاء المسئولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *