شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج الإدمان في المنزل وبالأعشاب: 6 نصائح ينصح بها الأطباء


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
رجل يرتدي ملابس البيت ويضع راسه على تربيزه وامامه العديد من الادوية التي تناولها من شده اعراض الانسحاب خلال علاج الادمان علي المخدرات في المنزل

محتوي المقال ( إضغط علي العنصر للتنقل )

المقدمة

علاج الإدمان في المنزل هو نهج علاجي مرهون بحالة المدمن فهناك حالات ينجح معها بالفعل علاج الإدمان علي المخدرات بالمنزل، وهناك حالات يستلزم علاجها التواجد في بيئة مهنية مؤمنة بالكامل من أجل انتشالها من الإدمان بشكل آمن، كما أن علاج ادمان المخدرات بالمنزل مرهون أيضاًَ بنوع المخدر الذي يتم تعاطيه وخطورته، فما هي الحالات المسموح لها بالعلاج المنزلي، وعلى أي أساس يتم السماح لها، وإذا ثبت بالفعل أن الحالة قادرة على ذلك ما هي خطوات العلاج في المنزل الواجب اتباعها؟، إجابة تلك الأسئلة بناء على توجيهات وإرشادات ونصائح المتخصصين ستجدها في هذا المقال.

هل علاج الادمان على المخدرات في المنزل مناسب لي؟

قرار علاج الادمان بالمنزل  يعتمد على العديد من العوامل منها:

  • شدة الإدمان.
  • الظروف المادية.
  • حالته الصحية.
  • التفضيل الشخصي ومتطلبات العمل.

 ومن هنا فإن مراكز علاج الإدمان  المختلفة تقدم  مستويات مختلفة من الرعاية، لذلك من المهم البحث عن المناسب لك ولحالتك  وتحديد الأمور المهمة بالنسبة لك أثناء البحث عن العلاج، ومن الحكمة دائمًا التفكير في التخلص من السموم تحت إشراف طبي، خاصةً من مواد مثل الكحول التي يُحتمل أن تكون إمكانية التخلص منه مهددة للحياة وتكون الأعراض الانسحابية (الجسدية والنفسية) شديدة.

إذا كنت تريد معرفة إذا كان علاج الادمان على المخدرات في المنزل مناسب لك أجب عن الأسئلة الآتية:

  • هل لديك قيود زمنية؟ هل أنت غير قادر على الابتعاد عن حياتك لمدة 30-90 يومًا؟
  • هل يجب عليك الاستمرار في العمل والذهاب إلى المدرسة ورعاية أفراد الأسرة؟
  • هل تريد أن تتعلم عائلتك أن تكون أكثر دعمًا لك؟
  • هل سيؤثر العلاج فى المستشفيات المتخصصة على الخصوصية في عملك وحياتك الشخصية؟
  • هل لديك قيود مالية، أو ستفقد الدخل بسبب الابتعاد عن المنزل؟
  • هل تشعر بالراحة وأنت بمفردك عن بقائك مع الآخرين؟
  • هل ترغب في أن يكون لك رأي في تخطيط وتنفيذ برنامج العلاج الخاص بك؟
  • هل تشعر بالراحة  أكثر عند وجود الأشخاص والأشياء التي تحبها؟
  • هل ترغب في أن تكون قادرًا على تعلُم كيفية التعامل مع بيئتك الخاصة؟
  • هل ترغب في البقاء فى المنزل حتى لا يعرف أحد أنك تبحث عن العلاج؟
  • هل تبحث عن برنامج ميسور التكلفة لذلك لن تضطر إلى الدفع مقابل الإقامة فى المستشفيات المتخصصة؟

إذا أجبت بنعم على الأسئلة أعلاه ، فقد يكون برنامج علاج الادمان  بالمنزل أكثر ملائمة لك، فهيا بنا نتعرف على مدى إمكانية علاج بالمنزل و والعوامل المساهمة فيه

أساسيات علاج الإدمان على المخدرات في المنزل

أساسيات علاج الإدمان على المخدرات في المنزل

أساسيات علاج الإدمان على المخدرات في المنزل

قد لا يكون العلاج في المنزل هو أفضل خطة لشخص يعاني من إدمان شديد.  ومع ذلك، فإن التعافي هو رحلة طويلة الأمد والعلاج في المنزل هو خيار لمواصلة العلاج مع الحفاظ على مسئوليات الحياة الأخرى، فمن الممكن أن يكون العلاج في المنزل خيارًا فعالًا من حيث التكلفة.

 قبول حقيقة إدمانك والسعى للوصول إلى أسلوب حياة خال من المخدرات هو الخطوة الأولى في بدء العلاج والتي يجب أن تتكلل بالعديد من العوامل التي تساعد في قصر مدة تعافيك من الإدمان ومن أبرزها:

خذ قرارك بالتغيير

إن توضيح هدفك قبل وضعه موضع التنفيذ مفيد للنجاح في تغيير السلوك الإدماني، فمثلا إذا كنت تتناول أكثر من عقار فان وضع خطة للتخلص منهم على فترات سيكون أفضل.

على الرغم من أن الإقلاع عن الإدمان تمامًا هو أفضل طريق للعافية، إلا أن تقليل أو التخلص من أكثر المواد المستخدمة ضررًا يُعد تحسنًا كبيرًا وسيُقلل بشكل كبير من الضرر الناجم.

تُعتبر استشارة الطبيب أو مستشار الإدمان أو أخصائي علم النفس مفيدة بشكل خاص في هذه المرحلة، حيث يمكن أن يُساعدك هؤلاء المحترفون في فهم المخاطر وما يمكن أن يُساعد في تخفيفها، لذلك عند اتخاذك قرار علاج الادمان بالمنزل لا بد وأن يكون بعد فحص الطبيب المتخصص في علاج الإدمان ورؤيته لإمكانية علاجك في المنزل أم سيكون هذا مهددًا لحياتك.

الاستعداد للتغيير

تشمل الاستعدادات إزالة المواد المسببة للإدمان من منزلك، بالإضافة إلى التخلص من المتاعب في حياتك التي قد تجعلك أكثر عرضة لاستخدام هذه المواد مرة أخرى.

وأيضا لابد من الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية والأسرية لمساندة المدمن وتشجيعه، خصص وقتًا للاتصال بالأصدقاء والعائلة الذين سيدعمونك في تحقيق أهدافك دون إصدار الأحكام إذا أصبحت الأوقات صعبة.

الحصول على العلاج للتغلب على الإدمان

هناك العديد من العلاجات المختلفة التي يمكن أن تُساعدك أثناء عملية علاج الادمان بالمنزل، بما في ذلك العلاجات الطبية والنفسية، حيث يوجد العديد من الأدوية التي تُساعد في علاج الإدمان. 

أدوية علاج الإدمان في البيت

استخدم الأدوية مثل الميثادون والنالتريكسون والنالوكسون لإدارة الاعتماد على المواد الأفيونية مثل الهيروين والكوديين والأوكسيكودون، حيث تكمن الفائده من هذه الأدوية فى:

  • المساعدة على مواصلة العلاج .
  • تحسين البقاء .
  • تقليل  تعاطي المخدرات غير المشروعة .
  • تقليل النشاط الإجرامي .
  • زيادة قدرة الفرد على الحفاظ على العمل.

إلا أن هذه الأدوية لا يجب استخدامها من قبل المدمن دون إشراف طبي، لأنها قد تؤدي به إلى الإدمان، ومع كل هذه الإجراءات هل هناك صعوبات يمكن أن تواجه المدمن أثناء مدة علاج الادمان بالمنزل؟ هذا ما سوف نتعرف عليه فيما الفقرة القادمة.

متى نتجه إلى علاج ادمان المخدرات في المنزل؟

يجب أن يكون الاتجاه إلى علاج ادمان المخدرات في المنزل اختياراً تابعاً لظروف قهرية تمنع علاج المدمن داخل مركز علاجي متخصص، كون الإدمان مرضاً شديد التعقيد يحتاج إلى توافر عوامل متعددة يصعب توفيرها في المنزل، فالمدمن يحتاج إلى علاج جسدي، ونفسي وسلوكي، بناء على تقييم شامل لحالة، حتى نلمس نتائج وفعالية لخطوات العلاج بشكل آمن لا يشكل خطورة.

إذا هل يٌمكن علاج المدمن في المنزل؟

نعم يُمكن علاج المدمن في المنزل ولكن يجب أولا تشخيص الحالة، وبناء على التشخيص يتم وضع خطوات علاج الادمان في المنزل وتعريف بالأسرة بكل ما يتوجب فعله.

وعلى هذا  الأساس أتاحت مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان برنامج الادمان على المخدرات عبر العيادات الخارجية، ليكون العلاج المنزلي متصلاً بمراقبة المتخصصين طوال مدته حفاظاً على سلامة المدمن وأسرته.

ما هي الحالات التي يُسمح لها بعلاج الادمان على المخدرات في المنزل؟

قبل البدء في معرفة كيف تعالج المدمن على المخدرات في المنزل يجب أن تعرف إن هناك حالات يُسمح بها بالعلاج المنزلي وأخرى لا يجب علاجها بالمنزل، وذلك يرجع إلى شدة الحالة الإدمانية ونوع المخدر الذي وقع المدمن في إدمانه، فهناك مخدرات علاج إدمانها في المنزل قد يكون خطيراً على المدمن وعلى الأسرة بسبب شدة الأعراض الانسحابية، حتى ولو كان الأمر ممكناً فهو بلا ريب يشكل خطورة وترتفع احتمالية وقوع المضاعفات مثل إدمان الهيروين والكوكايين والأمفيتامينات، وبوجه عام الحالات التي يُسمح لها بعلاج الإدمان في المنزل هي:

  • المدمن المُعترف بإدمانه والمستعد لطلب المساعدة من أجل العلاج.
  • حالات تعاطي المخدرات لفترة زمنية قصيرة.
  • الحالات التي لم تدخل في حيز الاضطراب النفسي والعقلي المصاحب للإدمان.
  • المتعاطي المُدرك لخطورة الإدمان وأعراضه الحامل لشخصية تتحلى بالإرادة والتصميم من أجل العلاج.
  • الحالات الإدمانية الغير معرضة لأعراض انسحابية شديدة أثناء فترة سحب السموم من الجسم.
  • الحالات التي لم تصاب باختلالات مناعية أو جسدية خاصة على مستوى الأعضاء الحيوية كالمخ، الجهاز العصبي، الكبد والكلى.

كيف يتم التأكد من أن حالة المدمن تسمح له بعلاج الادمان في المنزل؟

يتم التأكد من مدى ملائمة حالة المدمن بعلاج الادمان في المنزل من خلال الخضوع لتشخيص كامل ومسح طبي دقيق متخصص، ويمكنك الحصول على الفريق الطبي الذي يقوم بتشخيصك من خلال التواصل مع مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان على رقم الواتس 0115433334 وطلب المساعدة.

كيف يتم علاج الإدمان في المنزل ؟

هناك أمراً هاماً يتعلق بمسألة علاج الادمان علي المخدرات في المنزل ألا وهو ضرورة وجود مراقبة ورعاية من أهل الاختصاص، ومن الخطر جداً أن يلجأ الشخص لمن حوله فقط في مساعدته على التخلص من الإدمان وعلاجه دون طلب الاستشارة الطبية.

دكتور علاج الادمان لكي يتسنى له متابعة الحالة الصحية للمريض أثناء سحب المخدر وظهور أعراض الانسحاب وهذا من أهم أساسيات علاج الادمان علي المخدرات في المنزل، وتتم الاستعانة بالطبيب من خلال التواصل بالمركز هاتفيًا أو عبر الإنترنت لتحديد موعد زيارة في العيادات الخارجية للمركز، لكي يقوم الطبيب بتقييم الحالة الصحية للمريض وعمل الاختبارات اللازمة وتحديد ما إذا كان مناسب بدء العلاج المنزلي المكثف ووضع خطة مناسبة لسحب السموم وهو ما يطلق عليه كورس علاج الادمان لسحب سموم المخدرات في المنزل وهو كالآتي:

  • التوقف التام عن تعاطي المخدر ومراقبة الأعراض الانسحابية التي تحدث لأنظمة الجسم نتيجة لذلك.
  • عمل كورس دوائي خاص بالحالة من خلال الطبيب المعالج، للتأكد من ملاءمة الدواء للجسم والحالة الصحية البدنية للمريض وهناك بعض الأدوية المشهورة في علاج ادمان المخدرات مثل الميثادون، كلونيدين، النالتريكسون وغيرها الكثير من الأدوية التي تُسيطر بشكل كبير على الرغبة في التعاطي وآلام الأعراض الانسحابية، ولكن وجب التنويه إنه لا يمكن أبداً أن يتم شراء أو اتباع أي وصفة عن طريق الإنترنت ببدون استشارة طبية متخخصة
  • استخدام مكملات الفيتامينات، المعادن، الأطعمة الصحية الكاملة، والمنتجات الطبيعية الأخرى للمساعدة في تطهير الجسم من السموم.
  • عمل نظام غذائي صارم يهدف إلى تنظيف الجسم تماماً من آثار المخدر وهو عادة ما يُستخدم مع فترة التخلص من السموم قصيرة الأجل وتتضمن فترة من الصيام يتبعها نظام غذائي من الفاكهة، الخضروات، الكثير من الماء وعصائر طازجة.
  • عمل اختبار البول بطريقة منتظمة للتحقق من خلو الجسم من المخدرات وتنظيفه تماماً منها ومن آثارها.

واتباع ذلك الكورس يجب أن يكون وسط بيئة ملائمة خالية من وجود أي مخدرات في متناول المريض، والحرص على عزل المريض خلال هذه الفترة عن أي مؤثرات قد تحول بينه وبين استكمال العلاج، وللتأكد من التزام المدمن والمحيطين به بالتعليمات التي قررها الطبيب يتم عمل جدول زيارات بصفة دورية للمريض ليتم فحصه في المركز ومتابعة الطبيب المعالج له ومراقبة مدى التطور أو التحسن في الحالة الصحية والعقلية للمريض.

كما يجب أن يحصل المريض أثناء علاج الادمان علي المخدرات في المنزل على دعم قوي من كل من حوله من أفراد أسرة وأصدقاء مقربين، لكي يُساعد ذلك في حثه على ضرورة اجتياز تلك الفترة العصيبة، ولهذا تتضمن البرامج العلاجية الخاصة بالعلاج الخارجي المكثف برنامج العلاج السلوكي المعرفي الذي يتم من خلال المركز المعالج حتي يُساعد المريض على تغيير بعض السلوكيات المنحرفة التي أدت للإدمان، ولكن هل حقاً علاج الادمان علي المخدرات في المنزل يحمل نفس الفكرة الخاصة بعلاج المرضى الخارجيين أم هناك فرق؟ هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي بالتفصيل.

ما دور العلاج الجزئي في خطوات العلاج المنزلي؟

دور العلاج الجزئي في خطوات علاج ادمان المخدرات في المنزل هو دور تأميني من أجل إبعاد المدمن قدر المستطاع عن البيئة الإدمانية ووجود المراقبة الطبية بجانبه مباشرة للتدخل الفوري في حالة وجود أي مضاعفات، والمقصود بالعلاج الجزئي هو قضاء فترة سحب السموم من الجسم داخل مركز دار الهضبة، وتلك الفترة تتراوح ما بين 7 إلى 15 يوماً حسب حالة المدمن واستجابته للعلاج، بعدها يستطيع أن يُكمل خطوات علاج الادمان من خلال العيادات الخارجية التابعة للمركز.

ما هو دور العيادات الخارجية في علاج الإدمان في المنزل؟

دور العيادات الخارجية في علاج الادمان على المخدرات في المنزل هو توفير بيئة متكاملة ومُعدة بشكل مثالي من أجل ملائمة علاج مدمن مخدرات، وفيها يتم توفير كافة العناصر التي تشجع وتحفز المدمن وتدعمه من أجل مواصلة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي.. ويتم علاج المدمن عن طريق العيادات الخارجية من خلال:

  • الجلسات الفردية للمعالجة النفسية بواسطة أحدث التقنيات.
  • دعم المدمن بواسطة فريق متخصص و مدربين واستشاريين.
  • الجلسات الجماعية حيث يُجمع المدمن بمجموعة من المتعافين حديثي التخرج وآخرين من قدامي المتعافين للقيام بالأنشطة الصحية وتبادل الخبرات، وميزة تلك المجموعات أن المدمن لن يشعر بالغربة، و سيتمكن من الحديث بكل أريحية كون مجموعته تشترك في المشاعر والأفكار والمرحلة، بالتالي سيجد الدعم والتحفيز والتشجيع بصورة أكثر إيجابية وفعالية.

لذا يفضل أن يتم العلاج المنزلي من خلال برامج علاج الإدمان الخارجية من أجل المحافظة على سلامة المدمن أثناء سحب السموم من الجسم، وكذا المحافظة على سلامة العائلة، ومنع الانتكاسة أثناء العلاج، وبرامج المعالجة النفسية والسلوكية هي الأكثر فعالية لأن المدمن يحتاج في تلك الفترة إلى وسائل دعم أكثر دقة وتخصصاً من أجل ضبط أفكاره بعيداً عن أجواء الأسرة، وذلك يجعله أكثر تركيزاً في العلاج.

ماهى الصعوبات التى يمكن أن يقابلها المدمن أثناء علاج الادمان بالمنزل

التعامل مع أعراض الانسحاب

يُعد التعامل مع أعراض الانسحاب أحد أهم الصعوبات التى يُقابلها المدمن أثناء علاج الإدمان بالمنزل. لحسن الحظ، تزول معظم الأعراض الحادة للانسحاب في غضون أسبوع أو أسبوعين من الإقلاع. ومع ذلك ، فإن بعض الأشخاص الذين يتوقفون عن الإدمان يجدون أن بعض أعراض الانسحاب مستمرة. يُعرف هذا باسم متلازمة الانسحاب الحاد ، ويمكن أن يستمر لأسابيع أو شهور أو حتى سنوات في بعض الحالات.

الانتكاس

تُعد العرضة للانتكاس أحد أهم الصعوبات التى يواجهها المدمن أثناء علاج الإدمان في البيت، فلا أحد يبذل جهدًا لخفض سلوك الإدمان أو الإقلاع عنه يريد أن يفشل لذلك يجب معرفة أسباب الانتكاس لتجنبها :

  • أحد أكثر أسباب الانتكاس شيوعًا هو الشهوة الشديدة، وهي حوافز قوية للعودة إلى الإدمان، وهي شائعة أثناء الانسحاب. ويمكنها أيضًا التسلل بشكل مفاجئ وغير متوقع بعد أسابيع أو شهور أو سنوات من الإقلاع عن الادمان. على الرغم من أنها قد تكون شديدة الحدة ، إلا أنه يمكنك تعلم كيفية التعامل مع هذه الرغبة الشديدة دون الاستسلام لها عند التواصل مع دكتور علاج الادمان.
  • سبب شائع آخر للانتكاس هو التفكير في أنك تتحكم الآن، وشراب واحد، أو تعاطي المخدرات لمرة واحدة لن يؤثر.
  • التوتر إما لوجود المشاكل التى تجعل المتعافى يلجأ للادمان للهروب منها أو بعض العلاقات السامة.
  • الأشخاص أو الأماكن المرتبطة بالسلوك الإدماني.
  • أوقات الاحتفال مثل المناسبات والأعياد، يمكن أن تكون محفزة أيضًا.

خطورة قضاء فترة التخلص من السموم فى المنزل

يُشار إلى هذه المرحلة الأولى من العلاج باسم إزالة السموم ويتم تعريفها من قبل المعهد الوطني لتعاطي المخدرات (NIDA) على أنها عملية تطهير الجسم من السموم الضارة الموجودة في المخدرات مثل الهيروين والكوكايين والماريجوانا والكحول والمواد الأخرى. 

يمكن أن يتم التخلص من سموم المخدرات في عدد من الأماكن ، وعلى الرغم من أنه قد يكون من المغري تجربته في المنزل أثناء رحلة العلاج من الإدمان بالمنزل ، فقد لا يكون هذا هو خيارك الأفضل. في الواقع ، في بعض الحالات ، قد يكون القيام بذلك أمرًا خطيرًا أو حتى مميتًا.

غالبًا ما ينطوي الإدمان على الاعتماد الجسدي، لذلك من أجل كسر حلقة إدمان المخدرات ، يجب على الفرد أولاً معالجة اعتماده والتغلب بأمان على فترة الانسحاب الحادة.

لا ينبغي إجراء التخلص من السموم في المنزل إلا بعد موافقة طبيب أو أخصائي طبي على هذه العملية، لأن القيام بذلك يمكن أن يكون له تداعيات صحية خطيرة ويمكن أن يكون قاتلاً في بعض الحالات، وفيما يلي سوف نعرض لك حلاً يناسب الأشخاص الذين لا يستطيعون ترك حياتهم والتفرغ للعلاج من الإدمان لفترة طويلة داخل المراكز المتخصصة.

ما هي عيوب علاج ادمان المخدرات في المنزل؟

رغم تواجد المراقبة الطبية إلا أن عيوب علاج ادمان المخدرات في المنزل متعددة وهي:

  • عدم تمكن الأسرة من توفير البيئة المناسبة للمدمن التي تتيح له الراحة الجسدية والنفسية من أجل تخطي أعراض الانسحاب.
  • احساس المدمن الدائم خلال العلاج بأنه يستطيع الحصول على المخدر لقربه من بيئة الإدمان مما يسبب الانتكاسة.
  • وجود المدمن داخل المنزل يجعله دائم الإحساس بالذنب لما سببه لأسرته جراء إدمانه وذلك من أخطر مسببات الانتكاسة.
  • عدم تركيز المدمن التام في العلاج بسبب انشغاله بسلوكيات أفراد الأسرة ونظرتهم له.
  • عدم توافر التقنيات والأجهزة اللازمة للمعالجة النفسية والجسدية داخل المنزل، مما يجبر المدمن على الخروج إلى البيئة الخارجية وهذا يرفع احتمالية مواجهته لمحفزات ومغريات الإدمان.
  • عدم تمكن الأسرة من احتواء حالة المدمن العاطفية بالشكل الصحيح.

ما حقيقة علاج الادمان على المخدرات بالاعشاب في المنزل؟

لا أحد يُنكر قُدرة الأعشاب العلاجية، ولكن في المقابل هناك أمراض لا يُمكن بأي حال من الأحوال الاكتفاء باستخدام الأعشاب فقط لعالجها، ومرض الإدمان من تلك الأمراض لأنه مرض يؤثر جسدياً ونفسياً وسلوكياً على المدمن بشكل كبير، بدءاً من ترسب سموم المخدرات داخل الجسم، مروراً بآثار التعاطي والاضطرابات النفسية، نهاية بالاضطراب الفكري والسلوكي، إذاً الأمر أكبر من قدرة الأعشاب العلاجية.
ومن جانب آخر فعلاج الادمان بالاعشاب هو مجرد وسيلة بجانب كورس العلاج الدوائي  للمساعدة في رفع كفاءة الأعضاء الداخلية لطرد السموم من الجسم، ويمكن أن تساعد في الاسترخاء بدرجة ضعيفة، لذلك يطول الاعتماد على الاعشاب بجانب الوسائل الطبية، والخطر كل الخطر علاج المدمن بالاعشاب فقط دون اللجوء للعلاج الطبي.

علاج الإدمان بالأعشاب.. إليك أشهر الأعشاب المستخدمة

سنُفصل في هذه الفقرة أشهر أنواع الأعشاب التي يُمكن استخدامها في علاج المدمن بالأعشاب، وما هي فوائد كل نبات وهل يُمكنها بالفعل مُساعدة بعض الأشخاص على التعافي من الإدمان، وما هي الآثار الجانبية لكل نبات.

شاي البابونج

ثَبُت علميًا أن شاي البابونج له العديد من الفوائد الصحية، حتى إنه يُستخدم أيضًا لعلاج النباتات المريضة في الزراعة، وتُساعد هذه العشبة على التخفيف من حدة أعراض الانسحاب للمُدمنين كالتالي:

  • يُساعد كوب من شاي البابونج في المساء على النوم بصورة أفضل في الليل، ويُمكن أن يُساعد الأشخاص الذين يُعانون من الأرق.
  • يُساعد أيضًا شاي البابونج على تسكين ألم المعدة.
  • يَعمل شاي البابونج كمُليّن .
  • كما أن له تأثير مضاد للالتهابات والبكتيريا.
  • يُساعد على تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي.

ولكن أحيانًا يجب الحذر لأنه قد يُعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاه البابونج، فيجب التوقف عن استخدامه، كما يجب عدم تناول شاي البابونج مع أدوية سيولة الدم، كما أن تناول جرعات كبيرة من شاي البابونج يُمكن أن يُؤدي إلى القئ.

نبتة شوك الحليب أو الحرشف البري

قد يكون لِنبتة شوك الحليب بعض الفوائد للكبد المُتضرر نتيجة الإفراط في الإدمان على الكحول، هو ليس علاجًا لِتضرر الكبد، ولكنه يُساعد في تحسين وظائف الكبد كالتالي:

  • يُساعد هذا النبات في علاج بعض مشاكل المرارة.
  • يُساعد أيضًا بعض المُصابين بداء السكري من النوع الثاني على السيطرة على مستويات السكر في الدم بصورة أكثر فاعلية.
  • يُساعد على خفض مستوى نسبة الكوليسترول في الدم.
  • هناك بعض الادعاءات عنه أنه يُقلل خطر نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطانات.

لا توجد أبحاث كافية إلى الآن حول هذا النبات وفوائده وفاعليته بصورة كاملة، كما أن هناك بعض الآثار الجانبية المُتوقعة من استخدامه مثل: الحساسية من المادة العشبية الموجودة فيه، تفاعل النبتة مع الأدوية الموصوفة لعلاج الإدمان، الإحساس بالانتفاخ والغثيان والقيء.

نبات الهندباء البرّي

نبات الهندباء هو من النباتات الشائعة في الدول الغربية، وهو يُعد من الحشائش التي تنمو حول الزهور في الحدائق، حيث يَعمل المُزارعين على إزالته، ولكنه في الحقيقة نبات رائع وله العديد من الفوائد، وقد استُخدم لعدة قرون علاجًا عشبيًا يُتناول مع الشاي، ويُمكن استخدامه في كعامل مساعد في معالجة الادمان بالاعشاب نظرًا لفوائده التي تشمل:

  • يُساعد في إزالة السموم من الكبد.
  • يُساعد في تحسين عملية الهضم.
  • مُدّر خفيف للبول.
  • مُفيد في علاج الأمراض الجلدية بما في ذلك حب الشباب.

ولكن لنبات الهندباء بعض الآثار السلبية مع الجرعات الكبيرة منه مثل: تفاقم أعراض عُسر الهضم، والمعاناة من الحساسية كرد فعل نتيجة استخدام النبات.

عُشبة الجنكة

في الأغلب ما يُعاني المرضي في بداية التعافي من الإدمان من بعض الأعراض العقلية المؤذية التي تُؤثر على جميع نواحي حياتهم، هذه الأعراض تشمل فقدان القدرة على التركيز، فقدان القدرة السليمة على التفكير وحل المشكلات، ويُقال أن عُشبة الجنكة يُمكن أن تُساعد في الحد من هذه الأعراض عن طريق:

  • تحسين الذاكرة قصيرة المدى.
  • زيادة مستويات الطاقة لدى الفرد.
  • يُحسّن الدورة الدموية للأطراف مما يُساعد في تقليل الأعراض العصبية في الأطراف كالرعشة.
  • يُستخدم علاجًا للدوار.
  • يُحسن امتصاص الخلايا للجلوكوز.

ولكن هناك بعض الآثار السلبية الناتجة عن استخدام هذه العُشبة وتشمل: شعور بالغثيان والقيء، كما يجب الامتناع عن تناول هذه العشبة مع أية أدوية لسيلان الدم إلا بعد استشارة دكتور لعلاج الادمان. وقد يُسبب نبات الجنكة الشعور بالأرق، وانتفاخ البطن، وخفقان القلب، وقد يُسبب أيضًا نوبات دوار.

الجنسنج

نبات الجنسنج هو نبات يُمكن أن يُستخدم في علاج الادمان بالاعشاب نظرًا لفوائده التي تشمل:

  • تحسين الإدراك وزيادة مستويات الطاقة، وهذا هو سبب إضافته إلى مشروبات الطاقة الشعبية.
  • مضاد خفيف للالتهابات.
  • يُعتقد أنه مثير للشهوة الجنسية.
  • مضاد للأكسدة.

ولكن هناك بعض الآثار السلبية الناتجة عن استخدام نبات الجنسنج وتشمل: الأرق، والتفاعل بصورة سلبية مع الأدوية المضادة للاكتئاب مما قد يُؤدي إلى نوبات هوس، ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم.

قد يُعاني بعض الأشخاص أيضًا من آلام في الثدي، ونزيف من الأنف، ويجب على المرضى المُستخدمين لأدوية السيولة عدم  استخدام الجنسنج إلا بعد استشارة الطبيب. كما إن تناول جرعات زائدة من الجنسنج أثناء علاج المدمن بالاعشاب قد يُؤدي إلى خفقان القلب والرعشة والدوار.

زهرة الساعة أو زهرة العاطفة

هو نبات آخر قد يكون ذا قيمة في علاج الادمان بالاعشاب، إذ تشمل فوائد هذا العشب الطبّي ما يلي:

  • يُساعد على تقوية جهازك العصبي.
  • إزالة أعراض الاكتئاب الخفيفة.
  • يُمكن أن يُساعد في علاج الأرق.
  • فعّال في تخفيف التوتر.
  • مضاد خفيف للالتهابات.

وتشمل الآثار الجانبية لاستخدام هذا النبات: الدوار، الحكة، عدم انتظام ضربات القلب، التورم، قد يجد بعض الناس أن هذه العُشبة تُسبب لهم النُعاس خاصةً أثناء القيام ببعض الأنشطة مثل القيادة فلا يجب عليهم استخدامها مرة أخرى. ويجب عدم تناول هذه العُشبة أثناء الحمل أو الرضاعة، وعلى المرضى الذين يُعانون من تليف الكبد تَجنب استخدام هذه العُشبة.

علاج الإدمان علي المخدرات بالأعشاب.. 14 عشبة

  • نبية كودزو.
  • إكليل الجبل.
  • نبات أشواغاندا.
  • الزعتر.
  • الحبة السوداء.
  • حليب الشوك.
  • الشوفان.
  • الكاشم الرومي.
  • القرطوم.
  • الحلبة.
  • الكاموميل.
  • الخريق الأسود.
  • اليانسون.
  • الزنجبيل.

هل علاج الادمان بالاعشاب الطبية مفيد حقًا

تُشير بعض الدراسات الحديثة أن معالجة الادمان بالاعشاب يُمكن أن يُساعد الطب الحديث في علاج الإدمان، فقد تُساعد الأعشاب الطبية في تَقليل حدة أعراض الانسحاب والوقاية من الانتكاس.

وبالإضافة إلى ذلك فهي أقل تكلفةً مع آثار جانبية أقل، فعند استخدام الأعشاب الطبية كمُساعد دوائي للعلاجات الطبية، فقد تُقلل هذه العلاجات العُشبية مدة العلاجات الطبية.

ونظرًا لأن كمية الأبحاث المنشورة عن كيفية التعافي من الإدمان قليلة بالفعل، ولم يتم إثبات فاعليتها فيجب حث جميع الأفراد الذين يَبحثون عن التعافي على البحث عن كل السبُل الأكيدة والتي أثبتت فاعليتها في التخلص من الإدمان والتي تكون من خلال البرامج العلاجية المتطورة التي تشمل الجانب الدوائي لسحب السموم وأيضا الجانب النفسي السلوكي للتغلب على الأسباب الرئيسية للإدمان وتهيئة الفرد للعودة لحياته بشكل طبيعي وهذا ما يتم من خلال الأطباء المتخصصين داخل مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان والطب النفسي.

يجب استشارة طبيب والخضوع لتشخيص قبل استخدام أي أعشاب بجانب العلاج الدوائي لمنع أي مضاعفات، لأن علاج ادمان المخدرات بالاعشاب هو مجرد علاج تكميلي ويجب أن يخضع للرقابة الطبية بناء على تشخيص سليم لحالة المدمن من أجل تحديد نوع الأعشاب المناسب للمادة المخدرة وحالة المدمن عند علاج ادمان المخدرات في المنزل.

ما هي عيوب ومخاطر علاج المدمن بالاعشاب؟

عيوب علاج المدمن بالأعشاب هي:

  • لا يمكن استخدامها بشكل فردي نظراً لأعراضها الجانبية لأن كل حالة إدمانية لها خصائصها وبالتالي يتم تحديد الأعشاب وجرعاتها من خلال طبيب مختص.
  • عدم تمكن الأعشاب وحدها من خفض الأعراض الانسحابية مما يوقع المدمن في الانتكاسة.
  • الإضرار بالأعضاء الحيوية وظهور مضاعفات إذا تم استخدام أنواع عشبية غير ملائمة للمدمن.
  • ضعف فعالية الأعشاب والتي تحتاج إلى استخدام طويل المدى للمس نتائج فعالة وأيضاً تكون نتائج ضعيفة في الحالة الإدمانية.
  • تأخير اللجوء لبرتووكول علاج ادمان المخدرات في المنزل أو العلاج السكني مما ينذر بتدهور حالة المدمن.
  • عدم التمكن من معالجة المدمن نفسياً وتقويمه سلوكياًَ الأمر الذي يسبب حتماً الانتكاسة وفي فترة وجيزة.

ما هو أفضل مركز لمتابعة علاج ادمان المخدرات في المنزل؟

أفضل مركز لمتابعة علاج ادمان المخدرات في المنزل هو مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان، حيث يتاح للمريض المعالجة من الإدمان عن طريق العيادات الخارجية، مع الاستمرار في متابعة أنماط حياته مخصصاً جزء من يومه لزيارة العيادات، وتقل عدد ساعات الزيارة اليومية تدريجياً تبعاً لاستجابة المدمن للعلاج، بعدها يزور المدمن العيادات الخارجية لعدة أيام في الأسبوع حتى إتمام البرنامج العلاجي، وأهم ما يتميز به دار الهضبة:

  • تحقيق أعلى نسب شفاء لمدمني المخدرات على مستوى مصر والوطن العربي.
  • ضمان العلاج بسرية تامة.
  • تواجد أفضل فريق طبي على أعلى مستوى في جميع التخصصات يتميز الكفاءة العالية والخبرة الطويلة في علاج ادمان المخدرات.
  • استخدام تقنيات علاجية عالية الجودة، مع تقديم خدمات فندقية على أعلى مستوى.
  • تطبيق أكثر الطرق نجاحاً في المعالجة النفسية والتأهيل السلوكي، وتوافر جميع أنواع الطرق العلاجية الجماعية، الداعمة، والفعالة بالأنشطة الترفيهية والرياضية والمجتمعية.
  • إنشاء منتجعاً سياحياً علاجياً لإتاحة مستوى أعلى وأكثر آماناً خلال مرحلة التعافي المبكر من الإدمان.

كم مدة علاج ادمان المخدرات في المنزل؟

مدة علاج ادمان المخدرات في المنزل هي ما بين أسبوع إلى أسبوعين لتخطي الأعراض الانسحابية، ثم تمتد المدة ما بين 30 يوماً إلى 90 يوماً من أجل المعالجة النفسية والسلوكية، وقد تطول المدة إلى أكثر من ذلك حسب الحالة الإدمانية وشدتها بناء على التشخيص  المهني الأولى قبل بدء علاج المدمن في المنزل.
بينما فترة الرعاية اللاحقة لمنع الانتكاسة تتراوح ما بين 3 أشهر إلى 6 أشهر على حسب تحسن الحالة واستجابتها وقدرتها على التفاعل والاندماج الصحي مع المجتمع والابتعاد عن الأفكار و السلوكيات الإدمانية.

6 نصائح ينصح بها الأطباء عند علاج الإدمان في المنزل

علاج ادمان المخدرات في المنزل خطواته ظاهرة من أجل ضمان سلامة المدمن والأسرة أثناء العلاج على حد سواء وننصح :

  • التحلي بالصبر والإرادة وتكاتف جميع أفراد الأسرة من أجل العبور بالمدمن من تلك المرحلة الحرجة، والتعامل مع المدمن على أنه مريض بمرض معقد يحتاج إلى دعم وعلاج.
  • قراءة معقمة عن الإدمان وفهم تأثيره على المدمن والأخذ بنصائح مختصينا في التعامل مع مدمن المخدرات أثناء وبعد العلاج.
  • الاهتمام بتعافي أفراد الأسرة جميعاً وليس الفرد المدمن فقط من خلال الانضمام لبرامج تعافي أسرة المدمن.
  • التحلي بالهدوء والحكمة.
  • العمل على إبعاد المدمن عن أي عوامل مرهقة وضرورة توجيه تركيزة فقط في علاج حالته.
  • العمل على بناء العلاقة القائمة على الثقة من جديد مع المدمن ومشاركته خطط العلاج.

9 نصائح هامة للمدمن عند علاج الإدمان في المنزل

  • العمل على تطوير الذات وتنميها لاستعادة الثقة بالنفس واكتشاف جوهرها الحقيقي.
  • الالتزام بأنماط الحياة الصحية خصوصاً النوم وعادات الطعام.
  • التواصل الدائم مع المختص دون خجل في لحظات الضعف، وأن تكون العلاقة بين المدمن والمختص قائمة على الثقة والمصارحة.
  • التواصل الدائم مع مجموعات الدعم.
  • المشاركة في الأنشطة الاجتماعية التنموية والخيرية.
  • حدد هدفك في الحياة واسعَ إليه وتحلي بالإيجابية.
  • الإدمان ليس مرض لا يقهر بل هو تعديل لآليات عمل المخ والجهاز العصبي لذا تحلَّ بالإرادة فالمسألة مسألة وقت والتزام لا أكثر.
  • افتخر بكونك مدمن اتخذ قراراً بعلاج الإدمان فأنت في طريقك الصحيح لقهره.
  • لا تجعل الانتكاسة سبباً في يأسك، بل اجعلها نقطة مضيئة لاكتشاف مزيداً من مكامن الضعف والعمل على تقوية تلك الأخيرة من خلال إجراء تعديلات في برنامج الرعاية اللاحقة بالاستشارة مع طبيبك الخاص.

الخلاصة

علاج ادمان المخدرات في المنزل هو خيار متاح أمام المدمن إذا قابل ظروف قهرية تمنعه من علاج المخدرات السكني داخل مركز متخصص، وبينما العلاج السكني هو الخيار الأضمن والأكثر فعالية، يمكن تطبيق خطوات علاج ادمان المخدرات في المنزل بنجاح بشرط أن تكون حالة المدمن تسمح له بذلك بناء على تشخيص الطبيب المختص، وأن يتم العلاج تحت الإشراف الكامل والمتابعة المستمرة من المهنيين وذلك هو السبيل الوحيد لضمان نجاح علاج الادمان بالمنزل دون حدوث مضاعفات خطيرة على المدمن، وحفىظاً على سلامة الأسرة من جانب آخر.
يجب أن نعرف أن علاج ادمان المخدرات في المنزل خطوة طويلة الأمد تنجح فقط بالالتزام بخطط الرعاية اللاحقة التابعة للعيادات الخارجية لمراكز علاج الإدمان وذلك لمنع الانتكاسة المحتملة على المدى الطويل.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي وعلاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول علاج الإدمان في المنزل

بالطبع لا.. فهناك بعض الحالات البسيطة التي لا تتطلب رعاية سكنية ويمكن السيطرة عليها في المنزل من خلال العيادات الخارجية ولكن ما نستطيع قوله بشفافية تامة للقارئ أن نسب التعافي التام من التعاطي وعدم الانتكاس قليلة جداً في حالة العلاج المنزلي مقارنة بالرعاية الطبية داخل المراكز المتخصصة مما يُعزز فكرة أن العلاج المنزلي ليس هو الاختيار الأفضل.

تعالج ابنك من الادمان في المنزل من خلال إخضاعه للتشخيص، وتحديد بروتوكول سحب السموم من الجسم بواسطة طبيب مختص، ثم البدء في العلاج النفسي والتأهيلي عن طريق زيارات الفريق الطبي للمنزل، أو الانتساب لبرنامج علاج الادمان عبر العيادات الخارجية في مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان.

من الصعب علاج ادمان المخدرات في المنزل بدون طبيب، نظراً لخطورة مرض الإدمان وتعدد مضاعفاته، فاختيار برنامج العلاج المناسب يجب أن يكون قائم على تشخيص ومتابعة دائمة، بجانب أهمية دور العلاج النفسي والسلوكي للتخلص من مرض الإدمان نهائياً.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة