طرق علاج الادمان الجنسي

علاج الادمان الجنسي

علاج الادمان الجنسي يسعي وراءوه الكثير‏، وذلك لأنه ينتشر بين الناس ارتباط الجنس1 بفكرة المتعة والسعادة، ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة؛ ‏حيث يترتب على إدمان الجنس مشاكل وأضرار كثيرة لصحة الإنسان وحياته بوجه عام، وقد أصدرت منظمة الصحة العالمية (WHO) تصنيفًا لإدمان الجنس تحت المشاكل والأمراض النفسية.

ويتم تعريف الإدمان الجنسي 2 بأنه سلوك قهري لأداء الأفعال الجنسية، يُؤثر بالسلب على صحة المدمن الجسدية والعقلية والعلاقات الشخصية، ويرجع حدوث الإدمان الجنسي إلى العديد من الأسباب التي تؤثر على كيمياء المخ وتظهر في صورة هواجس وتفكير جنسي أو إدمان الإباحية أو إدمان النساء… إلخ، ولكن من المهم أن تعرف أن الاستمتاع بالنشاط الجنسي مع شريك الحياة، ليس علامة على إدمان الجنس، وأن الجنس نشاط بشري طبيعي والاستمتاع به أمر طبيعي تمامًا، ولا تعني أي اختلافات في معدل الاهتمام الجنسي بين الشريكين أن أحدهم يُعاني من إدمان للجنس.

 

أسباب الإدمان الجنسي

إن مُسببات الإدمان الجنسي3 سواء أسباب السلوك الجنسي القهري أو أسباب التخيل الجنسي أو أسباب التفكير الجنسي غير واضحة، ولكن تُوجد بعض الأسباب التي تم اقتراحها من خلال الأبحاث العلمية وتشمل الآتي:

  • خلل في كيمياء المخ، حيث تُساعد الناقلات العصبية (المواد الكيميائية الطبيعية في المخ) مثل الدوبامين والسيروتونين والنورادرينالين في تنظيم الحالة المزاجية، وقد ترتبط المستويات المرتفعة من هذه الناقلات العصبية بالسلوك الجنسي القهري.
  • التغيير المستمر في مسارات المخ نتيجة السلوك الجنسي المكثف؛ وبالتالي يُغير الدوائر العصبية في المخ مثل أنواع الإدمان الأخرى. 
  • الحالات المرضية التي تُؤثر على المخ مثل الصرع والخرف؛ لأنها قد تُؤدي إلى تلف أجزاء من المخ وبالتالي تُؤثر على السلوك الجنسي.
  • كأحد الأعراض الجانبية للأدوية مثل دواء علاج مرض باركنسون الذي يزيد من مستوى الدوبامين، يُمكن أن يتسبب في حدوث الإدمان الجنسي.

التفكير الجنسي

لا تُعتبر الهواجس الجنسية4 تابعة للتخيلات جنسية، حيث إن الهواجس الجنسية عبارة عن أفكار جنسية مزعجة وغير مرغوب فيها، وترتبط ارتباطًا وثيقًا بمشاعر الندم و كراهية الذات، وإذا كنت تعاني من أعراض وأضرار التفكير المستمر بالجنس؛ فينبغي عليك السعي لمعرفة طرق علاج التفكير الجنسي.

أعراض وأضرار التفكير الجنسي المستمر

تشمل أعراض وأضرار الادمان الجنسي5 نطاق واسع من التأثير السلبي للإدمان الجنسي ومن أمثلة هذه الأعراض والأضرار: 

  • ‏الانشغال التام في الجنس والتخيلات الجنسية والرغبة الدائمة فيه.
  • تتمثل أضرار التفكير المستمر بالجنس في تعارضه مع روتين المدمن اليومي؛ وبالتالي يُؤثر على إنتاجيته في العمل ويسبب الكثير من المشاكل الأسرية.
  • قضاء فترات طويلة في ممارسة الجنس، وعدم القدرة على السيطرة على السلوك الجنسي، على الرغم من المشاكل الصحية والاجتماعية.
  • الاحساس بالندم الشديد بعد ممارسة الجنس.
  • تدمير العلاقات الزوجية، حيث يشعر مدمن الجنس بالسوء الشديد وعدم الكفاية والرفض من شريك الحياة، الذي يشعر بالفتور وفقدان الحب والمودة في العلاقة الزوجية؛ لأن الأنشطة الجنسية هي الشيء الوحيد الذي يمارسه المدمن مع شريك حياته.

ولذلك لا تدع هذا الإدمان يفسد حياتك الزوجية وعائلتك6 ، تفاعل في الوقت المناسب مع مركز علاج الادمان الجنسي مركز دار الهضبة؛ لكي تحصل على المساعدة في إعادة الأمور إلى طبيعتها من خلال البرامج العلاجية المتخصصة في علاج التفكير والادمان الجنسي. 

 

علاج التفكير الجنسي

يعالج أخصائيو الصحة العقلية التفكير الجنسي 7 في مراكز علاج الإدمان مثل مركز دار الهضبة من خلال مساعدة الشخص في فهم طبيعة التفكير والهوس الجنسي؛ مما يترتب عليه تقليل المخاوق والقلق المرتبط بهذا للتفكير، ومن خلال بعض العلاجات المستخدمة في علاج أي هوس أو وسواس قهري للتخلص من جميع الأفكار الجنسية مثل استخدام العلاج السلوكي المعرفي (CBT) أو استخدام علاج التعرض ومنع الاستجابة (ERP)أو استخدام بعض التمارين مثل تسجيل هوسك الجنسي على شريط صوتي خاص بك ثم الاستماع إلى ذلك الشريط مرارًا وتكرارًا حتى يتوقف هذا الهوس عن إزعاجك. 

السلوك الجنسي والإباحية

يعتبر الإدمان الجنسي سلوك قهري لأداء الأفعال الجنسية من إدمان الإباحية أو إدمان النساء، ومن المهم السيطرة على هذه الأفعال لما لها من أضرار خطيرة على الشخص وسمعته وعلاقاته بالآخرين.

إدمان النساء

يعتبر إدمان النساء جزء من أجزاء الإدمان الجنسي وإدمان الإباحية، ويتسبب إدمان النساء في الكثير من الأضرار للشخص وسمعته وعلاقاته بمن حلوه حيث يتسبب إدمان النساء وتكرار العلاقة الجنسية مع أكثر من إمرأة في حدوث العديد من الأمراض المعدية مثل مرض الإيدز الناتج عن انتقال فيروس نقص المناعة ومرض التهاب الكبد الوبائي (ب) ومرض السيلان وغيرها من الأمراض الجنسية المعدية، بالإضافة إلى حدوث المشاكل الزوجية الناتجة عن الخيانة وقد تؤدي إلى تدمير العلاقة الزوجية بالكامل، وإساءة سمعة الشخص ونفور الناس المحيطة به منه مما يؤثر على نفسيته بشكل كبير، ولذلك ينبغي عليه السعي سريعاً في علاج الادمان الجنسي وإدمان الإباحية وإدمان النساء من خلال البرامج العلاجية التي يقدمها مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان. 

 

علاج الإدمان على الإباحية ووسائل الشفاء

يتم علاج إدمان الإباحية من مشاهدة الأفلام والمقاطع الإباحية أو ممارسة الأفعال الإباحية بشكل مستمر أو إدمان النساء في مراكز علاج الادمان المتخصصة مثل مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان وذلك باستخدام برامج علاج الادمان الجنسي المتعددة.

برامج علاج الادمان الجنسي

يُقدم مركز دار الهضبة لعلاج الإدمان وإعادة التأهيل العديد من طرق علاج الادمان الجنسي التي تهدُف إلى إدارة الإلحاحات والتقليل من السلوكيات الجنسية المفرطة، مع الحفاظ على الأنشطة الجنسية الطبيعية والصحية، ويتم ذلك من خلال برامج العلاج النفسي المختلفة لعلاج مرض الإدمان الجنسي، واستخدام أدوية علاج الادمان الجنسي المختلفة ومن أمثلة برامج العلاج النفسي:

برنامج العلاج الداخلي 

يتم فيه إبعاد مدمن الأفعال الجنسية عن حياته اليومية العادية، لفترة حوالي 30 يومًا على الأقل؛ لكي يستعيد السيطرة على دوافعه والشروع في التعافي، ويشمل هذا البرنامج الجلسات العلاجية الفردية والجماعية.

 

برنامج  12 خطوة

الإدمان الجنسي مثل أي إدمان لا يمكن التخلي عنه بشكل مفاجئ، بل يتم تشجيع المدمن على تجنب السلوك الجنسي والامتناع عنه، من خلال الجلسات الجماعية مع الآخرين الذين يتعاملون مع تحديات مشابهة وتوفير الدعم المناسب لهم، وبالتالي تساعدك هذه المجموعات على التعرف على اضطرابك وكيفية التعامل معه، وفهم حالتك وكيفية البحث عن الدعم، وتحديد الخيارات العلاجية الإضافية وسلوكيات التأقلم، والمساعدة في منع الانتكاسات

العلاج السلوكي المعرفي

يُساعد العلاج السلوكي المعرفي في علاج المرض النفسي الجنسي من خلال تحديد السلوكيات والأفكار المحفزة للدوافع الجنسي، و تعليمهم كيفية التعامل مع تلك السلوكيات المحفزة وطرق تغييرها، ويتم ذلك من ‏خلال جلسات فردية مع الطبيب النفسي المعالج في مركز دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل.

علاج القبول والالتزام 

يُعتبر أحد أشكال العلاج السلوكي المعرفي (CBT) ويعمل على تأكيد تقبل المدمن الجنسي الأفكار والسلوكيات السلبية، ومحاولة تغييرها، والالتزام باستراتيجيات العلاج لاستكمال العلاج اللازم ومنع الانتكاسات. 

العلاج النفسي الديناميكي 

يعمل هذا العلاج على زيادة وعي مدمن الجنس بالأفكار والسلوكيات اللاواعية، ويُساعد على حل المشاكل والنزاعات النفسية وتطوير رؤى جديدة لدوافعه.

علاج الأمراض النفسية الأخرى المصاحبة للإدمان الجنسي

في كثير من الأحيان يعاني مدمن الجنس القهري 8 من مشاكل نفسية أخرى مثل القلق والاكتئاب واضطرابات تعاطي المخدرات… وغيرها من الأمراض التي تحتاج إلى علاج أيضًا، وقد يصبح الأمر في البداية مكثفًا ولكن تجد أن العلاج الدوري المستمر بالغ الأهمية في منع الانتكاسات.

 ما هي أدوية علاج الادمان الجنسي؟

لا يوجد أدوية محددة لعلاج الادمان الجنسي9 ولكن يمكن استخدام الأدوية النفسية بجانب العلاج النفسي10 الذي يُعتبر أساس العلاج من الادمان الجنسي ومن ضمن هذه الأدوية:

  • مضادات الاكتئاب:  لكي تعمل على تخفيف الإلحاح وأيضًا لديها مفعول في انخفاض الرغبة الجنسية.
  • النالتريكسون: ‏وهو أحد الأدوية المستخدمة في علاج إدمان الكحول والمخدرات، ويستخدم في علاج الادمان الجنسي؛ حيث يمنع الجزء المسئول عن المتعة من السلوكيات الإدمانية في المخ.
  •  مثبتات المزاج: ‏وهي أحد الأدوية المستخدمة في علاج الاضطراب ثنائي القطب، وأيضًا لديها مفعول في تقليل الرغبة الجنسية القهرية.
  • مضادات الأندروجين: ‏تعمل هذه الأدوية على تقليل الهرمونات الجنسية الذكرية (الأندروجينات)، مما يترتب عليه تقليل الرغبة الجنسية لدى الرجال، وعلاج إدمان النساء.

هل يمكن علاج الادمان الجنسي بالقرآن؟

يُساعد القرآن الكريم على تهدئة النفس، والشعور بالراحة، والقرب من الله، والبعد عن المعاصي؛ وبالتالي يشعر المدمن بالتماسك والوعظة الدينية التي تمكنه من الابتعاد عن هذا السلوك الجنسي الحرام ومشاهدة المشاهد الاباحية، ولكن نسبة حدوث الانتكاسات عالية جدًا؛ لأن علاج الادمان الجنسي بالقرآن وحده غير كافي، حيث يحتاج المدمن إلى الأدوية والعلاجات السلوكية المقدمة من مراكز علاج الادمان الجنسي المتخصصة مثل مركز دار الهضبة.

هل يمكن علاج الادمان الجنسي بالأعشاب؟

من الإشاعات المنتشرة 11 بين الناس قدرة الأعشاب والمواد الطبيعية مثل زيت الخروع على علاج الادمان الجنسي، وترجع هذه الشهرة لزيت الخروع؛ لقدرته على امتصاص الدهون التي تُساعد على توازن الهرمونات في الجسم، ولكن ذلك التأثير لن يُعالج الإدمان الجنسي وحده؛ لأن هذا الإدمان اضطراب نفسي يحتاج إلى علاج نفسي في مراكز مهيأة لعلاج الإدمان من الجنسي مثل مركز دار الهضبة.

وقد اتضح وجود الكثير من طرق علاج الإدمان الجنسي التي يقدمها مركز علاج الادمان الجنسي مركز دار الهضبة، حيث يُساعد المركز مدمني الجنس في التخلص من هذا السلوك القهري الذي لا يستطيعون مقاومته، ويبدأ علاج الإدمان الجنسي بتقبل المشكلة، وشرحها إلى شريك الحياة، ثم الالتحاق في البرامج العلاجية المتقدمة من مركز دار الهضبة.

المصادر:


1. مصدر 1

2. مصدر 2

3. مصدر 3

4. مصدر 4

5. مصدر 5

6. مصدر 6

7. مصدر 7

8. مصدر 8

9. مصدر 9

10. مصدر 10

11. مصدر 11

يشارك:
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

المزيد من المقالات

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

“كيفية التعامل مع الصدمة النفسية” يُعتبر هذا من أكثر الأسئلة بحثاً على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، حيث أن أعداد الناس الذين يُُصابون بصدمات سواء كانت

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

ماذا تعرف عن مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال؟ هذه المشكلة عبارة عن القلق والخوف الشديد من المواقف الاجتماعية أمام الناس، ويكونوا قليلي المشاركة في الأنشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *