شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيفية علاج ادمان قطرة اوتريفين


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
قطرة اوتريفين يُدمن عليها الشخص ويحاول البحث على علاج ادمان قطرة اوتريفين نهائياً

خطوات علاج ادمان قطرة اوتريفين للأنف مثل خطوات علاج أي مخدر يعتمد الشخص عليه ويُدمنه، حيث أن سوء استخدام قطرة أوتريفين تُسبب أضرار بالغة أبرزها صعوبة التنفس وصداع الرأس، حيث أنها تحتوي على مواد كيميائية تعمل على تقليص الأوعية الدموية المحتقنة، وتفتح الممرات المسدودة لأنها توضع بشكل مباشر على الأنف، وبالتالي توفر الراحة بشكل سريع، لذا يعتمد عليها الأشخاص الذين يُعانون من نزلات البرد واحتقان الأنف بشكل مُستمر ومُتكرر، كما أنهم يتخطوا الجرعات الموصى بها، وفيما يلي نتعرف على ما هي قطرة Otrivin وما هي استخداماتها، وما حقيقة ادمانها وهل يُمكن علاج ادمان قطرة اوتريفين أم لا.

ما هي قطرة اوتريفين؟ وكيف تُستخدم؟

قطرة Otrivin عبارة عن نقاط تُستخدم في علاج احتقان الأنف الناتج عن بعض الحالات المُختلفة مثل نزلات البرد أو التهاب الجيوب الأنفية أو الحساسية، وتحتوي قطرة أوتريفين على المادة الفعالة التي تُسمى بـ ” زايلوميتازولين” والتي تعمل على إنقباض الأوعية الدموية في الأنف، كما تُساعد هذه المادة على إذابة المخاط المتواجد في الأنف وتقليل التورم والاحتقان، وتُستخدم قطرة أوتريفين من خلال إتباع التعليمات على العبوة، ومن قبل الطبيب المُعالج، لأن سوء الاستخدام يُسبب العديد من المخاطر والأضرار وأولها الإدمان والاعتماد عليها، لذا نتعرف في الفقرة القادمة على كيف يدمن الشخص على قطرة أوتريفين؟

إدمان قطرة أوتريفين حقيقة أم خيال؟

نعم حقيقة، حيث أن المعروف عن الإدمان أنه اعتماد فسيولوجي، وفي حين أن قطرة أوتريفين من بخاخات الأنف التي لا تستلزم وصفة طبية ويُمكن أن تكون أمنة ولكن عند إساءة استخدامها من الممكن أن تُسبب الإدمان والاعتماد عليها، لذلك يجب الحرص عند استخدامها وعدم الإفراط في ذلك حتى لا يدخل الشخص في الدورة المُستمرة من الاحتقان والحاجة الدائمة إلى استخدامها حتى تتخلص الأنف من هذا الاحتقان، ففي نفس الوقت يحدث المزيد من احتقان الأنف نتيجة لذلك فبمجرد التوقف عن استخدام أوتريفين يزداد الأمر سوءاً، حيث يعتقد البعض أنهم بحاجة إلى استخدام أوتريفين أكثر من مرة ولفترة أطول من الوقت الموصى به، وهنا يأتي الإدمان على قطرة الأنف أوتريفين،لذا يتوجب التعرف على أعراض إلادمان على قطرة الأنف أوتريفين في الفقرة التالية  أكمل القراءة….

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما هي أعراض إدمان قطرة أوتريفين؟

كما سبق القول أن الاستخدام الغير صحيح لأي دواء يُسبب في النهاية إلى إدمان وإعتماد واضح على المادة الفعالة التي يحتوي عليها الدواء، ومن العلامات التي تدل على إدمان قطرة الأنف أوتريفين ما يلي:

  • الاستخدام لأكثر من أسبوع وبشكل مُتكرر بعيد عن إرشادات الطبيب.
  • يُصاب الشخص باحتقان مرة أخرى بعد فترة من استخدام قطرة أوتريفين.
  • من أعراض إدمان قطرة أوتريفين الاعتماد عليها بشكل يومي للتنفس بشكل طبيعي.
  • يشعر الشخص بأن القطرة لا تعمل ولا تؤثر نهائياً على شدة الاحتقان.
  • عند التوقف أو تخطي الجرعة فإنك تُصاب بالاحتقان الشديد.
  • قد تواجه سيلان الأنف والتهاب الحلق.
  • صعوبة التنفس.
  • صداع بالرأس.
  • ضغط على الجيوب الأنفية.

وهناك بعض النصائح التي تُمكنك من تجنب استخدام قطرة أوتريفين أكمل القراءة…

نصائح هامة لتجنب الإفراط في استخدام قطرة أوتريفين المزيلة للاحتقان؟

من أهم النقاط الرئيسية التي ينصح بها أطباء مستشفى دار الهضبة لعلاج الادمان للحد من إدمان قطرة اوتريفين ما يلي:

  • كن دائماً على علم بالمخاطر الخفية للدواء.
  • لا تُستخدم البخاخ لأكثر من ثلاثة إلى خمسة أيام.
  • لا تُستخدم قطرة Otrivin بشكل مُتكرر أكثر مما أوصى به الطبيب.

غالباً ما يكون الأسبوع الأول من انسحاب قطرة أوتريفين هو الأصعب ومع ذلك يًمكنك التغلب عليها بعزم ومُساعدة طبية، للتعرف على كيفية التخلص من إدمان قطرة اوتريفين وأهم خطوات العلاج منها يُمكنك قراءة الفقرة التالية.

ما هي كيفية التخلص من إدمان قطرة الأنف أوتريفين؟

الخطوة الأولى في علاج ادمان قطرة اوتريفين هي الاعتراف بوجود مُشكلة وضرورة التخلص منها، فيجب عليك طلب المُساعدة الطبية وإزالة السموم من جسمك والإلتزام بمركز علاج ادمان قطرة اوتريفين، ولكن لن تتوقف عند هذا الحد، فيجب عليك أن تكرس نفسك في إسعاد نفسك بشكل عام مع مراعاة الالتزام ببرنامج التعافي داخل المستشفى، وفيما يلي نتعرف على الخطوات المُحتملة التي يُمكنها مُساعدتك في علاج الإدمان من قطرة أوتريفين أو كيفية التخلص من إدمان قطرة الأنف أوتريفين كما يلي:

البحث عن الإرشاد بشكل دائم

هناك العديد من الموارد التي قد تُساعدك على الشفاء اليوم أكثر من أي وقت فات مع إمكانية تعدد المواقع الإلكترونية والمجموعات المُجتمعية التي يُمكن مُساعدتك، ويُعد برنامج المكون من 12 خطوة أحدى الطرق المجربة والتي أثبتت فعاليتها في القضاء على إدمان الكحوليات والمخدرات المُختلفة، فيجب عليك البحث دائماً عن مراكز إعادة التأهيل وأختيار برنامج يتناسب مع حالتك الصحية وذلك يُحدده الطبيب، وهذه الخطوة تتحقق في مستشفي دار الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي من خلال فحص المريض جيداً ومُساعدته في اختيار البرنامج المُناسب له للتخلص من الإدمان على قطرة الأنف أوتريفين.

إزالة السموم وعلاج الأعراض الانسحابية لقطرة أوتريفين

يعتبر التخلص من السموم من أصعب خطوات العلاج، ويُمكن أن تُساعدك مستشفى الهضبة في علاج ادمان قطرة اوتريفين كما هو الحال مع أي إدمان آخر، وذلك لأنها هي أفضل مستشفي لعلاج الإدمان في مصر فإن العلاج من تعاطي قطرة Otrivin يشمل علاج أعراض الانسحاب فهي الأكثر صعوبة، حيث يُعاني الشخص المُتعاطي من احتقان أنفي حاد قد يستمر لمدة أسابيع أو يصل إلى شهر، وهنا يتم سحب السموم بشكل تدريجي حتى يُمكن التخلص من إدمان قطرة أوتريفين نهائياً.

 إعادة تأهيل إدمان قطرة أوتريفين

هذه الخطوة تعتمد على شدة إدمان الشخص، ويجب أن تعرف أن إعادة تأهيل إدمان قطرة أوتريفين تُعد أهم خطوة وأفضل رهان لتحقيق الشفاء الناجح، لأن في هذه الخطوة يسمح لك بالابتعاد عن محيطك الطبيعي والتركيز على علاجك فقط بجانب البيئة الجديدة مع أشخاص بنفس ظروفك يواجهون الإدمان وقادرون على التغلب عليه مع طقم شامل من الأطباء ذوي الخبرة يوفره لك بعض عمليات إعادة التأهيل والحصول على توزان بين العلاج ووقت الاستجمام مما يُعزز عملية التعافي سريعاً.

تعلم كيف تعيش بدون قطرة أوتريفين

مركز الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي سيضعك في وضعك للنجاح ، ولكن عملية الابتعاد عن قطرة أوتريفين يُمكن أن تكون عملية مدي الحياة، ويجب عليك الالتزام ببرنامج 12 خطوة المثبت، كما يُمكن الاستفاد من عائلتك وأصدقائك للحصول على الدعم باستمرار، كما يُمكن أن تستمر على مشاركة الدعم المحلية، حيث يُمكن أن تكون مجموعات الدعم لها تأثير إيجابي وقوي جداً للحفاظ على تعافيك، ومع كل هذا تكون مستشفي الهضبة معاك في كل وقت تُريده لتقديم التوجيه والمشورة بعد التعافي.

منع إساءة استخدام قطرة أوتريفين في المستقبل

بعد التعافي من الإدمان من قطرة أوتريفين بشكل نهائي، يجب عليك اتخاذ أمراً وقائياً لتجنب الانتكاس، نظراً لأن العديد من المدمنين يمرون بحالة انتكاس، فمن المهم أن يكون لديهم استراتيجية وقائية قبل التعرض إلى الانتكاسة، يُمكنك أن تتعلم كيف تصبح على دراية بالأعراض والأسباب التي تدفعك إلى استخدام قطرة أوتريفين من خلال إتباع الاستراتيجية الوقاية من الانتكاس، وإليك بعض النصائح للوقاية فيما يلي:

  • لا تستلم للرش عندما يكون لديك انسداد في الأنف وعليك التحلي بالصبر، فقد يكون هناك طرق مختصرة تغني عن استخدام أوتريفين.
  • حاول مُحاربة العدوى بشكل طبيعي، حيث يُمكنك استخدام الأدوية البديلة فقط أن لزم الأمر أو استخدام مزيلات الاحتقان عن طريق الفم.
  • أطلب المُساعدة من أصدقائك أو عائلتك لتوجيهك للبقاء في الطريق الصحيح.

يجب عليك أن تكون مدركاً للعواقب التي تكون ناتجة عن الانتكاس، وتعلم كيف تُقاوم أفكارك السلبية من خلال مُشاركتك في الأنشطة الإيجابية والفعالة حتي لا تدمن مرة أخرى، و لمُساعدتك يُمكنك الاتصال بنا على الرقم التالي 01154333341 للحصول على استشارة شخصية مجانية.

بعد ما تعرفنا على كيفية التخلص من ادمان اوتريفين وكيفة علاج اعراض الانسحاب فيما هي أعراض انسحاب قطرة أوتريفين الأكثر شيوعاً؟

أعراض انسحاب قطرة أوتريفين الأكثر شيوعاً

عند التوقف عن استخدام قطرة أوتريفين يُعاني الشخص من احتقان أنفي قد يستمر لمدة أسابيع أو شهر، كما يتعرض المريض للازدحام الارتدادي لعدة أسابيع، وفيما يلي أعراض انسحاب قطرة أوتريفين:

  • إصابة الشخص بالصداع الشديد.
  • مشاكل واضطرابات في النوم.
  • الشعور بالأرق الشديد.
  • اضطرابات القلق.

لذا يجب التخلص من قطرة اوتريفين تحت رعاية طبية مُتكاملة حتى يُمكنك السيطرة على هذه الأعراض وتُحدد مدة علاجها والتخلص منها

ما هي مدة علاج ادمان قطرة اوتريفين؟

بمُجرد التوقف عن استخدام قطرة أوتريفين وإتباع خطوات العلاج يُمكنك التعافي بعد ثلاثة أسابيع، وتختلف مدة علاج ادمان قطرة اوتريفين أيضاً من شخص لآخر حسب الحالة الإدمانية التي وصل لها الشخص ووفقاً لعوامل مُحددة مثل الحالة الصحية وعمر الشخص وكمية المستهلك من أوتريفين والفترة الإدمانية.

الخلاصة:

قطرة الانف أوتريفين تعمل على تقليص الأوعية الدموية المحتقنة وتفتح الممرات المسدودة، لأنها يتم استخدامها بشكل مُباشر على الأنف، وبالتالي توفر الراحة، لذا يعتمد على استخدامها الكثيرون، ولكن سوء استخدامها والإفراط في استعمالها يؤدي إلى اضرار بالغة على الجسم مثل صداع الرأس وصعوبة التنفس والإدمان عليها، فإذا كنت من ما يُعاني من ادمان قطرة اوتريفين يجب التوجه فوراُ إلى المستشفي والخضوع إلى مراحل العلاج فوراً.

الكاتبة: أ. نسمة العربي.

شارك المقال
أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

نعم تستطيع قطرة اوترفين إتلاف هياكل الأنف، حيث تحتوي على مواد كيميائية ومع الاستخدام المُفرط لقطرة أوتريفين تصبح الوسائد سمكية وتسمى" تضخم المحارة" ويُمكن أن يزيد من انسداد الممرات الأنفية، كما يُمكن أن يُسبب الاستخدام المُفرط في زيادة تدفق الدم إلى الأنف، مما يؤدي إلى المزيد من الاحتقان.

نعم..هناك بالفعل علاج بديل لقطرة اوتريفين لا يُسبب الادمان وأكثر الطرق الشائعة التي يَتبعها البعض في حل مشاكل احتقان الأنف واضطرابات التنفس بشكل عام، وهو استخدام محلول الملح الآمن بدلاً من القطرات، حتى وإن كانت النتيجة أضعف ولكن مع الوقت يحصل المريض على النتيجة المَرجوة دون أذى ودون وقوع في الادمان، كما يُمكن أيضاً زيارة الطبيب المُختص وسؤاله عن أفضل أنواع القطرات البديلة لقطرة اوتريفين وغير مُسببة للادمان فهو وحده من يستطيع وَصف علاج فعال وآمن.

نعم..يُمكن علاج ادمان قطرة اوتريفين في المنزل ولكن بشروط يُمكن تلخيصها في الآتي: أن تكون حالة الادمان من الحالات البسيطة والمريض قادر على تَرك القطرة نهائياً ولكن في الحالات المُتقدمة من الضروري الاعتماد على مركز متخصص لعلاج إدمان قطرة اوتريفين. العلاج المنزلي يجب ألا يكون باتباع وصفات منزلية أو على الإنترنت بل يجب أن يتم عرض مريض الإدمان على مجموعة من الأطباء لإبداء الرأي في الطريقة المُناسبة التي يجب اتباعها في المنزل بمعنى أن العلاج يتم داخل المنزل ولكن بتوجيهات الأطباء والتواصل الدائم معهم مع الذهاب للعيادة الخارجية والاطمئنان على تَقدم العلاج بشكل مُستمر، ويرجع هذا القرار للطبيب في المقام الأول.

العلاج السلوكي يَهتم بتَصحيح المسار وإعادة هَيكلة البيئة المُحيطة بالمدمن بحيث يَقوم بتغيير بعض المفاهيم الخاطئة والسلوكيات غير الطبيعية وأهمها هو اتجاه الشخص للإدمان وعدم التعامل مع العلاج الدوائي بشكل متوازن، وهذا النوع من العلاج هو الذي يجعل الشخص يُحافظ على التعافي لأطول فترة مُمكنة.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة