علاج ادمان المخدرات بالقران والبرامج الروحية

كتب بواسطة : admini

أكتوبر 12, 2018

كيفية علاج إدمان المخدرات
كيفية علاج إدمان المخدرات

كتب بواسطة : admini

أكتوبر 12, 2018

علاج إدمان المخدرات

انتشرت مراكز ومستشفيات علاج إدمان المخدرات وفقا لزيادة أعداد المدمنين المهولة والتي هي في تزايد مستمر ، حيث تنتشر تلك الظاهرة وخاصة في البلاد العربية بشكل مفجع ، حيث تقوم العديد من الأسر بالبحث عن مركز علاجي أو مستشفى ذات ثقة لإلحاق أحد أبناءها للتعافي من إحدى أنواع المخدرات المختلفة التي تؤثر على الجسم  وتعمل على الفتك به ، حيث تدمر المخدرات الأجهزة داخل الجسم ، وتصيب الإنسان بالعديد من الأمراض الخطيرة ولا يكون تأثير المخدرات السلبي على المدمن فقط بل يؤثر بشكل كبير على كل من حوله ، ولابد من أخذ خطوة علاج إدمان المخدرات بشكل أسرع لأنه كلما تأخر الوقت إزداد الأمر سوء وبات الشفاء أصعب، ولكنه غير مستحيل ، وعند أخذ الخطوة الأولى في علاج إدمان المخدرات عليك التأني في اختيار المكان الصحيح المناسب، ومن أشهر  المستشفيات المتخصصة في علاج الادمان دار الهضبة حيث تعتبر من أفضل المستشفيات المجهزة على أعلى مستوى  ويوجد بها مجموعة من أكفأ وأمهر الأطباء المتخصصين.

علاج إدمان المخدرات في المستشفى

يعد الإدمان أحد الأمراض المزمنة التي يتعرض لها الإنسان خلال حياته والتي تتطلب  تشخيص وفحوصات و علاج بالأدوية حتى تمام الشفاء، وكغيره من الأمراض لابد من الالتزام بالعلاج وتنفيذ أوامر الطبيب حتى تمر تلك الأزمة بسلام وذلك عند اتباع الخطوات التي حددها الطبيب والتي تتمثل في:

  • أولا مرحلة العزل التي يقوم فيها المريض بالانتقال إلى المستشفى وتأخذ تلك الخطوة عن إقتناع داخلي من المدمن أو من ذويه ، ويخضع في تلك المرحلة لعدة فحوصات طبية وتحاليل لازمة لكي تساعد في التشخيص لبدء خطة العلاج التي يحددها الطبيب المعالج وفقا للحالة الصحية للمريض.
  • ثانيا مرحلة إزالة السموم من الجسم أو كما تسمى بالمرحلة الإنسحابية (التطهير) : تعد تلك المرحلة من أهم مراحل العلاج التي يمر بها المريض حيث يخضع المريض لبعض الأدوية التي تعمل على تطهير الجسم من المخدرات المتوغلة في الجسم، حيث يتم بها قطع المخدرات نهائيا عن المدمن وإعطاءه أدوية تقلل من الرغبة في التعاطي كما تعمل على تقليل الأعراض الإنسحابية للمادة المخدرة من الجسم من أجل عملية التطهير ، و يتم استخدام الأدوية بناء على نوع المخدرات المستخدمة مثل البنزوديازيبينات حيث توفر مثل هذه الأدوية الراحة والتسكين للمريض خلال فترة العلاج وتعمل على تخفيف الآلام لتمر هذه الفترة بسلام.
  • ثالثا مرحلة التأهيل السلوكي أو كما تسمى مرحلة الإستقرار وهي الفترة التي يقرر فيها الطبيب أوالمعالج النفسي المختص أنه تم السيطرة على الرغبة في التعاطي لدى المريض وقلة حدة المرض . وفي هذه الفترة يبدأ المريض بممارسة حياته مجدداً بشكل طبيعي , وينصح الأطباء في هذه الفترة ببعد المريض عن أي وسيلة لجلب المخدرات أو الأماكن التي يتواجد بها تلك السموم .
    وتهدف هذه الفترة أيضا إلى الحفاظ على فترة الاستقرار، ومن المستحسن التحكم في التصورات السلبية لاستخدام المخدرات لدي المريض من أجل حماية حيويته ولكي يكون على بينة من العوامل المحفزة قد تستغرق هذه الفترة مدة  أطول من المراحل السابقة وهذا بسبب التعامل مع الشق النفسي والمعرفي لدي المريض الذي قد يتأثر بكل ما يحط به ولذلك يكون دور الأهل والأصدقاء كبير جدا لتحسين حالته النفسية وتشجيعه مما يجعله متمسكا بقراره
  • أخيرا مرحلة إعادة التأهيل وتهدف تلك الفترة ترك المريض في فترة الاستقرار والهدوء وخلق جو من الراحة والبعد عن السلبيات والحد من التصورات المحبطة التي من الممكن أن تظهر لدى المريض في تلك الفترة فتحدث الإنتكاسة و تحفزه على التعاطي ، يجب أن يستمر في هذه الفترة الجلسات الفردية والجماعية والمراجعات مع الطبيب والمعالج النفسي , بالإضافة إلى الدعم النفسي من قبل الأسرة والأقارب والأصدقاء، وتشجيع المريض على استكمال طريقه في الشفاء من تلك السموم والعودة إلى حياته الطبيعية مرة أخرى.

علاج إدمان المخدرات بالأعشاب

في الفترة الأخيرة تعددت طرق العلاج بالمواد الطبيعية والخلطات العشبية لعلاج العديد من الأمراض ، حيث لجأ الكثير من الناس للعلاج بالأعشاب كبديل للعلاج الطبي حيث أنه أقل في التكلفة، كما يعد أحد المعتقدات الشائعة المنتشرة بين الناس، ولكن على الرغم من انتشارها إلا أنها بعيدة تماما عن الحقيقة، حيث أن استخدام الأعشاب في التخلص من الإدمان لا يحقق أي نتيجة فعالة ولا يؤثر على وظائف الجسم أو المخ، بل يمكن أن تأتي بنتائج عكسية تضر بصحة المريض وكثير من الأعراض الجانبية، حيث يمكن أن تكون الأعشاب معارضة لحالة المريض الصحية، وذلك لأن جسم المريض يكون مدمر بسبب المواد المخدرة وليس في حالته الطبيعية ومن ضمن هذه الأعشاب:
عشب الكودزو:
حيث يعمل عشب الكودزو على علاج الأعراض الانسحابية الناتجة عن تعاطي الكحول، بالإضافة إلى أنه يقلل من رغبة الجسم الشديدة في تعاطي مادة الكحول
نبات القديس يوحنا:
يعد أحد الأعشاب العلاجية التي تستخدم أيضا في سحب السموم من الجسم وعلاج أعراض الانسحاب الناتجة عن توقف جرعة المخدر خلال فترة انسحاب المادة المخدرة من الجسم
الشاي الأخضر:
الشاي الأخضر هو أحد الأعشاب الصينية التي استخدمت على منذ القدم للتخلص من إدمان المخدرات وسحب السموم من الجسم والعمل على تقليل الآلام الناتجة عن انسحاب السموم من الجسم
الكاموميل – البابونج:
يعمل الكاموميل أو ما يعرف البابونج على علاج الأعراض الانسحابية الناتجة عن تقليل جرعة المخدر من إرهاق وأرق وغثيان وتعرق فتمر مرحلة سحب السموم بدون ألم.

علاج إدمان الحشيش بالأعشاب:
النعناع:
يقوم النعناع ب علاج مشاكل الجهاز الهضمي من إمساك وإسهال الناتجة عن اضطراب الجهاز الهضمي
حيث يساعد النعناع على التخفيف من آلام الجهاز التنفسي والرئتين وتوقف السيلان الأنفي.
كما أنه يعمل على تهدئة الجهاز العصبي مما ينعكس على حالة المريض النفسية.
التوت الأزرق:
التوت الأزرق يعالج مشاكل البطن والاضطرابات التي تأتي نتيجة سحب السموم، إلى جانب أنه يحسب القدرة علي التركيز والتواصل ويخفف من الشعور بالبلادة والانفصال عن العالم الخارجي والواقع
حشائش دميانة:
يقوم هذا النوع من الأعشاب تنقية الكبد من السموم ويعطي الجسم الراحة والاسترخاء أثناء مرحلة أعراض الانسحاب، كما أنه يتم تناوله لتقليل الرغبة الشديدة في تعاطي الكحول والمخدرات.

علاج إدمان المخدرات في المنزل

أولاً يقوم المريض بعمل بعض الفحوصات وعمل التقييم الشامل الذي يشمل الأعراض الانسحابية للمخدر وتشخيص الحالة الجسدية والنفسية والعقلية وهذه تعتبر المرحلة الأولى لبرنامج علاج الإدمان في المنزل.
ثانياً إعطاء المريض الخطة العلاجية المناسبة لحالته وذلك يكون حسب نوع المخدر وكمية التعاطي وحسب التشخيص وحالة المريض وهل تسمح حالته بذلك، تعتمد الخطط الدوائية وبرنامج العلاج المنزلي على حالة المريض الصحية والعقلية وهذا ما يحدده الفريق الطبي المتخصص في علاج الحالة خلال مرحلة التشخيص والفحص الأولي الذي يخضع له المريض في بداية البرنامج.
بعد ذلك يقوم الطبيب المعالج بعمل جدول محدد لعدد الزيارات المسموح بها والحرص على المتابعة الدورية على مدار الساعة للمريض لملاحظة تطور المريض واستجابته للعلاج وتماثله للتعافي .
لابد من القيام بعمل جلسات دعم نفسي وحضور المريض الجلسات الفردية والجماعية التي يقوم بها الفريق الطبي في برنامج علاج الإدمان في المنزل وذلك يكون عن طريق متابعة المريض خلال كامل الفترة المتواجد بها المريض داخل المنزل وذلك للتعامل مع أي أعراض انسحابية شديدة.
ولكن يجب أن ننوه أن هذه الطريقة ليست فعالة بدرجة كبيرة وقد تعرض المريض للخطر، حيث تختلف شدة الأعراض الانسحابية من شخص لآخر، بالإضافة إلى عدم توافر الرقابة الكافية التي من الممكن أن تعرض المريض للانتكاسة.

المراجع:

مرجع رقم 1 )

مرجع رقم 2 )

مرجع رقم 3 )

مرجع رقم 4 )

مرجع رقم 5 )

ربما يعجبك أيضا…

مدة علاج ادمان الكبتاجون

مدة علاج ادمان الكبتاجون

البحث عن طريقة لعلاج إدمان الكبتاجون تعد أول خطوة من خطوات السير على الطريق الصحيح لتخليص جسمك من إدمان تلك السموم...

علاج إدمان الأبتريل

علاج إدمان الأبتريل

يندرج علاج إدمان الأبتريل ضمن أشهر علاجات إدمان العقاقير في العالم، ونحن نعلم أن حقيقة علمك بإدمان أحد المقربين لك، أو...

تجربتي مع ليريكا

تجربتي مع ليريكا

إن تجربتي مع ليريكا قد بدأت من مرحلة استعمال الدواء ومن ثم انتقلت إلى مرحلة إدمان تعاطي ليريكا وبعد ذلك ازدادت رغبتي...

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الان