شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج إدمان الكحول وتبطيل الخمر طبيًا وكم يستغرق مدة العلاج؟


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يدمن شرب الكحول ومتأثر من أضراره ويرغب في تلقي علاج ادمان الكحول
المقدمة

علاج إدمان الكحول والتخلص منه يتم عبر عدة طرق يتم اختيارها بناء على حالة المدمن، ولكن جميعها تحتاج إلى العزم على العمل المتواصل للتخلص من اضطراب الإدمان المسبب للانتكاس.

يبدأ التخلص من إدمان الكحول باقتناع المدمن التام بضرورة تبطيل شرب الخمر، وانفتاحه على طلب المساعدة من أجل استبدال السلوكيات الإدمانية بسلوكيات صحية تساعده على التأقلم المستقر.

تساعد برامج علاج إدمان الكحول طبيا كلا من المدمن والأسرة لاستعادة حياة المريض دون معاناة خاصة في مرحلة أعراض الانسحاب للحالة الإدمانية الشديدة والتي انتكست أكثر من مرة عند محاولة تبطيل الكحول بشكل فردي، كما تعمل على استرداد وتطوير قدرة المريض الفكرية والعاطفية للوقاية من الانتكاس على المدى الطويل..

كيف تعرف أنك بحاجة لعلاج إدمان الكحول طبيا؟

يعد التوقف التدريجي للكحول استراتيجية ناجحة عند البعض ولكنها تحتاج إلى التزام تام بتقليل الجرعة مع ضمان وجود الدعم الأسري والمساعدة ووضع المدمن أمام المسؤولية المدعومة، لكن من جانب آخر ترتفع حالات الانتكاسة وفق ذلك النهج المتدرج، نتيجة عدم توافر الراحة الجسدية والنفسية، وصعوبة حماية المدمن من مغريات الإدمان ومثيرات التعاطي التي تؤثر فيه بسهولة رغم وجود الرغبة الأكيدة لتبطيل الكحول، ناهيك عن أعراض الانسحاب التي تظهر عند تقليل الجرعة أو حين التوقف المفاجئ عن الكحول مع الاعتماد على وسائل غير حماية للمدمن وأحيانا تكون ضارة.

ووفقا لذلك علاج إدمان الكحول بشكل مهني هو الأكثر فعالية لمساعدة المدمن بشكل آمن خاصة إذا كان يتناول الكحول لفترات طويلة، وتعددت انتكاسته في كل محاولة للإقلاع عن الخمر، كما ينصح به في حالات الاضطراب العقلي والعاطفي والسلوكي الناتج عن إدمان الخمر، حتى يتلقى المدمن العلاج النفسي والسلوكي المناسب.

أعراض انسحاب الكحول

يتوقع ظهور أعراض انسحابية بمجرد التوقف عن تعاطي الخمر لعدة ساعات تحتاج إلى أدوية محددة لتخفيف حدتها، ويبدأ الانسحاب بعد 6 ساعات كاضطرابات خفيفة، بينما تشتد وقد تصل لدرجة الخطورة بعد 12 ساعة وتستمر في الصعود حتى 72 ساعة. من تلك الأعراض:

  • رعشة أطراف.
  • توتر وقلق.
  • صعوبة في النوم.
  • ألم في الرأس.
  • تعرق.
  • هذيان وهلوسة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • حمي شديدة
  • ارتباك وأوهام.
  • نبض قلبي مرتفع.
  • ضغط دموي متزايد.
  • قئ وغثيان.

قد يحتاج علاج مدمن الكحول في مرحلة الانسحاب إلى درجة عناية مرتفعة ومهنية خاصة مع تضرر كفاءة المؤشرات الحيوية نتيحة تأثير الكحول.

الاضطراب النفسي والسلوكي والفكري لمدمن الكحول

في معظم الحالات عندما يحاول المدمن التوقف عن الكحول بشكل مفاجئ بدون رعاية طبية صحيحة يصعب احتواء حالته النفسية والسلوكية بسبب اضطراب الإدمان المسيطر عليه.

قد تحدث انتكاسة سريعة بعد عدة ساعات من التوقف عن تعاطي الخمر، وإذا استطاع المدمن تخطي الانسحاب، يؤثر عليه اضطراب إدمان الكحول ويكون في حالة ضعف أمام مثيرات التعاطي، لينتكس مرارا وتكرارا.
ومن أبرز الاضطرابات النفسية عند مدمن الكحول اضطرابات القلق، الاكتئاب، الوسواس القهري، انعدام احترام الذات، الغضب بينما يشمل الاضطراب السلوكي التهيج، العنف، العدوانية، الانعزال، المخاطرة، الفوضي، إهمال المسؤوليات، التعود على السلوكيات الإدمانية المنحرفة.

ناهيك عن الجانب الفكري الذي يرسخ في الدماغ أن الهوية الشخصية متصلة بتعاطي الكحول لأنه المنفذ الوحيد الذي يجعله أكثر قدرة على التأقلم مع الحياة، لذلك لا يلتفت المدمن إلى الأضرار الواقعة عليه لأن اضطراب ادمان الكحول مسيطر على عقله كليا.
تلك الحالة ومن اجل التخلص من إدمان الخمر يجب يجب الخضوع للعلاج النفسي وتأهيل المدمن سلوكيا بخطة مهنية تراعي حالته المنفردة، داخل مراكز علاج ادمان الكحول المتخصصة.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



 

الخيارات المتاحة للعلاج وفعاليتها لتبطيل الخمر

بفضل التقدم الكبير في فهم اضطراب إدمان الكحول، تم تصميم مجموعة من البرامج العلاجية التي تتغير طرق علاج مدمن الحشيش داخلها بما يتناسب مع حالته واستجابته، كما تم وضع مواصفات خاصة لمركز علاج الإدمان المطبق فيه تلك البرامج من أجل تلبية كافة متطلبات المدمن ومساعدته بشكل أكثر مهنية لتتحقق له الراحة المتعة والرفاهية في ذات الوقت، ومن أهم الخيارات المتاحة لتبطيل الخمر:

العلاج النفسي والسلوكي

يتم إخراط المدمن في برنامج للمعالجة النفسية والتأهيل في حالة عدم توقع أعراض انسحابية شديدة أو اضطراب نفسي يحتاج للإقامة، ويتم العلاج النفسي والتأهيل من خلال برنامج 12 خطوة، العلاج التحفيزي، العلاج النفسي السلوكي بالإضافة إلى حضور جلسات مجموعات الدعم الجماعية.

برنامج ال 28 يوما

قد يكون ذلك البرنامج مناسبا للكثيرين حيث الإقامة في المركز المتخصص لمدة 28 يوما من أجل سحب السموم والحصول على فترة تأهيل مكثفة، لكن علاج اضطراب إدمان الكحول عند البعض قد يحتاج إلى أكثر من ذلك ورعاية مطولة، خصوصا أن البرامج تحدد حسب متطلبات المدمن لضمان الفعالية.

برنامج ال 60 يوما

يتمتع مدمن الكحول في ذلك البرنامج بفترة أطول من العلاج النفسي والتأهيل مما يسمح للأطباء باكتشاف الاضطراب الإدماني بشكل أعمق ووضع خطط للتخلص منه بالاستراتيجيات الطبية المتبعة.

برنامج ال 90 يوما

من أقوى البرامج العلاجية المتخصصة التي ترفع من نجاح تبطيل الكحول ومعالجة المدمن بشكل أشمل، حيث يراعي المدة الزمنية التي يستغرقها المخ في استعادة طبيعته مما يرفع استعداد المدمن لمنع الانتكاسة عند الخروج من المركز.

برنامج ال 180 يوما

من أعلى البرامج التي تمنح الفرصة للمدمن من التخلص من الإدمان وقضاء فترة تعافي مبكرة بتلبية كل ما يحتاجه لتحقيق الانتعاشة الكاملة، وترسيخ السلوك الصحي في يومه بعد تلقي فترة رعاية كافية داخل بيئة آمنة ومثالية تعينة على استرجاع قدراته بدعم طبي وافر.

كم يوم تحتاج للتخلص من شرب الخمر وعلاج الادمان؟

مدة التخلص من الخمر وطرده خارج الجسم داخل البرامج المتخصصة من 7 إلى 15 يوما، بينما مدة علاج الإدمان من الكحول المثالية من 90 إلى 180 يوما كما أكد المتخصصون في أكثر من موضع.
وقد أفاد الكثير من المدمنين أن الجسم يحتاج للتعافي من الكحول حوالي 6 أشهر إضافية.

لاحظ: يمكنك تطبيق برامج علاج ادمان الكحول خارجيا عبر العيادات التابعة للمركز، أو بالإقامة السكنية الكاملة.

كيفية علاج إدمان الكحول طبيًا

من المتوقع بعد العرض السابق أن يدرك المدمن أن علاج إدمان الكحول طبيا قادر على منحه فرصة عالية للتخلص من الإدمان وتحقيق التعافي على المدى الطويل دون انتكاسة، كما نتوقع أن يعزز المدمن رغبته للتوقف عن التعاطي، ويقوي دوافعه لإحداث تغيير حقيقي في حياته.

وفرص النجاح مرتفعة بالفعل، لأن البرنامج العلاجي يوفر لك:

  • العلاج الدوائي الآمن لتخطي الانسحاب دون ألم.
  • البيئة الصحية الآمنة التي تهتم باحتياجات من حيث الراحة النفسي والجسدية.
  • التدعيم النفسي الفردي والجماعي.
  • الرعاية والمراقبة الطبية.

جعل فترة علاج الكحول خلال 3 أو 6 أشهر رحلة ممتعة بالنسبة إليك خاصة مع توافر العلاجات الترفيهية والأنشطة الجماعية.

يعتمد نجاح العلاج من ادمان الكحول على اختيار مركز موثوق، يستطيع تقييم حالتك ووضع الخطة العلاجة الدقيقة بناء على الفحص الجسدي والنفسي، ثم تهيئة المدمن نفسيا لتعزيز ثقته بنفسه والإقبال على العلاج، وتشمل خطة علاج إدمان الحشيش الطبية الخطوات التالية:

إزالة سموم الكحول من الحسم

يشار إلى تلك المرحلة طبيا بمرحلة الديتوكس، إذ يوضع فيها خطة ممنهجة، معتمدة على مجموعة من الأدوية ونظام غذائي لتخفيف أعراض الانسحاب المتوقع حدوثها بعد التوقف عن تعاطي الكحول ب 6 ساعات وحتى 7 أيام أو أكثر.

قد يرى الطبيب دخول المدمن قسم العلاج المزدوج عند الحاجة لإزالة السموم والعلاج النفسي في نفس الوقت.

يقيم المدمن داخل المركز في تلك المرحلة مع توفير كافة سبل الراحة والاسترخاء، وتأمينه بالمراقبة الطبية من خلال الفريق الطبي، وإرسال تقرير دوري على حسب الجدول الزمني لأعراض الانسحاب، التي تبدأ خفيفة، ثم تصل للذروة، وبعدها تتلاشى حدتها حتى تنتهي.

ويعتمد الأطباء لعلاج مدمن الخمر في مرحلة سحب السموم على العديد من الأدوية التي تختلف باختلاف حاجة المريض، حيث أنه لم يتم تحديد بروتوكول دوائي خاص ومحدد حتى الآن ولكنها غالبا تتضمن مضادات القئ والغثيان، مضادات القلق والاكتئاب.
كما يوجد ثلاث أدوية تم الموافقة عليها من الجهات الرسمية يتم استخدامها حسب الحاجة على المدى القصير أو الطويل:

  • ديسفلفرام: لمنع الانتكاس بعد العلاج في بعض الحالات.
  • أكمبروسيت: يساعد بصور جيدة في خفض رغبة التعاطي أثناء العلاج الممتد.
  • نالتريكسون: يقلل الرغبة أيضا أثناء فترة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي.
تنويه هام.. كل هذه الأدوية لا يتناولها المريض إلا بوصفة طبية ولا يجب أبداً أن يتناولها من تلقاء نفسه حتى لا تزداد الأمور سوءاً وقد يصفها الطبيب وقد لا يصفها حسب الحالة الصحية العامة لمريض الإدمان ولكن هي في المجمل تساعد في تخفيف مدة علاج ادمان الكحول

العلاج النفسي والتأهيل السلوكي

فترة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي تتحدد أيضا على حسب حاجة المدمن فهناك من يحتاج إلى فترة تأهيل بسيطة وهنا يكون برنامج ال 28 أو ال 60 يوم هو الأنسب، وهناك من تتطلب حالته برنامجا ممتدا واستراتيجيات علاجيه أكثر عمقا لذا يناسبه برنامج 90 أو 180 يوما لعلاج إدمان الخمور، ويعمل الفريق العلاجي في تلك المرحلة على:

الوصول إلى أفضل مرحلة من الاتزان النفسي واحتواء أعراض أي اضطراب.

  • التخلص من السلوك الإدماني.
  • ترسيخ العادات الصحية.
  • تطوير إمكانيات المدمن لإدارة عواطفه وأفكاره.
  • تدريب المتعافي للتغلب على مثيرات وأسباب الانتكاسة.
  • تعزيز الرغبة في التعافي من الكحول بالتثقيف المعرفي.
  • تعليم المتعافي كيفية التعامل مع مغريات الإدمان الخارجية.
  • تطوير المهارات الاجتماعية لرفع قدرته على التكيف الإيجابي.
  • إحاطة المدمن المتعافي بشبكة دعم داخلية تعزز تكيفه وقبوله للتغيير.

خطة التعافي الخارجية

يعمل الفريق الطبي على توفير سبل الرعاية في فترة تتراوح ما بين 3 إلى 6 أشهر، لمساعدة المدمن المتعافي على الوقاية من الانتكاسة ورفع قدرته على التأقلم مع المجتمع بعيدا عن الكحول.
يتم وضع خطط للتعافي طويلة المدى تشمل عدة أهداف يومية وأسبوعية وشهرية يعمل المدمن على تحقيقها، مع ضمان إحاطته بالدعم الكافي، وتتضمن خطة التعافي الخارجي:

  • حضور عدد من الجلسات الأسبوعية لمجموعات الدعم.
  • جدول يومي للأنشطة الصحية.
  • خطة غذائية متوازنة.
  • جدول للأنشطة الاجتماعية البناءة.
  • زيارات للعيادات الخارجية لاستكمال العلاج النفسي إن دعت الحاجة لذلك.
  • تواصل إتاحة الاستشارة ومتابعة الطبيب للحالة.
  • خطة لرفع مستوى الدعم الأسري وبناء العلاقات الإيجابية.

إلى متى يستمر تعافي مدمن الكحول؟

حسب الإحصائيات المدة المتوسطة لبناء حائط صد قوي ضد الانتكاسة وتعافي مدمن الكحول هي 5 سنوات.

من جهة أخرى إدمان الكحول من الأمراض التي تظهر انتكاسة في أي لحظة، لذا فالتعافي مبدأ ممتد لا يجب أن يتوقف المدمن المعالج من العمل عليه باستمرار.
وبهذا الخصوص أكد الخبراء في علاج إدمان الكحول أن مدة العلاج في المركز قد تتباين بسبب اختلاف شدة الاضطراب الادماني من مدمن لآخر استنادا إلى درجة الاعتماد، السمات الفسيولوجية والبيولوجية، طول مدة التعاطي، وكذا فترة تعافي المدمن الخارجية التي ترتكز على إرادة المدمن ومقدار الدعم الذي يحصل عليه، وجودة التزامه بخطة الرعاية، والتمكن من الاستفاقة من الانتكاسة سريعا إذا وقع فيها المدمن.

لذا لا يقترن التعافي بمدة معينة، فالأفكار الإدمانية قد تطغي من آن لآخر، بينما الاستقرار الجسدي والنفسي متوافر، وبعد علاج إدمان الكحول سيكون لدى المدمن جميع السبل المواتية التي تعينه على التعافي.

كيف تختار مركز علاج إدمان الخمر؟

النجاح في التخلص من الكحول نهائيا يعتمد أيضا على نوعية اختيارك لمركز موثوق لعلاج الإدمان، يقدم لك البرامج العلاجية الناجعة مع توفير شروط جودة تطبيقها على مستوى مكان الإقامة والفريق العلاجي، لذا يمكنك الاستعانة بالنقاط التالية لضمان اختيار مركز موثوق لعلاج إدمان الخمر:

  • تأكد من وجود فريق علاجي كامل مكون من أطباء تقييم، مستشارين، أطباء نفسيين متخصصين في علاج الإدمان، مدربين وأخصائين، فريق تمريضي قوي، خبير تغذية.
  • احرص على أن يكون المركز ممتلكا لكافة التراخيص والاعتمادات الرسمية لعلاج الادمان من الجهات المسؤولة.
  • استفسر عن نسب التعافي التي حققها المركز، وعدد سنوات خبرته في علاج الإدمان، مع الحرص ألا تقل سنوات الخبرة عن 15 عاما.
    تأكد من وجود وحدة خاصة لإزالة السموم والتشخيص المزدوج.
  • يجب أن يكون المركز قادرا على تطبيق كافة برامج العلاج، ويضع خطة علاجية لكل حالة على حدة.
  • اهتم بفحص الغرف ومدى جودة الخدمات الفندقية فيها.
  • اطلع على البرنامج اليومي العام، واهتم بالاستفسار عن طرق التغذية وبرامج العلاج النفسي.
  • اسأل عن وسائل الترفيه ومدى توافر المساحات الخضراء.
  • تأكد من توافر خيارات التعافي الممتدة.. منتجع سياحي علاجي، مجموعات دعم خارجية، مدرب للتعافي.

إذا توافرت تلك الشروط تأكد أنك بين أيدي أمينة تمتلك قدرة مهنية محترفة، وبناء على ذلك يصنف مركز دار الهضبة أفضل مركز لعلاج إدمان الكحول في مصر، نظرا لتوافر كافة الشروط العالمية للمراكز المؤهلة للاستمرار في تحقيق أعلى نسبة للتعافي، بعدما استطاع بفضل خبرته وكفاءة الفريق العلاجي، وموقعه المتميز وجودة الإقامة داخله في علاج دفعات متلاحقة من مدمني الكحول وتعافيهم المستمر لمدة طويلة دون انتكاس.
تواصل على رقم: 020115433341.

ملخص المقال

علاج إدمان الكحول مهنيا يتم في ثلاث مراحل.. مرحلة سحب السموم، مرحلة العلاج النفسي والتأهيل، مرحلة التعافي الخارجي، وقد نجح الكثير من المدمنين من الإقلاع عن الكحول من خلالها بعد اختيار المركز الأنسب والأفضل الذي يلبي كافة احتياجاتهم.

للكاتبة: أ. إلهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول علاج إدمان الكحول

نحن قلقون بشأن صديقك ولذلك سنحاول مساعدتك ببعض النقاط الرئيسية التي يجب أن تتخذها مع صديقك لإقناعه بعلاج إدمان الكحول. صارح صديقك بهدوء وعبر عن قلقك بشأنه وأخبره أنك بالفعل تخاف أن تخسره بسبب إدمان الكحول وأن الإدمان قد أثر في سلوكه كثيراً. اشرح له الأعراض التي لاحظتها عليه سواء النفسية أو الجسدية فهو بالتأكيد لا يشعر بكل تلك الأضرار لأنه تحت تأثير الإدمان. تجنب عبارة "أنت مدمن" واستبدلها بعبارة "أنت مريض وتحتاج للعلاج الفوري". كن عطوفاً ومتفهماً للتغييرات التي تحدث لصديقك نتيجة الإدمان وذلك عن طريق قراءة بعض المقالات عن كيفية التعامل مع مريض الإدمان. قدم له خيارات العلاج المتاحة وحاول أن تناقش معه بعض برامج العلاج التي تم ذكرها سابقاً في المقال وقدم له حلول عملية ولا تتحدث بصيغة إلقاء الأوامر ولن لجعل الحديث في هيئة نقاش وتبادل آراء وحاول الاستعانة بطبيب نفسي أو أخصائي لمساعدتك في إقناعه بالعلاج. لا تتركه وكرر المحاولة كثيراً حتى يقتنع بكلامك ويبدأ في العلاج من إدمان الكحول.

بالتوقف عن الشرب، والاستعداد الجيد لمواجهة أعراض الانسحاب بعد استشارة طبيب لتقييم الحالة وتحديد الوسائل الآمنة التي تعتمد على التغذية السليمة، تحديد أهداف يومية وكيفية تحقيقها، الأنشطة البدنية والاجتماعية، والبعد عن الطرق الضارة يمكن علاج ادمان الكحول في المنزل، ولكن نسبة النجاح تتوقف على قدرة المدمن الجسدية على تحمل الانسحاب وتوفير بيئة هادئة مستقرة ومقدار الدعم الذي يتلقاه، والقدرة على التغلب على مثيرات التعاطي. لذا النسبة متفاوتة بين المدمنين للنجاح وغير مضمونة أيضا، نظرا للجهد والإرهاق المتوقع الواقع على المدمن والأسرة، بخلاف إمكانية ارتفاع الانسحاب لدرجة الأزمة وهنا يكون التدخل المهني الفوري واجب.

طالما يتم استخدام الأدوية الطبية لعلاج ادمان الكحول تحت الإشراف الطبي فهو آمن تماما، أما غير ذلك فالعواقب وخيمة والنتائج عكسية.

يحتاج علاج إدمان الكحول بالأعشاب إلى فترة طويلة نظرا لبطء مفعول النباتات العشبية، بجانب أهمية الاستخدام بتوصيات طبية لأن الأثار الجانبية للأعشاب غير مضمونة خاصة عند اختلاطها بسموم الكحول في جسم المدمن، مع الحرص على العلاج النفسي والتأهيل السلوكي، فالأعشاب غير قادرة على علاج المدمن نفسيا وسلوكيا لمنع الانتكاسة. ويضع المتخصصون الأعشاب علاجا تكميليا لإدمان الكحول ولا يمكن الاكتفاء به أبدا لضمان نجاح العلاج والتعافي.

عليك بمجموعات الدعم، استكمال العلاج النفسي، حضور جلسات الاسترخاء والتأمل والعلاجات التكميلية الأخرى، مشاركة الأسرة في برنامج تعافيك، أو اختيار استكمال التعافي في منتجع سياحي مخصص لتعافي المدمنين.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة