علاج ادمان الكحول

علاج ادمان الكحول

اعلم أن كل يوم يمر عليك دون أن تفكر في علاج إدمان الكحول وتستمر في شرب الكحول دون وعي فهو بمثابة كابوس يجب أن تفيق منه بسرعة لتبدأ مستقبلك وحياتك الحقيقية بلا إدمان، كم استهلكت من صحتك وعمرك ومالك في شرب الكحول وبرامج العلاج أمام عينيك متاحة ومتوفرة في المستشفيات والمراكز المتخصصة وكل يوم نسمع عن حالات خضعت للعلاج ونجحت في التغلب على الإدمان فمتى ستكون أنت واحداً منهم؟ حاول أن تتعرف معنا على البرامج العلاجية المتبعة في علاج إدمان الكحول وكيف تختار المراكز المعتمدة لبدء العلاج وفترة العلاج المحتملة ليطمئن قلبك وتبدأ على الفور في خوض التجربة وتنقذ نفسك من مخالب الإدمان.

ما هو ادمان الكحول؟ 

ادمان الكحول أو ما يسمى باضطراب تعاطي الكحول هو تناول كميات كبيرة من المشروبات الكحولية حتى يعتاد الجسم عليها بشكل كبير يصل إلى الإدمان.دعونا نتعرف سريعاً عن الأسباب المحتملة لإدمان الكحول.

ما أسباب ادمان الكحول؟

حتى الآن لا يوجد سبب واضح لادمان الكحول، ولكن عندما يبدأ الشخص في تناول الكحول فإن هناك تغيرات كيميائية تحدث في الدماغ تحفز الشعور بالمتعة والسعادة فيؤدى ذلك إلى الرغبة في تناول كميات أكثر للوصول إلى نفس الإحساس حتى لو تسبب ذلك في أي ضرر، ولكن سرعان ما ستختفي تلك المشاعر ويبدأ الشخص في الإحساس بأعراض إنسحاب مزعجة تجعله يرجع مرة أخرى لتناول الكحول وبالتالي يصل إلى مرحلة الإدمان، فهي دائرة مغلقة بدايتها إساءة استخدام ونهايتها للأسف إدمان.

وبالتأكيد هناك علامات وأعراض تظهر على مريض إدمان الكحول تنذر من حوله عن وجود أمر غير طبيعي فيا ترى ما هي تلك العلامات؟

أعراض وعلامات تشير إلى ادمان الكحول … تعرف عليها

تظهر أعراض تناول الكحول على السلوكيات التي يمارسها الشخص في البيئة المحيطة، والتي تنتُج عن ادمان الكحوليات، ويمكن تقسيم تلك العلامات إلى سلوكية وجسدية، وسوف نتناول كل منهما بالتفصيل فيما يلي:

الأعراض السلوكية 

  • يتناول مشروب الكحول بمفرده.
  • يتناول كميات عالية من الكحوليات أي لديه قدرة على التحمل.
  • العنف والغضب عند سؤاله عن الشُرب.
  • فقدان الشهية.
  • إهمال الرعاية الذاتية.
  • مشاكل في العمل.
  • اختلاق أعذار للاستمرار في الشرب.
  • صعوبة التحكم في تناول الكحول.
  • التخلي عن أي أنشطة إجتماعية أو ترفيهية بسبب الشُرب.
  • الاستمرار في الشُرب حتى مع وجود مشاكل بسببه سواء إقتصادية أو قانونية.

الأعراض الجسدية 

بالإضافة إلى الأعراض السلوكية فإن هناك أيضا علامات جسدية تدل على أن الشخص يعاني من اضطراب تعاطي الكحول تتمثل تلك الأعراض من خلال المظاهر الآتية:

  • القيء والغثيان.
  • رعشة في الجسم.
  • الاهتزاز اللاارادي.
  • مشاكل في الذاكرة. 
  • إغماء.
  • الإصابة ببعض الأمراض منها تليف الكبد.
  • الرغبة في تناول كميات أخرى من الكحول.

وبعد التعرف على علامات إدمان الكحول دعونا نتحدث قليلاً عن اضرار الكحول وكم يتسبب الإدمان في حدوث تلف شديد بأجهزة الجسم المختلفة وهذا يعد من الأمور الهامة التي يجب معرفتها قبل البدء في علاج إدمان الكحول حتى نؤسس خطة العلاج المتبعة بما يناسب الحالة التي وصل إليها مريض الإدمان.

ماهي اضرار ادمان الكحول؟ 

هناك العديد من الأضرار الجسدية والعقلية الناتجة عن تعاطي الكحوليات، والتي يظهر أثرها بشكل أساسي على الأجهزة الداخلية للجسم، بالإضافة إلى مضاعفات صحية أخرى.

الأضرار الجسدية الناتجة عن ادمان الكحول 

  • تلف خلايا المخ.
  • نزيف في الجهاز الهضمي.
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • سرطان.
  • تلف في الأعصاب.
  • التهاب البنكرياس.
  • أمراض عقلية.
  • الارتباك.
  • صعوبة في الرؤية.
  • فقدان الذاكرة. 

الأضرار العقلية الناتجة عن ادمان الكحول

على الرغم من أن تناول المشروبات الكحولية له تأثير إيجابي على الحالة المزاجية 2 لفترة وجيزة، إلا أنه يؤثر على الصحة العقلية على المدى الطويل من خلال تأثيره المباشر على كيمياء الدماغ التي تتمثل في الناقلات العصبية التي توصل الإشارات من الدماغ إلى الجسم، وبالتالي كلما تم تناول الكحوليات بكمية كبيرة زاد تأثيره على خلايا الدماغ، حيث يظهر على الأشخاص من مدمنى الكحول بعض المظاهر منها القلق، العدوانية، الاكتئاب، الغضب. 

الأضرار الصحية الناتجة عن إدمان الخمر أو الكحول

يتسبب ادمان الكحول أو الإسراف في استخدامه العديد من المشاكل الصحية 3 يمكن حصرها في النقاط التالية:

  • أمراض الكبد و أبرزها زيادة دهون الكبد، تليف الكبد.
  • مشاكل الجهاز الهضمي وأبرزها التهاب بطانة المعدة، قرحة المعدة والمريء، التهاب البنكرياس.
  • مشاكل في القلب ومنها ارتفاع ضغط الدم، قصور في وظائف القلب، السكتة الدماغية، اضطراب في ضربات القلب. 
  • مضاعفات مرض السكري وأهمها انخفاض معدل السكر في الدم.
  • مشاكل جنسية تتمثل في ضعف الانتصاب لدى الرجال، انقطاع الدورة الشهرية لدى النساء.
  • مشاكل في العين شلل في عضلة العين، حركة سريعة لاإرادية للعين.
  • عيوب خلقية ومنها تشوهات الجنين، أو إصابته ببعض الاضطرابات النمائية.
  • تلف العظام تتمثل في الإصابة بهشاشة العظام، تلف نخاع العظام، كدمات وكسور ونزيف.
  • المضاعفات العصبية تشمل الإصابة بألم و خدر في اليدين والقدمين، فقدان الذاكرة، والخرف.
  • ضعف المناعة أي صعوبة مواجهة الجسم للأمراض، مما يزيد من سهولة الإصابة بأمراض مختلفة.
  • السرطان يؤدي الإفراط في تناول الكحول إلى الإصابة بأنواع متعددة من السرطان منها الكبد، الحلق، الثدي.
  • تفاعل الأدوية مع الكحول التى تسبب قلة أو زيادة في فاعليتها، أو تجعلها خطيرة.

نعلم أن الأمر جد خطير والأضرار ليست بالهينة ولكن دائماً هناك حل وأول خيوط الحل هي التفكير في المشكلة ووضع هدف محدد وهو الإقلاع فوراً عن الشرب وبدء رحلة العلاج ونحن معك لنضع لك خيوط الهدف.

حقق هدفك..وتوقف عن شرب الكحول في 5 خطوات

هناك 5 خطوات هامة قد تساعدك في تحقيق هدفك وتقلع عن شرب الكحول وتبدأ طريق علاج إدمان الكحول فما هي تلك الخطوات يا ترى؟

  • تخلص من الإغراءات: اعلم أن أول خطوة على طريق تحقيق هدفك هي إزالة كل المغريات التي كانت سبباً في وقوعك في الإدمان، قم بالتخلص من كل زجاجات الكحول والأدوات المتعلقة بشرب الكحول.
  • أعلن هدفك: أعلن أمام أسرتك وأصدقائك المقربين أنك تريد أن تقلع عن شرب الكحول وتبدأ بداية جديدة وأخبرهم أنك تحتاج منهم الدعم والمساندة.
  • كن واضحاً وصريحاً بشأن حدودك وسلوكياتك الجديدة: ضع لنفسك حدود واضحة ولا تتراجع عنها وأخبر من حولك بها مثل عدم سماحك لأحد بالشرب في تجمع أنت متواجد به وكن صارماً في تحقيق تلك الحدود.  
  • تجنب كل ما يؤثر على هدفك بالسلب: وأولها رفقة السوء وكل من يجرك إلى شرب الكحول أو أي مواد مخدرة أخرى هذا قد يجعلك تتخلى عن بعض الصداقات ولكن لا يهم فهذه ليست صداقات تندم على فقدانها بل هي صحبة سوء يجب أن تتجنبها.
  • تعلم من أخطائك وانظر لماضيك: انظر كم عانيت من مآسي وآلام جسدية ونفسية بسبب الكحول فهل يستحق الأمر كل تلك الخسارة التي خسرتها في حياتك، بالطبع لا ولذلك تعلم من خطئك ولا ترجع أبداً عن الطريق وابدأ العلاج حتى تتخلص من ماضيك المؤلم.

بعدما وضعنا الهدف وبدأنا خطوات تحقيق هذا الهدف سوف نتعرف الآن عن مراحل علاج إدمان الكحول بالتفصيل وسنعيش معها لحظة بلحظة حتى الوصول للشفاء من الإدمان

كيف يتم علاج ادمان الكحول في دار الهضبة؟

يتم علاج إدمان الكحول في دار الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي حسب برامج معتمدة وخاضعة لإشراف وزارة الصحة والعلاج الحر وتتم على عدة محاور مختلفة جميعها يعمل تحت نموذج Matrix والذي يعمل على دمج العديد من البرامج العلاجية مثل اختيار أدوية، والعلاج السلوكي المعرفي، والتثقيف الأسري، وبرنامج 12 خطوة كلها تعمل معاً للوصول إلى أعلى نسب للشفاء.

ويبدأ علاج إدمان الكحول في دار الهضبة أولاً عن طريق عمل تقييم شامل للمريض وخضوعه للفحص الطبي والاختبارات اللازمة لمعرفة الحالة الصحية والعقلية للمريض قبل سحب السموم من الجسم والتأكد من عدم وجود أي نوع من أنواع الإدمان الأخرى مع الكحول مثل إدمان المخدرات والعقاقير، وبعد للتقييم الصحي للمريض تأتي الخطوة التالية من العلاج وهي أول خطوة عملية في طريق علاج إدمان الكحول والتي تتمثل في:

التخلص من السموم الطبية

يبدأ علاج شُرب الكحول عادةً ببرنامج طبي للتخلص من السموم الموجودة بالجسم، تلك المرحلة تظهر فيها أعراض انسحابية نتيجة إزالة تلك السموم، كما يقدم الأطباء المختصين في دار الهضبة الأدوية للتخفيف من حدة تلك الأعراض الإنسحابية و مرورها بسلام.

إعادة التأهيل السكني للمرضى الداخليين

إعادة التأهيل السكني للمرضى الداخليين، تسمح لك بالعيش في دار الهضبة بدوام كامل حتى تتعافى من ادمان الكحول ، توفر دار الهضبة برامج إعادة التأهيل للمرضى الداخليين وتشمل (وجبات مغذية يومية، مجموعة من الأدوية، والأنشطة العلاجية ، بما في ذلك العلاج السلوكي المعرفي ، واجتماعات مدمني الكحول المجهولين، والتأمل، والتمارين الرياضية).

برنامج الاستشفاء الجزئي PHP

 برامج الاستشفاء الجزئي مخصصة للأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة في إنشاء نظام يومي صحي ولكنهم لا يحتاجون إلى مراقبة ودعم على مدار ٢٤ ويشار إلى PHP أيضًا باسم العلاج النهاري وفيه يحدث إجتماع خمسة أيام في الأسبوع لمدة ست ساعات يوميًا.

برنامج العيادات الخارجية المكثف

تعد إعادة التأهيل في العيادات الخارجية أكثر مرونة من برامج التعافي الأخرى وتتمحور حول عملك و تعليمك وحياتك المنزلية، حيث توفر دار الهضبة  أيضًا برامج مكثفة على أعلى مستوى للمرضى الخارجيين بالإضافة إلى إتاحة جلسات علاجية لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع ثلاث ساعات يوميًا.

العلاج السلوكي

تُوفر مستشفى دار الهضبة أخصائيين العلاج السلوكي الذي يهدف إلى تغيير سلوك الشخص تجاه شُرب الخمر، وتحديد السلوكيات التي تؤدي إلى الإفراط في تناول الخمر ومساعدة الشخص على تغييرها، كما تشمل العلاجات السلوكية ما يلي: 

  • تنمية المهارات اللازمة للتوقف عن الشُرب.
  • بناء نظام دعم اجتماعي.
  • تحديد أهداف قابلة للتحقيق.
  • تجنب المثيرات التي تسبب الانتكاس.

يتم العلاج السلوكي في شكل جلسات فردية أو جماعية حسب حالة المريض.

الإرشاد الأسري

توفر دار الهضبة العلاج الأسري من خلال عمل جلسات إرشادية للأشخاص المقربين من الشخص المدمن، وذلك لإلمامهم بحالته الصحية والنفسية والعلاج، من أجل دعمه حتى  الوصول إلى مرحلة التعافي التام.

العلاج الجماعي 

توفر دار الهضبة نظام العلاج الجماعي أو ما يسمى مجموعة الدعم وذلك للبقاء على الطريق الصحيح، ودعم الأعضاء الآخرين لبعضهم البعض بقيادة معالج متخصص. وكل تلك الأنواع من العلاجات التي ذكرناها تقدم للمريض بما يتناسب مع الحالة وشدة الأعراض والآثار التي خلفها الإدمان ونأتي الآن لذكر أعراض انسحاب الكحول التي تحدث أثناء سحب السموم من الجسم. 

ما هي أعراض انسحاب الخمر من الجسم؟

هناك عدة أعراض انسحابية4 تظهر نتيجة التوقف عن شرب الخمر، والذي يؤدي بدوره إلى أن الجهاز العصبي المركزي يكون في حالة نشاط مفرط، وبالتالي يظهر عدة أعراض خفيفة وهي:

  • القلق.
  • التهيج.
  • الغثيان.
  • التعرق.
  • سرعة ضربات القلب. 
  • الارتعاش.

بينما الأعراض الشديدة تظهر من خلال ما يلي: 

  • الهلوسة.
  • الاوهام.
  • النوبات.
  • جنون العظمة. 
  • ارتفاع درجة الحرارة. 

بالتأكيد تلك المرحلة تحتاج إلى علاج دوائي للمساعدة في علاج الأعراض الانسحابية للكحول وعلاج الرغبة في الرجوع للكحول مرة أخرى فما هي تلك الأدوية. 

ما هي أدوية علاج ادمان الكحول؟ 

هناك العديد من الأدوية التي توفرها دار الهضبة تحت إشراف أطباء متخصصين يمكن استخدامها لتقليل الرغبة الشديدة في تناول الكحول أو الخمر، أو للمساعدة في حالة حدوث انتكاس في أي مرحلة من مراحل العلاج، وتشمل الآتي:

  •  دواء النالتريكسون Vivitrol: وهو يساعد على تقليل ووقف الغربة الشديدة في شرب الكحول فيمكن لذلك الدواء أن يمنع الإحساس بالمتعة من شرب الكحول فهو يعمل بشكل فعال لمدة 4 أيام على الأقل بعد التوقف عن الشرب وبدء العلاج.
  • دواء كامبرال Campral: يقوم بتخفيف بعض اعراض انسحاب الكحول النفسية مثل الأرق والقلق التي تستمر لأشهر بعد العلاج.
  • أدوية الجابابنتين: فهي تساعد بشكل كبير على تجنب الرجوع للشرب مرة أخرى وتعمل على تقليل الرغبة في الكحول.
  • الأدوية مضادات الذهان: لعلاج أعراض الهلوسة والأوهام التي يسببها إدمان الكحول أو الأعراض الانسحابية للكحول.

كل هذه الأدوية لا يتناولها المريض إلا بوصفة طبية ولا يجب أبداً أن يتناولها من تلقاء نفسه حتى لا تزداد الأمور سوءاً وقد يصفها الطبيب وقد لا يصفها حسب الحالة الصحية العامة لمريض الإدمان ولكن هي في المجمل تساعد في تخفيف مدة علاج إدمان الكحول.   

ما هي مدة العلاج من إدمان شُرب الخمر؟

إذا تم التوقف عن شُرب الخمر سواء قرار شخصي أو للعلاج فحتما سوف تظهر أعراض انسحابية على الشخص، ولذلك تعتمد مدة التخلص من ادمان الكحول على عدة عوامل أساسية وهي:

  • مقدار ما يتم شُربه.
  • مدة الشُرب.
  • إذا مررت بمرحلة الانسحاب من قبل.

حيث تتوقف أعراض الانسحاب غالبا بعد ٤ أو ٥ أيام من تناول آخر مشروب وهناك جدول زمني يوضح مدة الوقت الذي يتم فيه اعراض انسحاب الكحول فيما يلي: 

أعراض الانسحاب الخفيفة

تظهر بعد مرور ٦ ساعات من تناول آخر مشروب، وتتضح آثارها من خلال الإصابة بنوبة صرع.

المدة الثانية

تظهر بعد مرور ١٢ حتى ٢٤ ساعة، وتتضح آثارها من خلال الإصابة بالهلوسة وتعتبر بداية المرحلة الخطيرة.

المدة الثالثة

تظهر بعد مرور ٢٤ حتى ٤٨ ساعة من تناول آخر مشروب، وتظهر فيها عدة أعراض كالصداع والرعشة واضطراب المعدة.

المدة الرابعة

تظهر بعد مرور ٤٨ حتى ٧٢ ساعة من تناول آخر مشروب، وتتضح آثارها من خلال الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم، ارتفاع معدل ضربات القلب.

المدة الخامسة

تظهر بعد مرور ٧٢ساعة وتشمل الإصابة بالأوهام، سرعة ضربات القلب. 

مدة العلاج التأهيلي

فهناك العديد من الخيارات المتاحة أمام المريض أثناء علاج إدمان الكحول ولكل منها مميزات خاصة:

  • برنامج ال30 يوم: وهو بداية جيدة للعلاج التأهيلي ويوفر لك نظرة مستقبلية عما إذا كنت بحاجة للاستمرار في العلاج أم لا، ويعد من أسهل البرامج من ناحية الالتزام كما يوفر وقتاً للتغلب على الأعراض الانسحابية النفسية.
  • برنامج ال60 يوم: يتمتع هذا البرنامج بميزة منح وقت إضافي للعلاج التأهيلي وبرامج الدعم ويت من خلاله توفير جلسات علاجية للمريض وأفراد الأسرة أيضاً كما يساهم هذا البرنامج في التعديل السلوكي للمريض.
  • برنامج ال90 يوم: قد يبدو الوقت مخيفاً ولكن في الحقيقة هو أفضل البرامج العلاجية على الإطلاق لأنه يمنح المريض مزيداً من الوقت لإعداد خطة مستقبلية لمنع الانتكاس ويستطيع المريض من خلال هذا البرنامج تنمية مهاراته المختلفة لمقاومة أي مؤثرات أو إغراءات تقابله لاحقاً ويوصي الأطباء بهذا البرنامج في حالات الإدمان الشديدة وطويلة المدى ويترتب على هذه البرامج سرعة التعافي من إدمان الكحول دون حدوث انتكاس.  

مدة التعافي من ادمان الكحول 

تعتمد مدة التعافي 5 من ادمان الكحول على حالة الشخص وعمره، والمدة التي قضاها في تناول الخمر، وبالتالي تختلف المدة من شخص لآخر، قد تحتاج مدة طويلة وعلاج مستمر، قد يحدث انتكاسة في بعض الأوقات ولكن التعافي التام يصبح أسهل بعد ٥ سنوات من العلاج المتواصل والدعم لذلك امنح نفسك الوقت في العلاج وثق بقدراتك.  

 ما هي نسبة وجود الكحول في الدم وتأثيرها على الجسم؟ 

تُشير نسبة الكحول في الدم 6 على مدى تأثيره على الجسم، وتنقسم تلك النسبة إلى ٣ مستويات خفيفة، متوسطة، شديدة وسوف يتم تناولها فيما يلي: 

نسبة ضعيفة من 0.0 %حتى 0.05% وتأثيرها على الجسم يظهر من خلال:

  • الشعور بالاسترخاء والسعادة.
  • مشاكل خفيفة في الذاكرة والانتباه.
  • النعاكحولس.

نسبة متوسطة من 0.6% حتى 0.15% وتأثيرها على الجسم يظهر من خلال:

  • صعوبة في اتخاذ القرار.
  • ضعف مهارات القيادة.
  • إيذاء الذات أو الآخرين.
  • ضعف الكلام.
  • قلة الانتباه.
  • النسيان.
  • العدوانية.

نسبة عالية 0.16% حتى 0.30% وتأثيرها على الجسم يظهر من خلال:

  •  ضعف شديد في اتخاذ القرار.
  • ضعف كبير في مهارات القيادة. 
  • فشل التنسيق الحركي.
  • فقدان الذاكرة والنسيان. 
  • فقدان الوعي.
  • مشاكل كبيرة في الكلام.

نسبة تهدد الحياة 0.31% حتى 0.45% وتأثيره على الجسم من خلال:

  • فقدان الوعي.
  • التسمم الكحولي.
  • توقف التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب. 
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • تلف الدماغ.
  • الوفاة.

والجدير بالذكر أن مشروب الكحول يستمر في الدم فترة، كما أن الأمعاء والمعدة تستمر في إطلاق الكحول في مجرى الدم إلى الجسم.

تعرف على مدة بقاء الكحول أو الخمر في الجسم 

يمكن التعرف على مدة بقاء الكحول في الجسم حسب الاختبار المستخدم، وقت اكتشاف الكحول، حيث توضح اختبارات الكشف عن الكحول في الدم أن مدته تصل إلى ٦ ساعات، بينما في التنفس تصل المدة من ١٢ حتى ٢٤ ساعة، البول تصل المدة إلى ٧٢ ساعة، اللعاب تصل مدة بقاء الكحول من ١٢ حتى ٢٤ ساعة، الشعر لمدة ٩٠ يوما، بينما الوقت الذي يستغرقه الكحول لينتشر في الجسم  يصل إلى من ١٥ حتى ٤٥ دقيقة.

كم المدة التي يستغرقها الجسم للتخلص من الكحول؟

في الغالب يتحلل الكحول في  الجسم عن طريق أنزيمات الكبد 7 التى تعمل على تكسيره في الدم،  كما يتم التخلص من حوالي ١٠% من الكحول في الجسم من خلال العرق والبول، والتنفس بالإضافة إلى معالجة الكبد، وهناك عوامل تؤثر على سرعة تكسير الكحول في الجسم يمكن توضيحها فيما يلي:

  • السن.
  • الوزن.
  • الجنس.
  • التمثيل الغذائي.
  • نوع وقوة الكحول.
  • كمية الطعام التي تناولها الشخص.
  • الأدوية التي يتناولها الشخص.

كيف يتم اختيار برنامج إعادة التأهيل المناسب للتخلص من شُرب  الخمر؟ 

يتم اختيار البرنامج المناسب لترك شُرب الخمر تحت إشراف الطبيب والأخصائي النفسي وذلك من خلال عدة خطوات وهي:

  • إجراء تقييم طبي شامل وتقديم توصية مهنية.
  •  تضمين إزالة السموم من الكحول كجزء من برنامج العلاج لتقليل مخاطر  المضاعفات المرتبطة بالانسحاب  مثل النوبات ، والهذيان الارتعاشي ، ومشاكل القلب.
  • اختيار نوع البرنامج المناسب حسب حالة وظروف المريض إما برنامج داخلي أو في مستشفى جزئي أو عيادة خارجية مكثفة.
  • في حالة اختيار برنامج تأهيل المرضى الداخليين فإنه يتم فيه عملية الإشراف والدعم على مدار 24 ساعة مع توفير بيئة آمنة ومريحة بعيدًا عن المشتتات والتأثيرات السلبية وتساعد على التعافي. 
  • في حالة اختيار برامج إعادة التأهيل للمرضى الخارجيين يتم مراعاة أن لديهم أسرة مسئولين عنها  وكذلك عمل يريدون الحفاظ عليه خارج علاج الإدمان.

وهناك أيضاً برامج يتم تحديدها لفئات خاصة من المرضى مثل الفتيات والسيدات المدمنات للكحول فيجب أن تراعي تلك البرامج بعض الأساسيات للتعامل مع هذه الفئة بما يتناسب مع احتياجاتها.  

تعرف على أساسيات برامج علاج إدمان الكحول للسيدات والفتيات

 يجب مراعاة الاحتياجات الخاصة بالفتيات والسيدات أثناء العلاج من الإدمان فمن المؤكد أنها تختلف عن احتياجات الرجال ولذلك يجب مراعاة تلك الفروق أثناء تنفيذ بروتوكول علاج إدمان الكحول للسيدات والفتيات.

قد تختلف  أسباب وعواقب تعاطي الكحول عند الفتيات والسيدات فهناك عدة ملامح تحدد برنامج العلاج الموجه للمرأة بشكل عام ومنها مثلاً:

  • حاجة المرأة للعلاقات الاجتماعية واستجابتها الفعالة لها.
  • التنشئة الاجتماعية للمرأة والظروف التي تحيط بها ووضعها في بيئة قد تسيء معاملتها وتتعرض فيها للاعتداء البدني أو الجنسي.
  • حاجة المرأة لشيء من الخصوصية في العلاج مثل عمل مجموعات نسائية فقط ولا يسمح فيها بالاختلاط.
  • حاجة السيدات لتطوير مهارات الأمومة واحترام الذات وآليات التأقلم مع كونها أنثى ذات خصائص معينة.
  • تشجيع السيدات على العلاج لأن معظمهن يكن قلقات بشأن ترك أطفالهن أثناء فترة العلاج.
  • حث الفتيات على طلب العلاج وإقناع الأسرة بذلك ومحاولة التخلص من الإحساس بوصمة العار من علاج الإدمان.
  • كثير من السيدات يعانين من مشاكل واضطرابات نفسية تحتاج إلى علاج نفسي مع برامج علاج إدمان الكحول.
  • تواجه الفتيات والسيدات أحياناً حواجز وعوائق إقتصادية وعدم القدرة على الالتزام بتكاليف العلاج ولذلك يفضل عمل تخفيض خصيصاً لهن لحثهن على العلاج ورفع الحرج عنهن. 

ولذلك يجب عمل تثقف في المجتمعات العربية للفتيات ومحاولة معرفة المشاكل التي تواجههن في الوصول للعلاج وحلها بأساليب مختلفة وتوفير خدمات تراعي المرأة بشكل عام أثناء العلاج وهذا بالضبط ما تقوم به مستشفى الهضبة لعلاج الادمان من توفير كل الوسائل للفتيات والسيدات في علاج إدمان الكحول بما يتناسب مع احتياجاتهن البدنية والنفسية ونذكر الآن إحدى التجارب الناجحة لفتاة خضعت للعلاج داخل مستشفى الهضبة. 

تجربتي مع علاج ادمان الكحول في مستشفى الهضبة

أنا فتاة جامعية أروي لكم تجربتي مع علاج ادمان الكحول في مستشفى الهضبة، فقد وقعت في إدمان الكحول منذ ثلاث سنوات في بداية دراستي في الجامعة وأن نشأت في أسرة ميسورة الحال وتعرفت في أول سنوات الجامعة على بعض رفيقات السوء اللاتي قمن بإقناعي بالتدخين وشرب الكحول على سبيل التجربة وبالفعل ضعفت وقمت بمجاراتهن وبدأت في طريق الشرب لأحصل على متع وقتية ليس أكثر ثم انقلب الأمر فأصبحت لا أطيق العيش دون شرب الكحول وأدمنت الشرب حتى أني اضطررت لبيع بعض مقتنياتي للحصول على المال اللازم لشراء الكحول وكنا نجتمع للشرب في بيت إحدى الفتيات والتي كانت تقيم بمفردها بسبب سفر الأهل خارج مصر ثم بدأت أشعر مع الوقت بذهاب اللذة والمتعة من الشرب وبقيت الآلام والأعراض الغريبة وغير المريحة تظهر فكنت لا أستطيع النوم من كثرة الألم حتى أني بدأت أفقد دراستي ورسبت في الجامعة وبدأ أهلي في الشك حول أفعالي وسلوكياتي الغريبة فأخبرتهم بأمر إدماني وأخبرتهم عن حاجتي للعلاج من الإدمان فبدأوا بمعارضتي ووصف العلاج بأنه سوف يجلب لهم الفضيحة والعار ولكن سرعان ما تراجعوا عندما زادت شدة الألم والأعراض النفسية المميتة التي كنت أشعر بها وبدأنا بالفعل باختيار مكان يراعي خصوصية وسرية العلاج فلم نجد أفضل من مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي وبدأت بالفعل بالخضوع للفحص الطبي وعمل الاختبارات اللازمة على يد طبيبة ممتازة من طاقم مستشفى الهضبة ثم بدأت في علاج وسحب الكحول مع علاج اعراض الانسحاب المؤلمة وتمت السيطرة عليها بأمان ثم خضعت للاستشارات والاجتماعات الطبية وكلها كانت للفتيات والسيدات والقسم بالكامل خاص بالفتيات وأكملت علاجي التأهيلي بالمستشفى في خصوصية وراحة تامة حتى مرت فترة العلاج ولم أشعر بثقلها بل على العكس كنت دائماً مطمئنة للأطباء والطبيبات هناك وأحسست منهم بالعطف والاهتمام وكأني بين أهلي حتى خرجت من المستشفى وقد شفيت تماماً من الإدمان وكنت أذهب كل فترة للمتابعة والاظمئنان على حالتي الصحية وأصبحت الأن فتاة رياضية واتبع نمط غذائي صحي وعندي مهارات متعددة كل ذلك اكتشفته أثناء العلاج التأهيلي داخل مستشفى الهضبة فكانت بالنسبة لي تجربة ناجحة جداً وٍساعدتني كثيراً على استعادة حياتي ونشاطي. 

الخلاصة:

رأينا أن علاج إدمان الكحول ليس مستحيلاً وأن هناك بالفعل أماكن في مصر أثبتت جدارتها في علاج هذا النوع من  الإدمان مثل مستشفى دار الهضبة والتي تعتمد بروتوكولاً خاصاً للعلاج، ولا يسعنا في نهاية حديثنا إلا أن نقول أن الأمر قد يبدو مؤلماً وشاقاً ولكن الثمرة التي يجنيها الشخص في نهاية الطريق تستحق المشقة والتعب، كن على يقين أن الكحول لا يمنحك السعادة والمتعة كما تعتقد بل هو أمر محرم يلقيك في التهلكة فسارع وتخلص من إدمان الكحول وابدأ حياتك من جديد بلا إدمان.     

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد وفقنا في توضيح علاج ادمان الكحول ونرجو منكم إبداء آرائكم حتى نستمر في تقديم المزيد.  

 

المصادر


1. Types of Alcohol – List of Drinks By Alcohol Content – Alcohol Rehab Guide

3. Alcohol use disorder – Symptoms and causes – Mayo Clinic

4. How Long Does It Take to Detox from Alcohol_ Timeline and More

6. Treatment of Alcohol Abuse & Alcoholism_ How To Stop Drinking

7. Alcohol Addiction_ Symptoms, Complications, Treatment & Rehab

يشارك:
Share on facebook
الفيسبوك
Share on whatsapp
واتسآب
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكدإن

المزيد من المقالات

اضرار حبوب الصراصير

اضرار حبوب الصراصير

اضرار حبوب الصراصير أو ما يُعرف طبيًا بدواء باركينول أحد الأدوية التي يتم إساءة استخدامها من قبل الكثير من الأشخاص سواء بغرض الاستعمال الطبي من

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة

اسباب تغير المزاج فجأة متعددة، ومن خلال ما يلي نتعرف على أكثر الأسباب شيوعًا والتي تتسبب في الاضطرابات المزاجية لدى العديد من الأشخاص، مع التوضيح

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار

تعديل السلوك للكبار قد يندهش له البعض حيث يظنون أن التعديلات السلوكية في أغلب الأوقات إن لم تكن في جميع الأوقات تكون موجهة فقط للأطفال

الأسئلة الشائعة

هل العلاج المنزلي لإدمان الكحول فعال ومجدي؟

لا تمتلك العلاجات المنزلية التأهيل الكافي والأساس الصحيح للاعتماد عليه في علاج إدمان الكحول بل على العكس يمكن أن يضر الشخص أكثر لعدة أسباب منها:
البيئة غير الطبية غالباً ما تكون غير آمنة لعملية التخلص من إدمان الكحول وسحب السموم فقد تحدث بعض المضاعفات التي يصعب على المريض أن يسيطر عليها بمفرده.
هناك بعض أعراض الانسحاب النفسية التي تحتاج الاحترافية في العلاج مثل القلق والاكتئاب واضطرابات النوم وهذا لن يحدث مع العلاج المنزلي.
تساعد البرامج العلاجية الطبية في منع انتكاس المريض أكثر من العلاج المنزلي ولذلك ننصح دائماً بأهمية العلاج في أماكن متخصصة ومؤهلة لعلاج الإدمان.

ما الذي يجب التأكد منه قبل الخضوع للعلاج في أحد المراكز او المستشفيات؟   

من الأمور العامة التي يجب التأكد منها قبل الخضوع لعلاج إدمان الكحول في المراكز والمستشفيات هو:
وجود تراخيص للمكان موثقة وتخضع للإشراف الطبي ويقوم أهل المريض بالسؤال عنها ورؤيتها قبل البدء في العلاج.  
معرفة البروتوكول العلاجي الذي يخضع له المريض والذي يقوم عليه المركز أو المستشفى وتأكد من وجود برنامج العلاج التأهيلي لأهميته في نجاح علاج إدمان الكحول. 
وسائل الراحة والتي تشمل نظافة الغرف، مساحات واسعة للتنزه، وجبات غذائية مفيدة، فرص لممارسة الرياضة.
سهولة التواصل مع المريض أثناء فترة العلاج.
التكلفة المناسبة.
الأمان والخصوصية في العلاج.
حسن معاملة المريض وتفهم حالته.

كيف أقوم بإقناع صديقي بالإقلاع عن شرب الكحول وبدء العلاج؟

نحن قلقون بشأن صديقك ولذلك سنحاول مساعدتك ببعض النقاط الرئيسية التي يجب أن تتخذها مع صديقك لإقناعه بعلاج إدمان الكحول.
صارح صديقك بهدوء وعبر عن قلقك بشأنه وأخبره أنك بالفعل تخاف أن تخسره بسبب إدمان الكحول وأن الإدمان قد أثر في سلوكه كثيراً.
اشرح له الأعراض التي لاحظتها عليه سواء النفسية أو الجسدية فهو بالتأكيد لا يشعر بكل تلك الأضرار لأنه تحت تأثير الإدمان.
تجنب عبارة "أنت مدمن" واستبدلها بعبارة "أنت مريض وتحتاج للعلاج الفوري".
كن عطوفاً ومتفهماً للتغييرات التي تحدث لصديقك نتيجة الإدمان وذلك عن طريق قراءة بعض المقالات عن كيفية التعامل مع مريض الإدمان.
قدم له خيارات العلاج المتاحة وحاول أن تناقش معه بعض برامج العلاج التي تم ذكرها سابقاً في المقال وقدم له حلول عملية ولا تتحدث بصيغة إلقاء الأوامر ولن لجعل الحديث في هيئة نقاش وتبادل آراء وحاول الاستعانة بطبيب نفسي أو أخصائي لمساعدتك في إقناعه بالعلاج.
لا تتركه وكرر المحاولة كثيراً حتى يقتنع بكلامك ويبدأ في العلاج من إدمان الكحول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *