شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج ادمان السولبادين


بعض الادوات التي تساعد في علاج ادمان السولبادينادمان

يتساءل الكثير عن كيفية علاج ادمان السولبادين؟ ولماذا يُسبب فوار السولبادين الإدمان؟

فوار السولبادين يُستخدم في علاج العديد من الحالات كمُسكن قصير المدى للألم المتوسط والشديد، إلا أنه لا يجب أن يُستخدم بدون وصفة طبية ولا تزيد مُدة تناوله عن ثلاثة أيام بسبب احتوائه على مادة الكودايين التي يعتاد ويعتمد عليها الجسم مما يدفع الشخص لتناول المزيد منه فيحدث الإدمان دون أن يشعر الشخص، دعونا نتعرف في هذا المقال على أعراض إدمان وانسحاب فوار السولبادين وكيف يُمكن علاجه والتعافي منه.

متى يجب البدء في علاج ادمان السولبادين؟

يحتوي فوار السولبادين على الباراسيتامول والكودايين والكافيين، يُسبب تناول فوار السولبادين الشعور بزوال الألم والراحة والبهجة المؤقتة؛ بسبب ما يحتويه من الكودايين ومن المُسكنات الافيونية مما يجعل الشخص يتناول المزيد منه ليشعُر بهذا الشعور مُجدداً، فيتحول اعتياد الجسم عليه إلى درجة الإدمان حيث يصل الشخص لمرحلة تستوجب التدخل لعلاج ادمان السولبادين حيث يفقد الشخص القدرة على الإستغناء عنه ويظل يتناوله بالرغم من زوال سبب الألم وعدم الحاجة إليه كمُسكن، فالسبب الرئيسي لإدمان فوار السولبادين أن الشخص يستبعد تماماً أنه يُمكن أن يعتاد عليه لدرجة الإدمان فهو يستخدمه فقط كمُسكن للألم.

فما هي اعراض ادمان السولبادين ومُضاعفاته وكيف يجب التعامل معها؟

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما هي اعراض ادمان السولبادين ومُضاعفاته؟

يُسبب إدمان فوار السولبادين ظهور أعراض كثيرة على الشخص مثل:

  • الدوار وعدم التوازن.
  • التلعثم في الكلام وتشتت الإنتباه.
  • ضيق حدقة العين عدم وضوح الرؤية.
  • تقلصات المعدة مع الإصابة بالغثيان والإمساك.
  • جفاف الفم.
  • انخفاض مُعدل ضربات القلب.
  •  انخفاض ضغط الدم.
  • السلبية واللامُبالاة.

كذلك يُسبب إدمان زيادة العرضة للإصابة بالعديد من المُضاعفات الصحية الخطيرة مثل:

  • القلق والاكتئاب.
  • إرهاق عام وضعف في الذاكرة.
  • تلف الكبد والكلى.
  • تشنجات العضلات.

لذلك يجب عند مُلاحظة اعراض ادمان السولبادين التوجه إلى مركز مُتخصص لعلاج ادمان السولبادين لذلك ننصحكم بالتوجه إلى مستشفى دار الهضبة حيث تضُم مجموعة من أكفأ الأطباء في علاج الإدمان مع برنامج لإعادة تأهيل الشخص بعد التعافي.

يتم علاج الشخص المُدمن بسحب السولبادين تدريجيًا فيؤدي ذلك إلى ظهور أعراض شديدة على الشخص.

راسلنا علي 01154333341

ما هي اعراض انسحاب السولبادين، وكم تستغرق مدة اعراض انسحاب السولبادين؟

عند البدء في علاج ادمان السولبادين تظهر أعراض الانسحاب على الشخص، ولكن تختلف حدة اعراض انسحاب السولبادين و مدة اعراض انسحاب السولبادين من شخص لآخر حيث تتوقف على:

  • مُدة تناول السولبادين.
  • جُرعة السولبادين المُتناولة في كل مرّة.
  • مدى اعتماد الجسم والمخ عليه.

تظهر أعراض انسحاب السولبادين (الكودايين) على مرحلتين، مرحلة مُبكرة ومرحلة مُتقدمة.

تبدأ أعراض المرحلة المُبكرة للانسحاب بعد عدة ساعات من آخر جرعة تناولها الشخص، حيث تظهر في صورة:

  • زيادة مُعدل ضربات القلب.
  • الشعور بالقلق والضيق.
  • عدم القدرة على النوم.
  • سيلان الأنف، كثرة نزول الدموع من العين.
  • زيادة العرق.
  • التثاؤب المُستمر.
  • ألم في العضلات.

مع استمرار الانسحاب تبدأ أعراض المرحلة المُتقدمة حيث تظهر في صورة:

  • تقلصات في المعدة مع الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • اسهال.
  • قشعريرة.
  • فقدان الشهية.
  • اتساع حدقة العين.

يجب أن تتم عملية سحب السولبادين تحت إشراف طبي حيث تحتاج أعراض الانسحاب إلى إجراءات خاصة تحت إشراف الطبيب النفسي المُعالج للحالة.

اتصل بنا علي 01154333341

الأدوية المُستخدمة أثناء علاج ادمان السولبادين، وكم تستغرق مدة علاج ادمان السولبادين؟

تختلف مدة علاج ادمان سولبادين حسب حالة كل شخص فهي تتوقف على مُدة تناول السولبادين وجرعة تناوله، يُستخدم خلالها بعض الأدوية لتخفيف أعراض انسحاب السولبادين بجرعات مُحددة.

يُستخدم لتخفيف أعراض انسحاب السولبادين الخفيفة:

  • هيدروكسيزين (فيستاريل، أتاراكس): يُستخدم لتخفيف الغثيان والشعور بالقلق.
  • لوبيراميد (إيموديوم): يُستخدم لعلاج الإسهال.

يُستخدم لتخفيف أعراض انسحاب السولبادين المُتوسطة الشدة:

  • كلونيدين (كاتابريس، كابفاي): يُستخدم لتخفيف الهياج، التشنجات، آلام العضلات، زيادة العرق، سيلان الأنف.
  • الديازيبام (الفاليوم): يُستخدم لتخفيف تشنجات العضلات وللمُساعدة على النوم.

يُستخدم لتخفيف أعراض انسحاب السولبادين الشديدة:

  • النالتريكسون.
  • الميثادون.

تنويه هام

لا تُستخدم هذه الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب النفسي المُعالج للحالة ولا يجب أن يتوقف المريض عن تناولها بدون استشارة الطبيب، حيث يجب سحبها بالتدريج من الجسم لتفادي الأعراض السلبية التي تظهر نتيجة انسحاب الأدوية النفسية، ولقد تم ذكر هذه الأدوية للعلم فقط، والجدير بالذكر أن مركز الهضبة لديه بروتوكول علاجي خاص به ومصرح به من وزارة الصحة.

بعد علاج ادمان السولبادين يجب أن يخضع الشخص لبرنامج لإعادة التأهيل للتخلص من الأثر النفسي والجسدي السئ للادمان.

برنامج إعادة التأهيل الذي يُستخدم بعد علاج مدمن السولبادين:

إعادة تأهيل الشخص بعد علاج مدمن السولبادين والتعافي الكامل له أهمية كبيرة حيث يُساعده على:

  • استعادة ثقته بنفسه.
  • التغلُب على الأفكار السلبية.
  • التواصل الصحي مع الآخرين وتنمية القدرة على الاندماج مع المُجتمع.
  • عدم العودة للإدمان مرة أخرى.

توجد طُرق مُتعددة لتعديل سلوك الشخص ومُساعدته على العودة إلى الحياة الطبيعية، من أهم هذه الطرق:

  • العلاج السلوكي المعرفي(CBT): يُساعد الشخص على التخلص من المُعتقدات والأفكار السلبية.
  • العلاج السلوكي الجدلي(DBT): وهو نوع من أنواع العلاج السلوكي المعرفي وهو يُساعد الشخص على التعامل الصحيح مع الخوف والمشاعر السلبية.
  • العلاج التحفيزي: وهو يتركز على تحفيز الدافع الداخلي للتغيير.
  • العلاج بالقبول والالتزام: وهو شكل من أشكال التحليل النفسي والسلوكي حيث يُساعد على زيادة المرونة النفسية وعدم المُبالغة في رد الفعل.
  • برنامج ال ١٢ خطوة: وهو عبارة عن مجموعة من المبادئ التوجيهية التي تُحدد مسار العمل لعلاج ادمان السولبادين و التعافي الكامل من الإدمان.
  • العلاج النفسي الديناميكي: يعتمد بشكل أساسي على العلاقة الشخصية بين المريض وطبيبه النفسي حيث يُساعد على تخفيف التوتر والضغط النفسي عن طريق فهم أفكار اللاوعي للمريض.
  • العلاج بالتنويم المغناطيسي.
  • العلاج الجماعي: حيث يُساعد على الاسترخاء واستعادة القدرة على التواصل مع الآخرين.

يُحدد الطبيب النفسي المُعالج للحالة الطريقة المُناسبة للشخص أو يُمكن أن يمزج بين أكثر من طريقة حسب احتياج الحالة.

الخلاصة:

يُستخدم فوار السولبادين كمُسكن للألم قصير المدى إلا أن تناوله أكثر من ثلاثة أيام يُؤدي إلى اعتياد واعتماد المخ والجسم عليه حيث يحتوي على الكودايين وهو من المسكنات المورفينية ، يجعل المريض يتناول المزيد منه ويتحول إلى إدمان للسولبادين لذلك لا يجب تناوله دون استشارة الطبيب حيث يُسبب ظهور أعراض ومُضاعفات صحية خطيرة، لذلك يجب التدخل السريع لعلاج ادمان السولبادين تحت إشراف طبي كامل وإخضاع المُتعافي لبرنامج لإعادة التأهيل لمُساعدته على تخطي الآثار النفسية والجسدية السلبية للإدمان وضمان عدم العودة إلى الإدمان.

 

الكاتبة / د. رضوي نبيل

لا يُمكن علاج مُدمن السولبادين في المنزل، حيث يُسبب انسحاب السولبادين أعراض شديدة تحتاج لتدخل طبي في الوقت المُناسب، كما تستخدم أدوية محددة بجرعات دقيقة حسب شدة الحالة.

البانادول وهي أقراص آمنة تحتوي على الباراسيتامول كمادة فعالة، لكن لا يجب أن تزيد الجرعة عن ٨ أقراص يومياً. كتافاست فوار له تأثير سريع في تسكين الألم ولكن لا يجب الإفراط في استخدامه حيث يُسبب أعراض جانبية خطيرة. البروفين ولكن لا يجب استخدامه لفتره طويله حيث يمكن أن يتسبب في الإصابة بقرحة المعدة أو قصور في وظائف الكلى. كيتولاك حقن ولكن يُفضل أستخدمها باستشارة الطبيب المُعالج حيث يُمكن أن تؤثر سلباً على وظائف الكبد والكلى والمعدة.

جرعة السولبادين للشخص البالغ من عمر 12 سنة وأكثر: تناول قرص أو قرصين كل ٦ ساعات بحد أقصى ٨ أقراص في اليوم. الجرعة للكبار: قرصين حتى 3 أو 4 مرات في اليوم إذا لزم الأمر، ولا يجب تناول أكثر من 4 جرعات (8 أقراص) في اليوم. يجب الإنتباه أنه يُمنع استخدام فوار السولبادين تمامًا لأكثر من 3 أيام دون استشارة الطبيب المُختص.

يُستخدم كمُسكن فعال جدًا في تخفيف الألم المتوسط والشديد نظرًا لاحتوائه على ثلاث مُكونات فعالة في تسكين الألم وهي الباراسيتامول والكودايين والمورفين يستخدم في العديد من الحالات مثل:  ارتفاع درجة حرارة الجسم. الصداع والصداع النصفي. آلام الأسنان. آلام العظام والتهاب المفاصل. التهاب الجيوب الأنفية. إلتهاب الأعصاب. آلام الدورة الشهرية وبعد الولادة القيصرية.

إخلاء المسؤولية الطبية:

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *