شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

14 عشبة تساعد في علاج ادمان الحشيش بالاعشاب وإزالة السموم


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
قطعة من الحشيش بنية اللون وبجانبها عشب لونه اخضر في محاولة لـ علاج ادمان الحشيش بالاعشاب
المقدمة

يلجا الكثير إلى علاج ادمان الحشيش بالاعشاب، لأن الحشيش هو أحد المواد المُخدرة الشائعة بالمجتمع خاصة بين فئات الشباب والمراهقين، وإدمان تلك المادة المُخدرة يُسبب العديد من الأعراض النفسية والصحية المُزعجة والخطيرة، هذا ما يدفع هؤلاء المدمنين للتفكير في التخلص من الإدمان لهذا المخدر، فما حقيقة فاعلية الأعشاب في الإقلاع عن الحشيش وما هي أفضل الطرق للتعافي التام من الحشيش بدون أي ضرر، سوف تتعرف على كل هذا وأكثر من خلال متابعتك لهذا المقال..

مدى إمكانية علاج ادمان الحشيش بالاعشاب

علاج ادمان الحشيش بالاعشاب هو مُعتقد غير مكتمل الصواب إذ أنه لا يُمكن الاعتماد على الأعشاب فقط في علاج إدمان الحشيش لكن من الممكن استخدام بعضها تحت إشراف طبي كعلاج تكميلي مع العلاجات الأساسية للإدمان، إذ أن هناك أنواع معينة من الأعشاب سنذكرها فيما بعض قد تُساعد في تقليل حدة الأعراض الانسحابية ولكن لا يمكن الإعتماد عليها بشكل كُلي لعلاج إدمان الحشيش.

أسباب انتشار علاج ادمان الحشيش بالاعشاب

معلومات تخص اسباب انتشار علاج ادمان الحشيش بالاعشاب

أسباب انتشار علاج ادمان الحشيش بالاعشاب

يُوجد عدة أسباب  قد تدفع مدمني الحشيش للجوء إلى الأعشاب أملًا في العلاج وتلك الأسباب تتمثل في:

  • العلاج بالأعشاب غير مُكلف على عكس الذهاب للأطباء ومراكز العلاج النفسي وعلاج الإدمان.
  • سهولة الحصول على الأعشاب فهي متاحة للجميع.
  • قد يتجنب البعض الذهاب لمستشفيات ومراكز العلاج النفسي لتلقي  العلاج وذلك خوفا من نظرة المجتمع.
  • كما أن هناك سبب آخر قد يدفع مدمنين لعلاج ادمان الحشيش بالاعشاب، ألا وهو المعتقد الخاطئ أن تناول بعض أنواع الأعشاب له تأثير في إزالة أي أثر للمادة المخدرة من البول حتى لا تكون نتيجة تحليل المخدراتإيجابية ومن أهم الأعشاب التي اعتقد البعض أن لها دور في تنظيف البول من الحشيش ما يلي في الفقرة التالية

علاج ادمان الحشيش بالاعشاب” 14 عشبة”

الأعشاب المستخدمة في علاج ادمان الحشيش بالاعشاب

”علاج إدمان الحشيش بالأعشاب” 14 عشبة

يُوجد بعض الأعشاب التي قد تُساهم بشكل ضئيل جدًا في علاج إدمان الحشيش إذ أنها تعمل على تقليل بعض الأعراض الانسحابية وتعمل على تنقية الجسم من السموم ومن أهم هذه الأعشاب.:

  • الزعتر.
  • الحلبة.
  • المرمرية.
  • الكاموميل.
  • الجينسينج.
  • عشبة دميانة.
  • عشبة الناردين.
  • الخربق الأسود.
  • الشاي الأخضر.
  • عشبة القرطوم.
  • الكاشم الرومي.
  • نبات القديس يوحنا  .
  • العرقسوس.
  • عشبة الهندباء.

بالرغم من كثرة أنواع هذه الأعشاب إلا أن نتائجها ضئيلة جدًا لعلاج الإدمان فهي طريقة غير فعالة وغير آمنة في الاعتماد عليها فقط في علاج إدمان الحشيش، لكن من الممكن استخدامها بعد استشارة الأطباء المتخصصين إلى جانب علاجات الإدمان الأساسية وفي هذه الحالة سوف تقلل من الأعراض الانسحابية للحشيش كما أنها سوف تُعزز فرص الشفاء.

والآن حان الوقت لنتعرف سويًا على الأضرار التي تنجُم من الاعتماد على الأعشاب في إبطال مفعول الحشيش والتعافي منه 

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



أضرار علاج ادمان الحشيش بالاعشاب

شخص يعاني من اضرار علاج ادمان الحشيش

أضرار علاج إدمان الحشيش بالأعشاب

الإعتماد الكلي على طرق تبطيل الحشيش بالاعشاب هي طرق غير فعالة للعلاج بل قد تُزيد الأمر سوءًا وذلك للأسباب التالية:

  •  أن الاعتماد على الأعشاب وحدها لا يستطيع التخفيف من حدة الأعراض الإنسحابية أثناء فترة سحب السموم من الجسم مما يدفع المدمن للتعاطي وبذلك يشعر الشخص بالفشل في علاج إدمانه مما يُزيد حالته النفسية والمزاجية سوءًا وهذا أيضا يدفعه لتعاطي كميات كبيرة من الحشيش.
  • كما أن الإعتماد على الأعشاب وحدها يُؤدي لتأخر العلاج وتفاقم درجة الإدمان.
  • تناول بعض أنواع الأعشاب بكميات كبيرة ولفترات طويلة يؤثر على الكبد والكُلى.

و لتجنب أضرار الاعتماد الكُلي على الأعشاب في علاج الحشيش يجب اتباع الطريقة المُثلى للعلاج منه  وهذا ما سنتعرف عليه في سياق الفقرة التالية.

الطريقة المُثلى لعلاج ادمان الحشيش

الطريقة المثالي لعلاج ادمان الحشيش

الطريقة المُثلى لعلاج إدمان الحشيش

أسرع علاج للحشيش أو الطريقة المُثلي لــ علاج ادمان الحشيشتبدأ بالذهاب لمراكز علاج الادمان المتخصصة حيث يخضع الشخص للتشخيص من قبل الأطباء المتخصصين ثم يخضع لمرحلة سحب السموم وفيها يمتنع الشخص عن تناول الحشيش لكنه قد يتناول بعض الأدوية التي تعمل على السيطرة على الأعراض الإنسحابية للحشيش تلك المرحلة من أصعب مراحل علاج إدمان الحشيش؛ ولكن في مراكز علاج الادمان المتخصصة يقوم الأطباء بالعديد من الإجراءات التي تجعل المدمن يعبُر تلك المرحلة بسلام ثم تأتي بعد ذلك مرحلة التأهيل النفسي والتي تتم من خلال بعض الأنماط العلاجية النفسية مثل:

ثم تأتي مرحلة التأهيل الإجتماعي حيث يتم تحسين الحياة الاجتماعية للشخص المدمن من خلال تصحيح وتحسين بعض الظروف الحياتية الاجتماعية الخاصة به ثم المرحلة الأخيرة وهي مرحلة تأهيل المدمن المتعافي حيث يتم تأهيل المدمن المتعافي للعودة لحياته الطبيعية دون أي مخاوف من حدث الإنتكاسة مرة أخرى وذلك من خلال عدة خطوات وهي:

  • تثقيف الذات على الإدمان والتعافي.
  • العناية بالذات من خلال ممارسة التمارين الرياضية واتباع الأنظمة الغذائية الصحية وهذا يُساعد بشكل كبير في تقليل حدة الأعراض الإنسحابية وتحسين جودة النوم مما يُساعد في تقليل فرص الانتكاسة.
  • اتباع فن اليقظة الذهنية  أو العلاج المعرفي القائم على اليقظة  وهو عبارة عن تقنية من تقنيات التأمل التي توجه فيها تركيزك نحو الآن أواللحظة الراهنة.
  • تفهُم مخاطر ومشاكل الإدمان بعد التعافي والعمل على مواجهتها.
  • الإنضمام إلى مجموعة دعم أو إجراء تغيير شامل للدعم.
  • قم بتوفير الدعم لنفسك.
  • تجنب الضغوطات النفسية.
  • اتباع تقنيات التأريض لتهدئة الأعصاب.
  • اتباع أساليب التنفس العميق.

يمكنك التواصل معنا على
01154333341 01154333341

الخلاصة 

الإعتماد على علاج ادمان الحشيش بالاعشاب أو أخذ أدوية علاج الإدمان في البيت فقط هي طرق غير فعالة في العلاج بل وقد تلحق الأذى بالشخص المدمن ولكن من الممكن استخدام بعض الأعشاب بعد استشارة الطبيب المتخصص إلى جانب العلاجات الأخرى. 

الطريقة المثلى لعلاج إدمان الحشيش تبدأ بالذهاب إلى مراكز علاج الإدمانالمتخصصة لتلقي العلاج على أيدي الأطباء المتخصصين في المجال وذلك للحصول على التعافي والشفاء التام.

للكاتبة/ د. ميادة السايس

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول علاج ادمان الحشيش بالاعشاب

الحشيش يتكون في الأصل من مادة رباعي هيدرو كانابينول ويمكن لهذه المادة الفعالة أن تبقى في الجسم لعدة أيام أو حتى أسابيع معتمدة على عدة عوامل أساسية مثل العمر ووزن المريض، الجنس، الحالة الصحية العامة للمدمن، مقدار الدهون في الجسم، وظائف الكلى، الجرعة المستخدمة ومدى تكرار الجرعة، كل تلك العوامل يمكنها التأثير بشكل كبير على فترة بقاء الحشيش داخل الجسم ويمكن اكتشاف المخدر في البول والدم لمدة محددة وهي كالآتي: مدة بقاء الحضيض في الجسم يمكن أن تصل من 3 إلى 30 يوماً في البول في حالة الادمان الشديد أو تعاطي جرعات عالية. مدة بقاء الماريجوانا في الدم تصل إلى 3 أيام في حالة التعاطي الخفيف أما في حالة الجرعة العالية يمكن أن تكتشف في الدم لمدة 7 أيام من أخر جرعة للتعاطي.

لا، بالطبع تنظيف الجسم من المخدر ليس كافياً لعلاج ادمان الحشيش، الإدمان هو مرض نفسي وسلوكي في المقام الأول والتخلص من آثار الحشيش من الجسم هو مرحلة أولى للعلاج بالطبع له أهميته ولكن المعركة الكبرى في علاج الإدمان هي التغيير السلوكي للمدمن والذي يتم بدقة عالية في فترة إعادة التأهيل عن طريق العديد البرامج السلوكية المعتمدة ولذلك لا يُمكن أبداً حصر علاج ادمان الحشيش في تنظيف الجسم من المخدر فقط، وهذا يعود بنا إلى الهدف الأول من المقال وهو أن الأعشاب ليست كافية لعلاج ادمان الحشيش.

لا، شك أن الله تعالى جعل في العسل شفاء ويمكن استخدامه في كثير من الحالات المرضية ولكن، يجب أن نتفهم طبيعة مخدر الحشيش فهو مخدر يقوم بعمل تغييرات كيميائية في المخ مما ينتج عنه الكثير من الاضطرابات والأضرار النفسية فضلاً عن كم الأذى الجسدي الذي يحدثه بالجسم فمن غير المعقول تصديق أن العسل يُمكن أن يخلص الجسم من المخدر، فالأمر هنا يحتاج إلى بروتوكول دوائي خاص بما يناسب حالة المريض الصحية، حتى إذا ما استكمل المريض فترة سحب المخدر وعلاج أعراض الانسحاب بالأدوية المناسبة يبدأ في البرامج العلاجية التالية لإعادة تأهيله والحفاظ على الرصانة مدى الحياة.

نعم،فبالفعل يحتاج الجسم إلى تعويض ما تم فقده من عناصر وفيتامينات ومعادن أثناء سحب المخدر من الجسم ولذلك يضع الطبيب المعالج بمساعدة خبير الأغذية داخل مستشفى الهضبة كورس غذائي للمتعافين من ادمان الحشيش يحتوي على كل المواد الأساسية التي يحتاجها الجسم من بروتينات وفيتامينات مختلفة نجدها في كثير من الأطعمة مثل الخضروات والفاكهة التي تحتوي على الألياف مع المنتجات الحيوانية والأسماك لمد الجسم بالبروتين اللازم أثناء وبعد فترة العلاج وبالطبع لا نغفل عن شرب الماء بكثرة للحفاظ على الجسم رطباً.

لا اعتقاد خاطئ، حيث أن البقدونس أحد المواد المُدرة للبول والتي تعمل على تنظيف الجسم من السموم لكن رغم تأثيره المُدر للبول إلا أنه غير فعال في تنظيف البول من الحشيش وهذا ما يثبت عدم صواب الاعتقاد السائد بأن تناول كميات كبيرة من البقدونس قبل إجراء تحليل المخدرات يجعل نتيجة التحليل سلبية. 

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة