شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

علاج ادمان التامول: افضل طريقة للتعافي


يد شخص بها زجاجة وشريط بشرام وحبوب حمراء ويريد علاج ادمان التامول

تُعد أقراص التامول المُخدرة سلاح ذو حدين، حيث تُستخدم في تخفيف آلام الجسم، بصفة خاصة لعلاج مُدمني المواد الأفيونية، وعند استعمالها بهمجية دون وصفة أو إشراف طبي، يُدمن المريض تناول أقراص التامول، ومن ثم تبدأ رحلة البحث عن علاج ادمان التامول، ونتيجة لعدم وعي الشباب بعد ما كان التامول مُقتصر استعماله كعلاج للإدمان أصبح أحد العقاقير المُخدرة المُدمنة من قِبل الملايين حول العالم. 

ونظرًا لخطورة العقار، سوف نتحدث عن كافة المعلومات التي تدور حوله والمخاطر التي تنجم عنه والطرق المُختلفة للعلاج من إدمانه في الفقرات التالية. 

ما هو عقار التامول؟ 

ما هو عقار التامول؟ أحد الأسئلة الشائعة بين الشباب في الآونة الأخيرة، لذا سنقوم بتعريفة كالتالي؛ عقار التامول هو دواء تم تصنيعه طبيًا على هيئة أقراص يتم تناولها عن طريق الفم بمُساعدة الماء، وصُنف تحت قائمة النواهض الأفيونية المُستعملة في تخفيف وعلاج أعراض انسحاب المُخدر من جسم المُدمنين، حيث يعمل على كبت رغبة المُدمن في تناول المواد الأفيونية، وضبط درجة حرارته، كما يُطلق عليه الأسيتامينوفين. 

تم تصنيف دواء التامول ضمن الأدوية المُخدرة، من قِبل هيئة التصنيف الدولية. 

يستهدف عقار التامول المُستقبلات الكيميائية المسئولة عن الإحساس بالألم في المُخ، ويُغير من طبيعتها، لذا يُساعد في تسكين آلام الصداع، والتشنج العضلي، وتقلصات الرحم خلال أيام الدورة الشهرية، وآلام الأسنان، والتهابات المفاصل، ولكن لا يُعتمد عليه في التخلص من الالتهابات أو علاجها. 

كما يستهدف الجهاز العصبي المركزي، حتى يجعل الشخص يشعر بالاسترخاء والسعادة والهدوء، ويُزيد من النشوة لديه، التامول يؤثر أيضًا على مستقبلات المواد الأفيونية في المخ، لذا نتعرف على مُكوناته.

ما هي مكونات التامول؟ 

هناك أبحاث في مدينة بنجلاديش تقول أن أحد المُكونات الأساسية الداخلة في تركيب علاج التامول أو الأسيتامينوفين هي مادة الباراسيتامول، بينما توصلت الأبحاث في مصر إلى أن الترامادول هيدروكلوريد أحد مُكونات حبوب التامول، بجانب مادة من مُشتقات المواد الأفيونية مثل المورفين ومواد أخرى، وإذا تم إساءة استخدامه تظهر على مُستخدمي أعراض خطيرة يُمكنك من خلالها معرفة إذا كان الشخص يتعاطي التامول أم لا، سنعرضها عليك في الفقرة التالية.

 كيف تعرف أعراض إدمان التامول؟

بالرغم من كون التامول أحد المواد المُخدرة الأقل فاعلية إذا تم مُقارنتها بقوة المواد الأفيونية الأخرى، إلا أن الاستعمال السيء لها يجعل الجسم مُعتاد عليها ومع مرور الوقت، يحتاج لزيادة الجرعة لإشباع رغبة الدماغ في تحسين مزاجه. 

يُمكنك مُلاحظة عدة أعراض أولية على الشخص، تؤول إلى أنه في مرحلة مُبكرة للادمان وهذا من أثر المواد المُحتوي عليها مثل الترامادول، فمن بين علامات إدمان حبوب التامول الجسدية ما يلي:

  • الخمول المُستمر، والشعور بالنعاس. 
  • زيادة كمية العرق التي تخرج من الجسم.
  • الشعور بعدم الاتزان والارتباك. 
  • رفض تناول الطعام والشراب. 
  • حساسية الجلد والشعور بالحكة. 
  • جفاف الفم. 
  • التعصب على أقل الأسباب، وخصوصًا في حالة احتياج الجسم لجرعات التامول. 

بينما يستمر تعاطي الشخص لبرشام التامول، يحدث تطور في الأعراض لتشمل الآتي:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، مما ينتج عنها حدوث غثيان وقيء، وإمساك.
  • ألم في جميع عضلات الجسم. 
  • الدوخة، والصداع.
  • صعوبة في التركيز وإنجاز الأعمال اليومية له. 

يُصاحب هذه الأعراض بعض من التغيرات في سلوك المُدمن، يتم ملاحظتها بكل سهولة عند التعامل اليومي معه، منها التالي:

  • النفور من الأشياء المُفضلة لديه قبل الإدمان. 
  • انخفاض ملحوظ في المُستوى التعليمي له. 
  • العزلة المُستمرة، وعدم اختلاطه بالأصدقاء الصالحين، بل يُفضل دائمًا التواجد مع أصدقاء السوء. 
  • تغيرات مُفاجأة في المزاج. 
  • الهروب من التحدث بشكل مُباشر مع الأقارب، خوفًا من افتضاح الأمر أمامهم. 
  • ظهور الدافع العدواني، ومُحاولة التهجم على الآخري.
نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ما هي أفضل طريقة لعلاج ادمان برشام التامول؟

إن أخذ قرار العلاج من إدمان حبوب التامول، من أفضل القرارات الصائبة على الإطلاق، ولكي تتم أفضل طريقة لعلاج ادمان برشام التامول بنجاح هناك مرحلتين رئيسيتين:

  • المرحلة الأولى: قبول الشخص للبدء والتهيئة النفسية وإدراكه خطورة الموقف، والحرص على علاج ادمان التامول بأسرع وقت.
  • المرحلة الثانية: هي اختيار افضل مستشفي لعلاج الادمان مثل مستشفي الهضبة ذات خبرة وكفاءة طبية. 

هناك عدة مراحل تتم داخل مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان، ويتطلب علاج ادمان التامول الإقامة في المستشفى فترة من الوقت، لتقديم الرعاية الكاملة والابتعاد مصادر تناول المُخدر مرة أخرى، فإذا كنت تريد العلاج يمُكنك مُرسلتنا الآن عبر الواتساب01154333341

مراحل علاج الإدمان من برشام التامول

تتضمن مراحل علاج الادمان من البرشام ما يلي:

التشخيص المبدئي وتقييم الحالة:

  • يقوم الفريق الطبي بعمل تشخيص مبدئي على المُدمن، للفحص والتأكد من جميع الأمراض الأخرى التي يُعاني منها المريض، بجانب معرفة ما إذا كان يتعاطى أنواع أخرى من المُخدرات أم لا. 
  • استجواب المُدمن عن المُدة التي يتعاطى فيها التامول، والوقت الذي تناول فيه آخر جرعة. 
  • مُحاولة التعرف على الأسباب التي دفعته لطريق الإدمان، وحل المشاكل النفسية إن وُجدت، حتى تكون دافع قوي للعلاج. 

مرحلة التخلص من السموم:

  • البدء في تناول أدوية علاج ادمان التامول التي تُساعد في طرد سموم المُخدر من الجسم. 
  • يتناول المريض المزيد من السوائل والعصائر الطازجة والمواد الغذائية التي تُساعد في إزالة السموم، بجانب مُضاعفة الكمية التي يتناولها من المياه. 
  • يتعرض المُدمن في هذه المرحلة إلى أعراض انسحاب التامول من الجسم وسنتحدث عنها في الفقرات القادمة ومن ثم يُقدم له بروتوكول علاج أعراض الانسحاب، وأدوية إدمان التامول طبقًا لدرجة كل حالة والمُدة التي يتعاطى فيها التامول، والتركيز المُستخدم. 

مرحلة الرعاية والمتابعة الداخلية:

تستمر متابعة المريض حتى يتخلص من أعراض انسحاب التامول بنجاح، وقيام اجتماعات فردية وجماعية مع الأطباء النفسيين، لبث روح الأمل والتفاؤل وحب الحياة، وعدم تعاطي المُخدرات بعد العلاج والخروج من المُستشفي. 

مرحلة المتابعة الخارجية والتخطيط للحياة بعد العلاج:

بعد الإنتهاء من فترة علاج ادمان التامول داخليًا، تُقدم مستشفى الهضبة خدمة التواصل مع المُتعافي من إدمان التامول، لمتابعة الحالة النفسية له، ومساعدته في مواجهة المشاكل وتشجيعه على حلها في العيادات وعلى الرقم التالي 01154333341

والعمل على اكسابهم المهارات والسلوك الجيد، وبدء تكوين صداقات جيدة مع الأخيار من الأصدقاء، والبحث عن وظيفة مُناسبة،  للحفاظ على سير الحياة بنجاح، والتخطيط لمُستقبل أفضل. 

تُعد هذه المرحلة من أهم مراحل العلاج، ولا ينبغي تجاهلها، لأن معظم المُتعافين يعودون إلى حياة تختلف بدرجة كبيرة عما سبق.

والآن سوف نتعرف على أبرز الأعراض الانسحابية التي قد يُعاني منها المريض أثناء علاج التامول وأبرز الأدوية المُستخدمة لتقليل حدة الانسحاب في الفقرات التالية.

اعراض انسحاب التامول من الجسم

أثبتت الأبحاث والدراسات أن انسحاب التامول له مرحلتين في جسم الإنسان، مرحلة الإنسحاب المُبكر، ومرحلة الانسحاب المتأخر. 

أعراض الانسحاب المُبكر للتامول

تبدأ أولى أعراض انسحاب التامول من الجسم بعد أن يختفي من الدم، وتشمل الأعراض التالية:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم، والتعرق الشديد. 
  • صعوبة في النوم، والشعور بالأرق. 
  • اضطراب في نبضات القلب. 
  • اضطراب في الجهاز التنفسي، ينتج عنه التنفس سريعًا. 
  • التعصب والإثارة. 
  • سيلان الأنف.

أعراض الإنسحاب المتأخر للتامول

  • عدم القابلية في تناول الطعام. 
  • الاكتئاب. 
  • تحول كبير في الشخصية، حيث يصبح أكثر عدوانية. 
  • زيادة الرغبة في تعاطي حبوب التامول مرة أخرى. 
  • اضطراب في الجهاز الهضمي، ينتج عنه القيء والإسهال، وألم شديد في المعدة. 
  • فقدان التركيز. 
  • اتساع حدقة العين. 
  • قشعريرة. 

أدوية علاج الادمان من التامول

من الصعب تحمل أعراض الانسحاب من إدمان التامول، لذا يستعين الفريق الطبي بدعم المُدمن بالأدوية، لتخفيف الأعراض عنه، خصيصًا في الحالات الشديدة، ومن بين هذه الأدوية ما يلي:

الميثادون 

  • يُعد من أفضل الأدوية المُستخدمة في التخلص من التامول
  • أقوى النواهض الأفيونية المُستعملة في علاج ادمان التامول، حيث يُعطى للمدمن تحت إشراف طبي وبحذر شديد، حتى لا ينعكس تأثيرة على الشخص ويدخل في دائرة الإدمان مرة أخرى. 
  • يتميز بطول فترة عمر النصف لنشاطه حيث يمتد لفترات طويلة، تقترب من الستين ساعة. 

النالتريكسون

  • أنسب الأدوية استخدامًا خلال الفترة الأولى من الامتناع عن تناول حبوب التامول. 
  • يخفف الأعراض ويُغني عن التفكير في الرجوع لتناول المُخدر مرة اخرى. 

تتواجد في صورة ثلاث منتجات ReVia، و Vivitrol، و Depade، وذلك للتخلص من إدمان التامول.

  •  تنويه هام
    “ تُستخدم هذه الأدوية لعلاج ادمان التامول في يعض المراكز والمُستشفيات الخاصة بعلاج الإدمان المُنتشرة حول العالم، والتي لابد وأن تكون تحت رعاية الطبيب المُعالج للحالة، وإننا نُحذر حيث أنها ليست واحدة لجميع المرضى وتختلف حسب الحالة البدنية والصحية للمريض، لأن لكل دواء اعراض جانبية خطيرة خاصة به، وتم ذكر هذه الأدوية في مقالنا اليوم كمعلومة فقط”

بجانب تناول الأدوية السابقة، يصف الطبيب العديد من الفيتامينات والمُكملات الغذائية للمُساعدة في التغلب على أعراض الامتناع، وذلك خلال مدة علاج إدمان البرشام. 

كم تبلغ مدة علاج ادمان التامول؟ 

يتميز التامول بامتلاكه فترة عمر نصف قليلة في جسم الإنسان، إذا تم مقارنتها بالمُخدرات الأخرى، نظرًا لتكسيرها وامتصاصها السريع في جسم الإنسان، حيث تبدأ تأثيرها في غصون الساعات الأولى لتصل أقصاها خلال الفترة من ٤ إلى ٦ ساعات من تناوله. 

تبدأ علامات انسحاب التامول من الجسم في الظهور خلال ١٢ ساعة من تناول آخر جرعة، ثم تبدأ في الانخفاض التدريجي، بمُساعدة تناول الأدوية التي تساعد في تخفيف الأعراض. 

تختلف مدة علاج ادمان برشام التامول، وفقًا لعدة عوامل منها التالي:

  • مدة تناول المُدمن لعقار التامول. 
  • التركيز المُتناول يوميًا.
  • طريقة تناول للتامول. 
  • الأدوية والكحوليات الأخرى التي يتناولها معه. 
  • عمر المُدمن، وحالته الصحية العامة. 

غالبًا لا تستغرق مدة علاج الادمان من التامول مدة كبيرة، لكن يتأثر المتعافي ببعض من الأعراض النفسية لفترة كبيرة من الوقت. 

لا تطول مدة العلاج عند بعض المُدمنين، نظرًا لانخفاض تركيز التامول، أو العلاج في مراحل بدائية، ومن ثم يُمكن علاجة منزليًا دون الحاجة للذهاب إلى الطبيب، وسيتم شرحة الآن. 

هل يمكن علاج التامول دون طبيب؟

هل يستطيع المُدمن علاج ادمان التامول دون مُساعدة الطبيب؟، أحد الأسئلة الشائعة بين المدمنين محدودي الدخل، ولا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج العالية، والاجابة هنا هي، نعم يُمكن للشخص أن يُشفى من الإدمان في المنزل، ولكن هذا يكون تحت إشراف طبي ورؤية الطبيب لمدى تطور الإدمان لدى الحالة ويكون علاج ادمان التامول في المنزل من خلال التالي:

  • طلب الدعم العاطفي والتحفيز من الأهل والأصدقاء، ليقفوا بجانبه، حتى يتخطى مرحلة العلاج، دون العودة لتناول التامول مرة أخرى. 
  • تناول المواد الغذائية الغنية بالفيتامينات والمُكملات التي يحتاجها الجسم، طوال فترة العلاج، بجانب الحرص على تناول كميات كبيرة من السوائل والمياه، للحفاظ على رطوبة الجسم. 
  • تناول الحليب لقدرته على طرد السموم من الجسم. 
  • ممارسة التمارين الرياضية والجري باستمرار. 
  • تناول  الأدوية التي تُساعد في تخفيف أعراض علاج ادمان التامول، والتي لا بد من أن تكون تحت إشراف طبي متخصص لذلك وفرت مستشفى دار الهضبة برنامج العيادات الخارجية حتى يتمكن المريض من تلقي العلاج في المنزل ومتابعة مسئولياته بدون أي تكاليف إضافية عليه

خلال فترة العلاج المنزلي، يُنصح بتناول الأعشاب الطبية المُساهمه في علاج ادمان التامول، وسنذكر بعضا منها الآن. 

مدى إمكانية علاج التامول بالأعشاب؟

هل يُمكن علاج ادمان التامول بالأعشاب؟ هذا السؤال يتردد على بعض الأشخاص الذين يفضلون الطب البديل بالأعشاب، والإجابة على هذا السؤال هي، نعم يوجد العديد من النباتات والأعشاب تُساهم في تخفيف الأعراض، ولكنه لا يُمكن الجزم في مدى فاعليتها في العلاج بمُفردها، ولذلك يجب أن تكون بجانب برنامج علاجي مُتخصص. ومن تلك الأعشاب المُستخدمة ما يلي:

  • نبات الجنسنغ (Ginseng)، يُستخدم كبديل للمواد الأفيونية في تخفيف أعراض الانسحاب والشعور بالرغبة في تناول المُخدر. 
  • زهرة العاطفة (Passion flower)، تعمل على تقليل التوتر، والقلق، والاكتئاب، وتجعل المُدمن في حالة استرخاء. 
  • نبات البرباريس(Berberis)، يُساهم في تقليل أعراض التشنج، والاكتئاب، والقلق، والإسهال لدى المُدمن، كما يعمل على تنظيم دقات القلب، ويُقلل من تأثير المخدر داخل الجسم. 
  • الشاي الأخضر(Camellia sinensis) ، له القدرة على تقليل أعراض انسحاب التامول من الجسم، ويُقلل من اضطراب الجهاز الهضمى لدى المُدمن. 
  • حبة البركة (Nigella sativa) ، وهي مُستخدمه منذ قديم الزمن لكي تُساعد على تخفيف بعض الآلام..

الخلاصة:

 وبهذا قد تحدثنا باستفاضة عن الطرق المُختلفة المُتبعة في علاج ادمان التامول، كما وضحنا البروتوكولات المُستخدمة في العلاج داخل مستشفى الهضبة لعلاج مدمن التامول، وأيضا العوامل التي يُمكن أن تتبع للمُساهمة في علاج الادمان من البرشام بشكل أسرع ، حيث أن عدم توافر الإمكانيات لدخول المصحة للعلاج ليست هي الفيصل لعدم تلقي العلاج والاستمرار في الإدمان، وفي الختام نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

بقلم / سحر يوسف.

ما هي تكلفة علاج ادمان التامول؟

تكلفة العلاج من التامول ليست مُوحدة، بل تختلف من حالة إلى أخرى ومن مكان إلى آخر، حيث أن في الحالات البسيطة لا تستغرق المزيد من العلاج ولا الوقت لذا تستغرق القليل من الأموال على النقيض من الحالات شديدة الخطورة، بالإضافة إلى أن التكلفة تختلف حسب اختيار البروتوكول العلاجي المُناسب لحالة المريض، ولكن دار الهضبة لعلاج حالات الإدمان تتميز بتحديد أسعار مُناسبة لجميع فئات المُجتمع.

هل يُمكن دفع تكلفة علاج ادمان التامول على مرحلتين؟

نعم. يُمكن تجزئة المبلغ المالي للعلاج ولكن يتم ذلك داخل دار الهضبة، حيث تسمح بدفع الجزء الأول في بداية البروتوكول العلاجي، والجزء الآخر في نهاية البروتوكول العلاجي، وذلك يكون بهدف تسهيل الأمر على الحالات محدودة الدخل.

إخلاء المسؤولية الطبية: 

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض



اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.