شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

طريقة تنظيف الجسم من الكحول بالأكلات والعادات صحية 


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
افضل طريقة تنظيف الجسم من الكحول

إن شرب الكحول سواء بكميات قليلة أو عالية يُعرض الجسم لمخاطر صحية، والأهم من ذلك أنه قد يُعرض الشخص للمسائلة القانونية في حالات القيادة أثناء الثمالة، وأفضل طريقة حينها هي التوقف عن شرب الكحول والبحث عن طريقة تنظيف الجسم من الكحول لتخليص الجسم من السموم الناتجة عن شرب الخمر، وأيضًا تجنب أية مشكلات قانونية ناتجة عن شرب الكحول، في هذا المقال ستعرف أكثر حول مدة بقاء الخمر في الجسم، وأفضل طرق تنظيف الجسم منها.

ما هي مدة بقاء الكحول في النظام الحيوي للإنسان؟

إن شرب الكحول قد يكون مصدر قلق للكثير من الناس، خوفًا من أن يتم كشف أمرهم، أو خوفًا من أي تحليل مخدرات مفاجئ، وعلى الرغم من أن مدة بقاء الكحول في الجسم يعتمد على عوامل مختلفة، ولكن بشكل عام مدة تنظيف الجسم من الكحول تكون كالتالي:

  • في الدم:

يتخلص الدم من الكحول بحوالي 0.015 ملم في الساعة، لذا يبقى الكحول في الجسم لمدة قد تصل إلى 12 ساعة، وتزيد هذه المدة إذا زادت كمية الكحول الذي يشربها الشخص.

  • في الشعر:

على غرار الأدوية المخدرة يبقى الكحول في الشعر لمدة تصل إلى 90 يومًا.

  • في اللعاب:

يمكن اكتشاف الكحول في اللعاب بين 10 إلى 24 ساعة بعد آخر مرة يشرب فيها الشخص.

  • مدة بقاء الكحول في البول لغير المدمن:

يبقى الكحول في البول لمدة تصل ما بين 12 و 48 ساعة، ويمكن الكشف عن الكحول في البول من خلال اختبارات مكلفة بعد 3 أو 4 أيام من آخر شراب.

هل الخمر يبقى في الجسم 40 يوم؟

لا يبقى الخمر في الجسم لمدة 40 يومًا، وإنما تختلف مدة بقاءه على حسب استقلاب الجسم للكحول، و إفرازه عن طريق البول والشعر، ويمكن من خلال اتباع طريقة تنظيف الجسم من الكحول، التخلص من الكحول من الجسم بشكل أسرع.

كيف يُعالج الجسم الكحول؟

عندما يشرب الشخص الكحول ينتقل الكحول مباشرة إلى المعدة، وحينها يبدأ الجسم في امتصاصه عن طريق الدم، حيث يتم امتصاص 20% من الكحول من خلال المعدة، وبعدها يتسرب في مجرى الدم حتى يصل إلى الدماغ والأعضاء الأخرى.

أما نسبة 80% الباقية من الكحول يتم هضمها عن طريق الأمعاء الدقيقة؛ ولهذا السبب يشعر الأشخاص الذين يشربون الكحول على معدة فارغة بآثار جانبية أقوى وأكثر شدة، وبعد استقلاب الكحول وامتصاصه سيتم طرد الكحول المتبقي عن طريق البول، والعرق، والقيء، والبراز.

أما عن وصول الكحول إلى الكبد فإنه يُعالج حوالي أونصة (28.3 جرام تقريبًا) من الكحول في الساعة الواحدة، ولهذا السبب تختلف مدة تكسير الجسم للكحول من شخص لآخر.

ما هي العوامل التي تؤثر على مدة معالجة الجسم للكحول؟

كما ذكرنا سابقًا تختلف مدة معالجة الجسم للكحول ومدة بقائه على عدة عوامل، وهي كالتالي:

السن:

كلما كان سن الشخص أكبر كلما طالت مدة بقاء الكحول في الكبد قبل أن ينتقل إلى مجرى الدم؛ ولهذا السبب تزيد احتمالات تعرض كبار السن للتسمم وخطر تلف الكبد، كما أن كمية الماء تتناقص في الجسم كلما تقدم الشخص في العمر، وهذا يُساهم في ارتفاع مستوى الأدوية، وكلها عوامل تجعل الجسم يُعالج الكحول بمعدل أبطأ.

الجنس:

لأسباب فسيولوجية يبقى الكحول في جسم النساء لمدة أطول من الرجال، وهذا يرجع إلى أن النساء يحصلن على نسبة أعلى من الدهون في الجسم، ونسبة أقل من المياه، وهذا يعني أنه لو رجل وأمرأه بنفس الطول والوزن وشربا نفس الكمية من الكحول سيُعالج جسد الرجل الكحول أسرع من جسد المرأة.

بالإضافة إلى ذلك تؤثر الهرمونات على معالجة الكحول؛ ولهذا السبب تُعاني النساء بشكل أكبر إذا شربت الكحول قبل الحيض مباشرة، كما أن النساء لديهن كميات أقل من نازعة هيدروجين الأسيتالديهيد وهو إنزيم يستقلب الكحول في المعدة.

الطعام:

كما ذكرنا سابقًا عند شرب الكحول على معدة فارغة فإنه يُؤثر بشكل كبير على تكسير الجسم للكحول، وعندما يتناول الشخص الطعام قبل الشرب يُساعد على  تخفيف الكحول في الأمعاء، حيث يُحفز الطعام من إنزيم الكبد، لذا يُعد تناول الأطعمة  طريقة تنظيف الجسم من الكحول.

حجم الجسم:

إن حجم الجسم وتكوينه من العوامل التي تؤثر على سرعة استقلاب الجسم للكحول ومعالجته، فالأشخاص الذين لديهم أنسجة دهنية منخفضة الماء يكون امتصاصها للكحول أبطأ من الأشخاص الذين لديهم أنسجة عضلات غنية بالماء.

الأدوية:

يمكن لبعض الأدوية أن تتفاعل مع الكحول، وتُؤثر على عملية التمثيل الغذائي، حيث تعمل بعض الأدوية على إبطاء إفراغ المعدة مما يؤدي إلى التسمم، ومن الأدوية التي تتفاعل مع الكحول التالي:

  • مضادات القلق.
  • أدوية البرد والسعال.
  • أدوية السكري.
  • أدوية اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.

نظرًا لأن الكحول يتم معالجته وتكسيره بمدد مختلفة حسب العوامل السابقة، لذا فإن اختبارات كشف الكحول في الجسم أيضًا تختلف وتختلف نتائجها، وإليك نظرة سريعة حول اختبارات تحليل الكحول وأنواعها..

اختبارات تحليل الكحول في الجسم

هناك أنواع مختلفة من اختبارات تحليل الكحول في الجسم، وكل اختبار يقيس مستوى الكحول في الجسم بطرق مختلفة، وإليك أهم هذه الاختبارات:

اختبار التنفس:

يُعد هذا الاختبار هو الاختبار الأكثر شيوعًا، ويُستخدم لتحليل شرب الكحول أثناء القيادة، وهو عبارة عن جهاز خفيف الوزن يتم النفخ من خلاله، حيث يقيس الكحول الذي يمر عبر الأكياس الهوائية بينما يتدفق الدم عبر الأوعية الدموية في الرئتين، وتعد نتائج الاختبار دقيقة نوعًا ما. 

ولكن المشكلة في هذا الجهاز أنه مبرمج على افتراض أن كل الخاضعين للاختبار يشتركون في نفس السمات، ولا تؤخذ بعين الاعتبار العوامل البيئية والجسدية التي قد تؤثر على نتيجة التحليل، لذا فإن اختبار التنفس ليس دقيقًا مثل اختبار الدم.

هل يظهر الكحول في تحليل الدم؟

نعم، يظهر الكحول في تحليل الدم، ويُعد تحليل الكحول عن طريق الدم هي الطريقة الأكثر دقة، حيث يتم تحليل عينة دم لمعرفة نسبة الكحول فيها، ولكن قد تحدث أخطاء أثناء التحليل، وتجعل نتائج الاختبار غير دقيقة، ومن هذه العوامل نقص التعقيم، والتخثر، وخلط القوارير، وتخمير الدم.

تحليل الكحول في البول:

يُعد تحليل الكحول في البول من الاختبارات الأكثر استخدامًا في الشركات الخاصة ومؤسسات الدولة لمعرفة إساءة استخدام الكحول، وهناك نوعان من اختبارات البول، وهما:

اختبار لكشف ظهور الكحول في تحليل البول:

هذا الاختبار يحدد وجود الكحول في البول، ولكن يعيب هذا النوع أنه لا يتمكن من الكشف على الكحول لفترة طويلة، بالإضافة إلى ذلك قد تسبب الخميرة ضعفًا في نتائج الاختبار، حيث يحتوي الجسم على هذه الخميرة بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى ذلك قد يُحول السكر في البول إلى كحول، ويمكن أن يحدث هذا التحويل أثناء وجود البول في المثانة أو في قارورة العينة، وهذه مشكلة خطيرة خاصة لمرضى السكري. 

اختبار ETG (عدم وجود الكحول في البول):

هذا الاختبار لا يبحث عن الكحول في البول، وإنما يبحث عن المواد التي تُسبب تكسير الكحول في البول، وهذه المادة تُسمى Ethyl Glucuronide (EtG)، وتبقى هذه المادة في الجسم لفترة طويلة حتى بعد زوال الكحول، حيث يمكن الكشف عنها بعد 80 ساعة من شرب الكحول، ومع ذلك يميل الباحثون إلى أن مدة بقاء الكحول في تحليل البول عادة ما تكون 24 ساعة.

هناك فوائد عديدة من استخدام هذا النوع من الاختبارات، وخاصة للحالات التالية:

  • الأشخاص تحت المراقبة بتهمة ارتكاب جرائم لها علاقة بشرب الكحول.
  • الأشخاص الذين عانوا من مشاكل إدمان الكحول مسبقًا.
  • المُدانون بتهمة ارتكاب مخالفات مرورية ناتجة عن الشرب. 
  • تستخدم كوسيلة لتحفيز متعافي الإدمان عن وقف شرب الكحول.
  • الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن السن القانوني للشرب، وتحليل الكحول للعسكريين وخاصة للأشخاص الذين يخدمون في مناطق قتال ولا يُسمح لهم بشرب الكحول.

ولكن على الرغم من تلك المميزات، قد يُعطي الاختبار نتائج خاطئة، حيث قد تظهر مادة EtG بشكل خاطئ إذا تناول الشخص أطعمة تحتوي على مستخلصات منكهة، وأيضًا غسولات الفم، وبخاخات الشعر، ومضادات التعرف، ومستحضرات التجميل، وشراب السُعال، والعلاجات العشبية، كل هذه الأشياء قد تؤثر على نتيجة الاختبار وتعطي نتيجة إيجابية خاطئة. 

إذن لمن يسأل هل يظهر الكحول في تحليل البول؟ نعم بالتأكيد يظهر، وتحليل البول تحليل شائع جدًا في اختبارات الكحول.

إذا مهما اختلفت مدة معالجة الكحول في الجسم هناك دائمًا طريقة تنظيف الجسم من الكحول، حيث تُساعد على تسريع معالجة الجسم للكحول، ولكن هناك معتقدات خاطئة حول طريقة تنظيف الجسم من الكحول، وإليك أهمها..

معتقدات خاطئة حول طريقة تنظيف الجسم من الكحول

من المعروف أن هناك مواد طبيعية تُساعد الجسم على التخلص من السموم، ولكن المعتقد الخاطئ حول طريقة تنظيف الجسم من الكحول هو أن هذه الحمية أو المواد الغذائية قد تُعزز من فقدان الوزن وتحسن الصحة، حيث لا يوجد دليل ملموس يدعم استخدام هذه الطرق وحدها للتخلص من السموم، وتقلل الوزن.

فالجسم السليم يتمكن من التخلص من المواد غير المرغوب فيها بنفسه، وذلك عن طريق الأعضاء مثل الكلى، والكبد، والجهاز الهضمي، والرئتين، والجلد، فإذا كان الجسم سليمًا ستُساعد الحميات الغذائية هذه الأعضاء في إزالة السموم، فدورها ليس أساسي في إزالة السموم، إنما هي عامل مساعد فقط.

من الأشياء الأخرى التي يجب أن نعرفها حول الحميات الغذائية وطرق تنظيف الجسم من السموم هي أننا لا يمكننا تحديد  تحديد الآلية  التي تسير عليها أثناء إزالة السموم، كما أننا لا يُمكننا أن نعرف بالتحديد نوع السموم التي تتخلص منها.

من المهم أن تعرف أنه في حالة كان الشخص مدمنًا على الكحول أو يُسيء استخدامه فإن تنظيف الجسم من الكحول لن يكون فعالًا، وإنما يحتاج إلى علاج تحت إشراف طبي محترف في مصحة نفسية، من أجل إزالة سموم الكحول من الجسم وإدارة أعراض الانسحاب المزعجة والمتعبة التي يشعر بها المريض.

لذا فإن اعتقاد أن اتباع حمية غذائية واتباع عادات صحية هي الوسيلة الوحيدة لوقف الكحول لدى المدمنين خاطئًا، وإنما قد يؤدي إلى الانتكاس وزيادة احتمالية الجرعة الزائدة، ومن ثم الموت.

إذن ما هي الحمية الغذائية أو البرنامج الذي يُمكن للفرد أن يتبعها كطريقة تنظيف الجسم من الكحول إذا لم يكن مدمنًا أو يُسيء استخدام الكحول؟

طريقة تنظيف الجسم من الكحول بالحمية الغذائية

إن اتباع حمية غذائية صحية هي وسيلة للحصول على جسد صحي وخال من السموم، حيث تُساعد الحمية الغذائية الجسم على التخلص من السموم بجانب العلاجات المهنية، بالإضافة إلى تعزيز قوة الجسم، وتنقسم الحمية الغذائية إلى نوعين، الأولى وجبات وأكلات يُفضل تضمينها في حميتك الغذائية، ووجبات وأكلات من المفضل تقليلها أو منعها.

أكلات تُساعد على التخلص من الكحول في الجسم:

الأكلات التي بها مضادات أكسدة:

تعمل مضادات الأكسدة على حماية خلايا الجسم من التلف التي تسببها جزيئات الجذور الحرة، ويحدث الإجهاد التأكسدي عند الإفراط في إنتاج هذه الجزيئات، وهي جزيئات تُنتج في الجسم بشكل طبيعي. 

وعندما يشرب الشخص الكحول والدخان، أو يتبع نظام غذائي سيء ويتعرض للملوثات، يتم إنتاج هذه الجزيئات بشكل مفرط، وتتسبب في تلف خلايا الجسم، وبالتالي تعرض الجسم للعديد من الأمراض مثل أمراض القلب، والكبد، والربو، والخروف، بجانب بعض أنواع السرطان.

من المهم التركيز على أخذ مضادات الأكسدة من الأطعمة، وليس على شكل مكملات غذائية، ومن أمثلة مضادات أكسدة فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ه، والسيلينيوم والليكوبين واللوتين والزياكسانثين، وهذه المواد هي اسرع طريقة لتنظيف الجسم من الكحول.

من الأكلات الطبيعية التي يمكنك أن تجد فيها مضادات الأكسدة التوت، والفواكه، والمكسرات، والكاكاو، والخضروات، والتوابل، والمشروبات مثل القهوة والشاي الأخضر.

الأطعمة التي بها نسبة عالية من البريبايوتكس:

من المواد التي يجب تضمينها في طريقة تنظيف الجسم من الكحول هي مادة البريبايوتكس، وهي نوع من الألياف الذي تُغذي البكتيريا الجيدة في الأمعاء، فتصبح الأمعاء قادرة على إنتاج أحماض دهنية مفيدة للصحة.

ويحدث عدم توازن البكتيريا في الأمعاء لأسباب كثيرة منها استخدام المضادات الحيوية، أو شرب الكحوليات بشكل مستمر، أو إهمال نظافة الأسنان، وعندما تزداد البكتيريا يزداد خطر الإصابة بالالتهابات والأمراض.

من الأطعمة التي تحتوي على ألياف البريبايوتكس  الطماطم، والخرشوف، والموز، والبصل، والثوم، والشوفان، والهليون.

البروتينات قليلة الدسم:

إذا كان الشخص مدمنًا على الكحول أو يُفرط في شربها فسيُعاني من شهية منخفضة، أو قد يُقللون من تناول الطعام، لذا من المفيد تناول أطعمة غنية بالألياف لتساعدهم على الشعور بالشبع، والأطعمة التي تحتوي على بروتينات قليلة الدهون مثالية لأنها تحسن الحالة المزاجية وتُزيد الطاقة، لذا فهي افضل طريقة لتنظيف الجسم من الكحول.

وتشمل الأطعمة التي تحتوي على بروتينات قليلة الدسم هي الأسماكء، ولحم البقر قليل الدهن.

تناول الحبوب:

تناول الحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض يوفر الكربوهيدرات للطاقة، ولكنها خيار أقل صحة على المدىة الطويل، أما تناول الحبوب الكاملة تعُد مصدر للألياف، حيث يزيد الشعور بالشبع، ولن تتسبب في مشاكل الجهاز الهضمي.

 الفلفل الحار:

إن إضافة الفلفل الحار إلى الأاطعمة يُقلل الرغبة في شرب الكحوليات، ويُزيد الشهية، كما أنه يُخلص الجسم من السموم، كما أن تناول الفلفل الحار قد يُساعد في تقليل أعراض انسحاب الكحول مثل الغثيان. 

أطعمة أخرى:

  • البروكلي والبصل والثوم، وهي أطعمة تحتوي على الكبريت، وعند تناولها يتم تعزيز إفراز المعادن مثل الكادميوم. 
  • وجبات قادرة على مساعدة الجسم على التخلص من المعادن الثقيلة مثل طحالب الكلوريلا.
  • الكزبرة، فإضافة الكزبرة إلى الطعام يسرع من التخلص من بعض السموم مثل الرصاص، والمواد الكيميائية مثل الفثالات.

طريقة تنظيف الجسم من الكحول من خلال تقليل أو منع بعد الأكلات:

أوقف الكحول:

الطريقة الأولى للتخلص من سموم الكحول هو وقف الكحول فورًا، فالإفراط في الكحول يضر وظائف الكبد، حيث يراكم الدهون والالتهابات والتندب، وعندما يحدث ذلك تقل قدرة الكبد على استقلاب الكحول، وبالتالي احتفاظ الجسم بالسموم بداخله.

وعلى هذا النحو فإن وقف الكحول والامتناع عنه كليًا هي أفضل طريقة تنظيف الجسم من الكحول.

قلل من تناول السكر والوجبات السريعة:

السكر والأطعمة المُصنعة هي سبب جذري للعديد من الأزمات الصحية في العالم الآن، حيث يرتبط زيادة استهلاك السكر بأمراض مثل السمنة وأمراض مزمنة أخرى مثل القلب، والسرطان، ومرض السكري. 

وعندما يُصاب الشخص بهذه الأمراض تقل قدرة الجسم على إزالة السموم طبيعيًا،  وبالتالي تعريض الأعضاء مثل الكبد والكليتين إلى ضرر، فمثلًا عندما يستهلك الشخص كميات كبيرة من المشروبات السكرية سيزيد ذلك من دهون الكبد، وهذا يؤثر بالسلب على وظائفه. 

لذا فإن التقليل من الوجبات السريعة والسكريات أو الحد من تناولها يُعزز نظام إزالة السموم لديك، ويمكنك أن تستبدلها بخيارات صحية مثل الفواكه والخضروات.

قلل من تناول الملح:

عندما يستهلك الشخص كميات كبيرة من الملح، يحتفظ الجسم بالسوائل الزائدة في فيه، ولا يتخلص منها، وخاصة إذا كانت تُعاني من مشاكل في الكلى أو الكبد، أو إذا  كان استهلاكك للماء قليل عن احتياجك، وعند تراكم هذه السوائل يحدث انتفاخ.

بالإضافة إلى ذلك عندما يستهلك الشخص الكثير من الأملاح، وفي المقابل لا يشرب كميات كافية من الماء، حينها يُفرز الجسم هرمونًا مضادًا لإدرار البول يمنع الشخص من التبول، وهذا يعني منع الجسم من التخلص من السموم عن طريق التبول.

بالإضافة إلى الأكلات الصحية، هناك عادات صحية يُمكنها أن تُساعدك في تنظيف الجسم من الكحول، وإليك أهمها..

طريقة تنظيف الجسم من الكحول بالعادات الصحية

هناك عادات صحية يُمكنك اتباعها حتى تتمكن من التخلص من سموم الكحول في جسمك بأسرع وقت، وإليك أهم هذه العادات:

النوم الكافي:

إن الحصول على النوم الكافي كل ليلة أمرًا أساسيًا لدعم صحة الجسم، ودعم نظام إزالة السموم في جسمك بشكل طبيعي، لأن النوم يسمح للجسم بإزالة السموم المتراكمة على مدار اليوم.

ويعد بروتين بيتا أميلويد من أهم السموم التي يتخلص منها الجسم أثناء النوم، وهذا البروتين يطور مرض الزهايمر، وعندما تحرم نفسك من النوم لا توفر لجسدك وقتًا لأداء هذه الوظائف، وبالتالي تتراكم الدهون.

بالإضافة إلى ذلك يتم ربط قلة النوم بالعديد من العواقب الصحية الخطيرة مثل القلق، والتوتر، وأمراض السكر، والسمنة، وأمراض وارتفاع ضغط الدم.

لذا حاول أن تنام لسبع ساعات يوميًا بشكل منتظم، وإذا كنت تواجه صعوبة في النوم فعليك تغيير نمط الحياة، مثلًا اتبع جدول معينًا للنوم، وقلل من استخدام الهاتف المحمول أو الكمبيوتر قبل النوم،  قد يساعدك هذا على النوم.

اشرب المزيد من الماء:

كما ذكرنا سابقًا فإن قلة شرب الماء تزيد من الأملاح في الجسم، وبالتالي زيادة السموم، ولكن الماء يفعل أكثر من ذلك، فهو ينظم حرارة الجسد، ويساعد شرب الماء الجسم على هضم الطعام، وامتصاص العناصر الغذائية فيه، كما أنه مفيد للمفاصل، لذا فهي أفضل مغذي تنظيف الدم من الكحول.

ينقل الماء السموم ويزيلها عن طريق التبول، أو العرق، أو التنفس، لذا فإن شرب الماء دائمًا وعدم ترك نفسك عطشانًا طريقة تنظيف الجسم من الكحول مهمة جدًا.

الاستهلاك اليومي للماء هي 3.7 لترًا للرجال، أما النساء فقد يحتجن إلى 2.7 لتر ًا من الماء يوميًا،  قد تحتاج كمية أقل أو أكثر حسب نظامك الغذائي ومستوى نشاطك البدني.

كن نشيطًا:

يساهم التمرين بانتظام على طول العمر، وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض مثل السكري، والقلب، وارتفاع ضغط الدم، والإصابة بأنواع معينة من السرطان، كما أن التمارين الرياضية تُقلل الالتهابات في الجسم التي تضعف أجهزته وتُعزز المرض. 

من خلال الحد من هذه الالتهابات فأنت تُساعد الجسم على أن يعمل بشكل صحيح، لذا من المفضل أن تمارس التمارين معتدلة الشدة من 150 إلى 300 دقيقة في الأسبوع مثل تمارين المشي السريع، بالإضافة إلى 75 إلى 150 دقيقة في الأسبوع  تمارين قوية مثل الجري.

بالإضافة إلى طريقة تنظيف الجسم من الكحول بالحمية الغذائية والعادات الصحية، هناك العديد من الأشخاص الذين يرغبون في التوصل إلى أسرع طريقة لتنظيف البول من الكحول، حتى يتمكنوا من اجتياز اختبار الكحول، فهل هذا ممكنًا حقًا؟

طريقة التخلص من الكحول في البول بسرعة

قد تُجري المؤسسات الحكومية أو الخاصة اختبارات للمخدرات بشكل دوري لضمان بيئة عمل آمنة، ومعظم الاختبارات التي تُجرى في هذه المؤسسات هي اختبارات البول، لذا قد يبحث البعض عن طريقة التخلص من الكحول في البول للتمكن من اجتياز الاختبار.

أثناء عملية التمثيل الغذائي وكما ذكرنا سابقًا يصل الكحول إلى البول قبل طرده من الجسم، لذا يتم إجراء اختبار الكحول لمعرفة وجود كحول في البول أم لا، وإذا جاء اختبار الكحول إيجابي فقد يؤدي ذلك إلى عواقب وخيمة مثل السمعة السيئة والطرد من العمل.

لذا يتبع الأشخاص بعد الأشياء ظنًا منهم أنها قد تكون مفيدة في اختبار الكحول، ولكن  الطرق التالية التي سنذكرها لك قد لا تكون مجدية في معظم الحالات، وخاصة إذا كنت تشرب الكحول بكميات كبيرة ولمدة طويلة، أو إذا كنت تُسيء استخدام الكحول ووصلت إلى مرحلة الإدمان.

ومن الأشياء التي يتبعها البعض من أجل  تنظيف البول من الكحول في أسرع وقت التالي:

امتنع عن الشرب قبل الاختبار بـ24 ساعة:

عدم شرب الكحول قبل الاختبار بيوم على الأقل يزيد من فرص الحصول على نتيجة اختبار سلبية، وعلى الرغم من أن الأجسام تستقلب الكحول بشكل مختلف، منح جسدك يومًا كاملًا للاستقلاب والتخلص من الكحول قد يكون مفيدًا.

اشرب الكثير من الماء:

يساعد الماء على طرد الكحول بشكل أسرع، حيث سيقلل من محتوى الكحول في البول، وبالتالي زيادة فرص نتيجة اختبار سلبية.

تناول الطعام:

إذا كنت تشرب ولا تستطيع التوقف احرص على تناول الطعام، كل وجبة كاملة مغذية، وهذا سيُساعد على التخلص من الكحول بشكل أسرع.

تبول قبل الاختبار:

إذا شربت الكحول قبل الفصح احرص على شرب الكثير من الماء، والتبول كثيرًا، حيث سيعمل جسمك طوال الليل على استقلاب الكحول وطرده من الجسم، وفي اليوم التالي ستكون مستويات الكحول في البول عالية.

لذا تبول قبل الفحص مرة أو مرتين على الأقل، واشرب الكثير من الماء حتى تساعد نفسك على التبول أكثر.

هل طرق خداع اختبارات الكحول مُجدية حقًا؟

كما ذكرنا سابقًاإذا كان شربك للكحول في حدود المعقول، وبالشكل الذي يُمكن للكبد وأعضاء الجسم تكسيره طبيعيًا، فد تكون الطرق السابقة مُجدية، ولكن هذا ليس أمرًا مؤكدًا.

أما إذا كنت تتعاطى الكحول بكميات كبيرة، أو وصلت إلى مرحلة الإدمان فطرق تنظيف الجسم من الكحول، وطرق خداع التحليل لن تُجدي، وإنما ستحتاج إلى سحب سموم الكحول تحت إشراف طبي في مصحة نفسية، لتتمكن من إدارة أعراض الانسحاب، وبدأ العلاج السلوكي والنفسي لضمان علاج إدمان الكحول نهائيًا.

إذا كنت تُعاني من الإدمان أو غير قادر على التوقف عن الشرب فلا بد أن تطلب المساعدة الفورية، قد يكون اختبار الكحول بداية لك لتفكر جديًا في وقف شرب الكحول نهائيًا، لذا لا تترك للكحول مجالًا لكي يُحدد مصيرك ومستقبلك، وابدأ في علاج شربك أو إدمانك للكحول فورًا..

علاج إدمان الكحول في مستشفى دار الهضبة

تقدم مستشفى دار الهضبة علاجات فعالة وفردية لحالات إدمان الكحول، ليس عليك أن تنتظر حتى يُدمر إدمان الكحول حياتك ويُنهي عملك، إنما ابدأ الآن واتخذ خطوة إيجابية نحو تحسين حياتك وتحديد مصيرك بنفسك.

في مستشفى دار الهضبة ستجد أفضل العلاجات الفردية التي تناسب احتياجاتك النفسية والصحية، وذلك ضمن خطة علاجية مكتملة وشاملة وثنائية تدرس الأسباب التي أدت إلى إدمانك، وتعمل على علاجها بشكل فعال.

بالإضافة إلى اتباعها طريقة تنظيف الجسم من الكحول فعالة وصحية ضمن خطة التخلص من السموم، سواء بالأدوية أو بشكل طبيعي وفقًا لاحتياجك، وحالتك الصحية والجسدية.

بعد مرحلة سحب السموم تتبع المصحة خطة تأهيلية أخرى، فيها يتعلم المريض مهارات التأقلم، والمهارات الحياتية التي تمكنه من الابتعاد عن التعاطي مرة أخرى، وتقيه من خطر الانتكاس، ومن ضمن البرامج التأهيلية التالي:

اتصل علينا واحصل على تشخيصك وابدأ علاجك معنا:

00201154333341

الخلاصة

طريقة تنظيف الجسم من الكحول بالحمية الغذائية والعادات الصحية تكون فعالة لمساعدة الجسم على التخلص من السموم بشكل عام، ومساعدة الأعضاء على زيادة فعاليتها في تطهير الجسم من السموم، في هذا المقال قدمنا لكم بشكل مفصل أهم العوامل التي تساعد على تنظيف الجسم من سموم الكحول.

 

بقلم: نهى المهدي.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر الأطباء المتخصصيين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبدًا عن الاستشارة للأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون اللجوء لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض 

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة

إن الكبد هو العضو الأهم في تنظيف الدم، لذا من المهم الحفاظ على صحته، وحمايته من العديد من الأمراض، ومن النصائح التي يمكنك من خلالها الحفاظ على كبدك التالي: الحصول على تطعيم ضد التهاب الكبد. الحفاظ على وزن صحي. امتنع عن شرب الكحوليات تمامًا. امتنع عن تعاطي المخدرات والعقاقير غير المشروعة. إذا كنت تتناول أدوية اتبع إرشادات الدواء، ولا تأخذ جرعات زائدة.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة