زوجي مدمن مواقع ماذا افعل

زوجي مدمن مواقع ماذا أفعل

زوجي مدمن مواقع ماذا افعل؟! نوع جديد من السموم الرقمية، و من مستحدثات الإدمان في هذا العصر “إدمان مواقع التواصل الاجتماعي”. لا يعتبر استخدام المواقع الاجتماعية مشكلة عامة، ولكنها عندما تتحول إلى استخدام مفرط وقهري مدفوعًا برغبة لا يمكن السيطرة عليها؛ في هذه الحالة يُعرف بإدمانًا سلوكيًا. 

ووفقًا لدراسة جديدة أجرتها جامعة هارفارد، توضح أن الكشف عن الذات على مواقع التواصل الاجتماعي يُحفز النشوة في نفس الجزء من الدماغ الذي يُحفزها مخدر مسبب للإدمان؛ حيث يتم تنشيط الخلايا العصبية في المناطق الرئيسية المنتجة للدوبامين في الدماغ، المسؤول عن السعادة والنشاط. 

 

أولاً: كيف يُمكن التأكد من أن زوجي مدمن مواقع:

على الرغم من أن العديد من الأشخاص يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي بشكل معتاد، إلا أن القليل منهم مدمن حقًا، إذا كنتِ قلقة من تعرض زوجك لخطر الإصابة بالإدمان على المواقع 1 من  الفيسبوك وغيره، و تسألين زوجي مدمن مواقع ماذا افعل؟! فعليكِ الإجابة على الأسئلة الستة التالية:-

  • هل يقضي زوجك الكثير من الوقت في التفكير في وسائل التواصل الاجتماعي أو التخطيط لاستخدامها؟! 
  • هل يشعر بالحاجة إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أكثر فأكثر؟! 
  • هل يستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لنسيان المشاكل الشخصية؟! 
  • هل يحاول في الغالب تقليل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي دون نجاح؟! 
  • هل يصبح مضطربًا إذا لم يكن قادرًا على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي؟! 
  • هل يستخدم المواقع على الرغم من تأثيرها السلبي على وظيفته و حياتة؟! 
  • إذا كانت أجبتكِ بـ “نعم” على أكثر من ثلاثة أسئلة، فزوجكِ بالفعل يعتبر مدمن مواقع. 

 

ثانياً: زوجي مدمن مواقع ماذا افعل؟! إليكِ الحل:

سواء كان زوجك يعاني من إدمان المواقع والفيسبوك أو الإدمان على استخدام الهاتف 2 أكثر مما ينبغي، عليكِ تطبيق هذه النصائح التالية لمساعدته على تحقيق توازن صحي ونفسي في الحياة الأسرية والإجتماعية ، ومنها:-

  • العمل على حذف تطبيقات الوسائط الاجتماعية الخاصة به من هاتفه الذكي.
  • إيقاف تشغيل هاتفه الشخصي أثناء العمل، وكذلك أثناء ممارسة الأنشطة الترفيهية.
  • تخصيص قدرًا معينًا من الوقت لوسائل التواصل الاجتماعي والهاتف يوميًا. 
  • ترك الهاتف والجهاز اللوحي والكمبيوتر خارج غرفة النوم.
  • تشجيعه على ممارسة هواية جديدة غير متعلقة بالتكنولوجيا، تشمل الرياضة والفنون ودروس الطبخ.. الخ.
  • مساعدته على رؤية أصدقائه وعائلته وجهًا لوجه عندما يكون ذلك ممكنًا.
  • من المهم أيضًا أن تأخذوا فترات راحة منتظمة من وسائل التواصل الاجتماعي تمامًا للمساعدة في الاندماج على الحياة الواقعية.

فإذا لازلتي في حيرة للرد على سؤالك زوجي مدمن فيسبوك ماذا أفعل؟ فبادري بالتحدث معه عن الجوانب السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي مثل:-

  • تدني احترام الذات، والذي قد يكون ناتجًا عن التصورات الخاطئة بأن حياة الآخرين “أفضل” من حياته. 
  • زيادة العزلة والشعور بالوحدة. 
  • القلق أو الاكتئاب. 
  • بداية اضطراب القلق الاجتماعي. 
  • الخوف من الضياع (FOMO) مما يؤدي إلى المزيد من استخدام المواقع. 
  • أنماط النوم المضطربة، خاصة إذا كان يستخدم وسائل التواصل قبل النوم مباشرة. 
  • قلة النشاط البدني ، مما قد يؤثر على الصحة العامة. 
  • التأثير السلبي على الأداء في العمل. 
  • تجاهل العلاقات الحقيقية والواقعية في الحياة. 
  • ضعف القدرة على التعاطف مع الآخرين. 

 

ثالثاً: زوجي مدمن علاقات ماذا أفعل :

نوعًا آخر من الإدمان السلوكي يُعرف بإدمان العلاقات، سواء كان حب وجنس، أو أنه مفتونًا بشريك، ويتوق إلى القرب منه، أو لديه رغبة مُلحة في ممارسة الجنس وإقامة علاقات مُحرمة بشكل متكرر، وأنه بدون هذه العلاقات يعتبر خارج الحياة العاطفية وفقدان عوامل الأمان والراحة بالنسبة له. ولكن حتى تقولينِ زوجي مدمن علاقات، لابد أن تأخذ هذه العلاقات خصائص وأشكال ومنها سبيل المثال لا الحصر التالى:-

  • اعتماد الزوج على الجنس في تحسين المزاج أو تخفيف اضطرابات عاطفية. 
  • الشعور بالذات في وجود هذه العلاقات المُحرمة. 
  • الاعتماد على العلاقة من أجل الشعور بالرفاهية. 
  • اللجوء إلى علاقات جنسية كنوع من تبرير الإساءة العاطفية أو الجنسية أو العقلية أو الجسدية .
  • عندما يكون الزوج غير قادر على ترك العلاقة على الرغم من وجود علامات حمراء.
  • هوس العلاقة على الرغم الشعور بالإرهاق والتقلبات النفسية المتكررة. 
  • تغير عادات وسلوكيات بسبب إقامة علاقات عاطفية. 
  • مشاعر متضاربة من القلق و الاكتئاب بسبب العلاقة ومع ذلك مستمر فيها.
  • الشعور بالتعب أو الارتباك أو الانفعال أو عدم الأمان أكثر من المعتاد.
  • استخدام المواد والآليات للتعامل مع تحديات العلاقة.
  • الإقبال على سلوكيات قهرية خطيرة بسبب تحديات العلاقة.
  • الاعتياد النفسي على هذه العلاقات والخوف من عدم وجودها في حياة المدمن.
  • التفكير المستمر في العلاقة، وما يُنجح العلاقة. 
  • الدخول في علاقات مع الأشخاص الخطأ، حيث يفضل المدمن ذلك بدلاً من أن يكون بدون علاقة. 
  • إدمان العلاقات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. 
  • إدمان علاقات بأشكال مختلفة مثل:-
  • مشاهدة الأفلام الإباحية. 
  • الاستمناء. 
  • النظر دائمًا إلى الجنس الآخر. 
  • تطور في العلاقات المحُرمة التى قد تصل إلى الشذوذ الجنسي. 

 

رابعاً: كيف يمكن علاج إدمان العلاقات في مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والصحة النفسية؟

من لديه حافز في تلقي العلاج، سيكون عنده الرغبة الشديدة في التحدث مع أخصائي الصحة العقلية، مثل طبيب نفسي أو أخصائي اجتماعي مرخص، كما في مركز دار الهضبة؛ سوف يساعدونك في معالجة العوامل الأساسية وراء إدمان العلاقات سواء كان جنس أو إدمان مواد الإباحية، ويعلمونك كيفية التعامل مع أفكارك ومشاعرك وسلوكياتك بطريقة صحية.

تتضمن خيارات العلاج مما يلي:-

العلاج الفردي:-

جلسات 30-60 دقيقة مع أخصائي صحة عقلية معتمد، تركز على السلوكيات القهرية الجنسية وأي اضطرابات مصاحبة.

العلاج السلوكي المعرفي (CBT):-

يركز على فكرة أن سلوكياتنا وعواطفنا وأفكارنا كلها مترابطة وتعمل على تغيير الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية من خلال الحديث مع النفس.

العلاج النفسي الديناميكي:-

تم بناء العلاج النفسي الديناميكي حول فرضية أن الذكريات اللاواعية والصراعات تؤثر على سلوكنا، ويكشف عن العوامل المؤثرة في الطفولة المبكرة للعادات و العوامل الحالية التي تساهم في إدمان العلاقات والجنس الحالي.

العلاج الديالكتيكي السلوكي (DBT):-

يحتوي على أربعة مكونات:-

  • مجموعة التدريب على المهارات. 
  • العلاج الفردي. 
  • التدريب على استخدام الهاتف بدون علاقات. 
  • فريق الاستشارات. 

وقد تم تصميم هذه المكونات الأربعة لتعليم أربع مهارات: 

  • اليقظة. 
  • تحمل الضيق والصبر. 
  • التحديات الشخصية. 
  • تنظيم العاطفة.

العلاج الجماعي:-

بقيادة معالجين مؤهلين يتم تصميم العلاج الجماعي من خلال استبدال السلوكيات السلبية والضارة بالسلوكيات الاجتماعية الإيجابية، كما إنه يوفر للمدمن تأكيدات وتحفيزات بأنه ليس وحده في تجربته.

استشارات الزوجين أو الإستشارات الزوجية:-

يعتبر هذا مفيدًا جدًا لمدمن العلاقات و لشريكه، حيث تساعد استشارة الزوجين في تحسين مهارات الاتصال والثقة والأداء الجنسي الصحي بين الشركاء.

برنامج الـ 12 خطوة:-

هو نموذج جماعي يركز على الاعتراف بعجز الفرد واستعداده لعيش حياة خالية من الإدمان.

علاج المرضى الداخليين:-

توجد بعض مراكز التعافي للمرضى الداخليين 3  مثل دار الهضبة مصممة لعلاج إدمان الجنس والإباحية، حيث يقيم المريض في مرفق التعافي طوال مدة العلاج حتى يتمكن من التركيز على عملية الشفاء دون الانحرافات وإغراءات الحياة اليومية.

الإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وإقامة علاقات مُحرمة أصبح شائعًا بشكل متزايد اليوم، وقد يكون له بعض التداعيات الخطيرة على الصحة الجسدية والعقلية.

فإذا كان زوجك مدمن مواقع وتسألين عن الحل، مستشفى دار الهضبة لعلاج الإدمان والصحة النفسية يمكنهم مساعدتكِ في العثور على برنامج إعادة التأهيل المناسب لاحتياجاته ويساعده على البدء في الطريق نحو التعافي.

المصادر


1. مصدر 1

2. مصدر 2

3. مصدر 3

يشارك:
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

المزيد من المقالات

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري هو هدف كل مريض به، حيث يقوم الوسواس القهري باستنزاف طاقته اليومية وتبديد نشاطاته؛ ولكن لتتغلب على عدوك يجب أن تعرفه وتفهمه

انواع حبوب ليريكا

انواع حبوب ليريكا

تُعتبر انواع حبوب ليريكا من الأدوية العقارية التي لها سعة انتشار كبيرة في علاج بعض الأمراض الخاصة بالأعصاب؛ مما يوضح لنا أن ليريكا Lyrica دواء

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

كيفية التعامل مع الصدمة النفسية

“كيفية التعامل مع الصدمة النفسية” يُعتبر هذا من أكثر الأسئلة بحثاً على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، حيث أن أعداد الناس الذين يُُصابون بصدمات سواء كانت

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

ماذا تعرف عن مشكلة الرهاب الاجتماعي عند الاطفال؟ هذه المشكلة عبارة عن القلق والخوف الشديد من المواقف الاجتماعية أمام الناس، ويكونوا قليلي المشاركة في الأنشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *