شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

زوجي مدمن خمر ماذا أفعل ؟


رجل يشرب الخمر وسيدة تجلس وتستغيث زوجي مدمن خمر ماذا أفعل

كيف أعرف أن زوجي مدمن خمر؟ السؤال الذي كان يتردد في ذهني كل لحظة بسبب إسراف زوجي في شرب الكحول فقد تغير كثيراً وتغير شكل حياتي معه، حاولت كثيراً جعله يتوقف لكن مُحاولاتي باءت بالفشل احتاج المُساعدة لكن لا أستطيع تشويه صورة زوجي أمام أي شخص، سمعت كثيراً عن مُستشفى دار الهضبة أنها تضم مجموعة من أكفأ الأطباء المُتخصصين في مجال علاج الادمان ويُمكنهم تقديم المُساعدة والإجابة على جميع الأسئلة في سرية تامة، لذلك أقبلت على طلب المُساعدة وهناك وجدت الدعم والمشورة، فدعوني أروي لكم كيف تأكدت أن زوجي مدمن خمر وكيف انتهت مُعاناتي.

كيف تأكدت أن زوجي مدمن خمر؟

في البداية سألت الطبيب: زوجي يُفرط في تناول الكحول خاصة بعد تعرضه لمُشكلة كبيرة في عمله، ولكن كيف أتأكد أن زوجي مدمن خمر؟

جاوبني الطبيب: أن هناك العديد من العلامات النفسية والجسدية والاجتماعية تظهر على الشخص تُؤكد وصوله إلى مرحلة ادمان الكحول ، من أهم هذه العلامات:

  • شرب الكحول بكميات كبيرة.
  • مُحاولة إخفاء كمية الكحول التي يتناولها عن أقرب الأشخاص إليه.
  • يلجأ إلى الشرب في أي وقت نهاراً أو ليلاً.
  • يبدأ في التصرف بشكل غير مسئول مثل قيادة سيارة أو الذهاب إلى العمل تحت تأثير الكحول.
  • السلبية واللامُبالاة.
  • عمل عدة مُحاولات للتوقف أو تقليل كمية الكحول التي يتناولها لكنها تبوء جميعها بالفشل.
  • الانشغال بالشرب طوال الوقت لدرجة تخليه عن جميع مسئولياته تجاه عمله وأسرته وأصدقائه.
  • الانعزال والبقاء وحيداً طوال الوقت.
  • لجوء الشخص إلى شرب الكحول للشعور بالراحة والاسترخاء والهروب من الضغط النفسي والتوتر.
  • تغير دائرة أصدقائه حيث يتقرب إلى الأشخاص الذين يُشاركونه و يُشجعونه على الشرب. 
  • زيادة احتياجاته المادية لشراء الكحول.

استشعر الطبيب حيرتي فأنا أرى بعض هذه العلامات على زوجي ولكن مُحاولته الدائمة لإخفاء الأمر عني تجعلني أجهل الكثير من الأمور.

فقلت في حيرة: أهذا كل شيء أم توجد أعراض أخرى تظهر بعد تناول الكحول تُؤكد لي أن زوجي مدمن خمر؟

ما هي الأعراض التي تظهر على مُدمن الكحول، وهل اللي يشرب خمر ينام؟

سألت الطبيب: هل اللي يشرب خمر ينام مُباشرةً؟

أجابني الطبيب: يظهر على الشخص بعد تناول الكحول علامات النعاس والإرهاق حيث يبقى مُستيقظاً لكن بدون وعي لتصرفاته، وتظهر عليه أعراض أخرى مثل:

  • بُطء الاستجابة وردود الأفعال.
  • تلعثم الكلام أو التحدث بكلام غير واضح.
  • صعوبة في التركيز.
  • ضعف الذاكرة.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم ساعات مُتواصلة.
  • الشعور بالغثيان.
  • عدم القدرة على التحكم في حركات الجسم والمُحافظة على الاتزان.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • زيادة العرق خاصةً في المساء.
  • احمرار العينين بسبب تضخم الأوعية الدموية في العين.

حزنت كثيراً لأني أرى مُعظم هذه الأعراض بوضوح على زوجي، والآن بعد أن تأكدت بالفعل أن زوجي مدمن خمر دعوني أروي لكم كيف أرشدني الطبيب لمُواجهة هذه الحقيقة والتعامل مع الأمر.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



كيف اواجه زوجي يشرب الخمر لدرجة الإدمان، كيف أتعامل مع الأمر؟

لم أستطع منع دموعي فأنا أشعر بالارتباك الشديد وعدم القدرة على التفكير، فسألت الطبيب: كيف اواجه زوجي يشرب الخمر وهل تأخرت في طلب المُساعدة، هل هناك شيء كان يجب عليَّ فعله؟

فطمئني الطبيب وقال لي: هذا شعور طبيعي وسوف تتغلبين عليه فقط تحلي بالصبر والشجاعة و كذلك يجب عليك:

  • توقفي عن لوم نفسك فالادمان مرض يحتاج رعاية طبية لذلك لا يوجد شيء يُمكنك القيام به.
  • لا تأخذي الأمر بشكل شخصي وتُفكري بأنه لا يكترث بعلاقته بك أو بأطفالكم.
  • مُدمن الكحول يُحاول إنكار فُقدانه السيطرة على تناوله للكحول لذلك يرفض الاعتراف بوجود مُشكلة، لذلك لا تُحاولي تصحيح أخطائه والتستر عليها ولا تُحاولي القيام بمسؤولياته بل يجب عليه معرفة عواقب إدمانه حتى يتيقن أنه يحتاج للمُساعدة.
  • يجب عليك حماية اطفالك من التعرض للعنف من والدهم عندما يكون تحت تأثير الكحول.

استمعت بعناية لنصائح الطبيب وتذكرت كيف كنت أُحاول تصحيح أخطائه وتحملت جميع المسئوليات بمُفردي ربما أدى ذلك إلى تماديه في التخلي عنا، ولكن حان الوقت ليشعر أنه يُعاني من مُشكلة حقيقية تحتاج العلاج الصحيح حتى نخرج من هذا الكابوس.

الآن بعد أن أدركت أن زوجي مدمن خمر خاصةً الفودكا، دعوني أوضح لكم المُضاعفات الصحية الخطيرة التي وضحها لي الطبيب في مستشفى دار الهضبة والتي يُمكن أن تُصيب مُدمن الكحول.

ما هي المُضاعفات الصحية التي يُمكن أن يُصاب بها مُدمن الكحول؟

قلت للطبيب: زوجي مدمن خمر وأنا أخشى عليه كثيراً، فكيف يُؤثر ذلك على صحته خاصةً أن زوجي يشرب فودكا بكمية كبيرة؟

قال الطبيب: يُسبب شرب كميات كبيرة من الكحول بجميع أنواعه لفترات طويلة إلى العديد من المُضاعفات الصحية الخطيرة منها:

  • الإصابة بنوبات نتيجة تغير كيمياء المُخ.
  • انخفاض القدرة الجنسية.
  • الإصابة بالقلق.
  • سوء التغذية والإصابة بالأنيميا.
  • الشعور بتنميل في الأطراف.
  • ارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.
  • ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس المُزمن.
  • ارتفاع خطر الإصابة بأمراض الرئة مثل السل والالتهاب الرئوي.
  • الإصابة بمُضاعفات الجهاز الهضمي:
  • ارتفاع خطر التعرض إلى سرطان الفم، الحلق، المريء، المعدة.
  • الإصابة بالغازات والتقلصات.
  • الإصابة بالتهاب المعدة و الإسهال المُزمن.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • الإصابة بالنزيف الداخلي 
  • الإصابة بتسمم الكحول.
  • الإصابة بأمراض الكبد مثل تليف الكبد والتهاب الكبد.
  • ارتفاع خطر الإصابة بالفشل الكلوي.

لاحظ الطبيب علامات الذعر والقلق التي بدت بوضوح على ملامح وجهي، ثم استطرد قائلاً: ولكن يُمكننا تجنب كل هذه المُضاعفات إذا بدأنا العلاج سريعاً قبل تدهور حالته الصحية.

ارتبكت وبدأت أفكار كثيرة تُراودني وقررت أسأل الطبيب، زوجي مدمن خمر فهل يُمكن علاجه في المنزل؟

راسلنا على 01154333341

اتصل بنا على 01154333341

زوجي مدمن على الخمر، فكيف يُمكن علاجه في المنزل؟

قلت للطبيب: زوجي مدمن على الخمر وأنا أريد مُساعدته ويُمكنني فعل أي شيء لأجله فقط ساعدني وأخبرني كيف يُمكن علاجه في المنزل؟

قال الطبيب: اريد حقاً مُساعدتك لكن لا يجب معالجة ادمان الكحول في البيت حيث يحتاج خلال فترة سحب الكحول من جسمه إلى إشراف طبي كامل.

شعرت بالحيرة فزوجي مدمن خمر عنيد وربما يرفض العلاج في المُستشفى.

فسألت الطبيب:  هل علاج ادمان الكحول بهذه الصعوبة؟

قال الطبيب: العلاج ليس صعباً لكن توقف تناول الكحول يُؤدي إلى ظهور أعراض انسحاب تحتاج إلى تعامل طبي خاص، كذلك تُسبب أعراض الانسحاب شعور الشخص برغبة شديدة في تناول الكحول مرةً أخرى ولن يستطيع منع نفسه من العودة إلى الشرب، ومُعظم الأشخاص الذين حاولوا علاج إدمان الكحول في المنزل انتكسوا وعادو للشرب مرةً أخرى، ولكن زوجي مدمن خمر شَرِه فما هي أعراض الانسحاب التي يُمكن أن يُعاني منها؟

ما هي أعراض الانسحاب التي يُمكن أن تظهر عليه وكم تستغرق؟

قال الطبيب: تختلف حدة ومُدة اعراض انسحاب الكحول من الجسم من شخص لآخر، حيث تتوقف على عدة عوامل أهمها:

  • جرعة الكحول المُتناولة يومياً.
  • مُدة إدمان الكحول.
  • مدى اعتماد الجسم والمُخ عليه.

تبدأ أعراض الانسحاب بعد حوالي من ٨ ساعات إلى ٢٤ ساعة من آخر مرة تناول الشخص فيها الكحول، و تظهر اعراض انسحاب الكحول في صورة:

  • ارتفاع مُعدل ضربات القلب.
  • شحوب الوجه.
  • الشعور بالعصبية والتوتر.
  • قلق وتهيج.
  • تقلب شديد في المزاج.
  • الميل إلى الاكتئاب.
  • الشعور بالإرهاق والتعب العام.
  • اتساع حدقة العين.
  • الصداع وعدم القدرة على النوم.
  • فقدان الشهية.
  • المُعاناة من الكوابيس.
  • رعشة وزيادة العرق.
  • الشعور بالغثيان أو التقيؤ.

وفي بعض الأحيان قد يُؤدي انسحاب الكحول إلى الإصابة بالهذيان الارتعاشي وهو أخطر مُضاعفات انسحاب الكحول حيث يظهر في صورة:

  • الإصابة بالنوبات.
  • الإصابة بالهلوسة حيث يبدأ الشخص يرى أشياء أو يسمع أصوات غير موجودة.
  • الارتباك الشديد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الانفعالات الشديدة.
  • الحمى.

تستمر هذه الأعراض عدة أيام إلى أسبوع حسب حالة الشخص، واستطرد الطبيب قائلاً: لذلك يحتاج الشخص خلال فترة الانسحاب إلى الإشراف الطبي الكامل تحسباً لظهور أي مُضاعفات.

تيقنت وقتها أنه بالفعل لا يجب علاج إدمان الكحول في المنزل، ولكني شعرت بالحيرة فبرغم تيقني أن زوجي مدمن خمر وأنه يحتاج العلاج في المُستشفى، إلا أني شعرت بالعجز الشديد فأنا أعرف جيداً أنه سيرفض العلاج، إذن كيف أنصحه ليخضع للعلاج؟

كيف تنصح شارب الخمر ليخضع للعلاج؟

سألت الطبيب: كيف تنصح شارب الخمر ليخضع للعلاج؟ علماً بأن زوجي مدمن خمر عنيد.

قال الطبيب: في البداية توقعي منه أي رد فعل وكوني جاهزة للتصرف بهدوء، واختاري الوقت والمكان المُناسب للتحدث معه:

  • ابدأي حديثك بعبارات داعمة.
  • تحدثي بهدوء وصوت مُنخفض.
  • تجنبي عبارات اللوم بل اجعليه يشعر بأنك قلقة بشأن الأضرار والمُضاعفات الصحية التي يُمكن أن يُصاب بها.
  • اجعليه يشعر أن حياته تستحق أن يطلب المُساعدة ويعود للحياة مرة أخرى.
  • اجعليه يشعر أنكِ أنتِ وأطفالكم تشتاقون لوجوده معكم و تنتظرون عودته إلى حياتكما مرة أخرى.

منذ أن علمت أن زوجي مدمن خمر شعرت بثقل المسئولية، لكن هل سأنجح في إقناعه أن يخضع للعلاج ولكن ماذا لو رفض؟

 زوجي مدمن خمر ماذا افعل إذا رفض الخضوع للعلاج؟

زوجي مدمن خمر ماذا افعل إذا رفض الخضوع للعلاج؟

قال الطبيب: في البداية يجب عليكِ إدراك أنه لا يُمكن أن يخضع زوجك للعلاج إلا إذا أراد هو ذلك فلا يُمكنك إجباره على العلاج، لذلك عليكِ النصيحة فقط إنما الأمر متروك له في النهاية.

كل ما عليكِ فعله:

  • النصح المُستمر بهدوء.
  • ادعميه باستمرار بكلام إيجابي بدون إخفاء أمره أو تحمل مسئولياته أو إعطاءه المال.
  • اجعلي الأشخاص القريبين منه سواء من أسرته أو أصدقائه التحدث معه ومُحاولة إقناعه بالخضوع إلى العلاج.
  • يُمكنك أيضاً الاستعانة بأطباء افضل مركز لعلاج الادمان وهو  دار الهضبة حيث يضم مجموعة من أكفأ الأطباء المُدربين على إقناع الشخص المُدمن للخضوع للعلاج في المركز وتوعيته بالأضرار والمُضاعفات الصحية المُعرض لها.

قلت للطبيب: أعرف أن زوجي مدمن خمر ويحتاج إلى العلاج المُناسب، لكن أريد أن أعرف كم تستغرِق مُدة العلاج؟

أجابني الطبيب: تختلف مُدة العلاج من شخص لآخر حيث يتم سحب الكحول من الجسم والتعامل مع أعراض الانسحاب وبعد تمام التعافي يبدأ الشخص برنامج لإعادة التأهيل.

سألت الطبيب: هل يوجد حالات شفيت تمامًا من إدمان الكحول؟

جاوبني الطبيب: نعم توجد الكثير من الحالات شُفيت تماماً من إدمان الكحول وعادت إلى الحياة الطبيعية مرةً أخرى.

تفائلت وشكرت الطبيب كثيراً على سعة صدره وتحمل قلقي و طمئنتي، الآن وضحت الأمور أكثر ولكن يتردد بذهني سؤال أخير:

إذا شربت الخمر مع زوجي فهل سأُصبح مُدمنة كحول؟

سألت الطبيب: إذا شربت الخمر مع زوجي فهل سأُصبح مُدمنة كحول؟

جاوبني الطبيب: الإدمان لا يحدث بسبب تناول القليل من الكحول مرة واحدة إنما يحدث بسبب الاستخدام المُفرط والمُنتظم للكحول لفترات طويلة، شكرت الطبيب وخرجت وأنا أشعر أن القادم أفضل فبرغم علمي أن زوجي مدمن خمر إلا أني شعرت أن هناك أمل كبير في شفاؤه وأني لستُ بمُفردي وأن هناك من سأجده دائماً عندما أحتاج مُساعدة.

زوجي مدمن خمر، كيف تعافى؟

عُدت إلى منزلي رتبت أفكاري وتدربت جيداً على كلماتي، تحدثت إلى زوجي بهدوء وحاولت اقناعه للخضوع للعلاج، رفض في البداية كما توقعت فقررت ألتزم بتعليمات الطبيب النفسي وتركته يُواجه أخطائه ويتحمل عواقب إدمانه للكحول.

بعد مُحاولات عديدة وافق زوجي ودخل مستشفى دار الهضبة المُتخصصة في علاج جميع أنواع الإدمان وخاصة معالجة ادمان الكحول

رحلة علاج زوجي لم تكن سهلة بل كانت مليئة بالتحديات والعقبات مُنذ لحظة دخوله المُستشفى وحتى انتهاء الأعراض الانسحابية، والآن أصبح زوجي مدمن خمر مُتعافي، فسألت الطبيب: كيف يُمكن حمايته حتى لا يعود إلى تناول الخمر مرة أخرى؟

قال الطبيب: الآن حان الوقت لبدء برنامج إعادة التأهيل بعد التعافي.

ما هو برنامج إعادة التأهيل وكيف اتعامل مع زوجي مدمن خمر خلال هذه الفترة؟

سألت الطبيب: الآن أصبح زوجي مُتعافي من إدمان الخمر فكيف احميه من الانتكاس؟

قال الطبيب: برنامج إعادة التأهيل برنامج مُتكامل يهدُف إلى حماية المُتعافي من الانتكاس والعودة إلى تناول الخمر مرة أخرى، من خلال:

  • تغيير أفكار الشخص ومُعتقداته السلبية التي تُؤثر بشكل مُباشر على سلوكه.
  • مُحاولة معرفة السبب الرئيسي وراء اتجاه الشخص للشرب ومُحاولة التعامل معه.
  • استعادة الشخص ثقته بنفسه واحترامه لذاته.
  • تدريبه على طريقة التعامل الصحيحة مع التوتر والضغط النفسي وكيفية مواجهة المشاكل بدلاً من الهروب منها.
  • تدريب الشخص على التواصل الصحي مع الآخرين والاندماج تدريجيًا مع المُجتمع.
  • مُساعدتك أنتِ والأشخاص المُحيطين به لتفهم حالته ومعرفة كيفية التعامل معه.

وتُستخدم عدة طرق في برنامج إعادة التأهيل أهمها:

  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • العلاج السلوكي الجدلي.
  • برنامج ١٢ خطوة.
  • العلاج النفسي الديناميكي.
  • العلاج التحفيزي.
  • العلاج بالقبول والالتزام.
  • العلاج الأسري.
  • العلاج الجماعي.
  • العلاج الإدراكي.

زوجي مدمن خمر مُتعافي يحتاج بالفعل لهذا البرنامج، ولكن كم يستغرق هذا البرنامج.

قال الطبيب: تستغرق فترة إعادة التأهيل من ٣ إلى ٦ أشهر، حيث تختلف حسب احتياج كل الشخص.

سألت الطبيب: كيف اتعامل مع زوجي مدمن خمر بعد التعافي؟

قال الطبيب: يحتاج الشخص المُتعافي من إدمان الكحول الدعم والاهتمام بشكل كبير لذلك يجب عليكِ وعلى الأشخاص المُحيطين به:

  • جعله يشعر أنه قام بإنجاز كبير وهو التخلص من إدمان الكحول وتشجيعه على المُحافظة على هذا الإنجاز.
  • حثه على الابتعاد عن الأصدقاء الذين كانوا يُشجعونه ويُشاركونه تناول الكحول و تكوين صداقات سوية بأشخاص جُدد.
  • حثه على مُمارسة الرياضة بانتظام ومُمارسة هوايته المُفضلة والاشتراك في الأنشطة المُختلفة مثل التطوع في أحد الأعمال المُفيدة.
  • حثه على الابتعاد عن الأماكن التي كان يتناول فيها الكحول.
  • تشجيعه على المُتابعة المُنتظمة مع طبيبه النفسي.
  • راقبيه جيداً من بعيد دون أن تُشعريه أنه موضع شك.

مُعاناتي مُنذ علمي أن زوجي مدمن خمر انتهت عندما عاد زوجي إلى المنزل وعاد الشخص الذي افتقدته أنا وأطفالي مُنذ شهور طويلة.

الخلاصة

بدأت مُعاناتي منذ إسراف زوجي في تناول الكحول ووصل إلى مرحلة صعبة من السلبية واللامُبالاة حيث تغير كثيراً معي ومع أطفاله، كنت أشعر بالارتباك والحيرة لا أعرف كيف أُساعده وكيف أتأكد أن زوجي مدمن خمر، لكن تغير كل شيء مُنذ أن أقبلت على طلب المُساعدة من مُستشفى دار الهضبة حيث وجدت من يُقدم لي المُساعدة والاجابة على جميع اسئلتي في سرية تامة، وتحقق المُستحيل وتعافى زوجي وخرج من مُستشفى دار الهضبة شخص آخر افتقدناه منذ شهور طويلة.

 

الكاتب/ د. رضوى نبيل

يحدث تسمم الكحول عندما يشرب الشخص كمية كبيرة من الكحول خلال فترة زمنية قصيرة مما يؤدي إلى مُضاعفات صحية خطيرة، حيث أن الكحول يُثبط عمل الجهاز العصبي المركزي فيُؤدي إلى بُطء الرسائل من وإلى المخ فيُسبب بُطء وظائف المُخ حيث تظهر في صورة: إنخفاض مُستوى ضغط الدم. بطء مُعدل التنفس. انخفاض درجة حرارة الجسم. انخفاض مُعدل ضربات القلب. كذلك يُسبب تسمم الكحول ظهور الأعراض التالية: التشوش والارتباك الشديد. التقيؤ. تلعثم شديد في الكلام. فُقدان الاتزان. شحوب الوجه.  ازرقاق الجلد نتيجة انخفاض درجة حرارة الجسم. فتح العينين بدون أي استجابة. فُقدان الوعي. في الحالات الشديدة يُؤدي تسمم الكحول إلى:  الإصابة بنوبات نتيجة انخفاض مُستوى السكر في الدم. الإصابة بنوبة قلبية. الإصابة بالجفاف الشديد الذي قد يُؤدي إلى تلف دائم في المُخ. التوقف عن التنفس. الاختناق نتيجة دخول المواد المُتقيئة إلى مجرى التنفس. الدخول في غيبوبة. الوفاة. لذلك إذا اشتبهت بإصابة شخص بتسمم الكحول يجب طلب المُساعدة على الفور، حيث يحتاج الشخص إلى تدخل طبي فوري لإنقاذ حياته، لذلك ننصحكم بالتوجه إلى مستشفى دار الهضبة حيث أنها مُستشفى مُتخصصة في علاج جميع انواع الإدمان وتضم مجموعة من أكفأ الأطباء في هذا المجال. كذلك يجب عليك الاعتناء بالشخص أثناء انتظار المُساعدة الطبية عن طريق: مُحاولة إبقاء الشخص مُستيقظ ولا تتركه يغيب عن الوعي بقدر الإمكان، ولكن لا تُحاول إعطاءه قهوة أو شاي أو تسكب عليه ماء بارد فهذه الطُرق قد تُؤدي إلى تدهور حالة الشخص. اجعله يتناول بعض الماء إن أمكن.  حاول تدفئة الشخص.  إذا كان الشخص دخل في حالة إغماء، اجعله يستلقي على جانبه مع ثني رجليه وتأكد أنه يتنفس بشكل جيد.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *