روشتة لعلاج الترامادول

روشتة علاج الترامادول

يعمل مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان على توفير روشتة لعلاج الترامادول، الجدير بالذكر أن تلك الروشتة لا يقتضي العمل بها بكل الحالات يرجع ذلك إلى أن كل مُتعاطي يُعد حالة مختصة بذاته، فلكل مُتعاطي أعراض انسحابية تختص به إذا ما تمت مقارنته بغيره من المتعاطين ،ويتوقف ذلك على مناعة المريض وفترة تعاطي المخدر، لذا يعمل مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان على معالجة المتعاطين  كلًا منهم على حدى وفق روشتة علاجية خاصة.

 

ماذا تعرف عن الترامادول؟ 

يُعد الترامادول أحد الأنواع المنتمية لمسكن الأفيون، ويتم استخدامه لتخفيف الآلام الشديدة والمتوسطة، فيبدأ في تغيير شعور المخ بالألم ، وذلك اعتمادًا على تشابه تركيبه وتأثيره مع هرمون طبيعي يتم إفرازه بالجسم ألا وهو هرمون “الإندروفين” وذلك الهرمون يُخفف من الآلام عن طريق ارتباطه بمستقبلات محدودة موجودة داخل الدماغ. فيترتب على ذلك تقليل الإشارات المُرسلة من الجسم إلى الدماغ، وعلى ذلك النهج يكون مفعول الترامادول فهو أيضًا يُقلل من الشعور بالألم.

ولابد من الإشارة إلى أنه لايُمكن صرف الترامادول دون وصفة الطبيب كونه يندرج ضمن مجموعة الأدوية المخدرة.

يترتب على إدمان تناوله ظهور آثارًا جانبية غير مرغوبة، على الرغم من ذلك فإن إدمان الترامادول أقل خطورة مقارنةً بالمواد المخدرة الأخرى.

 

نبذة مختصرة عن ماهية أدوية علاج الإدمان

إن العقاقير والأدوية المستخدمة في معالجة إدمان الترامادول تعمل جميعها على تخفيف الأعراض الإنسحابية إضافةً إلى العمل على رجوع جسم الإنسان إلى اتزانه الكيميائي الطبيعي. 

لذا تحرص دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان على استخدام العقاقير الدوائية المناسبة لحالة المُتعاطي، بهدف التخلص من الإدمان دون الشعور بالأعراض الانسحابية المُقلقة والتي تُعد سببًا رئيسيًا في عدم إقدام المُتعاطي على خطوة العلاج.

 

العوامل الرئيسية  لتغير روشتة العلاج من حالة إلى حالة

هناك العديد من العوامل التي تقف سببًا رئيسيًا  وراء  تغير محتوى الروشته الخاصة بـ مدمن الترامادول، وهذا ما قام بتوضيحه مركز الهضبة للطب النفسي، ومن تلك العوامل مايلي:-

  • العمر

من العوامل الرئيسية التي يترتب عليها تغيير روشتة العلاج هو عمر المريض سواء كان جنسه ذكر أم أنثى.

  • التاريخ المرضي المدمن 

يُعد أيضًا التاريخ المرضي للمدمن وامتلاكه امراض أخرى خلاف الإدمان من العوامل الرئيسية أيضًا، إضافةً إلى تاريخ بداية التعاطي.

  • وزن المريض

يتحكم وزن المريض وما يمتلكه من نسبة دهون في تحديد الخطة العلاجية وكتابة روشتة لعلاج الترامادول تكون ذات فائدة وتسهم في التخلص السريع من الإدمان.

  • نوعية الترامادول

يتوافر من الترامادول أنواعًا عدة تختلف من حيث التركيز والجودة فمنه ما هو جديد ومنه ما هو ردئ.

  • طريقة التعاطي 

يتم تعاطي الترامادول بطرق مختلفة وطبقًا لطريقة التعاطي تُصرف روشتة لعلاج الترامادول يرجع ذلك إلى أن لكل طريقة تأثيرها الخاص والمباشر على أجهزة الجسم المختلفة.

  • فترة تعاطي الترامادول من حيث المداومة

يُعد من العوامل الرئيسية أيضًا في تغير روشتة لعلاج الترامادول مداومة المتعاطي على أخذ المخدر بمعنى هل المتعاطي يداوم على أخذ الترامادول بإستمرار أم يأخذه بصورة متقطعة.

 

تعليمات قبل وعند البدء في  تناول أدوية روشتة علاج الترامادول

هناك  بعض التعليمات التي يجب الإلتفات إليها قبل البدء في استخدام روشتة علاج الترامادول، وتلك التعليمات كالآتي:

  • العزيمة والإصرار

يجب أن يحظى المتعاطى بعزيمة قوية وإصرار داخلى، في تناول هذه الأدوية كي يتمكن من طرد  كافة السموم الناتجة عن تعاطي الترامادول.

  • التاريخ المرضي

على متعاطى الترامادول إبلاغ الطبيب المختص بالتاريخ المرضي له وعما إذا كان يعاني من أى مرض عضوي تفاديًا حدوث العواقب الوخيمة كي يصف الطبيب علاجًا لا يتعارض مع الحالة الصحية للمُتعاطي.

  • الفحوصات الطبية

يجب على مريض الإدمان الخضوع إلى الكشف الطبي بالإضافة إلى القيام بالعديد من التحاليل لمعرفة كمية السموم الموجودة داخل الجسم كي يتم طردها والتخلص منها.

  • إرشادات الطبيب

لابد على متعاطي الترامادول تناول الأدوية المُعالجة لإدمانه وفق ما يقره الطبيب المُختص.  

  • طلب المساعدة الطبية 

عند الشعور بأى من العوارض المُصاحبة لإدمان الترامادول لا تتردد في مراجعة الطبيب المختص وطلب المساعدة الطبية.

لابد من التنويه إلى ضرورة عدم تناقل روشتة علاج الترامادول من شخص لآخر، نظرًا لإن كل حالة تختص بذاتها طبقًا لعدة عوامل ذكرناها سابقًا.

 

أدوية علاج إدمان الترامادول

قام مركز  الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان بتوفير العديد من الأدوية التي تختص بمعالجة  مدمني الترامادول ومن تلك الأدوية ما يلي:-

  • البوبرينورفين

يُستخدم ذلك العقار نظرًا لدوره الفعال في إيقاف عمل الأفيونات الضارة إضافةً إلى منع النتائج السلبية التي يُخلفها على الجسم.

يتوافر ذلك العقار في صورة أقراص يقوم المُتعاطى بوضعها أسفل اللسان.

  • النالتريكسون

يعمل ذلك العقار على توقف المراكز العصبية عند طلب المخدر إضافةً إلى منع التفكير به مرة أخرى، ولكن يجدر القول إنه لا يعمل على تخفيف الأعراض الإنسحابية.

  • الكلونيدين

يلعب ذلك الدواء دورًا هامًا في معالجة تعاطى الترامادول، نظرًا لقيامه بمعالجة الاضطراب الناتج عن عدم انتظام معدل ضغط الدم، والذي يحدث عقب سحب السموم الضارة الناتجة عن التعاطي من الجسم. 

  • البنزوديازبين

أثناء مرحلة سحب السموم من الدم يتولد داخل المريض حالات من الخوف والقلق إضافةً إلى إصابته بالأرق، لذا نجد ذلك العقار الذي يعمل على تهدئة تلك الاضطرابات، نظرًا لأنه يتكون من عدة مكونات مهدئة وهو عبارة عن مجموعة من الأقراص.

  • دواء ريميرون: 

من الأعراض الإنسحابية التي يشعر بها مُتعاطي الترامادول عند البدء في العلاج هو الاكتئاب، ويعمل ذلك العقار على تخليص الجسم من ذلك الاضطراب النفسي الشعوري.

وهنا تجدر الإشارة إلى ضرورة عدم تناول أى من العقاقير الطبية السابق ذكرها إلا بإشراف وتوصية طبية، ويُنصح بزيارة مركز الهضبة لتوقيع الكشف الطبي على المريض وذلك بواسطة نخبة من أمهر الأطباء في ذلك المجال، ومن ثم تحديد العلاج المناسب للحالة، ويُفضل أن تكون فترة العلاج داخل المركز تفاديًا للأعراض الجانبية التي قد تطرأ على المريض.

 

تفاصيل روشتة طبيب مركز الهضبة لعلاج الترامادول

نجد أن داخل مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان أطباء يقومون بوضع الروشتة الخاصة بكل حالة على أن تكون مناسبة لها، ونجد أن تفاصيل الروشتة تأتي على النسق التالي:-

  • يتم وصف العديد من الأدوية الخاصة بكل حالة، بالإضافة إلى وضع جرعة مناسبة لكل دواء.
  • يوصي بأنواع مختلفة من الحقن، والتي هدفها الرئيسي تنظيف خلايا الجسم من السموم خاصةً الترامادول، وذلك تدريجيًا.
  • يتم صرف دواء من شأنه المحافظة على مستوى التعافي الذي وصل إليه المريض، كي لا تحدث انتكاسة، ويبدأ المتعاطي مرحلة العلاج من البداية ويُشار إلى ذلك الدواء بالفاعلية.
  • يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية المسكنة التي من شأنها العمل على  تخفيف الأعراض المؤلمة التي يتعرض لها مدمن الترامادول أثناء فترة العلاج.
  • صرف الأدوية المُخففة للأعراض الانسحابية ومن تلك الأدوية  الميثادون، نالوكسون إضافةً إلى ريميرون.

الجدير بالذكر أن تلك الأدوية المذكورة سابقًا يتم تناولها تحت إشراف طبي، ويتم صرفها فقط في حالات المرضى المعرضين للاكتئاب الإنتحاري.

 

هل يمكن معالجة إدمان الترامادول بدون طبيب؟

ازداد التساؤل عما إذا كان هناك إمكانية للمعالجة من إدمان الترامادول منزليًا أم لا، ويرد ذلك التساؤل تحديدًا على ألسنة المدمنين ممن لا يحبذون فكرة الذهاب إلى مراكز معالجة الإدمان.

 هذا بالإضافة إلى الغير قادرين على تكلفة العلاج داخل المركز فيبدأون أيضًا بالبحث عن طرق للمعالجة منزليًا، خلاف ذلك نجد أهالي بعض المتعاطين ينظرون إلى العلاج داخل المصحة على أنه وصمة عار لذا يقررون علاجه منزليًا تفاديًا للقيل والقال على حد تعبيرهم.

الجدير بالذكر أن روشتة علاج الترامادول تكون مفيدة جداً لحالات الإدمان المبكر، لكنها لا تُجدي نفعاً  في الحالات المتأخرة بل يزيد من سوء حالة المدمن ، وهذا بسبب أن علاج الإدمان لا يقتصر على العلاج الدوائي فقط، فهناك العلاج نفسي، تعلم كيفية الثقة في النفس، والقدرة على تخطي فترة العلاج بشجاعة ،التحدث عن الأسباب الرئيسية وراء اتجاه المريض لتعاطي الترامادول وبداية رحلة الإدمان، وذلك ما يوفره مراكز علاج الإدمان وعلى رأسهم مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان .

 

علاج الترامادول بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي من المحتمل  أن تكون ذات  فاعلية في معالجة إدمان الترامادول منها:-

أعشاب الكركم والزنجبيل

  • لهما دور هامًا في تخفيف الألم النابع من أعراض الانسحاب الخاصة بدواء الترامادول من الجسم.
  • كما لهما دور في تنشيط الدورة الدموية الخاصة بالمدمن بالإضافة إلى أنه يعمل كمضاد للالتهاب.
  • طريقة الاستخدام في حالة الزنجبيل يمكن أن يُستخدم كمشروب مغلي يُمكن احتسائه.

 أما عن الكركم فيتم إضافته إلى الأطعمة كبهار للإستفادة من النكهة الخاصة به.  

أعشاب الحلبة والحبة السوداء

  • تعمل تلك الأعشاب على تقوية الذاكرة إضافةً إلى  طرد السموم الضارة من الجسم خاصةً لمدمني الترامادول .
  • الحفاظ على الجهاز العصبي، الذي تأثر كلياً عند استخدام مخدر الترامادول.

وبهذا نكون عرضنا روشتة لعلاج الترامادول  مع التطرق لبعض أعراضه، وكيفية تجنبها، والتأكيد على أن المراكز المتخصصة لعلاج الإدمان أفضل بكثير في علاج إدمان الترامادول وغيره من المخدرات. 

مصادر المقال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *