شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

دور الهوايات المختلفة في علاج الإدمان


5 هوايات تساعد في علاج الإدمان

من المعروف عن الإدمان ارتباطه الوثيق بوقت الفراغ، حيث يستحوذ الإدمان على المدمن في وقت فراغه، وإذا لم يستغل المدمن ذلك الوقت ويملأه بأحد الهوايات التي تُشغله عن الإدمان، لن يجد سبيلًا للتخلص من الإدمان بشكل نهائي، وبالتالي يتمثل دور الهوايات المختلفة في علاج الإدمان في منع زيادة فرص الانتكاس والعودة للإدمان مع زيادة وقت الفراغ.

الوقت المناسب لممارسة الهوايات أثناء علاج الإدمان

يُعتبر وقت التعافي من الإدمان هو الوقت المناسب لممارسة المدمن الهوايات المختلفة؛ لأنه الوقت المناسب للنمو الذاتي حيث يتعرف المدمن بشكل أعمق على ذاته واهتماماته من خلال تعلم هوايات جديدة واختيار أشياء جديدة ممتعة.

مخاطر عدم وجود هواية أثناء فترة التعافي

قد أثبتت الدراسات أن عدم ممارسة المدمن لهواية أثناء فترة التعافي من الإدمان؛ يؤدي إلى تعرضه لمخاطر الملل المختلفة والتي تشمل الشعور بالتعب والإرهاق والاكتئاب والتوتر والتهيج وعدم الرضا عن شفائه من الإدمان؛ مما يترتب عليه زعزعة استقرار الكيميائية العصبية في المخ وجعله أكثر حنينًا لأوقات التعاطي وتذكر أنها الأوقات السعيدة؛ وبالتالي جعله أكثر عرضةً للانتكاس والتعاطي مجددًا.

الهوايات المستخدمة في علاج الإدمان

يوجد العديد من الهوايات التي يمكنك اكتسابها أثناء فترة التعافي؛ لمنع حدوث الانتكاسة وملء وقت الفراغ الذي يُتيحه الإقلاع عن الإدمان، ومن أمثلة هذه الهوايات الآتي:

  • التمارين الرياضية في صالات الألعاب الرياضية أو ممارسة الجري: حيث أثبتت بعض الدراسات قدرة ممارسة التمارين الرياضية في دفع المدمن لمواجهة المثيرات والمحفزات البيئية المختلفة التي تؤدي إلى الانتكاس والعودة للإدمان مرة أخرى، بالإضافة إلى ذلك تعمل ممارسة التمارين الرياضية على تحسين الحالة المزاجية لدى المدمن والتقليل من التوتر المصاحب علاج الإدمان؛ وذلك لقدرتها على تحفيز المخ على انتاج الببتيد في خلايا المخ والتي تعمل على تنظيم المسارات الكيميائية في المخ إلى وضعها الطبيعي وبالتالي تُقلل من الرغبة في التعاطي مجددًا.
  • المشاركة في الأعمال التطوعية: حيث تمنح هذه الأعمال المدمن الكثير من الإحساس بالثقة وحب الذات والدور الفعلي والمساهمة في بناء المجتمع، مما يترتب عليه تحسن حالة الصحة العقلية لدى المدمن و تقليل فرص الإصابة بالاكتئاب والتوتر بعد علاج الإدمان والإحساس بالإنتماء والإنجاز والاتصال المستمر مع الأصدقاء.
  • ممارسة هواية القراءة: حيث تُساعد القراءة على تعرف المدمن على المزيد عن العالم من حوله أو على الشعور بوقوعه في عالم خيالي للانغماس في عالم جديد وقضايا مختلفة عن واقعه  أو على التعرف على أضرار الإدمان مما يمكنه من التغلب على محفزاته ويتحدد فائدة القراءة على حسب نوع المجال الذي يقرأ فيه المدمن.
  • ممارسة هواية الرسم: حيث يُساعد الرسم في تطوير جزء مختلف من خلايا مخ المدمن، ولا يعتمد ذلك على ممارسة المدمن للرسم من قبل أم لا.
  • التعلم عبر الإنترنت: حيث يمنحك التعلم عبر الإنترنت وسيلة قوية لتغيير طريقة التفكير التي يعمل بها المخ والانخراط في هذا التعلم يُشغل مخ المدمن عن الإدمان بشكل كبير.

وفي النهاية قد اتضح أنه يتمثل دور الهوايات المختلفة في علاج الإدمان في إشراك عقل المدمن في أشياء أخرى لدرجة تُنسيه المخدرات أو الكحول أو السلوكيات الإدمانية؛ ولذلك يستعين بها مركز دار الهضبة لعلاج الادمان وإعادة التأهيل كأحد الوسائل المساعدة أثناء مرحلة العلاج النفسي السلوكي في علاج إدمان المخدرات أو علاج إدمان الكحول أو علاج الإدمان الجنسي أو علاج إدمان القمار…إلى آخره

المصادر:


5 Hobbies to Pick Up in Addiction Recovery _ Amethyst Recovery Center

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *