شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تعاطي المخدرات عن طريق الحقن: تسبب أكثر من 1000 حالة وفاة سنويا


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
مخاطر تعاطي المخدرات عن طريق الحقن
المقدمة

تعاطي المخدرات عن طريق الحقن إحدى الطرق الأكثر شيوعاً بين أوساط المُدمنين والتي تُعد من أخطر أنواع طرق التعاطي، لأن هذه الطريقة تصل المخدر إلى الدم بشكل مباشر، مما يجعلها تُسبب العديد من الأضرار وأبرزها الموت، حيث أفادت منظمة الصحة العالمية أن نسبة متعاطي المخدرات عن طريقة الحقن بلغت حوالي 13 مليون شخص حول العالم، والتي تتمثل في مخدر الكوكايين والميثامفيتامين والهيروين وذلك من خلال إذابتها في الماء واستخدامها في إبر ثم الحقن بها، وفي السطور القادمة نتعرف سوياً على ما هي علامات تعاطي المخدرات عن طريق الحقن وأنواع حقن المخدرات.

إحصائيات تعاطي المخدرات عن طريق الحقن

أصدر المجلس القومي للصحة النفسية تقرير سنوي عن عدد حالات الوفاة بسبب تعاطي المخدرات ووصلت إلي 4000 حالة سنويا وتزيد، أكثر من 1000 حالة منهم كانوا يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن، وقد حذرت وزارة الصحة الشباب من إستخدام المخدرات بأي وسيلة كانت، ووضحت أن أخطرهم هو تعاطي المخدرات عن طريق الحقن.

كيف يتم تعاطي المخدرات عن طريق الحقن؟

يُعد تعاطي المخدرات عن طريق الوريد أو عن طريق الحقن هي الأكثر شيوعاً بين أوساط المُدمنين، حيث يقومون المتعاطين بحقن العديد من العقاقير المخدرة بشكل مباشر في عروقهم مثل الكوكايين أو الهيروين أو الكريستال ميث، وهذه الطريقة يُمكن أن تجعل من السهل اكتشاف هذه العادة الخطيرة بمرور الوقت، حيث يظهر على المُتعاطي أعراض جسدية لتعاطي المخدرات عن طريق الحقن مثل الأوردة المنتدبة أو المنهارة، وتُعد هذه الطريقة من أخطر الطرق حيث تُؤدي إلى الإدمان و الإصابة ببعض الأمراض مثل فيروس نقص المناعة البشرية ” الإيدز”  والغيبوبة والوفاة عند الجرعة الزائدة، ويتطلب تعاطي المخدرات عن طريق الحقن مجموعة من الأدوات يُمكنك التعرف عليها في الفقرة التالية أكمل القراءة…

ما هي أدوات تعاطي المخدرات عن طريق الحقن؟

عندما يقوم المدمن بتعاطي عقار ما عن طريق الحقن يحتاج إلى بعض الأدوات، ويُمكن أن يكون العثور على هذه الأشياء علامة منبهة على  أن الشخص متورط في تعاطي المخدرات الوريدية، وفقد يكون من الصعب على الشخص الحقن في الوريد من تلقاء نفسه، ولهذا السبب يختار المُدمن شخص مُدمن مثله لاستبدال عملية الحقن معه وهذا يحدث بالفعل حيث يستبدلون الإبر والأدوات سوياً مما يُساعد على انتقال الأمراض بينهما، ومن أدوات تعاطي المخدرات عن طريق الحقن ما يلي:

  • مسحات كحولية لتعقيم مكان الحقن.
  • مادة لترشيح الدواء السائل من خلال” مرشحات السجائر، كرات القطن، أو المرشحات المُعقمة المصنوعة لهذا الغرض”
  • شفرات الحلاقة.
  • سطح صلب به بقايا مساحيق” من تكسير وتقطيع الحبوب” وغالباً ما يتم استخدام المرايا وقد تكون في مكان غريب مثل السرير أو الأرض.
  • عامل حمضي يُستخدم للمساعدة في إذابة بعض الأدوية مثل عصير الليمون أو حامض الستريك وفيتامين C.
  • ولاعة يتم استخدامها عند تسخين الدواء.
  • عاصبة مثل الحزام يُستخدم لتكبير الوريد وجعله واضحاً للحقن.
  • قد يحتفظ بعض الأشخاص بـ ” حاوية الأدوات الحادة ” أو “حاوية للإبر المستعملة” في مُتناول اليد.

غالباً ما يحتفظ الشخص بهذه الأدوات مجمعة معه قد يكون في صندوق صغير أو حقيبة اليد وعادةً ما يتم إخفاؤها بعيداً عن الأنظار في الخزانه أو أسفل السرير وما إلي ذلك. 

كن حذراً جداً عند لمس هذه الأدوات في الواقع نوصي بعدم لمس هذه الأدوات المُوجودة داخل المجموعة لأي سبب ما لم تكن مضطراً لذلك، حيث يُمكن أن تحمل هذه الأدوات أمراض خطيرة ويُمكن أن تمتص من خلال الجلد، و من بعض الأدوية خاصةً تلك الممزوجة بالهيروين فإنها تكون شديدة السمية، وغالباً قد يكون أماكن الحقن عند المُدمنين ظاهرة لدرجة كبيرة، لذا نتعرف في الفقرة التالية عن أماكن حقن المخدرات أكمل القراءة….

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



أماكن تعاطي المخدرات عن طريق الحقن

إن تتعدد أماكن حقن المخدرات، فهناك أماكن كثيرة يستخدمها المدمنون للحقن في الجسم، ومنها: 

  • حقن المخدرات في الوريد، وهي الطريقة الأكثر شيوعًا. 
  • الحقن تحت الجلد أو ما يُسمى بـ”طقطقة الجلد”، وهي طريقة شائعة أخرى.
  • الحقن العضلي، ويتم ذلك عندما يفقد المدمن الوريد أو الحيز تحت الجلد. 

يُرجى العلم أن مستشفى دار الهضبة لا تُشجع على تعاطي المخدرات عن طريق الحقن أو بأي طرق أخرى، وإنما تهدف بهذه الفقرة التوعية حول التعاطي عن طريق الحقن فقط، وما هي الأماكن التي يستخدمها المدمنون للحقن لملاحظتهم وتقديم المساعدة الفورية لهم.

إذًا هل شكل إبر المخدرات أو الحقن مُختلفة عن الحقن العادية أم أنها نفس الحقن؟

شكل حقن المخدرات التي يستخدمها المدمنون

شكل حقن المخدرات هي حقن العضل التي يستخدمها الناس بشكل عام في المستشفيات والصيدليات، وهناك الكثير من الدول وعلى رأسها السعودية التي شددت على حظر بيع تلك الحقن في الصيدليات بشكل عشوائي نتيجة لاستخدامها لأغراض التعاطي والإدمان، وبالتالي الدخول في دوامة علاج ادمان الحقن.

أعراض مدمن الحقن المُتعارف عليها

تنقسم أعراض مدمن الحقن إلى أعراض أو علامات سلوكيات، وأعراض جسدية تظهر على جسد المدمن.

أولًا- الأعراض السلوكية:

  • الشعور بالانزعاج إذا تم سؤالهم عن تعاطيهم للمخدرات، والمراوغة في الإجابة.
  • عدم المقدرة على إيقاف التعاطي. 
  • بذل أقصى جهد للوصول إلى المخدرات.
  • الرغبة الشديدة في التعاطي. 
  • تجاهل المسئوليات التي عليهم سواء العمل، أو الأسرة، أو الدراسة.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء التي يحبوُنها. 
  • البعد عن الناس والعزلة عنهم بشكل مُفاجئ، وتكوين الصداقات مع متعاطي المخدرات. 
  • إنفاق الأموال على المخدرات.
  • التفكير بشكل مُفرط في المخدرات.
  • سرقة المخدرات أو تخزينها.
  • إذا كان الإدمان من الأدوية الموصوفة يشتري المدمن الدواء من أكثر من صيدلية بنفس الروشتة. 
  • ارتداء ملابس طويلة تخفي كدمات الجسم الناتجة عن الحقن.
  • ارتداء الملابس غير المناسبة، فمثلًا يرتدي المدمن في الصيف والأيام الحارة ملابس طويلة تغطي كامل جسده.
  • تغيرات في العادات، مثل تغير عادات الأكل وعادات النوم. 
  • التهيج والتقلبات المزاجية. 
  • صعوبة في التركيز والتفكير. 

ثانيًا- الأعراض الجسدية:

على الرغم من أن معظم المخدرات التي تُؤخذ عن طريق الحقن يتم حقنها بنفس الطريقة، ولكن كل مخدر له آثاره المختلفة على الجسد.

  • غالبًا ما يحقن المدمنون المخدرات في الساعد، ولكن قد يختار بعض المدمنين أماكن أخرى للحقن مثل الساق، والرقبة، واليدين، والقدمين، والفخذ، وبعد فترة من الحقن تظهر علامات الإبر أو الكدمات في تلك المناطق ويَصعُب التئامها أيضًا. 
  • مع مرور الوقت تحدث ندوب على جلد المدمن ويُمكن أن يُصاب بالعدوى، والخراجات والقروح، ويُمكن أن تُصبح العدوى شديدة فيُصاب المريض بمرض آكل اللحم ويصبح الجلد أحمرًا ومنتفخًا ودافئًا.
  •  قد يُصبح الجلد داكنًا، لأن الأنسجة تبدأ في الموت، وفي كل الحالات يجب علاج ادمان الحقن سريعًا لتجنب مخاطر الموت.
  •  تظهر علامات داكنة في موقع الحقن نتيجة تسخين المدمن للإبرة قبل حقنها في الجسم، وقد يقوم البعض بوشم تلك المنطقة لإخفاء تلك الندوب وارتداء الملابس بحرية.
  • فقدان الوزن المفاجئ؛ لأن بعض المخدرات مثل الميثامفيتامين تسبب النشاط، وبالتالي يسهر المدمن ولا يتناول الطعام لفترة طويلة، وبالتالي يفقد وزنه بشكل مفاجئ وسريع.

تختلف علامات  أو أعراض مدمن الحقن عن طريق الوريد من شخص لآخر ويعتمد هذا على المخدرات التي يتم تعاطيها، إلا أن هناك بعض أعراض تعاطي إبر المخدرات المُشتركة والتي تتضمن ما يلي:

تشوهات الجلد 

نظراً لأن الحقن المُتكرر في نفس المكان يُمكن أن يضر الجلد، وغالباً ما تكون علامات أو أعراض تعاطي إبر المخدرات الجسدية عن طريق الوريد، والتي تشمل ما يلي:

  • الخراجات.
  • القرح.
  • التورم.
  • العدوي.

تُصاب أماكن حقن المخدرات في الوريد إلى مشاكل تهدد الحياة إذا تُركت دون علاج، ولا يقتصر استخدام العقاقير الوريدية على الساعدين بل تشمل مناطق شائعة أخرى مثل الرقبة والقدمين.

ملابس مُحتشمة

تُعد التشوهات الجلدية والتي من أجلها يرتدي المُدمن ملابس مُحتشمة من أشهر علامات تعاطي المخدرات عن طريق الحقن، حيث تُغطي هذه الملابس الندبات والكدمات، ونظراً لأن العديد من المتعاطين يستخدمون عدة مناطق من أجسامهم للحقن، فقد يُؤدي ذلك لتغطية الجسم بالكامل حتى في الطقس الحار ويرفض المُتعاطي خلع الطبقات الغير ضرورية.

استخدام أدوات التعاطي

من أعراض مدمن الحقن والتي تدل بشكل واضح عن التعاطي هي وجود أدوات مخدرات معينة، حيث تشمل أدوات العقاقير الشائعة عن طريق الوريد الإبر الملاعق المحترقة والأدوات التي ذكرناها أعلاه، وقد تكون هذه الأدوات مخفية لتجنب الشك.

سلوك غير طبيعي

لا تقصر علامات تعاطي المخدرات عن طريق الحقن الوريدي على ذلك بل هناك علامات تحذير رئيسية  أخرى لتعاطي المخدرات تتمثل في تغيير السلوك، ويُمكن أن تتخذ هذه التغييرات أشكال عديدة ولكنها قد تشمل ما يلي:

  • الانزعاج إذا سألت عن تعاطي المخدرات.
  • عدم  القدرة على إيقاف أو الحد من تعاطي المخدرات.
  • يبذلون قصارى جهدهم لإيجاد الدواء واستخدامه.
  • الشعور بالرغبة الشديدة في استخدام المخدر.
  • تجاهل المسئوليات المهمة في المدرسة  أو العمل.
  • فقد الإهتمام بأشياءهم المفضلة.
  • الحاجة إلى المزيد من المخدرات من ذي قبل للشعور بالرضا” التسامح”
  • إبعاد الأشخاص المُقربون أو تكوين أصدقاء جدد فجأة ” زملائه من مُتعاطي المخدرات”
  • إنفاق الكثير من الأموال التي لا يُمكنهم تحملها مع الوقت.
  • التفكير أو التحدث بشكل مُبالغ فيه عن المخدرات مع الأصدقاء.
  • تخزين المخدرات أو إخفائها أو سرقتها.

الآن بعد أن عرفت كيفية معرفة ما إذا كان شخص ما يتعاطى المخدرات، ثق في حسك إذا كنت تشك في أن شخصاً يهمك أمره يتعاطى المخدرات، فنحنُ نرغب في مساعدتك ومساعدة الأشخاص المُقربون لك في العمل نحو مستقبل أكثر إشراقاً والتغلب على تعاطي المخدرات في دار الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي، لما يُسببه من أضرار.

وعلى الرغم من أنه يتم تناول المخدرات بنفس الطريقة عن طريق الحقن إلا أن لكل مخدر من المخدرات طريقة عمل مُختلفة، لهذا السبب تختلف العلامات الجسدية أو العقلية لسوء المعاملة، لذا نتعرف في الفقرة التالية عن الأدوية التي يحقنها المُدمن عن طريق الوريد أو أنواع حقن المخدرات أكمل القراءة…

ما هي أنواع حقن المخدرات

على الرغم من أن الهيروين أشهر أنواع إبر المخدرات فقد تتفاجئ عندما تعلم أن مُتعاطي المخدرات يتعاطون مجموعة مُتنوعة من العقاقير الأخرى بنفس الطريقة، ومن أمثلة تعاطي المخدرات عن طريق الحقن الكوكايين بما في ذلك الكراك والميثامفيتامين والمورفين، والجمع بين الهيروين والكوكايين أو المُضاعفة السريعة تكون ممارسة شائعة بين مُتعاطي المخدرات، ومن أسماء حقن مخدرة وفقاً الـ معهد الوطني لتعاطي المخدرات ما يلي:

  • المنشطات.
  • أملاح الاستحمام” الكاتيونات الاصطناعية”
  • فلكا.
  • الكيتامين.

بالإضافة إلى ذلك يتم استخدام مجموعة مُتنوعة من الأدوية الموصوفة بهذه الطريق، وتأتي شكل إبر المخدرات عن طريق سحق الحبوب والأقراص من هذه الأدوية.

وتم إدراج كل أشكال إبر المخدرات التي تحتوي على الأدوية الأفيونية في مُسكنات الآلم من قبل nida على أنه يساء استخدامها عن طريق الحقن وتشمل ما يلي: 

  •  ـHydromorphone (Dilaudid)
  • ميبيريدين” ديميرول”
  • اوكسيكودون” أو كسيكونتين”

وتم أيضاً تعاطي المخدرات عن طريق الحقن للأدوية المُهدئة والتي تشمل ما يلي:

  • الباربيتورات.
  • البنزوديازيبينات.
  • – الأدوية” (الأدوية المنومة)

كما تعد من أشهر أسماء الحقن المخدرة المنشطات التي تُصرف بوصفة طبية مثل الأدوية التي تُعالج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بهذه الطريقة، وتشمل ما يلي:

  • الامفيتامين” اديرال”
  • الميثيلفينيديت ” ريتالين”

ومع ارتفاع معدل إساءة استخدام العقاقير التي تستلزم وصفة طبية، الآن يتم تصنيعها  في مكان مخصص لها لضمان تصنيعها جيداً بشكل يصعب على المُدمن استخدامها عن طريق الحقن. لأن تعاطي المخدرات عن طريق الحقن لتلك الأدوية تُسبب في العديد من المخاطر والتي سوف نتعرف عليها في الفقرة التالية أكمل القراءة…

 أضرار حقن المخدرات وآثارها على الجسم 

بجانب أضرار المواد غير المشروعة، فإنه من ناحية أخرى هناك العديد من المضاعفات الصحية الناتجة عن حقن تلك المخدرات في الجسم، مثل:

  • الكدمات.
  • العدوى.
  • الأمراض المعدية.
  • الجرعات الزائدة التي تُزيد من احتمالية الوفاة.
  • العدوى البكتيرية والفيروسية والذرية.
  • الحقن القذر، وهو مصطلح عام للحقن التي تُسبب خراجًا نتيجة التلوث بالميكروبات المُسببة للعدوى، ويُمكن أن تحدث بسبب: 
  • الماء المُستخدم في إذابة المخدرات يكون ملوث. 
  • مرشحات السجائر الملوثة.
  • البكتيريا أو الميكروبات في القطن القديم. 
  • المواد الزانية، أو الملوثات في المادة المخدرة نفسها.
  • عدم تنظيف الجلد جيدًا قبل الحقن. 

وفيما يلي نتحدث عن أضرار حقن المخدرات بالتفاصيل

بكتيريا في الدم: 

تجرثم الدم هي حالة تحدث عندما تدخل البكتيريا مجرى الدم، وتؤدي ذلك إلى قشعريرة، وحمى، وتعب، وهي أعراض مُبكرة وقد تُؤدي الجراثيم إلى الموت إذا لم يتم علاجها فورًا. 

التهاب الشغاف:

هي عدوى تُصيب صمامات القلب بسبب البكتيريا والفطريات التي جرت مجرى الدم أثناء الحقن، ومن ثم تتراكم في صمامات القلب فتضعفها هي وأجزاء أخرى من عضلة القلب. 

يُمكن أن يُؤدي في النهاية إلى حدوث نفخة قلبية، وحمي، وآلام في الصدر، ونوبات إغماء، وضيق، وسرعة ضربات القلب، وقصور القلب، أما عن الأعراض المُبكرة فهي أعراض تشبه الإنفلونزا. 

يُمكن أن يكون التهاب الشغاف قاتلًا إذا لم يتم علاجه مُبكرًا، وإذا تم اكتشافه مُبكرًا يُمكن علاجه بالمضادات الحيوية، ولكن في حالة الاكتشاف المتأخر للمرض يتطلب عدة أسابيع أو أشهر من المضادات الحيوية الوريدية، أو جراحة لاستبدال صمام القلب. 

الكزاز

هي عدوى بكتيرية ناتجة عن تلوث الجرح بجراثيم تُسمى التيتانوس، وتحدث العدوى تلك بعد تكون قشرة، حيث تدخل مجرى الدم، وتُسبب عدوى، ومن أعراضها التشنج العضلي أو التصلب، وخاصة في الرقبة والفك، وهي عدوى قاتلة إذا لم يتم علاجها. 

العدوى الجلدية الناخرة:

أو ما يُعرف بمرض “آكل اللحم” وهي عدوى تدخل من خلال الجلد المكسور، وبعدها تُصيب الأنسجة المُحيطة بالعضلات المجاورة، وتحدث تلك العدوى غالبًا من تبادل الإبر بين المدمنين دون تعقيم. 

أما عن أعراض هذه العدوى الاحمرار، والتورم، والألم الشديد موقف الحقن، والحمى، ومع مرور الأيام يتحول الاحمرار في الجلد إلى لون أرجواني، ثم أزرق رمادي، وبعدها يتشقق الجلد في غضون 3-5 أيام، إن هذه العدوى قاتلة لذا من المهم علاجها مُبكرًا بالمضادات الحيوية، وبعدها بدأ علاج ادمان الحقن.

التهاب النسيج تحت الجلد: 

ويحدث ذلك من خلال بكتيريا تنتج سمًا على الجلد، ويُؤدي ذلك إلى توقف التنفس بسبب شل العضلات، وترتبط هذه الحالة بحقن الهيروين غالبًا، ويُمكن أن يحدث هذا التسمم بسبب المادة المخدرة نفسها، أو الحقنة الملوثة، أو التلوث أثناء عملية التحضير. 

من أعراض هذا الالتهاب تدلي الجفون، وعدم وضوح الرؤية، وازدواج الرؤية، والجفاف، والتهاب الحلق، وصعوبة التنفس، وضعف الرقبة والذراعين والساقين. 

هذا الالتهاب قاتل إذا لم يتم علاجه، لذا فإن العلاج مُبكرًا ضروري لحماية حياة المدمن، ويكون العلاج عادة من خلال المضادات الحيوية، وتنظيف الخراجات أو الجروح. 

التهاب الكبد: 

يحدث نتيجة الأدوية أو المواد المخدرة السامة، أو نتيجة الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي، والأنواع الأكثر تأثيرًا على المدمنين هم التهاب الكبد B، والتهاب الكبد C، والتهاب الكبد A. 

من أعراض التهاب الكبد الوبائي فقدان الشهية والإرهاق، والحمى، والغثيان، وآلام العضلات، وإذا كان المدمن مدخنًا فسيلاحظ أن طعم الدخان سيئ، أما الأعراض الأكثر حدة هو لون البول الداكن، والبراز الفاتح، واصفرار الجلد وبياض العين.

فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز): 

هو عبارة عن اضطراب في الجهاز المناعي يتسبب في ضعف قدرة الجسم على مكافحة العدوى والأمراض، ويحدث نتيجة تبادل معدات حقن المخدرات دون تعقيم، وأسباب أخرى مثل ممارسة الجنس غير المحمي، أو عن طريق حليب الأم. 

أما عن أعراض هذا الفيروس هو الحمى التعب، وكلما طالت مدة الإصابة دون علاج زادت احتمالية إصابته بأنواع أخرى من العدوى البكتيرية، والسرطانات، أو الاضطرابات العصبية. 

الكدمات: 

تحدث عندما يتسرب الدم من الوريد تحت الجلد أثناء الحقن.

انهيار الوريد: 

يحدث بسبب الحقن المتكرر في نفس المكان، أو بسبب العدوى الموضعية، أو استخدام الإبر الباردة، فيحدث انغلاق للوريد وانفجاره، ويُصبح المدمن غير قادر على إيجاد الوريد، أو غير قادر على سحب الدم، ويُمكن للأوردة أن تنفجر وتستقر في الرئتين أو في أجزاء أخرى من الجسم.

الخراجات: 

تبدأ أولًا بالاحمرار والتورم، وبعدها تتطور إلى عدوى، وتنتج الخراجات نتيجة الحقن في الأماكن المُحيطة بالوريد، أو عدم تنظيف مكان الحقن، أو إعادة استخدام الحقنة أكثر من مرة.

إذا حدث خراج يُمكن وضع الثلج على المنطقة لمدة 30 دقيقة، وهذا سيخفف التورم، ولكنه لا يُساعد في علاج العدوى، ويجب طلب العناية الطبية لأن المدمن قد يكون مصابًا بعدوى في الدم، ومن أعراض العدوى في الدم الناتجة عن الخراج آلام في الفخذ، والإبط.

انسداد الأوعية الدموية: 

 تحدث بسبب تراكم جزيئات المواد المحقونة في مجرى الدم، والتي لم يتم سحقها جيدًا، أو كتل البكتيريا في الدم، ويُمكن أن يكون الانسداد خطيرًا خاصة إذا كانت تنتقل عبر الأوعية الدموية إلى القلب أو الرئتين أو تستقر في الشعيرات الدموية للأصابع، والعينين، حيث تؤدي إلى تلف شديد في الدورة الدموية. 

أضرار حقن الليمون في الوريد:

إن حقن الليمون في الوريد طريقة شائعة يستخدمها المدمنون عند تعاطي الهيروين، حيث يقومون بتذويب الهيروين قبل الحقن بقطرتين أو ثلاث قطرات من عصير الليمون، وهذا يجعل من غير الضروري تسخين الهيروين في الماء. 

إن استخدام الليمون لتذويب الهيروين ومن ثم حقنه في الوريد يؤدي إلى العدوى بداء المبيضات، حيث يٌعزز الليمون من دعم نمو المبيضات البيضاء، وهو ما يُؤدي إلى ظهور بقع بيضاء في اللسان والفم، وعند الحك يحدث نزيف. 

كل هذه الأضرار تُصعب علاج ادمان الحقن نتيجة الأضرار التي قد تُؤدي إلى موت المدمن قبل تلقي العلاج، إذا ما هي الأعراض التي تظهر على مدمن الحقن، والتي يجب الانتباه إليها لبدء علاج ادمان الحقن مبكرًا؟

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول تعاطي المخدرات عن طريق الحقن

يُمكن أن يكون للتغييرات التي تحدث في الدماغ آثار كبيرة على الحالة المزاجية للمُتعاطي وتُسبب الاكتئاب في بعض الحالات، مما يُقلل في النهاية من قدرة الشخص على عيش الحياة طبيعية ويكون تفكيره منصباً على التفكير في الموت، كما يصف موقع المعهد الوطني لتعاطي المخدرات أن بمجرد الإدمان يتغير الدماغ بشكل كامل. 

عند تعاطي المخدرات عن طريق الحقن يُمكن أن يقع المُدمن في خطر تناول الجرعة الزائدة من المُخدر، ففي أغلب الأوقات لا يستطيع المُدمن قياس كمية الجرعة التي يتناولها وذلك يرجع لسبب شدة التأثيرات الناتجة عن إبطال مفعول المُخدر وسرعته في تحضير الحقنة، فمن الممكن أن تزيد جرعة المُخدر بالخطاً، ومن مخاطر الجرعة الزائدة المُضاعفات التي تهدد الحياة والتي تُؤثر على مُستخدمي الترفيه والمُدمنين على حد سواء.

نهاية مُدمن المخدرات هو الذي يحددها لأنه هو الذي بادر أن يقع بنفسه في دائرة الإدمان، حيث من المُحتمل أن تكون بداية النهاية ويتخلص من الإدمان أو نهاية حياته والموت المفاجئ الذي يلحق به إذا أخذ جرعة زائدة.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة