شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تحليل الهيروين والبودرة: 3طرق لتقليل مدة بقاء الهيروين في البول والدم


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
كمية من مخدر الهيروين وسرنجتين
المقدمة

تحليل الهيروين هو أهم التحاليل التي تُركّز عليها المؤسسات من أجل كشف المتعاطين المنتسبين إليها، حيث أن أنواع تحليل البودرة يُمكنها الكشف عن المُخدر في الدم والبول في الجسم بعد عدة أيام من تاريخ آخر جُرعة رغم أن مدة استقلاب الهيروين التي تتميز بالقصر ومكوناته التي تستغرق ما بين 6 إلى 8 ساعات، لكن نواتج الاستقلاب تظل محل كشف لعدة أيام، في هذا المقال سنعرض بالتفصيل مدة بقاء الهيروين في البول والدم وكيف يمكن اجتياز تحليل الهيروين والبودرة فتابع القراءة.

ما أهمية إجراء تحليل الهيروين والبودرة وما موقف المتعاطين؟

اهتمّت المؤسسات بإجراء تحليل الهيروين، لأن وجود متعاطي هيروين داخل المؤسسة في فريق العمل مؤشر قوي على تشويش جو العمل وخلق النزاعات والمشكلات بين الموظفين، بجانب احتمالية ظهور جرائم واختلاسات، وعلى أقل تقدير يكون الفرد المتعاطي نُقطة ضعف شديدة من حيث انعدام التركيز وقلة الإنتاجية.

لذلك أقرت المؤسسات الحكومية والخاصة على حد سواء إقامة تحليل الهيروين بصورة منتظمة أو عشوائية بكافة أنواعه المستخدمة بكثرة كتحليل الهيروين في البول، وتحليل الهيروين في الدم الأكثر دقة، ورغم ذلك البروتوكول الصارم إلا إنها فرصة ذهبية للمدمن من أجل مراجعة نفسه والامتثال لعلاج الإدمان، حيث وجهّت الدولة بإعطاء فرصة للموظفين الذين ثبت إدمانهم أو تعاطيهم للبوردة للتوجه إلى العلاج وعدم اتخاذ أي قرار بشأنهم في عاجلة، ولكن إن لم يخضع المتعاطي للعلاج قد يُعاقب بالرفد أو المساءلة القانونية.

ماذا سنقدم لك في ذلك المقال؟

من هذا المنطلق أصبح البحث عن طرق لتقليل مدة بقاء الهيروين في البول والدم مرتفعاً في محاولة أخيرة من المدمن من أجل التستر على إدمان قبل إجراء تحليل المخدرات والبودرة، وفي هذا المقال سنقوم بالكشف عن كل ما يخص تحيل الهيروين والبودرة، ومدة بقاء الهيروين في الجسم وأجزائه المختلفة وما هي الطرق الآمنة لتقليل مدة بقاء الهيروين في البول والدم.

ما هو تحليل الهيروين؟

ما هو تحليل الهيروين

ما هو تحليل الهيروين

تحليل الهيروين والبودرة هو تحليل لا يكشف الهيروين نفسه، بل يقوم بالكشف عن نواتج استقلابه في الجسم، مثل سداسى استيل المورفين، أو المورفين الذي يبقى في نظام الجسم لمدة أطول، وذلك الأخير موجود في مواد مخدرة مُتعددة، لذا قد يتم التأكد من وجود مادة مخدرة ولكن لا يُمكن الجزم بتعاطي الهيروين على وجه الدقة، وبعد تفطن المؤسسات إلى تلك النقطة بجانب أن تحليل الهيروين في البول قد يُعطى نتيجة خاطئة عن طريق كارت تحليل البول الاعتيادي المكون من 5 خانات، تم اعتماد تحليل أكثر دقة يكشف ما إذا كان المتعاطي مُدمن على الهيروين من عدمه، عن طريق كشف مادة خاصة باستقلاب الهيروين نفسه، ويشار إلى تحليل البودرة أيضاً بتحليل السوائل وفيما يلي كُل ما يخص تحليل الهيروين والبودرة.

ما هو اسم تحليل الهيروين؟

اسم تحليل الهيروين هو  (MAM) وهو اختصار للمادة الناتجة عن استقلاب الهيروين وهي مونو أستيل المورفين، وتم إضافة ذلك الاختصار إلى كارت تحليل الهيروين في البول، من أجل التأكد أن المتعاطي يتناول الهيروين تحديداً، وهو أيضاً نفس اسم تحليل البودرة بشكل عام.

ما هي أنواع تحليل الهيروين والبودرة؟ 

أنواع تحليل الهيروين والبودرة

أنواع تحليل الهيروين والبودرة

أنواع تحليل الهيروين والبودرة كمثيلتها من أنواع تحاليل المخدرات وهي: 

  • تحليل الهيروين في البول.
  • تحليل الهيروين في الدم.
  • تحليل الهيروين في اللعاب.
  • تحليل الهيروين في الشعر.

أولاً تحليل الهيروين في البول 

تحليل الهيروين في البول هو أكثر أنواع التحاليل المستخدمة والشائعة لسرعة إجرائها وانخفاض ثمنها، ولكن مؤخراً تم الاتجاه إلى تحليل الدم من أجل إثبات تعاطي الهيروين تحديداُ، ومن جانب آخر وكما أشرنا كارت تحليل الهيروين في البول الـ 5 لوحات أصبح غير دقيق، لذلك تم الاتجاه إلى الاعتماد على تحليل البودرة في البول الـ 6 لوحات حيث أن المادة المستقلبة من الهيروين تحديداً لها لوحة خاصة.

ويعمل ذلك الأخير على إعطاء نتيجة سلبية أو إيجابية لوجود مستقلب الهيروين، والنتيجة لا تستغرق وقت في الظهور، وإذا جاءت النتيجة إيجابية يتم تحويل الشخص لإجراء تحليل الهيروين في البول الأكثر دقة، أو تحليل الدم للتأكد.

وأصبح الآن فني التحاليل يستخدم تقنيات متعددة يكشف بها أي تلاعب في عينة تحليل الهيروين، وعندها يتم إعادة التحليل بإجراءات أكثر صرامة، ويعتمد التحليل على مدة بقاء الهيروين في البول ونواتجه لإثبات الحالة، و سنعمل على الكشف عن مدة بقاء البودرة في الجسم تفصيلياً في فقرة خاصة.. فتابع معنا.

ثانياً تحليل الهيروين في الدم

تحليل الهيروين في الدم هو الاتجاه الذي يتجه إليه المسؤولون للتأكد من تعاطي الهيروين مباشرة، حيث يثبت تحليل الدم حالة تعاطي المخدرات ونوع المخدر المُستخدم، ويتم بأخذ عينة من المريض وفحصها معملياً، إلا أن البعض لا يفضل تحليل البودرة في الدم بسبب ارتفاع التكلفة، واحتياجه إلى أدوات معملية خاصة.

عادة يظهر تحليل الهيروين في الدم بعد 24 ساعة من أخذ العينة، مُحدداً كثافة السموم في الجسم بنسبتها المئوية، وبناء عليه قد تتحدد من خلاله مدة التعاطي، ومن المعروف أن مدة بقاء الهيروين في الدم أقل من مدة بقائه في البول كما سنعرف فيما بعد بشكل منفصل ومجدول.

ثالثاً تحليل الهيروين في اللعاب 

تحليل الهيروين في اللعاب هو اختبار مُتبع وبشكل كبير للكشف عن وجود الهيروين في الجسم، إذ أن تحليل المخدرات في اللعاب يوجد منه ما هو مُخصص للكشف عن أنواع مخدرات مُعينة، وقد زاد استخدامها بسبب سهولة إجرائها، ووضوح ودقة نتائجها، كما يُمكن استخدامها في أي مكان من خلال الفني مباشرة وتحت أعين المسؤولين، كما اتجه الأفراد لإجرائها بطريقة فردية، حيث لا يستغرق الأمر عدة دقائق.

يتم أخذ بعض الاحتياطات قبل إجراء تحليل البودرة في اللعاب أبرزها عدم شرب أو أكل أي شيء قبل أجراء تحليل الهيروين بعشر دقائق على الأقل.

وتُجّمع عينة اللعاب من خلال مسح الخد الداخلي بقطعة قطن مع التأكد من امتصاص القطن لنسبة ملائمة من اللعاب، أو يُمكن البصق في عبوة خاصة ثم أجراء التحليل.

ومن أبرز خصائص تحليل الهيروين في اللعاب أنه يتمكن من إثبات وجود المخدر في الدم، وتحديد نوع المخدر بدقة وفي وقت وجيز ولا يمكن التلاعب به، ولكن يعيبه أنه لا يُمكنه الكشف عن المخدر بعد مدة طويلة، لأن التحليل يعتمد على مدة بقاء البودرة في اللعاب وهي أقل فترة تبقى فيها الهيروين في الجسم.

رابعاً تحليل الهيروين والبودرة في الشعر 

تحليل الهيروين في الشعر هو أقل أنواع التحاليل استخداماً في المؤسسات بكافة أنواعها، بسبب تكلفته الباهظة، واحتياجه لأدوات معملية خاصة، ولكنه في نفس الوقت يعتبر تحليل البودرة الأدق لإثبات حالة التعاطي، حيث يستطيع كشف كل مكونات الهيروين بعد التوقف عن التعاطي لعدة أشهر، ويمكنه أن يكشف سداسي استيل المورفين، المورفين، الكودايين كمستقلابات للهيروين.

 يعيبه تحليل الهيروين في الشعر إعطاء نتائج مغلوطة في بعض الأحيان بسبب تعلق معظم المواد الملوثات الموجودة في الهواء بالشعر.

ويعتمد التحليل على  أخذ عينة من الشعر تقدر بحوالي 3 سم لاكتشاف الهيروين، وتم اختيار ذلك المقياس تبعاً لمعدل نمو الشعر الطبيعي، حيث يمكنه تحديد كميات التعاطي أيضاً بناء على مدة بقاء الهيروين في الشعر الطويلة.

جدول مفصل لمدة بقاء الهيروين في الجسم “البول + الدم” المعتمد عليها التحليل 

مدة بقاء الهيروين في الجسم مدة تختلف حسب نوع التحليل، كما أنها تتباين من حالة الأخرى وفيما يلي جدول مُفصل عن متوسط مدة بقاء الهيروين والبودرة في الجسم وأجزائه المختلفة. 

مدة بقاء الهيروين في الجزء المراد معرفته من الجسم مدة بقاء الهيروين بالساعة أو اليوم من الأدنى للأقصى
مدة بقاء الهيروين في الجسم بشكل عام تتراوح ما بين 4 أيام إلى 7 أيام وقد تستمر إلى أكثر من ذلك مع الحالات الشديدة
مدة بقاء الهيروين-البودرة في البول  من 24 ساعة إلى 48 ساعة وقد تستمر حتى 4 أيام.
مدة بقاء الهيروين الدم من 6 ساعات وحتى 48 ساعة وقد تستمر إلى 3 أيام.
مدة بقاء الهيروين في اللعاب  من 60 دقيقة وحتى 24 ساعة.
مدة بقاء الهيروين في الشعر 90 يوماً.
كم تستمر مدة بقاء الهيروين كحد أقصى تستمر مدة بقاء الهيروين كحد أقصى 10 أيام.

وإذا كانت مدة بقاء الهيروين في الجسم متراوحة ما بين أقصى وأدنى، وهناك مدة استمرار قصوى، فمن الطبيعي أن يكون هناك عوامل خاصة لكل حالة جعلت المتخصصين يطرحون ذلك التراوح كمدة متوسطة، لذا سنطرح تلك العوامل، حتى تتوقع مدة بقاء المخدر في جسمك، قبل تحليل البودرة، وإن كُنا ننصح بالخضوع للتشخيص أولاً تفادياً لأي مخاطرة قبل الخضوع للتحليل من أجل تحديد الأمر بدقة.

قبل تحليل الهيروين والبودرة.. إليك عوامل تُحدد مدة بقاء المخدر 

طبيب وامامه أدوات تحليل الهيروين والبودرة

قبل تحليل الهيروين والبودرة.. إليك عوامل تُحدد مدة بقاء المخدر

العوامل التي تُحدد مدة بقاء الهيروين في الجسم تتعلق بـ : 

  1. المُدمن.
  2. المخدر.
  3. طريقة تعامل المُدمن مع المخدر.

عوامل تحدد مدة بقاء الهيروين في البول والدم خاصة بالمُدمن

  • درجة مناعة جسم المُدمن، فكلما قلت المناعة زادت مدة البقاء
  • مدى قدرة الأعضاء الداخلية على القيام بوظيفتها الطبيعية خصوصاً المسؤولة عن طرد السموم أهمها الكبد والكلى، حيث أنه كلما ظهر تقصير في وظائف الأعضاء أصبح مدة الكشف عن المخدر في تحليل الهيروين في خانة المدة الأقصى.
  • درجة الاختلالات الناتجة عن تعاطي المخدر في بنية الأعضاء الداخلية والأمراض التي أصيب بها المُدمن، حيث أنه الإصابة بمرض مزمن تعني استمرار بقاء الهيروين في الجسم لمدة طويلة.
  • قدرة الجسم على أداء التمثيل الغذائي والحرق، عدم قدرة الجسم على التمثيل الغذائي الجيد بصورته الطبيعية بخلاف الحرق تعني أن تحليل البودرة يستطيع الكشف عن وجود المخدر خلال مدة أطول.
  • الفئة العُمرية للمُدمن ووزنه، كلما قل الوزن والفئة العمرية أصبحت مدة البقاء قصيرة.
  • كتلة الجسم ومقدار الدهون، الهيروين من المواد الكيميائية التي تحب الدهون، بالتالي نسبة دهون مرتفعة، يعني ترسب عالِ فيها للسموم، ما يزيد من مدة البقاء.

عوامل تُحدد مُدة بقاء الهيروين في البول والدم خاصة بالمُخدر

  • تركيز الهيروين في كُل جرعة، فكلما ارتفع تركيز الهيروين داخل البودرة كلما زادت مدة بقاء الهيروين.
  • درجة نقاء الهيروين الموجود، فالبودرة لها عدة أنواع وتختلف يها درجة نقاء الهيروين، وكلما كان الهيروين الذي يتم تعاطيه نقياً ، كان ذلك عاملاً مؤثراً في إطالة مدة البقاء.
  • نوع المواد الكيميائية المضافة إلى البودرة، فغالباً يتم إضافة مواد كيميائية سامة للبودرة وحسب نوع تلك المواد ونسبة سميتها وتداخلاتها الدوائية قد تطول أو تقصر مدة بقاء البودرة في الجسم.

عوامل تُحدد مدة بقاء الهيروين في البول والدم تتعلق بأنماط التعاطي 

  • جمع الهيروين بالكحول أو مواد مخدرة أخرى، حيث أن هناك مواد مخدرة قد تعيق عملية طرد السموم وبالتالي تطيل فترة بقاء المخدر بسبب ما تحدثه من تفاعلات وتداخلات.
  • طريق تعاطي الهيروين، حيث تختلف مدة بقاء الهيروين حسب طريقة التعاطي.. حقن، تدخين، استنشاق.
  • المُدة التي استغرقها المدمن في التعاطي وعدد الجرعات اليومية، فكلما ارتفع معدل تلك العوامل كلما طالت المدة التي يستطيع تحليل الهيروين كشف المخدر فيها.

إذاً من الممكن أن تكون حالتك مع كشف تحليل البودرة في مداها الأدنى أو الأقصى، والمعرفة الدقيقة تأتي من خلال الخضوع للتشخيص المهنى، أو وضع الأولوية لإعطاء جسمك الفرصة الكاملة ليُنظف نفسه بنفسه خلال مدة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام حد أقصى مع تنفيذ طُرق تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم التي سنعمل على ذكرها فيما يلي، والحذر الحذر من استخدام أي وسيلة أخرى شائعة حتى لا تعرض نفسك لمخاطر نحن في غنى عنها، ناهيك أنها بدون جدوى ولا تؤثر في نتيجة تحليل الهيروين والبودرة.

3 طُرق لتقليل مدة بقاء الهيروين في الدم والبول 

3 طُرق لتقليل مدة بقاء الهيروين في الدم والبول

3 طُرق لتقليل مدة بقاء الهيروين في الدم والبول

  1. تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم بالرياضة.
  2. تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم بالتغذية وشرب السوائل.
  3. تقليل مدة بقاء الهيروين في الدم والبول طبيا.

عند الحديث عن طُرق لتقليل مدة بقاء الهيروين من الدم والبول، يجب أن نؤكد أن الأمر لا يأتي بشكل عشوائي، لأن داخل جسمك سموم غاية في الخطورة تؤثر على أعضائك الحيوية، وتستهدف أعضاء غاية في الحساسية كالمخ والجهاز العصبي، حيث التأثير يقع على المستوى الجسدي والسلوكي، وبالتالي استخدام أي طريقة غير ملائمة لحالتك خصوصاً قد يُحيلك إلى أمراض ومضاعفات تهدد حياتك مباشرة ولا ريب.

 فالتعامل مع السموم الخاصة بالهيروين أشبه بالتعامل مع الفيروسات والبكتيريا، لأننا هنا نتعامل مع تفاعل نظام جسمك بشكل كامل مع مواد سامة، ومع ارتفاع نسبتها يًصبح الوضع أكثر حساسية خاصة مع درجات المناعة المنخفضة في حالة الإدمان الشديد.

أولاً تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم بالرياضة 

أحدى طُرق تقليل مدة بقاء الهيروين في البول والدم هي اتباع بعض الخطوات والممارسات قبل تحليل الهيروين  أقلها أسبوع كما أسلفنا الذكر، وتنفيذها بشكل ذاتي من أجل تحجيم أعراض الانسحاب، ومساعدة الكبد والكلى على القيام بدورهما، وينصح باستشارة طبيب قبلها للتأكد أن الواقع الجسدي والنفسي يُسمح للمدمن بذلك، بجانب تحديد العناصر المستخدمة في بعض الخطوات من أجل السلامة، ومن هذا الاتجاه طريقة تقليل مدة بقاء الهيروين في الدم والبول هي: 

  • التوقف عن تعاطي الهيروين.
  • تخصيص 60 دقيقة يوماً لممارسة التمارين الرياضية كلعبة شد البطن والركض أ المشي كثيرا تحت أشعة الشمس الصباحية.
  • أحرص على أن تكون غرفتك جيدة التهوية، خالية من أي مواد حادة أو قابلة للكسر، وضع نفسك تحت المراقبة من خلال أفراد أسرتك أو أصدقائك.
  • ابتعد عن كل ما يذكرك ببيئة الإدمان.. نظف مكانك من أدوات التعاطي.
  • اجعل نفسك دائماً بعيداً عن الأجواء المتوترة والمشاحنات.
  • احمِ نفسك من الإجهاد ولا تفكر في الضغوطات ونظم يومك جيداً وحدد وقت كافِ للنوم والراحة.
  • اخلق وسائل تشتتك عن التفكير في التعاطي من أجل قتل الرغبة المتزايدة تجاهه، مارس هواية، تنزه، قم بأعمال منزلية، المهم أن تبقى نفسك منشغلاً بشئ تميل له نفسك وتستمتع بمزاولته.
  • عند الشعور بالضعف أو ظهور اضطرابات لا تستطيع تحمّلها يجب الاتصال بطبيب فوراً حتى لا تعرض نفسك وأنت غير وعي للإقبال على كمية زائدة من البودرة أو الهيروين.
  • بعد تخطي تلك المدة يجب عمل تحليل البودرة بشكل فردي عن طريق كارت تحليل الهيروين منزلي للتأكد من خلو الجسم من نواتج المخدر.

رغم نجاح البعض في تطبيق تلك الخطوات بنجاح إلا أن الأمر لا يسلم من المخاطرة، لأن ما يحكمنا هنا هي طبيعة أجسادنا الفريدة جداً وبالتالي لا يُمكننا التعميم، لذا أسلم طرق تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم وأكثرها ضماناً هي الطريقة المهنية الطبية.

ثانيا تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم بالتغذية وشرب السوائل

  • البقاء على الجسم رطباً بشرب كميات كبيرة من الماء والسوائل، خاصة العصائر الطازجة.
  • تحديد عناصر غذائية بعينها من أجل تزويد الجسم بكل العناصر المفقودة لتحسين كفاءة الجسم على طرد السموم، وخلق نوع من المقاومة الجسدية والاستواء النفسي ليستطيع المُدمن السيطرة على الاضطرابات التي تنتابه في تلك الفترة.
  • الإكثار من أكل الفواكهة الطازجة مثل التفاح والموز والبرتقال.
  • تناول وجبات دسمة مثل اللحوم والدواجن والأسماك.

ثالثا طريقة تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم تحت إشراف المتخصصين

طريقة تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم تحت إشراف المتخصصين هي الأكثر ضماناً، وتتم بصورة سرية في مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان عن طريق تطبيق البروتوكول العلاجي الجزئي، وفيه تضمن خلو الجسم من الهيروين خلال 7 أيام، مع إدارة ناجحة لأعراض انسحاب الهيروين، لتمر مدة بقاء الهيروين في الجسم على المُدمن بدون معاناة أو شدة كبيرة، مع توفير أعلى مستويات الرعاية والعناية خصوصاً مع حالات الإدمان الشديدة،  التي يتوقع فيها اضطراب للمؤشرات الحيوية والاحتياج إلى وسائل طبية لمنح المدمن درجات مناسبة من الاسترخاء، وفي طريقة تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم الطبية التي تعمل على الحفاظ على مدة متوسطة مناسبة دون دخول عوامل تعمل على إطالتها يتم الآتي: 

  • الإقامة في غرفة متوفر فيها أعلى درجات الآمن والراحة، أي أن المدمن سيكون في البيئة الآمنة المثالية لتخطي مدة بقاء الهيروين في الجسم.
  • وضع بروتوكول علاجي وغذائي دقيق جداً قائم على الفحص الطبي المهني الدقيق.
  • إحاطة المدمن بالمراقبة الغير منقطعة على مدار اليوم، من أجل الوقوف على تطور الحالة دقيقة بدقيقة ومعرفة مدى الاستجابة.
  • التدخل الفوري والفعال في حالة ظهور أي اضطرابات سلبية بأضافة وسيلة علاجية أو تغيير في الجرعات مما يعيد المدمن إلى حالة الاستقرار في أقصى سُرعة.
  •  توافر بيئة الداعمة للمُدمن من قبل الأطباء النفسيين والاهتمام بحالته، يزيد إحساسه بالإشباع العاطفي ويعزز من قدرته على تخطي تلك الفترة ومغالبة رغبة التعاطي بنجاح.
  • توفير أماكن الترفية والترويح، والبعد عن الإجهاد والضغوطات عوامل هامة تجعل المدمن يستمر حتى نهاية المُدمن.
  • إقامة تحليل الهيروين والبودرة في نهاية مدة بقاء الهيروين تأكيداً على نظافة الجسم من السموم.

بمجرد التواصل مع متخصصي مستشفى دار الهضبة عبر رقم الواتس آب 01154333341 ، يُمكنك معرفة موعدك لتشخيص حالتك والخضوع لخطوة العلاج الجزئي لسحب سموم الهيروين نهائياً خلال 7 أيام، لتكون مستعداً لنتيجة سلبية لتحليل الهيروين في أسبوع واحد، ما لم تستدعٍ حالتك وقت أطول والذي لن يتجاوز 10 أيام.

تنويه هام:- النجاح في العلاج الجزئي وتخطي مدة بقاء الهيروين والبودرة في الجسم، ليس علاجاً للإدمان، فنحن هنا قمنا بإخراج عامل الخطر من جسدك، ولكن مازالت آثاره باقية على المستوى الجسدي والنفسي.

 أما على المستوى العصبي والفكرى مازال مرض الإدمان مسيطراً عليك، وبالتالي ننصحك باستكمال خطوة المعالجة النفسية والتأهيل السلوكي وفترة الرعاية اللاحقة، وإلا نتوقع وقوعك في الانتكاسة بعد فترة وجيزة، ودخول تلك السموم مرة أخرى إلى جسدك، لتدخل دوائر الإدمان والاضطراب مرة أخرى، وحينها قد لا تكون مستعد لتحليل البودرة ، لأن تلك التحاليل تُقام بشكل دوري وأحياناً عشوائي.

حقائق يجب معرفتها عند استخدام طرق تقليل مدة بقاء الهيروين 

  • مدة بقاء الهيروين في الجسم هي مدة ثابتة على المدى المتوسط لها أجل أدنى وأقصى ولا يُمكن زحزحتها لمدة أقل من الأدنى، ولكن يُمكن الحفاظ على مدة البقاء الأدنى أو المدة المتوسط بحيث لا تطول إلى أقصى مدة.
  • لا يُمكن استخدام أي مادة سواء طبيعية أو كيميائية بدون تشخيص واستشارة طبية، لأن كُل مدمن له حالته الخاصة، ومن الممكن نوع من تلك الوسائل يصل بك إلى درجة مُهددة للحياة.
  • أنت لا تتعامل مع مدة بقاء الهيروين في الجسم كونها مدة متوسطة لا تتغير، ولكنك تتعامل مع حالتك أولاً وأخيراً خلال تلك المُدة لحماية نفسك من أي مضاعفات لأعراض انسحاب الهيروين الناتجة عن التوقف عن التعاطي، أنت ها هنا تعمل على إدارة  أعراض الإقلاع عن الهيروين بعدة وسائل آمنة، حتى لا تلجأ إلى جرعة أثنائها وبالتالي تفشل عملية تقليل مدة البقاء، أو الدخول في دوامة من المخاطر.
  • يجب تخصيص مدة تتراوح ما بين 4 إلى 7 أيام على أقل تقدير من أجل تخطي مدة بقاء الهيروين من الجسم.
  • من الخطورة القيام بالأمر بمفردك، لذا يجب أن تستعين بصديق في حالة المحاولة الذاتية إن سمحت حالتك بذلك وجزئياً بالمساعدة المهنية، وفي حالة الإدمان الشديد هنا تكون الاستعانة كلياً بالمتخصصين والعلاج المهني.

ما هي الطرق الواجب تجنبها عند تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم؟ 

الطرق الواجب تجنبها عند تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم

الطرق الواجب تجنبها عند تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم

عند الشروع في تقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم بصورة ذاتية مع الحالات التي يسمح لها الطبيب بذلك بعد التشخيص يجب أن يتجنب المدمن ما يلي: 

  • استخدام أي أعشاب بدون تحديد نوعها وجرعتها من قبل الطبيب لمجانبة أي آثار جانبية أو مضاعفات.
  • استخدام أي أدوية وعقاقير إلا من خلال طبيب مختص لحماية المدمن من تداخلات كيميائية غاية في الضرر أو الوقوع في إدمان تلك العقاقير.
  • استخدام وصفات ليس لها أساس طبي سليم دون استشارة من أجل ضمان سلامة المدمن أثناء تلك الفترة.
  • تناول أغذية ضارة.
  • استخدام أي مواد كيميائية مثل مساحيق الغسيل وغيرها من الطرق الشائعة والتي لا تؤثر في نتيجة تحليل الهيروين والبودرة بأي حال من الأحوال.
  • الاعتماد على اللبن أو الليمون والارتكان على نتائجهما لأنهما لا يؤثران في نتيجة تحليل الهيروين والبودرة.

الخلاصة 

تحليل الهيروين هو تحليل يُقام بشكل دوري في المؤسسات الخاصة والحكومية ويتنوع ما بين تحليل الهيروين في البول، تحليل البودرة في الدم، تحليل اللعاب والشعر، ولكل نوع من أنواع تلك التحاليل قدرة على كشف الهيروين في مُدة معينة، لذلك يسعى المدمن أو المتعاطي عند التعرّض لذلك الموقف إلى معرفة طرق لتقليل مدة بقاء الهيروين في البول والدم، وبينما هو في تلك السعاية قد ينجذب لطرق غاية في الخطورة، بينما مدة بقاء البودرة في الجسم لها مدى قصير وطويل ثابت، ويتراوح حسب عدة عوامل متعلقة بالمدمن وطرق تعاطيه.

 وبالتالي فإن طُرق التقليل ما هي إلا وسائل لسير عملية خروج الهيروين من الجسم بنجاح عن طريق الأعضاء الداخلية، وحماية المدمن من شدة وطأ أعراض انسحاب الهيروين، لمنع الانتكاسة والإبقاء على مدة بقاء الهيروين كما هي في مداها المتوسط وهو 7 أيام، وأفضل طريقة لتقليل مدة بقاء الهيروين في الجسم هي  في الانتساب لمستشفى دار الهضبة حتى تتم خطوة السحب تحت أعين الاطباء باستخدام طرق آمنة تماماً دون ظهور أي مضاعفات، بجانب توفير سُبل الراحة وأعلى درجة ممكنة من العناية وتوفير كافة متطلبات المُدمن.

وفي أجزاء المقال تحدثنا في مدة بقاء الهيروين والبودرة في الدم والبول واللعاب والشعر، وعرضنا تفصيلاً عن تحليل البودرة بأنواعه، كما ذكرنا اختيارات لتخطي تحليل الهيروين بطرق آمنة.

شارك المقال
أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول تحليل الهيروين ومدة بقاء الهيروين في البول والدم

لا يستطيع الملح إفساد تحليل الهيروين لأنه وإن شوش على النتيجة وذلك احتمال ضعيف، ستظهر نتيجة مثيرة للشبهات، لأنها لن تكون سلبية أو إيجابية، وبالتالي يقوم التقنيون باختبارات درجة الحموضة وغيرها من التقنيات، وحينها سيتم اكتشاف التلاعب، ويُطلب إعادة التحليل بإجراءات أكثر صرامة.

الأعراض التي تظهر أثناء تخطي مدة بقاء الهيروين في الجسم يُشار إليها بأعراض انسحاب الهيروين، وتختلف شدتها من حالة إدمانية إلى أخرى، وأبرز تلك الأعراض هي: انقباضات عضلية. تقلب مزاجي وكآبة. ألم في منطقة الصدر والبطن. عرق غزير. انفعال زائد. اشتهاء تعاطي المخدر بصورة متزايدة.

يتراوح سعر تحليل الهيروين المعملي ما بين 200 إلى 300 جنيه، حيث يختلف سعره من مكان لآخر، حسب الدقة والجودة والأجهزة المستخدمة، بينما سعر تحليل الهيروين المنزلي  يتراوح ما بين 50 إلى 15à جنيه حسب نوعه والشركة المنتجة وقد يصل إلى أكثر من ذلك. إذاً تحليل الهيروين يعتمد على مدة بقاء المخدر في الجسم، ومدة البقاء الهيروين في الجسم تعتمد على عدة معايير، مما ينتج عنه تباينها من مدمن لآخر، ويهم المقبل على التحليل أن يعرف مدة البقاء في حالته، وما الذي يجب عليه فعله لتقليل تلك المدة، وفيما هو قادم سنعمل على كشف مدة بقاء الهيروين في الجسم، مُردفة بالمعايير المتحّكمة فيها، وطُرق التقليل مع بعض التحذيرات حفاظاً على سلامتك فتابع معنا.

تتم هذه الاختبارات والتحاليل لعدة أسباب، ومنها:- مراقبة الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل الإدمان. للكشف عن تعاطي المخدرات. في بعض الأحيان عند الرياضيين. رصد حالة الإدمان التي وصل لها المدمن. في حالة الالتحاق ببعض الوظائف.

نعم يظهر الهيروين في تحليل الدم.

رمز الهيروين في تحليل المخدرات هو MOP، حيث يشير إلي مادة الأفيونات بمشتقاتها.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة