شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تجربتي مع تحليل المخدرات من البداية إلى النهاية


طبيب وامانه جهاز تحليل المخدرات يُساعد المريض الذي يحكي ويقول تجربتي مع تحليل المخدرات كانت صعبة

يُعد تحليل المخدرات في المؤسسات الحكومية والخاصة من الإجراءات الضرورية التي تتبعها العديد من الدول لضمان بيئة عمل آمنة وأكثر إنتاجية، وبسبب هذا الإجراء خاض الكثير من الأشخاص تجارب مُختلفة ومُتنوعة، لذا فمن خلال هذا المقال سنرصد بالتفصيل تجربتي مع تحليل المخدرات، حيث سنحكي لكم قصة أحدهم وكيف خاض هذه التجربة، كما سنعرفكم أكثر عن تحليل المخدرات بشيء من التفصيل.

تجربتي مع تحليل المخدرات

سأحكي لكم تجربتي مع تحليل المخدرات، أولًا أنا محاسب في إحدى الشركات العقارية، وعملي مكتبي من الدرجة الأولى، حيث أبقى لفترات طويلة في مقر الشركة، وأنظم الأمور المالية فيها، وهو ما سبب لي ضغوطًا كثيرة، وفي إحدى الأيام عرض علي أحد الأصدقاء تجربة الحشيش، فهو سيخفف عني الضغط قليلًا، لذا بدأت بتجربته بالفعل. 

في البداية كنت أتعاطى الحشيش في الإجازات أو المُناسبات فقط، ولم أشعر أنه أثر على إنتاجيتي في العمل، ولكن مع الوقت ومع استمراري في استخدامه بدأت أشعر أني بحاجه له كثيرًا، لذا كنت أدخن الحشيش بعد العمل كثيرًا، ولم أفكر في عواقب ما أفعله. 

لم أكن أعرف أي شيء عن تحليل المخدرات، حتى سمعت في التلفاز عن تطبيق تحليل المخدرات في مصر،  وستبدأ الحكومة بتفعيله على الموظفين الحكوميين، لذا ارتحت قليلًا، وقلت لنفسي لن يحدث لي شيء، ولكن كانت الصدمة عندما أعلمنا مسئول الموارد البشرية في الشركة أن الأسبوع القادم ستبدأ اختبارات المخدرات لكل الموظفين في المكتب، والعاملين خارج المكتب أيضًا، وعلى الجميع الاستعداد لإجراء هذا الاختبار. 

عندما علمت هذا الأمر ارتبكت كثيرًا، ولم أعرف كيفية التصرف، فالطبع تحليلي ستظهر نتيجته إيجابية، وهذا سيؤثر على عملي بالتأكيد، حيث أعلمنا مدير الموارد البشرية أن من ستظهر نتيجته إيجابية سيتعرض للفصل الفوري. 

حينها بدأت أفكر في ألف طريقة للهروب من هذا التحليل، ولكن كل طريقة كنت أفكر فيها أرى أنها ستسبب في زيادة شكوك من حولي حول إدماني، لذا بدأت أفكر في حيل خداع تحليل المخدرات، علَّها تأتي بنتيجة وتكون فعالة.

بدأت بالفعل البحث عن الطرق المُختلفة لغش التحليل، وقرأت أن أهم شيء علي فعله هو التوقف عن التعاطي لمدة قبل الاختبار، لذا شعرت أني محظوظ بعد الشيء، لأن الاختبار موعده الأسبوع القادم، لذا عزمت على التوقف في هذا الأسبوع. 

ولكن جاءت الصدمة عندما ذهبت للعمل في اليوم التالي ووجدت أن علينا تقديم عينات الاختبار في نفس اليوم، لم أعرف ماذا علي أن أفعل، لذا فكرت في حيلة خلط الماء مع تحليل البول، وقمت بها بالفعل، حيث أضفت بعض نقاط من المياه إلى العينة الخاصة بي، وقدمتها للمعمل.

كانت المدة التي من المفترض ستظهر فيها نتيجة التحليل كالجحيم، كنت قلقًا جدًا، وأصابني توتر رهيب قادني لتدخين الحشيش أكثر لتقليل توتري، بدلًا من التوقف عنه وأخذ خطوة إيجابية نحو الشفاء، وفي يوم عمل طبيعي طلبني مدير الموارد البشرية، وأخبرني أن المعمل قد تواصل معه وأخبره أن علي تقديم عينة أخرى لأن العينة الخاصة بي فاسدة، حينها شعرت أن العالم انهار من حولي. 

قررت حينها ألا أهرب أكثر من الأمر، قدمت العينة بالفعل، وبعدها قررت أن أذهب بنفسي للعلاج، بعد تقديمي لعينة الاختبار بحثت عن مستشفيات كثيرة للعلاج، ووجدت مستشفي دار الهضبة لعلاج الإدمان وذهبت للتشخيص فيها، وبعدها بدأت رحلة علاجي من الإدمان. 

وجدت في المستشفى عناية كبيرة بي، وبدأت برامج علاجية مُتنوعة، وفي فترة العلاج جاءت نتيجة التحليل إيجابية، ولكن عندما علم مديري أني بدأت العلاج أخبرني بإمكانية عودتي للعمل مرة أخرى بعد الانتهاء من علاجي، وهذه كانت تجربتي مع تحليل المخدرات، على الرغم من كونها فترة صعبة، ولكن لها الفضل الأول لاتخاذ قرار العلاج من الإدمان. 

وبسبب خبرتي الناتجة عن تجربتي مع تحليل المخدرات يُمكنني أن أقول لكم أنه من الصعب على المدمنين الغش في تحليل المخدرات بسهولة، ومن خلال تجربتي مع تحليل المخدرات يُمكننا الرد على جميع الأسئلة التالية.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



هل يُمكن خداع تحليل المخدرات؟

هناك الكثير من الطرق التي يتبعها المدمنون لغش عينات المخدرات وخداع تحليل المخدرات، ولكن في الحقيقة هذه الطرق يُمكن للمحللين كشفها بسهولة أثناء تحليل العينة، لذا سنجيبكم عن أكثر الأسئلة شيوعًا حول هذا الأمر.

جدير بالذكر أن مستشفى دار الهضبة لا تشجع على استخدام الحيل غير القانونية لخداع أو غش تحليل المخدرات، منوهه على أن هذه الأفعال غير قانونية وتعرض صاحبها للمساءلة القانونية.

ما هي طرق تحليل المخدرات؟

تُستخدم تحليلات المخدرات بهدف الحصول على نتائج سريعة، ومؤكدة لعينات التحليل، وهناك ستة أنواع مُختلفة من اختبارات المخدرات، ومنها:

  • تحليل البول.
  • اختبار اللعاب.
  • فحص الدم.
  • اختبار الشعر.
  • اختبار العرق.
  • اختبار الكحول.

وفيما يلي نتعرف على هذه التحاليل بشكل مُفصل في الفقرات التالية.

تحليل البول:

يعد هذا النوع أكثر طريقة تحليل عينة المخدرات شيوعًا في الكثير من الدول، فوفقًا للدراسات فإن 90% من الشركات تعتمد على اختبارات البول التي يتم تحليلها في المُختبرات، وأيضًا تستخدم المصحات المُتخصصة في علاج الإدمان هذا التحليل لضمان عدم تعاطي المدمنين الذين يتعالجون داخل المصحة. 

يُمكن لاختبارات البول أن تكشف عن وجود الكوكايين، والماريجوانا، والحشيش، والأمفيتامين، والمواد الأفيونية، والكحول، والنيكوتين في البول.

اختبار اللعاب:

من خلال مسحة الفم لجمع اللعاب، أو بصق الشخص في كوب، وتحليل العينة يُمكن الكشف عن تعاطي المخدرات المُختلفة مثل الماريجوانا، والكوكايين، والأمفيتامين، والميثامفيتامين، البنزوديازيبينات، والكحول، والمواد الأفيونية، والحشيش خلال الأيام القليلة الماضية، ويعد هذا الاختبار من الأنواع التي تقدم نتائج سريعة.

ويتم استخدام جهاز تحليل المخدرات لتحليل عينات اللعاب، وفي الجهاز يوجد تعليمات تظهر على الشاشة خلال اختبار المخدرات، حيث يتحكم في وقت التحليل، ودرجة الحرارة الداخلية للتأكد من الحصول على نتيجة دقيقة، كما يُمكن تأكيد النتائج عن طريق عينة دم، وتحليلها في المعمل. 

يتكون الجهاز  من طقم اختبار، عبارة عن جامع عينات، ومؤشر كفاية الحجم، ويتكون أيضًا من محلل مؤمن بالكمال يُمكن إعادة شحنه، ويُمكن للجهاز إجراء 500 اختبار ويخزن لكل عينة التاريخ والوقت، كما يُمكن إدخال تفاصيل أخرى، وتنزيل كل هذه البيانات على جهاز الكمبيوتر. 

فحص الدم:

تُعد اختبارات الدم لتحليل المخدرات من أنواع الاختبارات الأكثر دقة، لذا تعتمدها الكثير من المصحات النفسية، يُمكن لفحوصات الدم أن تكشف عن مواد مخدرة مُتنوعة مثل النيكوتين، والميثامفيتامين، والماريجوانا، والأمفيتامين وغيرها من المواد المُخدرة وذلك بعد أسابيع من الاستخدام. 

اختبار الشعر:

على الرغم من أنها طريقة سهلة، ولكنها لا تُعطي نتائج مؤكدة، بسبب تأثر الشعر بالعديد من العوامل الخارجية التي قد تغير من نتيجة التحليل مثل الأتربة، ومواد العناية بالشعر، وغيرها.

من سلبيات هذا النوع أيضًا أنه يكشف فقط تاريخ تعاطي المخدرات، ولا يُمكنه الكشف عن تعاطي المخدرات مؤخرًا، حيث يكشف تعاطي المخدرات منذ 90 يومًا أو خلال أربعة أو خمسة أشهر. 

بالإضافة إلى ذلك يحتاج التحليل إلى وقتًا أطول لإكماله، خاصة لأصحاب الشعر الطويل، حيث يلزم ما لا يقل عن 1.5 بوصة من الشعر لإجراء الاختبار، وتكشف كل نفس بوصة عن تعاطي المخدرات خلال الأشهر السابقة. 

اختبار العرق:

هو نوع جديد من اختبارات المخدرات، ويُستخدم في المقام الأول مع الأشخاص في حالة التعافي من الإدمان، أو في مرحلة المُراقبة، وتتم من خلال وضع رقعة على جلد الشخص وتركها لمدة 14 يومًا، ثم فحصها، ويُمكن لاختبار العرق اكتشاف الماريجوانا، والكوكايين، والميثامفيتامين، والهيروين.

اختبار الكحول:

هو اختبار يُظهر نتائج فورية، والمُستخدم بكثرة في الدول الأجنبية، ويعتمدها ضباط المرور للكشف عن شرب الكحول أثناء القيادة، ويُسمى هذا الاختبار Breathalyzer، حيث يقوم الشخص بالنفخ في أنبوب مُعقم متصل بالجهاز للكشف عن شرب الكحول.

قد تتأثر نتائج اختبار المخدرات بشتى الطرق، لذا يجب اختيار معمل جيد، ويجب إخبار المعمل بأي أدوية موصوفة تأخذها وخاصة الأدوية النفسية، التي قد تظهر في التحليل على أنها مخدرات.

ما هي الأدوية التي تظهر في تحليل المخدرات؟

من الأدوية التي تظهر في تحليل المخدرات ما يلي:

  • المسكنات الأفيونية.
  • ديكستروميثورفان أو مثبطات السعال.
  • ديلتيازيم.
  • الأدوية النفسية.

وفيما يلي نتعرف على هذه الأدوية بالتفاصيل، ولكن قبل إجراء تحليل المخدرات تأكد من إخبار مقدم الاختبار إذا كنت تتناول أي أدوية موصوفة، أو مُكملات غذائية، لأنه قد تعطي نتيجة إيجابية، ومن ضمن الأدوية التي ستظهر في تحليل المخدرات التالي:

المسكنات الأفيونية: 

إذا قد تناولت أحد الأدوية المُسكنة يُمكن أن تظهر النتيجة إيجابية، يلزم للتأكد إجراء اختبارات معمقة أكثر.

ديكستروميثورفان أو مثبطات السعال:

هو نوع من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، ولكن يُمكن أن تجعل تحليل المخدرات يظهر إيجابيًا. 

ديلتيازيم:

يُستخدم هذا الدواء لعلاج ارتفاع ضغط الدم، أو إبطاء ضربات القلب، إذا كنت تتناول هذا الدواء يُمكن أن يظهر في تحليل البول على أنه مخدرات. 

الأدوية النفسية:

مثل أدوية علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، والمنومات، ومضادات الاكتئاب، وغيرها من الأدوية النفسية.

كما ذكرنا سابقًا يجب اختيار معمل جيد يقدم خدمات تحليل المخدرات، ويكون على دراية جيدة بالأدوية التي تظهر على أنها مخدرات، لذا سنساعدكم في معرفة أهم الأماكن التي تقدم هذه الخدمات في مصر.

أماكن تحليل المخدرات في مصر

إذا كنت صاحب شركة خاصة وترغب في التأكد من سلامة الموظفين من خلال إجراء اختبارات المخدرات، عليك أن تبحث عن  أماكن تحليل المخدرات في مصر التي تقدم هذه الخدمات، وهي كالتالي:

  • أي معمل تحاليل خاصة في مصر يُمكن أن يقدم اختبارات تحليل المخدرات. 
  • المستشفيات الحكومية، مثل القصر العيني تقدم خدمات تحليل المخدرات.
  • المستشفيات والمراكز المتخصصة في علاج الإدمان

الخلاصة:

الحياة هي تجارب مُتتالية يتعلم منها الإنسان، وفي مقالنا تجربتي مع تحليل المخدرات رصدنا لكم تجربة أحد الأشخاص مع المخدرات، وكيف كان التحليل بداية لحياة خالية من المخدرات.

الكاتبة: أ.نهى المهدي.

هل الخل يبطل تحليل المخدرات؟

لا، لا يوجد دليل على أن شرب الخل يُساعد الجسم على تطهير المواد المخدرة بسرعة، حيث أن الادعاءات حول إمكانية استخدام الخل لغش تحليل المخدرات ظهرت نتيجة البيئة الحمضية الناتجة عن شرب الخل، حيث يُمكن أن يخفض من درجة حموضة البول لإعطاء نتيجة سلبية، ومن خلال تجربتي مع تحليل المخدرات ليس من المفضل استخدام هذه الطريقة لأنها ستظهر في التحليل بكل وضوح.

هل الملح يفسد تحليل المخدرات؟

لا، حيث يتم كشف الملح في عينة البول بكل سهولة، وتسمى العينة التي بها مواد كيميائية بالعينة المغشوشة.  من المهم لأصحاب الشركات أن يكون لديهم وعي حول طرق تحليل المخدرات المُختلفة، واستخدام الطرق التي تعطي نتائج دقيقة ويصعب غشها.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *