شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ما لا تعرفه عن تجربتي مع الوسواس القهري


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص ينظر بشدة ويقول هذه تجربتي مع الوسواس القهري

في تجربتي مع الوسواس القهري، بعد سنوات طويلة من المُعاناة من شعور اليأس والعجز؛ بسبب اعتقادي أن مرضي لا يوجد له علاج وعليّ أن أُعاني بصمت طوال حياتي، أدركت أن سبب مُعاناتي لم يكن مرضي بل عدم درايتي أن بإمكاني التعايش مع الوسواس القهري والسيطرة على وساوسي بدلاً من تركها تُسيطر عليّ وعلى حياتي.

دعوني اروي لكم تجربتي مع الوسواس القهري، كيف بدأت وكيف استطعت السيطرة على حياتي.

تجربتي مع الوسواس القهري في طفولتى

أتذكر تلك الذكرى التي كنت فيها أجلس مع أسرتي في مطعم لتناول الغداء، فكانت عائلتي تتحدث فيما بينهم ويضحكون لكني لم أشاركهم فقد سيطر على الوسواس القهري.. فكانت السكينة الموضوعة على الطاولة تتحدث إلي أن أخذها وأطعن نفسي، وكان ذلك الحديث يُعيد نفسه مراراً وتكراراً وعقلي يحاول أن يُحارب ذلك..

حتى جاء صوت أمي تسألني ماذا سأطلب لتناوله، فنظرت إليها بنظرة خالية من أي شعور، وكل ما يجول في خاطري السكينة، فكان يجب أن أذهب سريعا قبل فوات الآوان، وأجد نفسي وقد اخترقت السكينة جسمي..

فأخبرت عائلتي أنني سأذهب إلى الحمام، وتركتهم وذهبت وأغلقت على نفسي في الحمام وشعور أنني خذلت عائلتي لا يتركني وقد جعلتهم يشعرون بالحيرة والخوف منى..

لكنني كنت خائفاً بشدة أن أصارحهم بما يدور في عقلي خاصةً أنني لا أعرف ما حل بي، وخوفي الشديد من خذلان والدي جعلني أتحمل ما شعرت به سنيناَ طوال حتى أصبحت حياتي جحيماَ حين بدأت أُعانى في تجربتي مع الوسواس القهري الديني.

تجربتي مع الوسواس القهري الديني وأعراضه

لم أكن أعرف ما أُعانيه حتى تلك اللحظة، فكانت تراودني أفكار مضحكة عن أشياء دينية أقرأها، فكانت أفكار الشعور بالذنب لا تتركني مثل:

  • الأمور الدينية لا يجب الضحك عليها.
  • ذلك يعني أنني شخص سيئ.
  • إذا لم أُكفر عن فعلي ذلك، سيعاقبني الله.
  • ماذا لو ذهبت إلى الجحيم بسبب ما أفعله.

وكنت أُشكك في نفسي طوال الوقت وتراودني أفكار مثل :

  • ماذا لو كذبت؟
  • لا بد أنني ارتكبت خطيئة.
  • ماذا لو جعلت شخصاً يؤذي غيره ؟

وكان ينتج عن تلك الأفكار أنني أفعل الأفعال الآتية مرارًا وتكراراً:

  • أذهب إلى أحد المتدينين كثيرا ليؤكد لي أنني لم أرتكب خطأ.
  • أُصلى كثيرًا بلا توقف.
  • أُراجع أفعالي الماضية وهل كانت خاطئة ولا أخلاقية أم لا؟
  • أتجنب الأماكن الدينية التي تجعلني لا أتوقف عن تلك الأفكار.

فبدأت أبحث على الإنترنت عما يشبه أعراضي فعرفت أنه مرض الوسواس القهري، فبحثت عن تجارب مرضى الوسواس القهري ، ووجدت قصص واقعية عن الوسواس القهري يحكيها أصحابها وكيف استطاعوا تجاوزه بالعلاج..

لكنني تكاسلت بعد ذلك، لكنني حين بدأت تجربتي مع الوسواس القهري الديني تتحول إلى تجربتي مع الوسواس القهري الجنسي، وبدأت تراودني أفكار لا أستطيع السيطرة عليها، و أرقتني ليلاً ونهاراً..

بدأت أبحث عن مركز مُتخصص لأتعالج من مرض الوسواس القهري، فنصحني صديقي عندما حدثته عما أعانيه أن أذهب إلى مستشفى دار الهضبة كما سأحكى لكم كيف تخلصت من الوسواس القهري.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



قصة شفائي من الوسواس القهري مع مستشفى دار الهضبة

في قصة شفائي من الوسواس القهري، ونهايته التي بدأت بذهابي إلى مستشفى دار الهضبة بعد الاتصال على 01154333341  ، فكانت أولى الكلمات التي أخبرني بها الطبيب المعالج أن الوسواس القهري لا يُشفى بمفرده..

كما لا يُمكن تجاهله أو التحكم به، فما يمكنك التحكم به حقاً هو قرارك لبدء العلاج، وبدأت أحكي له ما أعانيه بداية من تجربتي مع الوسواس القهري الديني حتى وصلت إلى تجربتي مع الوسواس القهري الجنسي الذي ظهر في الآونة الأخيرة..

وسألته ما سبب إصابتي بالوسواس القهري فأخبرني: أن الوسواس القهري مرض عصبي ونفسي يحدث غالباً بسبب عوامل جينية وبيئية، وربما ينتج من إصابة في المخ لكن السبب المباشر غير معروف بعد..

يتم العلاج في مستشفى دار الهضبة من خلال العلاج النفسي والأدوية كالآتي:

العلاج النفسي في تجربتي مع الوسواس القهري

يُساعدك في مواجهة مخاوفك و وسواسك وله أنواع كالتالي:

  • العلاج السلوكي المعرفي
  • العلاج النفسي من خلال التعرض للوسواس وعدم الاستجابة
  • العلاج النفسي العائلي
  • العلاج النفسي بالبناء المعرفي

العلاج السلوكي المعرفي: 

يعمل على كسر دائرة الوسواس القهري التي تتألف من الوسوسة الفكرية لفعل شيء ما يليها القلق ثم الاضطرار لتنفيذ الوسواس وأخيرا الراحة المؤقتة قبل بدء الوسواس مرة أخرى، ويعمل العلاج السلوكي المعرفي على تبديل الأفكار السلبية بأفكار إيجابية لكسر تلك الدائرة.

العلاج النفسي من خلال التعرض للوسواس وعدم الاستجابة:

 كان خط العلاج الأول في تجربتي مع الوسواس القهري الديني حيث لا أٌقوم بالفعل الذي يدفعني له وسواسي، فعند التعرض لما يُسبب بداية دائرة الوسواس، أُحاول تجنب الفعل الاضطراري المُتكرر..

 وبالرغم من أن ذلك العلاج فعال جداً في علاج الوسواس القهري إلا أن ممارسته ليس بالأمر اليسير ويحتاج إلى قوة العزيمة لكنه يُساعد على ممارسة الدين بحرية أكبر دون الشعور المُستمر بالذنب..

فالهدف الأساسي من ذلك العلاج، أن أشعر أنه يُمكنني التعايش مع الأفكار غير المرغوبة التي تراودني باستمرار دون الحاجة إلى القيام بالأفعال الاضطرارية.

العلاج النفسي العائلي:

يتم فيه إشراك العائلة لمساعدة مريض الوسواس القهري في التعافي من مرضه.

العلاج النفسي بالبناء المعرفي:

يتم فيه تعليم مرضى الوسواس القهري تحدي أفكارهم والوساوس بتحري الدقة فيها لإثبات أنها ليست صحيحة، حيث يتم تعليم الطرق الصحية للتعرف على الوساوس وأفعالها غير المُبررة مع الحفاظ على إيمانهم.

تجربتي مع ادوية الوسواس القهري

يجب معرفة أن ليس كل مريض بالوسواس القهري يحتاج إلى الأدوية، ولكن في تجربتي مع ادوية الوسواس القهري التي احتجت إلى تناولها وهى الأدوية المضادة للاكتئاب المعروفة ب مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية حيث تعمل على زيادة هرمون السيروتونين في المخ..

فتُحسن من أعراض الوسواس القهري، وقد أخذته في تجربتي مع الوسواس القهري لأن العلاج النفسي لم يؤتى ثماره بمفرده، ويظهر تأثير الدواء بعد 12 أسبوع على الأقل، ويجب الاستمرار عليه على الأقل سنة..

لكن يجب التنبيه ألا تُوقف الدواء من نفسك أبداً فقد يُسبب رجوع أعراض المرض بشكل عنيف، ولذلك يجب أن تستشير طبيبك أولاَ..

قد يحتاج مريض الوسواس القهري إذا لم تتحسن أعراضه تماماً بالعلاج النفسي والأدوية إلى جلسات بالصدمة الكهربائية التي تُجرى على المخ.

تجارب المتعافين من الوسواس القهري في مجموعات دعم الوسواس القهري:

في تجربتي مع الوسواس القهري ، انضممت إلى مجموعات دعم الوسواس القهري حيث سمعت  قصص المتعافين من الوسواس القهري، وكيف استطاعوا مواجهة مرضهم وأعراضه..

وعرفت لأول مرة تجارب شفيت من الوسواس القهري بالفعل بفضل البروتوكول العلاجي المُتبع في مستشفى دار الهضبة افضل مصحة نفسية، وأصبحت تجارب المتعافين من الوسواس القهري التي سمعتها حافزاً متجدداً لي لأنجح في مواجهة مرضي والتغلُب عليه..

كما أن تلك المجموعات ساعدت عائلتي وأصدقائي بإعطائهم النصيحة لكيفية التعامل معي ومساعدتي لأُشفى من مرضي، كما تخلصت من شعور العُزلة الذى كنت أشعر به في تجربتي مع الوسواس القهري.

يمكنك مراسلتنا على 01154333341

الحمد لله شفيت من الوسواس القهري مع مستشفى دار الهضبة:

بعد أن قصصت عليكم تجربتي مع الوسواس القهري و كيف تخلصت من الوسواس القهري بأنني قررت بدء العلاج، وعدم التهاون مع مرضي..

يمكنني الآن أن أقول بكل ثقة  الحمد لله شفيت من الوسواس القهري، مع أنني كنت أظنه درباً من دروب الخيال وأنه سيلازمني مدي حياتي ويتغلب على لكنني أخيراً من تغلبت عليه..

لكنني الآن أحضر مجموعات الدعم من فترة لأخرى كما أنني أمارس الرياضة بانتظام، وأحافظ على النوم المنتظم كما أنني أتناول الأكل الصحي، فذلك كله يُساعدني حتى لا تعود الأعراض مرة أخرى.

الخلاصة :

كانت تجربتي مع الوسواس القهري منذ الطفولة وحتى تطور المرض إلى الوسواس القهري الديني تجربة قاسية جداً حتى ذهبت إلى مركز الهضبة، وكانت بداية قصة شفائي من الوسواس القهري..

فكانت جلسات العلاج النفسي خير عون لي بالإضافة إلى الأدوية، وأخيرا تجارب المتعافين من الوسواس القهري التي كنت أستمع إليها في مجموعات الدعم التي كنت احضرها خير حافز لي لأستمر في رحلة العلاج حتى أستطيع القول بأنني  الحمد لله شفيت من الوسواس القهري.

الكاتب/ د. بسنت عثمان

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين. ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة

نعم بالتأكيد، فكما ذكرت فى تجربتي مع الوسواس القهري، وأننى الحمد لله شفيت من الوسواس القهري لكن يجب أولاً اتخاذ أهم خطوة وهي قرار البدء فى العلاج والذهاب إلى مركز مُتخصص مثل مركز الهضبة.

نعم أفكار الوسواس القهري حقيقية لكنها غير عقلانية، فمثلا مريض الوسواس القهري إذا وضع يده على بنطاله، فهو يفكر أن يده غير نظيفة، ويشعر بحاجة مُلحة لغسلها مراراً.. فالتفكير صحيح أن اليد غير نظيفة لكنه غير عقلانى بالتنظيف المُتكرر لمجرد ملامسة البنطال.

اضطراب الوسواس القهري يجعل أفكار كثيرة مُتكررة ومُلحة تُسيطر عليك، تجعلك تُعيد فعل الشيء عدة مرات بشكل قهري حتى تشعر بالراحة، عادة ما تبدأ في صورة الاهتمام بالنظافة وإعادة غسل يديك و غسل الأشياء أكثر من مرة، ترتيب الأغراض بطريقة مُحددة، شعور بالضيق الشديد إذا حاولت تجاهل فعل الشيء لمرات عديدة تجعلك تضطر أن تُعيده بشكل قهري، إن كان هذا ما تشعر به فعليك طلب المُساعدة من طبيب نفسي مُتخصص.

إذا أقبلت على العلاج وحرصت على الالتزام بتعليمات طبيبك المُعالج، فسيُمكنك ذلك من التعايش مع الوسواس القهري والتحكم في وساوسك وأفكارك ومُمارسة حياتك بشكل طبيعي، أما عند إهمال علاج اضطراب الوسواس القهري، فإنه في هذه الحالة سيُؤَثر عليك بالسلب وسيكون عقبة في كل خطوات حياتك.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة