شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

تجربتي مع ادمان الكيميكال و كيف نجحت في علاج ادمان الكيميكال


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يتعاطي الكيمكيال ويحكي تجربتي مع ادمان الكيميكال

المقدمة

بدأت تجربتي مع ادمان الكيميكال منذ بداية ظهوره في عام 2006، وذلك عندما عاد صديقي من السفر من الخارج وكنت أُعاني من فترة عصيبة في حياتي، فبينما أشكي له ما أُعاني. وجدته قد أخرج من جيبه كيس من بودرة ما، وأخبرني أنها ساعدته في أسوأ ظروفه وهو بالخارج وأنها ليست مؤذية ويجب أن اجربها لتنسيني أحزاني قليلاً، ترددت للحظات ثم وجدت نفسي أجربها، وبدأت رحلتي المريرة في ادمان الكيميكال.

تجربتي مع ادمان الكيميكال كيف بدأت

مع مرور الوقت لم أستطع التوقف عن تعاطي هذه البودرة التي عرفت فيما بعد انها مخدر الكيميكال، لكني كنت أختبر أعراض مختلفة بتعاطيه كل مرة، واكتشفت خلال رحلة تجربتي مع إدمان الكيميكال أنهم يضعون به مواد مخدرة اصطناعية تختلف كل مرة عن سابقتها.

وتتمثل أعراض تناول الكيميكال التي شعرت بها وقام الطبيب بعد ذلك بحَصرها في :

اعراض تناول الكيميكال التي شعرت بها

أعراض سلوكية :

  • نوبات فجائية من النشاط الزائد.
  • الشعور بالخمول بشكل مفاجئ.
  • العدوانية.
  • الغضب الشديد غير المُبرر.
  • البطء في الكلام.

أعراض جسدية :

  • الشعور بالصداع.
  • نوبات هلع دون سبب.
  • الشعور بالدوار.
  • طنين الأذن.
  • الشعور بالغثيان، والقيء.
  • الشعور بضربات قلبي المتسارعة.
  • آلام بالصدر، وأحياناً تقلصات بالعضلات.
  • الشعور بالنعاس بشكل مستمر.
  • وأخيرا نظراً لطول مدة ادماني للكيميكال فقد اختبرت نوبات صرع.
  • قد يرتفع أو ينخفض ضغط الدم.
  • التعرق الشديد، وارتفاع حرارة الجسم.
  • الشعور أحياناً بالخدر في الذراع أو القدم.

أعراض تؤثر على الإدراك:

  • الهلاوس.
  • التوهم بأشياء لم تحدث.
  • جنون الاضطراب.
  • الارتباك والتشوش الذهني.
  • فقدان الإحساس بالمكان والزمان.
  • فقدان الإحساس بذاتي.
  • اضطراب الذاكرة.

أعراض نفسية:

  • الشعور بالنشوة.
  • القلق الشديد.
  • الشعور بالاكتئاب الشديد في شكل نوبات.
  • قد يصل الأمر إلى اختلال عقلي وأمراض نفسية.
  • الأفكار الانتحارية.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



كيفية تعاطي الكيميكال الذي قمت بإدمانه

كنت  في أغلب الأحيان أشتري البودرة وأقوم بلف سيجارة كيميكال لتدخينها، لكني أحياناً كنت أضعها في المشروبات لشربها، وأخيراٌ قمت بشراء مخدر الكيميكال كسائل ووضعته في السيجارة الإلكترونية وقُمت بتدخينه..

واستمرت حياتي في الانحدار الشديد بسبب تجربتي مع ادمان الكيميكال، فقد ابتعد عني أصدقائي وفقدت وظيفتي، وافلست من أجل شراء مخدر الكيميكال لكني لم أتوقف حتى حدثت لي تلك القصة التي سأرويها لكم الآن.

تجربتي مع تحليل الكيميكال كانت البداية لتفكيري لعلاج ادمان الكيميكال

كنت  قد تقدمت لوظيفة جديدة وكما هو الروتين المعروف قمت بإجراء اختبار المخدرات ، ولأني أعلم أن مخدر الكيميكال لا يظهر بالاختبار المعتاد، فلم أكن خائفاٌ .

لكني فوجئت بوجود اختبار آخر مع اختبار المخدرات المعتاد من أجل مخدر الكيميكال، وقد كانت نتيجته إيجابية فلم يتم قبولي بالوظيفة كما أن عائلتي قد عرفت موضوع إدماني ..

وكانت تلك نقطة التحول في تجربتي مع ادمان الكيميكال فنظرات خيبة الأمل في عيونهم كفيلة لعودتي لوعيي، وبداية تجربتي في علاج الكيميكال التي سأرويها لكم.

راسلنا علي 01154333341

تجربتي مع علاج ادمان الكيميكال في مستشفي دار الهضبة

كانت تجربتي مع ادمان الكيميكال بدأت بالانتهاء، فبدأت أسأل عن أماكن موثوقة لعلاج إدمان الكيميكال، فنصحني الكثير بالذهاب إلى مستشفي دار الهضبة من أجل بدء العلاج فهي تعتبر افضل مستشفي لعلاج الادمان .

عندما ذهبت قام الطبيب المختص بشرح خطة العلاج وما المُتوقع من العلاج لإنهاء تجربتي مع ادمان الكيميكال، وقد كان العلاج كالآتي :

مرحلة تقييم درجة وطبيعة ادماني :

يتم ذلك من خلال استبيان يُساعد الطبيب المختص في تقييم حالتك حيث تتضمن أسئلة الاستبيان: ما نوع المخدر( أو المخدرات) التي تتعاطاها؟، وكم مرة تتعاطاها باليوم؟..

وقد أخبرني الطبيب أن الإجابة بصراحة تامة والانفتاح على تلك الأسئلة سيساعد كثيراً في وضع خطة علاجية متكاملة لعلاج ادماني لتقليل معاناتي على مدى البعيد.

وعند الانتهاء من ذلك الاستبيان بدأت أهم خطوة في تجربتي في علاج ادمان الكيميكال، وهي مرحلة التخلص من سموم الكيميكال.

مرحلة التخلص من سموم الكيميكال :

أخبرني الطبيب عندما بدأت تلك المرحلة أن تلك الخطوة الأولي الفعلية لعلاج ادماني حيث يتم إزالة آثار وبقايا مخدر الكيميكال من الجسم،لكني اختبرت أعراض انسحابية كانت تؤرقني بشدة، وهنا كان سؤالي للطبيب كالآتي :

متى تنتهي أعراض انسحاب الكيميكال؟

أخبرني الطبيب أنني قد اشعر بالأعراض الانسحابية التالية :

  • الاكتئاب.
  • الصداع.
  • القلق والتوتر.
  • العدوانية.
  • التغير المستمر للحالة المزاجية.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الأرق.
  • حدوث رعشة في اليد.

و أن تلك الأعراض تبلغ ذروتها في خلال 4 ل 7 أيام من التوقف عن تعاطي مخدر الكيميكال، وقد تصل مدة تلك الأعراض حتى شهر كامل، وقد تتم مرحلة التخلص من السموم في المنزل إذا كنت لا تحتاج إلي أدوية، لكن هذا نارداٌ ما يحدث لأهمية الإشراف الطبي أثناء علاج ادمان الكيميكال.

ففي تجربتي مع علاج ادمان الكيميكال قمت بمرحلة التخلص من السموم داخل المصحة نظرا لادماني الشديد، والأعراض الانسحابية الصعبة التي اختبرتها.

اتصل بنا علي 01154333341

عندما أصبحت لا أستطيع تحمل الأعراض الانسحابية قام الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تختلف من حالة لأخرى على حسب درجة شدة الأعراض الانسحابية لمخدر الكيميكال..

فقد وصف لي مسكنات للألم بالإضافة إلى أدوية لتقليل الاكتئاب الذي كنت أُعاني منه بسبب توقفي عن التعاطي، وأخيرا أدوية لتقليل رغبتي الشديدة للعودة للكيميكال مثل البنزوديازيبين.

مرحلة اختيار برنامج مناسب لكل حالة في مستشفي دار الهضبة

أخبرني الطبيب أن تلك المرحلة يتم تحديدها على حسب تقييم الحالة الذى تم، ويتم اختيار برنامج من البرامج التالية :

برنامج ال12 خطوة

كان ذلك البرنامج الذي انضممت إليه في تجربتي مع علاج ادمان الكيميكال، ويتم فيه مساعدة المدمنين لبعضهم البعض من خلال خبراتهم بالمرور بنفس تجربة الإدمان ليستطيعوا تحقيق هدف النقاهة من الإدمان والمحافظة على هذا الهدف.

برنامج العلاج السلوكي المعرفي :

يتم فيه تطوير التحكم بالنفس من خلال إعادة تشكيل العادات السلوكية والتفكيرية للمدمن، مما يؤدي إلى تحكم أفضل في الرغبة الشديدة للعودة للإدمان، وأيضاٌ عند تعرضك لما قد يجعلك تنتكس بعد الإقلاع عن ادمان الكيميكال.

كما أن العلاج السلوكي المعرفي يعلمك أساليب جديدة ستبقى معك مدي الحياة للتعامل في مختلف أمور حياتك، لتستطيع التحكم بحياتك كما تريدها.

برنامج الأنشطة الترفيهية العلاجية :

يتم فيها استخدام أنشطة مختلفة مثل الرياضة، والرقص، والألعاب لإمدادك بالاحتياجات النفسية اللازمة لتحسين معنوياتك، وتقوم بدور كبير في تقليل الاكتئاب، والتوتر، والقلق الناتج عن الاقلاع عن ادمان الكيميكال.

مرحلة المتابعة وإعادة التأهيل لمنع حدوث الانتكاس :

تتضمن تلك المرحلة العلاج طويل المدى من خلال خطة علاجية تتضمن زيارات أقل للطبيب المختص المسئول عن حالتك، واستخدام أساليب وأنماط سلوكية مثل تجنب التعرض لمخدر الكيميكال مرة أخرى..

وتجنب المجتمعات التي يسهل فيها الوصول لمخدر الكيميكال كما يُمكن حضور جروب علاج جماعي لمساندة بعضنا البعض حتي لا ننتكس.

تتراوح مدة علاج مخدر الكيميكال ما بين شهر حتى 120 يوما تتوقف على الدرجة الإدمانية للمخدر، والمدة التي استمر خلالها المدمن في التعاطي.

التشخيص الثنائي في تجربتي في علاج الكيميكال

أخبرني طبيبي أنني أعاني من مرض نفسي، والذي دفعني إلى الإدمان، وقد عرفت أن تشخيص الثنائي لمعرفة المرض النفسي في وجود الإدمان ليس بالأمر اليسير أبداً لأن كلاهما يتشابهان كثيراً في الأعراض.

لكن يجب تشخيص المرض النفسي إذا كان موجوداً لدى المدمن لأنه سيغير خطة العلاج بشكل جذري، وتم العلاج المتزامن لكلاً من الإدمان ومرضي النفسي في وقت واحد..

وذلك لأن قد تسبب إحداهما الأخري، وبالتالي علاج جذور المشكلة سيؤدي إلى علاج مشكلة الإدمان في النهاية، وكان ذلك سبباً في جعلي متأكداً أنني قد أحسنت اختيار مركز دار الهضبة لعلاج ادماني.

تجربتي بعد ترك الكيميكال

كانت تجربتي مع ادمان الكيميكال مريرة بشدة، فقدت خلالها نفسي وحياتي، لكن مستشفي دار الهضبة كانت بمثابة المُنقذ لي فقد عدت لحياتي ونفسي مرة أخرى..

ومازلت مستمر في مرحلة المتابعة، وأنصح بشدة من خلال تجربتي بعد ترك الكيميكال ببرنامج العلاج الداخلي عن العلاج خارج دار الهضبة لأنه يتم تحت إشراف طبي مستمر كما أنك لا تستطيع الوصول للمخدر خلال فترة النقاهة من الإدمان..

وتحصل على الدعم الدائم لتقليل الأعراض الانسحابية، كما أنك لست تحت مراقبة نفسك فقط كما الحال بالعلاج الخارجي، فإذا رأيت أحد أحبائك قد أدمن مخدر الكيميكال. فأنصحك من خلال تجربتي مع ادمان الكيميكال أن تثقف نفسك لتستطيع فهم السلوك الادماني وأن تفهم السبب الذي دفعه لإدمانه في المقام الأول، ومحاولة تحسين العلاقات العائلية المحيطة لاحتوائه. والتواصل معه بحرص لمناقشة بدء علاج إدمانه بـ مصحة للادمان على قدر من الثقة والتميز مثل مستشفي دار الهضبة.

نصائح بعد تجربتي مع ادمان الكيميكال

أحب أن أقدم عدد من النصائح بعد تجربتي الصعبة مع ادمان الكيميكال، حتى لا يقع أحد غيري في فخ إدمان هذه البودرة، ومن أهم ما أحب أن أنصح به غيري:

  • عدم الانسياق وراء شعور السعادة والنشاط الذي يسببه الكيميكال، فهذا الشعور ما هو إلا شعور مؤقت فلا تضر نفسك.
  • اشغل وقت فراغك، واحرص دائمًا على ممارسة الرياضة أو هواياتك المفضلة.
  • إذا وقعت في فخ ادمان الكيميكال فلا تشعر بالخجل من الاعتراف بذلك، ولا تتردد في طلب المساعدة ممن حولك.
  • لا تتردد في الذهاب للمستشفى للعلاج من الإدمان حتى لا تضر نفسك وغيرك.
  • لا تستلم للمشاكل والاكتئاب، واحرص على طلب الدعم الدائم من أفراد أسرتك.
  • ابتعد عن التجمعات الشبابية المشبوهة والحفلات التي يتم توزيع المخدرات بها.

الخلاصة

تجربتي مع ادمان الكيميكال من التجارب الصعبة إذ أن هذا المخدر يؤذي الجسد والحالة النفسية بشكل كبير، ولذلك فإن التخلص من إدمانه والعلاج الصحيح من الأمور المهمة جدًا.

للكاتبة / د. بسنت عثمان

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى مميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول تجربتي مع ادمان الكيميكال

يوجد عدد من العوامل التي قد تدفع الشخص إلى إدمان الكيميكال مثل: الضغوط والمشكلات النفسية، والبيئة المحيطة بالشخص إن كانت فاسدة أو منتشر الإدمان فيها، وأيضًا توجد عوامل وراثية وجينية قد تؤدي إلى إدمان الكيميكال.

نعم، إدمان مخدر الكيميكال يؤدي إلى حدوث تغييرات في كيمياء المخ، والطريقة التي تعمل بها خلايا الدماغ، والمستقبلات، وهذا ما يجعل المدمن يشعر بالسعادة والنشوة عند تعاطي هذه البودرة، غير أن ذلك بالطبع يؤثر سلبًا على المدمن وقد يؤدي إلى تعطيل خلايا الدماغ.

بالطبع تختلف مدة علاج إدمان الكيميكال من شخص لآخر باختلاف درجة التعاطي، ومدة التعاطي، ولكن استغرق الأمر معي مدة 14 يوم حتى يتخلص جسمي من آثار الكيميكال تمامًا، ثم استمر العلاج النفسي مدة 3 أشهر تقريبًا.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة