شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ما هي اعراض انسحاب البريجابالين؟ ومدتها؟ وطرق علاجها بدون ألم؟


شخص يُعاني من اعراض انسحاب البريجابالين

يعتقد البعض أن اعراض انسحاب البريجابالين أمراً هيناً، ولكن هذا اعتقاد خاطئ فعندما يُقرر المريض الإقلاع عن استخدام مادة البريجابالين بعد فترة طويلة من التعاطي سيُؤدي ذلك حتماً إلى ظهور أعراض انسحابية غير مُريحة قد تدفع المريض إلى الاستمرار في تعاطي هذا الدواء للهروب من هذه الأعراض ولكن هذا أيضاً سيُعرضه لخطر أكبر وسيُزيد من المُضاعفات الصحية في المُستقبل، فما هي أدوية البريجابالين؟ وما هي أهم الأعراض الإنسحابية لها؟ هذا ما سنعرفه معاً في هذا المقال.

ماذا تعرف عن أدوية البريجابالين؟

ينتمي البريجابالين إلى فئة الأدوية المضادة للاختلاج ويُعتبر المُكون الرئيسي لدواء ليريكا ويُستخدم لعلاج الصرع، وآلام الأعصاب، واضطراب القلق العام، والأعصاب التالفة وفي حين أن للبريجابالين فوائد طبية عديدة إلا أنه مادة قوية جداً ومُسببة للإدمان فيلجأ البعض إلى استخدامه للشعور بالسعادة وتقليل الضغط النفسي والقلق، وبعد استخدام هذا الدواء لفترة طويلة قد تشعر بعدم القدرة على البقاء بدونه.

تعرف على أعراض انسحاب مادة البريجابالين

تظهر بعض الاعراض الانسحابية لمادة البريجابالين نتيجة لتناول الدواء بجرعات كبيرة على مدار فترة طويلة، مما يجعل المخ يعتمد عليها في وظائف مُعينة، وهي تختلف من شخص لآخر لوجود اختلافات في طريقة انسحاب المادة من الجسم.

وهناك نوعان من أعراض انسحاب مادة البريجابالين:  

الأعراض الجسدية:

هناك أعراض شائعة من المُحتمل أن تواجهها بعد الإقلاع عن البريجابالين أو عند التقليل من تناوله بعد فترة طويلة من الاستخدام وتشمل:

  • الصداع.
  • آلام في الجسم.
  • ضيق في التنفس.
  • آلام في المعدة.
  • تشنجات عضلية.
  • القشعريرة.
  • الإسهال مما يؤدي في بعض الحالات إلى الجفاف.
  • حكة شديدة.
  • صعوبة في النوم نتيجة للأرق.
  • زيادة الوزن.
  • يحدث لدى المريض أعراض مشابهة للأنفلونزا.
  • التعرق الشديد.
  • حدوث زيادة في ضربات القلب بشكل مخيف. 
  • الشعور بالغثيان الشديد.
  • التغييرات في الرغبة الجنسية (زيادة أو نقصان).
  • الضعف الجنسي لدى الرجال.

وكما ذكرنا هذه الأعراض قد تختلف من شخص إلى آخر وخاصةً في الحالات التي كانت تُعاني من مشاكل صحية قبل استخدام عقار البريجابالين. 

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



اعراض انسحاب البريجابالين النفسية: 

وهنا يجد المريض صعوبات عقلية تُزيد كلما بدأت هذه المادة في الخروج من الجسم ويبدأ مع خروجها ظهور بعض الأعراض وتشمل:

القلق:

مادة البريجابالين تُوصف في الأصل لعلاج اضطرابات القلق العامة، فمن المُحتمل أن يبدأ المريض في مُواجهة القلق مرة أخرى عند الإقلاع عن الدواء والتي تكون أحد أعراض التوقف عن البريجابالين.

الاكتئاب:

انسحاب مادة البريجابالين قد يُؤدي إلى اختلال التوازن الكيميائي في الدماغ والشعور بالاكتئاب حيث أن مادة البريجابالين تُقلل من مُستوى النوربينفرين في الجسم وهي مادة كيميائية مُسئولة عن الحالة المزاجية، فمع توقف تناول البريجابالين يبدأ المريض بالشعور بالاكتئاب وقد يستمر لفترة طويلة.

الغضب:

من المعروف أن للبريجابالين تأثيرات مُهدئة فعند الإقلاع عن الدواء تأخذ هذه التأثيرات مُنعطفاً مُعاكساً يُؤدي إلى الشعور المستمر بالغضب.

تبدد الشخصية:

يحدث تغيرات في دوائر الدماغ مع الاستخدام طويل الأمد للبريجابالين، وأثناء الانسحاب يشعر الشخص أنه مُختلف ولا يشعر بأى عاطفة تجاه الآخرين ويحدث له تغيرات سلوكية شديدة.

التهيج:

يبدأ المريض في الشعور بالانزعاج بسهولة مع أقل موقف وذلك لأن الناقلات العصبية التي كان يحجبها البريجابالين تبدأ في إحداث إثارة عصبية لا يُمكن السيطرة عليها عندما تنسحب المادة من الجسم.

تقلبات مزاجية:

وهنا يكون مزاج وعواطف المريض في تقلب مُستمر فتتغير من وقت لآخر.

نوبات هلع:

الشعور بالهلع الشديد والذعر دون سبب.

التفكير الانتحاري:

قد يصل الاكتئاب الشديد لدرجة تجعل الشخص يُفكر في الانتحار وتُعد هذه المرحلة من أخطر مراحل اعراض انسحاب البريجابالين.

وهناك أعراض للتوقف المُفاجئ للبريجابالين تحدث عندما يتم الامتناع عن تناوله بسرعة أو دفعة واحدة وهنا تكون النوبات التي تحدث أكثر حدة وخطورة على المريض.

يجب أن تعرف أن اضطراباتك النفسية ستختلف في ظهورها وشدتها اعتماداً على مُستوى إدمانك لهذه المادة، وصحتك العقلية، والتركيب الكيميائى للدماغ، فمع وجود حالة عقلية مرضية سابقة قبل تناول البريجابالين فقد يكون الانسحاب أكثر صعوبة وتستمر الأعراض لمدة أطول.

ما هي مدة اعراض انسحاب البريجابالين؟

تنقسم مدة اعراض انسحاب البريجابالين إلى مرحلتين أساسيتين وهما:

مرحلة الانسحاب الحادة:

هي بداية انسحاب المادة من الجسم وهي الأكثر قسوة، تميل الأعراض الجسدية التي ذكرناها سابقاً إلى الظهور في غُضون ساعات قليلة بعد آخر استخدام للبريجابالين وتزداد شدتها في أول يومين وهي مرحلة التخلص من السموم وبعد الأسبوع الأول ستبدأ الأعراض في التناقض والاختفاء، وقد تمتد لفترة زمنية طويلة حتى يتخلص الجسم من البريجابالين نهائياً وفي هذه المرحلة يشعر المريض أنه مُجبر على استخدام الدواء مرة أخرى من أجل تهدئة الأعراض التي يُعاني منها، فالأعراض الجسدية تظهر بشكل كبير خلال هذه المرحلة المُبكرة.  

مرحلة الانسحاب بعد الحاد:

وتُعرف أيضاً بمرحلة الانسحاب المُطول وهنا تبدأ الأعراض النفسية في الظهور وتكون غالباً بعد بضعة أشهر من آخر استخدام للدواء وتستمر هذه الأعراض لسنة أو سنتين وهنا في الغالب تكون الأعراض الجسدية اختفت نهائياً.

ولكن يجب التنبيه على أن مدة اعراض انسحاب البريجابالين، قد تستغرق فترة أطول مما ذكرنا وقد تختلف ما بين حالة وأخرى نتيجة للاختلافات الشخصية، والكمية المُستهلكة من الدواء، ومعدل تكراره، والحالة العامة لصحة المريض، وإذا كان هناك استخدام لأدوية أخرى مع البريجابالين مُسببة للإدمان وأيضاً تعتمد المدة على طريقة توقف تناول الدواء وهل هذا التوقف تدريجي أم توقف مُفاجيء.

إن الخروج من هذه المراحل الصعبة والتغلب عليها لا يُمكن أن يأتي بمجهودات شخصية وعلاج بالمنزل ولكن يجب الخضوع للعلاج الصحيح وطلب المُساعدة من المُختصين وتتم عملية العلاج تحت إشراف طبي كامل وهنا يأتي دور مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي والتي تضمن لك خدمة طبية مُميزة وستكون خير رفيق لك في رحلة العلاج وتقوم بالمتابعة المُستمرة للحالة على يد خبراء في علاج الإدمان.

أهم الطرق لـ علاج اعراض الانسحاب من البريجابالين

بدايةً يجب العلم أن طرق العلاج المنزلية لانسحاب البريجابالين غير مُجدية وعادةً ما يرجع المريض لتناول الدواء مرة أخرى والانتكاس مع بداية ظهور الأعراض، ولذلك يجب الخضوع للإشراف الطبي المُنتظم والمتابعة الطبية طوال فترة انسحاب المادة من الجسم.

سيقوم الأطباء في مركز دار الهضبة بتوجيه المريض لخطة العلاج المُناسبة للحالة الصحية الخاصة به وعادةً ما تبدأ هذه الخطة العلاجية بخطوات مُنظمة وهي:

إزالة السموم تدريجياً:

يتم تقليل جرعة البريجابالين بجرعات مُتناقصة للتخفيف من حدة الأعراض الانسحابية للمادة وسيتم سحبها بشكل صحيح وآمن مع استخدام التدابير اللازمة لجعل الأعراض أقل خطورة وأكثر احتمالاً.

إعطاء أدوية علاج الادمان أثناء التخلص من مادة البريجابالين لعلاج بعض أعراض الانسحاب ومنها:

  • دواء الكلونيدين وهو يحتوي على فوائد مُهدئة وخفيفة تساعد في علاج الأعراض ويقوم بتهدئة مشاعر الانفعال وخفض ضغط الدم.
  • ديكسميديتوميدين ويُعتبر هذا الدواء أكثر فاعلية من الكلونيدين ويُستخدم مع الأعراض الخطيرة ومع عدم استجابة الجسم للكلونيدين.
  • الأدوية المكافحة للهلوسة والحالات المُرتبطة بالذهان.
  • الأدوية المساعدة في علاج القلق ومضادات الاكتئاب وكلها تُقَدم تحت إشراف طبي متميز للحصول على أفضل النتائج.
  • تنويه هام

تُستخدم هذه الأدويه في العديد من المراكز والمُستشفيات التي تقدم علاج ادمان البريجابالين والتي ولابد وأن تكون تحت إشراف طبي، وإننا نُحذر من عدم استخدامها لأنها ليست واحدة لجميع المرضى ولها جرعات مُحددة تختلف من شخص لآخر، كما تحرص مستشفي الهضبة على تقديم بروتوكول دوائي خاص بها وفقاً للأدوية المصرح به من قبل وزارة الصحة المصرية، وما يتناسب مع حالة المريض ووصوله للتعافي التام.

الخضوع للعلاج النفسي:

الانضمام إلى برامج الدعم التي تُساعد المريض على التعافي من الأعراض النفسية لانسحاب البريجابالين وذلك الدور المهم تقوم به مستشفى الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي بالتعاون مع أسرة وأصدقاء المريض المقربين لضمان نجاح العلاج وعدم الانتكاس مرة أخرى.

الخلاصة:

إن وجدت اعراض انسحاب البريجابالين شديدة وغير مُريحة فلا تُحاول أبداً الرجوع للدواء مرة أخرى بل كُن على يقين أن هناك دائماً حل، ولا تُحاول الحصول على العلاج بمُفردك بل استعن بمن حولك ولتعلم أننا سوف نمنحك المساعدة في أي وقت فما عليك إلا أن تتواصل معنا 01154333341 ونضمن لك العلاج المُميز مع الخصوصية التامة.

الكاتبة/ د.مروة عبد المنعم 

الأسئلة الشائعة

هل هُناك خطورة في محاولة علاج اعراض انسحاب البريجابالين بالمنزل؟

نعم، هناك خطورة على المريض إذا حاول علاج اعراض انسحاب البريجابالين في المنزل وخاصة عند المرضى الذين اعتادوا على استخدام العقار لفترات طويلة فقد يَتعرضون عند سحب المخدر لنوبات صرع شديدة أو حالة من الاكتئاب الحادة والتفكير في الانتحار، مما يُعرض حياتهم للخطر إذا لم يَتم عمل مُراقبة مُستمرة على فترة علاجهم بالمنزل، أيضاً العلاج المنزلي غالباً ما ينتهي بالانتكاس بسبب عدم عَزل المريض عن أي مُؤثرات خارجية.

هل سن ووزن المريض يُؤثران على مدة علاج اعراض انسحاب البريجابالين؟

نعم بالطبع سن ووزن المريض يؤثران على مدة العلاج وذلك لأن كبار السن عادة ما يُعانون من مشاكل واضطرابات جسدية ونفسية مُزمنة مثل مشاكل القلب، السكري، ارتفاع ضغط الدم والأمراض العقلية الخطيرة، ولذلك يُمكن لمدة اعراض انسحاب البريجابالين تطول كلما زاد سن المريض، أما بالنسبة للوزن فللأسف يتم تخزين المخدر داخل الخلايا الدهنية، مما يجعل فترة خروج المخدر في الجسم تطول بشكل كبير، ولذلك ننصح دائماً مرضانا بضرورة فُقدان الوزن ومُمارسة الرياضة أثناء علاج اعراض انسحاب البريجابالين.

هل اعراض انسحاب البريجابالين مُميتة؟

لا..في الغالب هي ليست مُميتة ويُمكن علاجها والسيطرة عليها بشكل فعال وناجح ولكن بشرط واحد وهو ضرورة سحب المخدر بطريقة آمنة وتحت الإشراف الطبي الكامل، فإذا التزم المريض بالعلاج الطبي الفعال واستكمل مرحلة العلاج الدوائي بانتظام وفق ما يَنصح به الطبيب فلن تكون الاعراض مُميتة، أما في حالة تَرك العقار دون علاج والاستهانة بالأعراض فيُمكن أن تحدث مُضاعفات خطيرة جَراء ذلك تكون مُهددة للحياة.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *