شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

كيف تؤثر اعراض ادمان الاستروكس على شخصية المدمن؟


شاب يرتدي ملابس سوداء ويضع يده على وجهه من اعراض ادمان الاستروكس ويظهر امامه سيجاره مشتعلة ومخدر الاستروكس

هل يمكنك التعرف على شخصية مدمن الاستروكس؟، هل تعرف ما هي علامات ادمان الاستروكس؟ هل أنت مدرك كم تُؤثر اعراض ادمان الاستروكس على شخصية المدمن؟، سلسلة من التغيرات التي تحدث لمتعاطي مخدر الاستروكس تضر بصحته سواء العقلية أو البدنية، فهي عبارة عن سموم تدخل الجسم وتُحدث خللاً بالغاً في الدماغ لأسباب عديدة، والمحزن في الأمر أنها تستهدف الفئة العمرية الأكثر نشاطاً من المراهقين والشباب فتدمر الزهرة قبل أن تتفتح.

لكن دورنا نحن أن نقف أمام خطر أي مخدر يأتى ليدمر الأسر والمجتمع بأسره، ولذلك أردنا أن نوضح من خلال هذا المقال كل ما يتعلق باعراض ادمان الاستروكس وكيفية التعامل معها بجدية حتى نصل بالمريض لبر الأمان، ولكن دعونا أولاً نعطي لمحة سريعة عن مخدر الاستروك.

لمْحة عن مخدر الاستروكس الزومبي

يُعد مخدر الاستروكسمن أخطر أنواع المخدرات التي اجتاحت وبقوة للأسف الأسواق المشبوهة، ويتم بيعها بشكل خطير للشباب في التجمعات والمناطق منخفضة الدخل، وهو واحد من مخدرات القنب الصناعي.

أما عن طريقة تصنيع مخدر الاستروكس فتتم عن طريق تجفيف بعض الأوراق العشبية يُقال أنها تشبه أعشاب البردقوش، وبعد تجفيفها يتم رشها ببعض المواد الكيميائية الخطيرة مثل سم الفئران ومُبيد الصراصير والزواحف!!.

انتشر تعاطي الاستروكس بسبب تأثيره الذي يُذهب العقل ويغيِّبه تماماً ويجعل المدمن في حالة يظن فيها أنه في حالة نشوة وسعادة، بينما هو في الحقيقة يُدمر صحته بشكل كامل، وأسماء مخدر الاستروكس متعددة مثل الزومبي، الشيطان، مخدر الستروك وغيره من الأسماء المتداولة فيما بينهم.

طُرق تعاطي الاستروكس وخطورتها

يتم بيع مخدر الاستروكس في سجائر يُدخنها المتعاطي مباشرة أو كبودرة ممزوجة بالتبغ وتباع بالجرام داخل أكياس، ويتعاطى الشخص المخدر إما عن طريق لف السيجارة وتدخينها، أو عن طريق تحويل المخدر إلى سائل وتدخينه عن طريق السجائر الإلكترونية، وكلاهما يؤدي إلى كارثة في نهاية المطاف فيتطوُّر الأمر من تجربة إلى تعاطي ثم إدمان عن طريق سلسلة من التطورات التي تنتهي بإدمان مخدر الشيطان وظهور اعراض ادمان الاستروكس..فكيف يتطور الأمر بهذه السرعة؟

مأساة ادمان الاستروكس من التجربة وحتى الوقوع في الادمان

دائماً ما نسمع مآسي وكوارث من مدمني الاستروكس وأسرهم، والغالب على سبب الوقوع في الإدمان هو (التجربة) يبدأ الأمر بمحاولة التقليد أو تجربة المخدر كنوع من التسلية وقضاء الوقت مع التفكير في أنها ستكون لحظة وتمضي لحالها..وهيهات لها أن تمضي، فمتى تبدأ تلك المخدرات في التسلل إلى المخ حتى تبدأ معها خطوات الشيطان ويجر بعضها بعضاً، فكما نعلم أن المواد الكيميائية التي تدخل في تكوين مخدر الشيطان وخاصة القنب الصناعي لها تأثير شديد على الدماغ يفوق تأثير الماريجوانا والحشيش مئات المرات، وتتمثل مرحل الادمان فيما يلي:

مرحلة التجربة

وهنا يُؤثر المخدر على الخلايا العصبية والجهاز العصبي المركزي بالكامل حتى مع أول تجربة للاستروكس والتي تُعد مفتاح للوقوع في الادمان، ويتبعها مرحلة أخرى أشد وأصعب، كما سنعرف فيما يلي.

مرحلة التعاطي

مع التغيرات التي تحدث في الجهاز العصبي والشعور بالنشوة، والاسترخاء الذي يظهر في بداية التعاطي يُصبح الشخص معتمداً بشكل أساسي على المخدر لتحسين حالته المزاجية، وهناك بعض الأعراض التي تظهر عليه في تلك الفترة تُسمى اعراض تعاطي الاستروكس، فيبدأ في زيادة الجرعة وتكرار التعاطي شيئاً فشيئاً وهو لا يدرك خطورة ما يفعل حتى يصل لمرحلة أشد وهي الإدمان.

مرحلة الادمان 

هنا قد وصل المدمن إلى الطريق المظلم الذي يُهلك صاحبه إذا لم يتدارك الأمر ويرجع، فقد بدأ مخدر الاستروكس في الاستيلاء على المخ بالكامل وبدأ ينهش بمخالبه في أجهزة الجسم حتى يقضي عليه فيظهر المدمن في صورة مُزرية، وتأتي اعراض ادمان الاستروكس تباعاً فتدق ناقوس الخطر وتنذر وجود خلل وضرورة الإسراع لإصلاح ذلك الخلل قبل فوات الأوان..بمكننا التعرف على اعراض تعاطي الاستروكس واعراض ادمان مخدر الشيطان تباعاً حتى نتفهم بصورة أوضح كيفية تطور حالة المدمن.

تعرف معنا على اعراض تعاطي الاستروكس

كما ذكرنا أن التعاطي هو مرحلة سابقة للإدمان فهي تُمثل الحالة المزاجية العالية التي يلهث وراءها الشخص للهروب من الواقع والانفصال عنه تماماً، ويجب العلم أن تحديد مرحلة الإدمان التي وصل إليها الشخص تتم على أسس وأبحاث واختبارات لقياس مستوى المخدر في الجسم، مع عمل قياس لاضطراب تعاطي المخدر وتحديد ما إذا كان الشخص مازال في مرحلة التعاطي أم توغل إلى الادمان، وتشمل اعراض تعاطي الاستروكس ما يلي:

  • الشعور الدائم بالاسترخاء العصبي والسعادة.
  • حالة من اللاوعي أو فقدان الشعور بالوقت.
  • حالة من الغثيان والدوار.
  • عدم الاتزان وضعف التنسيق.
  • انفصال عن الواقع.

وبعد ظهور اعراض ادمان الاستروكس المقلقة يبدأ الأمر يتطور إلى الادمان غالباً في غضون أسبوع من الاستمرار في تعاطي جرعة المخدر، فيدخل الشخص في سلسلة من اعراض مدمن الاستروكس الجسدية، والنفسية، والسلوكية التي سنطرحها بالتفصيل فيما يلي.    

ما هي اعراض ادمان الاستروكس؟

هناك أشخاص يتمادون في تعاطي الاستروكس وهم لا يدركون أنهم قد وصلوا لمرحلة الادمان، ولذلك حاولنا أن نضع لهم بعض  الأعراض النفسية والجسدية التي من خلالها يمكن أن يتأكد المدمن أنه بالفعل قد وقع في ذلك الطريق المظلم وتشمل:

 اعراض ادمان الاستروكس الجسدية

  • حالة من عدم الاتزان وضعف التنسيق وتُصبح تلك الحالة ملازمة للمدمن، قلما يستطيع الحركة والمشي بشكل متزن.
  • مشاكل في التنفس بسبب تدخين السجائر التي تحتوي على مخدر الاستروكس.
  • ضعف وتداخل الكلام حتى يُصبح غير مفهوم.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بسبب تأثير المخدر على القلب.
  • رائحة كريهة للفم نتيجة تدخين تلك المواد المخدرة.
  • نزيف غير منضبط.
  • الإصابة بالدوار والغثيان بسبب تأثير مخدر الستروك على المعدة وذلك نتيجة وجود مواد سامة مثل المبيدات الحشرية التي تدخل في تكوين المخدر.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • آلام في الصدر شديدة.
  • الإصابة بنوبات من الذعر والتشنجات المستمرة.

اعراض ادمان الاستروكس النفسية

  • الشعور بالحزن وعدم الرغبة في الحياة.
  • الإصابة بالقلق مع اضطرابات النوم.
  • الإصابة بالأرق.
  • الالتباس.
  • الإصابة بـ الاكتئاب والتفكير في الانتحار.
  • سماع ورؤية أشياء غير موجودة ويخبرك الآخرين بأنها وهمية.
  • التعرض لأعراض مؤلمة ومزعجة عند التوقف المفاجئ عن تدخين المخدر و تسمى بأعراض انسحاب الاستروكس.

اعراض ادمان الاستروكس السلوكية

  • إهمال النظافة الشخصية والمظهر الخارجي بشكل ملحوظ.
  • التصرف بعدوانية مع الآخرين، الاندفاع والتهوّر.
  • فقدان الثقة في الآخرين تماماً والعزلة التامة.
  • عدم الرغبة في عمل إقامة أي علاقات جديدة والتمسك برفقاء التعاطي والإدمان.
  • البحث عن المخدر وطلب المزيد حتى مع الشعور بالألم وعدم الراحة.
  • الانخراط في سلوكيات محفوفة بالمخاطر مثل السرقة والكذب وحتى الوقوع في ارتكاب جرائم من أجل الحصول على المال اللازم لشراء المخدر.
  • أفعال انتحارية ومحاولة أذية النفس باستمرار.
  • السلوك العدواني تجاه الآخرين حتى يصل إلى الاعتداء البدني على أقرب الناس من أفراد الأسرة أو الأصدقاء.
  • عدم القدرة على التوقف والاستمرار في الوقوع في المخاطر.

هذا بالنسبة لما يُمكن أن يشعر به المدمن من تغيرات في صحته البدنية، والعقلية، والسلوكية، أما بالنسبة للمقربين من حوله كيف يمكن أن يتعرفوا على وقوع الشخص في براثن ادمان مخدر الشيطان دون أن يُفصح عن ذلك، هل هناك علامات مميزة تظهر على مدمن الاستروكس أم أن الأمر صعب التعرف عليه؟  

ما هي علامات مدمن الاستروكس؟

عندما يأتي الحديث عن علامات فإننا بذلك نقوم بدق الجرس ومحاولة تحذير الأسرة أو المحيطين بمدمن الاستروكس أن هناك خطر يجب الوقوف والتعامل معه بجدية، ولذلك حاولنا جمع كل علامات مدمن الاستروكس التي تم وضعها بناء على دراسات وأبحاث عن حالات ادمان الاستروكس والهيئة التي يظهرون بها وتشمل تلك العلامات ما يلي:

  • ظهور المدمن دائماً في حالة مغيَّبة ومنفصلة تماماً عن كل ما يحيط به.
  • يُخبر من حوله بوجود أشياء وهمية يراها أو يسمع أصوات ليست واقعية بسبب الهلوسة وأعراض الذهان التي يُسببها المخدر. 
  • أحياناً يظهر المدمن في حالة مثل الزومبي لا تعرف إذا كان حياً أوميتاً فهو يتحرك ولكن بطريقة غريبة.
  • يتكلم بطريقة غير مفهومة.
  • أعراض البارانويا وهو مرض جنون العظمة فيصبح غريب الأطوار لا يثق حتى في أقرب الناس إليه ويشعر دائماً بالتآمر عليه ممن حوله.
  • يترنح المدمن يميناً ويساراً في حالة من عدم الاتزان.
  • يظهر أحياناً في حالة من الهياج والتشنجات حتى ينهار على الأرض لفترة وبعدها ينهض ثانية لبدء سلوك قتالي عنيف.
  • كثرة اعتداءات المدمن اللفظية والجسدية على من حوله عند استعادة الوعي.
  • يُصبح لديه رفقة سيئة السمعة ومشهورة بتعاطي المخدر وهي من أهم اعراض ادمان الاستروكس فقد شاهدنا بالفعل كثير من حالات الإدمان التي تنهار وتسقط بجانب بعض الأشخاص موزعي مخدر الشيطان أو الاستروكس بسبب الرغبة الدائمة في الحصول على المخدر.
  • السلوك العدواني والاندفاع هي من أشهر علامات مدمن الزومبي
  • الإقبال على الانتحار وعدم الإقدام على الحياة.

كل تلك العلامات هي ليست وليدة اللحظة بل هي متتابعة وتشتد وتزيد مع زيادة التمادي في الادمان حتى أنها تغير وتؤثر بشكل كبير على شخصية المدمن..فما طبيعة هذا التأثير؟

كيف تؤثر اعراض ادمان الاستروكس على شخصية المدمن؟

هذا المخدر هو من أخطر المخدرات التي اجتاحت مصر في الآونة الأخيرة واستطاع للأسف في وقت قصير أن يحدث كوارث وأخطار لم تشهدها بلادنا من قبل، هذا وإن دلَّ فإنما يدل على تأثره الشديد في على الصحة العقلية العامة للمدمن مما يجعله غريب الأطوار والشخصية، وفيما يلي نتعرف على كيفية تأثير اعراض ادمان الاستروكس على شخصية المدمن والتي يلاحظها كل من حوله من أهل، وأصدقاء، وحتى جيران وتشمل:

  • يُصبح المدمن بسبب هذا المخدر اللعين في حالة من العنف والهياج غير معهودة وذلك بسبب الأعراض النفسية والسلوكية الخطيرة التي يُحدثها مخدر الشيطان بالجسم.
  • يُصبح في عزلة تامة ووحدة بسبب ابتعاد الجميع وخوفهم من التعرض للاعتداءات الجسدية مما يُؤثر على شخصيته ويجعله أكثر عدوانية.
  • لا يفي بأي التزامات مادية أو مسئوليات تجاه أسرته بسبب حالة فقدان الوعي والانفصال عن الواقع التي يعيشها باستمرار مما يزيد من الفجوة بينه وبين من حوله فيفقد العمل أو الدراسة، ومعها فقدان الدعم المادي والنفسي.
  • ينخرط في سلوكيات خطيرة وجرائم إما بسبب العدوانية المفرطة التي تنتابه من تأثير المخدر، وإما بسبب الرغبة في الحصول على المال من أجل شراء الاستروكس، وكثيراً ما نسمع عن جرائم بشعة يندى لها الجبين ونجد في النهاية هذا المخدر الشيطاني هو السبب.
  • لا يُفكر في الخروج من هذه الدائرة ولا يُدرك مدى الخطر الذي يُداهمه بسبب حالة ضعف الإدراك التي يحدثها الادمان.
  • يُصبح شخصية خائفة مذعورة لا يعرف نهاية لهذا الطريق المظلم ويحتاج للمساعدة، وهو لا يدري كيف يبوح بذلك لمن حوله ويشعر، وكأن روحه مسجونة داخل جسده وتريد الخلاص.
  • يُفكر كثيراً في إيذاء نفسه عن طريق الانتحار بسبب حالة الاكتئاب الشديدة التي تنتابه مع الإدمان.

قد رأينا معاً كم تؤثر اعراض ادمان الاستروكس على شخصية المدمن وتُدمرها شيئاً فشيئاً، فهل نجلس ونشاهد المدمن وهو يُدمر حياته دون وعي أم أننا نتدخل ونتعرف كيف نتعامل مع مدمن الاستروكس لمحاولة إنقاذه قبل فوات الأوان؟

تعرف معنا على كيفية التعامل مع مدمن الاستروكس 

 كثيراً ما نواجه مشكلة في التعامل مع مدمن الاستروكس وخاصة إذا كان واحداً من أفراد الأسرة ولذلك هناك بعض الأسس التي يجب أن يتم وضعها في الاعتبار لنتعلم كيفية التعامل مع مدمن الاستروكس وتشمل تلك الأسس ما يلي:

  • يجب التعامل مع الإدمان على أنه مرض عقلي أو ناتج عن خلل عقلي ونفسي في المقام الأول أكثر من كونه احتياج الجسم للمخدرات، إذا تم التعامل مع المدمن على هذا الأساس ستتغير كثير من الأمور وأهمها النظرة التي ينظر بها للمدمن على أنه مجرم وأنه مدرك تماماً لما يفعل وهذا بعيد كل البعد عن الصحة.
  • النظر إلى المدمن على أنه ضحية للظروف المحيطة وهذا لا يبرر أبداً الوقوع في الإدمان، ولكن نحاول أن نظهر له الدعم المعنوي ونعامله ببعض العطف والشفقة.
  • قبل أن نبدأ في التعامل المباشر مع مدمن الستروك يجب أن نقرأ كثيراً عن تأثير هذا المخدر على الجسم والعقل وأن نتعرف بالتفصيل على اعراض ادمان الاستروكس وما تحدثه من تأثيرات على شخصية المدمن كما تعرفنا عليها سابقاً.
  • محاولة اللجوء إلى أحد الأطباء المختصين قبل البدء في إقناع المدمن بالعلاج حتى يتم معرفة الوسيلة الصحيحة لإقناعه دون التعرض لاعتداء لفظي أو جسدي.
  • التحلِّي بالهدوء والسكينة وعدم  تعنيف المدمن، ولكن يتم إقناعه بإخباره عن فرص نجاح علاج ادمان الاستروكس، وأن هناك بالفعل نماذج كثيرة ممن نجحوا في الخروج من ذلك الطريق المظلم.
  • عدم اليأس من إقناع المدمن بالعلاج حتى وإن بدا عنيداً فهناك دائماً حلول يتم مناقشتها مع أخصائي أو طبيب نفسي مختص.
  • أفضل طريقة للتعامل مع ادمان الاستروكس هي البدء الفوري في العلاج داخل المستشفيات المتخصصة لعلاج الإدمان والتي يخضع فيها المدمن لعلاج ادمان الاستروكس بطريقة فعَّالة وناجحة نتعرف عليها فيما يلي.     

دور مستشفى الهضبة في التعامل مع مدمن الاستروكس

مستشفى الهضبة بها نخبة من أفضل أطباء علاج الإدمان والتأهيل النفسي، يعملون معاً كخلية نحل مع الأخصائيين الاجتماعيين وغيرهم من الطاقم الطبي المميز والمؤهل للتعامل مع مريض الإدمان بطريقة احترافية، وتبدأ فور وصول المدمن إلى المستشفى بل هناك أيضاً إمكانية لذهاب بعض الأخصائيين لمساعدة أهل المدمن في إقناعه بالعلاج ليبدأ مراحل علاج ادمان الستروك على الفور وتشمل:

 سحب المخدر

ويتم فيها تنظيف الجسم تماماً من السموم مع علاج اعراض الانسحاب من الاستروكس لحظة بلحظة حتى الوصول لمرحلة الاستقرار الجسدي للمريض.

مرحلة إعادة التأهيل المدمن

وهي أهم مرحلة يمكن أن تتعامل بشكل فعال مع اعراض ادمان الاستروكس وسلوك المدمن بشكل أساسي عن طريق برامج مختلفة مثل

وجميع البرامج هدفها واحد ألا وهو التخلص من اعراض ادمان الاستروكس وإعادة شخصية المدمن للحالة الطبيعية التي يجب أن تكون عليها وهي الشخصية السوية التي تتعامل مع الضغوط والمؤثرات الخارجية بطريقة حكيمة وصحيحة، دون الهروب إلى المخدرات، وبمجرد انتهاء فترة العلاج التأهيلي يُصبح الشخص المتعافي في حالة من الهدوء والاستقرار النفسي مع إعادة الدفء الأسري والعلاقات الإجتماعية بشكل صحيح وهذا كل ما يحتاج إليه المتعافي من الإدمان لمغالبة أعراض واضطرابات تعاطي المخدرات طويلة المدى.

التحدث مع طبيب نفسي وعمل جلسات 

ففي حالة إذا كان المريض يُعاني من أي أمراض نفسية متزامنة، أو يتعرض لضغوط نفسية معينة في البيئة المحيطة به، ويتم عمل الجلسات العلاجية اللازمة لتصحيح المسار وإخراج نموذج ناجح يواجه المجتمع بكل ثقة.

مرحلة الرعاية اللاحقة

وهي مرحلة ضرورية جداً لمراقبة المتعافي من ادمان الاستروكس لتجنب الانتكاس والمحافظة على الرصانة.

كل تلك المراحل تتم بمنتهى السرية والخصوصية التي يحتاجها المدمن في تلك الفترة، بالتأكيد سيجد مدمن الستروك كل الدعم من القائمين على العلاج في مستشفى الهضبة والتي تُعد أفضل مستشفى لعلاج الادمان من الاستروكس، فهي بالفعل استطاعت أن تُخرج للمجتمع كثير من النماذج المشرفة التي قهرت الادمان وكسرت القيود حتى أصبحوا الآن متعافين تماماً من ادمان الاستروكس.  

الخلاصة

نرجو أن نكون قد بينا الصورة كاملة وأوضحنا من خلال هذا المقال كل ما يخص اعراض ادمان الاستروكس أو مخدر الشيطان، ومدى تأثيرها على شخصية المدمن وخطرها إن لم يتم التوقف عن تعاطي هذا المخدر اللعين، وبيَّنا كيفية التعامل مع مدمن الاستروكس بشكل تفصيلي كما حددها الخُبراء والمتخصصين، حتى لا نترك الأمور تزداد سوءاً مع مرور الوقت، وإذا صادفتك يوماً حالة من ادمان الاستروكس ولا تعرف كيف تتعامل معها بشكل فعال تواصل معنا فوراً إما بالاتصال المباشر على رقم 01154333341 أو عن طريق خدمة الواتس آب على رقم 01154333341 وستجد كل الدعم والرعاية.

الكاتبة/ د. مروة عبد المنعم.

نعم..هناك حالات بالفعل قد تحتاج إلى التعامل بالقوة مع رفض العلاج مثل الحالات المتأخرة أو التي تصل إلى فقدان الوعي، ولكن يجب العلم أنه حتى التعامل بالقوة يجب أن يكون وفق ضوابط محددة مثل: استنفاذ كل السبل الممكنة لإقناع المدمن بالعلاج وفقدان السيطرة عليه. الاستعانة بأصحاب الخبرة في التعامل مع مدمني الاستروكس من أطباء وأخصائيين نفسيين للتدخل وإقناع المدمن بالعلاج. تجنب الاعتداء البدني على المدمن والاكتفاء بإرغامه على العلاج ولكن دون اعتداءات لفظية أو جسدية. التواصل مع المستشفى قبل مجيء المدمن حتى يتم تحضير كل السبل الممكنة لإقناعه بالعلاج.

نعم، بالطبع العلاج السلوكي للمدمن له دور فعال وناجح جداً في تقويم شخصية مدمن الاستروكس، فهو علاج يهتم بحل مشكلة الوقوع في الإدمان من جذورها، لأنه يقوم على تغيير بعض السلوكيات الخاطئة والأفكار الشاذة التي تنتاب المدمن وتصبح هي السبب الرئيس في وقوعه في الادمان، فيأتي العلاج السلوكي ليغيرها ويستبدلها بأخرى صحية وقويمة، ويعد هذا البرنامج العلاجي هو أهم وأطول مرحلة من مراحل علاج ادمان الاستروكس. 

يجب أن يتعامل المجتمع مع مدمن الاستروك على أنه مريض يحتاج إلى الدعم والرعاية وأن تلك الحالة هي حالة مؤقتة حتى يخضع للعلاج الفعال، فلا يجب أبداً أن نجعله منبوذاً في المجتمع ولا نعامله برحمة وشفقة فهو في النهاية ضحية لظروف كثيرة لا نعلمها، ولذلك دورنا هو نشر الوعي بين الناس وتقديم الدعم النفسي للمدمن قبل وبعد الخضوع للعلاج الطبي حتى نساهم في إعادة الترابط المجتمعي ونبذ العنف.

إخلاء مسئولية…

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *