شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ادوية لعلاج ادمان الحشيش: أشهر 6 حبوب تساعد على ترك الحشيش


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
طبيب يجلس وامامه مكتب عليه سماعة ويكتب ادوية لعلاج ادمان الحشيش

المقدمة

حتى تحصل على أدوية تساعد على تبطيل الحشيش وعلاج إدمانه، يجب أن تعرف ماذا تفعل بالضبط؟..أي منها تناسب حالة المدمن لاستخدامها بأمان تام، وكيف يتم استخدامها. فبالرغم من فعالية أدوية لعلاج ادمان الحشيش إلا أنه مع استخدامها العشوائي قد تسبب لك عدة مشكلات. لذلك قررنا أن يكون هذ المقال بمثابة دليل إرشادي يضم كافة المعلومات التي يجب أن تعرفها عن ادوية لعلاج ادمان الحشيش.

ما هي ادوية تبطيل الحشيش؟

ادوية تبطيل الحشيش هي مجموعة من الأدوية التي يصفها الطبيب تُساعد على تخفيف أعراض انسحاب الحشيش من الجسم، فتجعل المدمن لا يشعر بأعراض انسحاب الشديدة. حيث تعمل على تحسين المزاج، علاج الاكتئاب، تسكين الآلام، وكذلك تُساعد على النوم. كما يتم إعطاء المريض بعض المكملات الغذائية التي تقوي جسده، ليسترد عافيته بأسرع وقت ممكن.

ولكن البعض يظن أن هذه الأدوية عبارة عن أدوية سحرية تقوم بطرد نواتج تكسير الحشيش من الدم فور تناولها، وهذا أمر وهمي، ولا يحدث.

أنواع ادوية لعلاج ادمان الحشيش 

هناك عدة ادوية تُساعد على الإقلاع عن الحشيش، عن طريق تقليل شدة الأعراض الانسحابية. إليك بعض الأنواع المستخدمة عالمياً:

أنواع أدوية علاج الإدمان من الحشيش

ناهضات الأفيون (opioid agonists)

 مثل الميثادون (methadone). يتم إعطائه خاصة في حالة الإدمان الشديد، تجنباً للأعراض الانسحابية الشديدة التي تحدث نتيجة التوقف المفاجئ عن الحشيش، بعد فترة طويلة من التعاطي. فهو مسكن أفيوني المفعول، لكنه ضعيف التأثير، يتم إعطائه للمريض بجرعات معينة تحت إشراف الطبيب، لفترة بسيطة ثم سحبه.

المهدئات

مثل الديازيبام، حيث يساعد على تقليل مشاعر التهيج والقلق. مما يُساعد المريض على الاسترخاء والنوم.

مضادات الاكتئاب

حيث يحتاج الدماغ لفترة من الوقت حتى يتم استعادة وظائفه بشكل صحيح. خلال هذه الفترة (فترة الانسحاب) يُصاب المريض باكتئاب شديد. لذلك يتم إعطائه بعض الأدوية التي تمنع إعادة امتصاص السيروتونين (هرمون السعادة)، وبالتالي تُقلل حدة الاكتئاب.

الأدوية المسكنة 

مثل الإيبوبروفين، فهو من عائلة مضادات الالتهاب اللاستيرويدية. أو اسيتامينوفين (تايلينول). وذلك لتسكين آلام العظام والصداع الناتجة عن انسحاب الحشيش.

أدوية لتخفيف الأعراض الهضمية

قد يصاحب أعراض الانسحاب الشعور ببعض الغثيان والقيء، يمكن استخدام دواء هيدروكسيزين (موجود تحت عدة أسماء تجارية مثل فيستاريل وأتاراكس). وايضاً يستخدم أدوية مثل لوبيراميد (إيموديوم) في علاج الإسهال.

مضادات الفا 1(Alpha-1 Antagonists)

يمكن أن تُقلل مضادات ألفا -1 من حدوث الأعراض الجسدية المرتبطة بسحب الحشيش، خاصة التي تُصيب الجهاز الوعائي. مثل ارتفاع ضغط الدم، وعدم انتظام ضربات القلب، وغيرها. ومن أمثلة هذه الأدوية فينتولامين، وبيتا فينوكسي بنزامين.

تحذير!! ادوية علاج ادمان الحشيش التي تم ذكرها لا يمكن استخدامها دون استشارة الطبيب ولا تُغنى عن العلاج الكامل فى مركز متخصص لعلاج الإدمان وذلك لمنع الانتكاس والبقاء تحت الإشراف الطبى خلال فترة سحب السموم من الجسم. كذلك تختلف الجرعات من شخص لآخر حسب شدة إدمانه وعمره وحالته الصحية فلا يمكن أخذها بنفسك ويُخلى المركز مسؤوليته عن أى شخص يتناولها دون إشراف طبى. غير أن بعض هذه الأدوية مازال تحت البحث والدراسة. يتبع مركز الهضبة لعلاج الادمان والتأهيل النفسي البروتوكول العلاجي الشامل الخاص به والمصرح به من وزارة الصحة المصرية لتجنب أي أضرار يمكن أن تحدث للمريض أثناء تعافيه.

ما مدى فاعلية ادوية لعلاج ادمان الحشيش؟

تُساهم ادوية لعلاج ادمان الحشيش في نجاح العلاج بشكل كبير حيث:

  •  تقوم بتخفيف أعراض انسحاب الحشيش المؤلمة بشكل ناجح وفعال.
  • تقوم بإعادة التوازن الكيميائي في المخ بعد فترة الخلل الناتج عن الإدمان.
  • تقوم بعلاج التغيرات النفسية الشديدة التي تنتاب المريض أثناء التعافي من الإدمان. مثل الاكتئاب، القلق، الأرق، العصبية، وغيرها.
  • علاج أي مضاعفات جسدية تحدث بسبب إدمان الحشيش.

ولكن كيف تُستخدم هذه الأدوية بدون مُخاطرة، هذا ما سنتناوله في الفقرة القادمة، فاقرأها بعناية.

كيف تستخدم أدوية لعلاج ادمان الحشيش بصورة آمنة؟

إن الاستخدام الصحيح لأدوية علاج الحشيش هو الذي يستند على تشخيص صحيح ودقيق، يتم من خلاله تحديد أنواع الأدوية التي يحتاج إليها المريض، والجرعة المُناسبة. هذا هو دور الطبيب، لذلك من المهم أن تخضع حالات الإدمان المزمن لعلاج ادمان الحشيش بالأدوية داخل المراكز المتخصصة.

أما دور المريض فيتمثل في اهتمامه بتناول الجرعة الموصوفة في مواعيدها والاستعانة بتناول الأنظمة الغذائية المُتكاملة، والغنية بكافة العناصر الغذائية التي تُساعد المريض على التعافي بسرعة.

هل يُمكن استخدام ادوية لعلاج ادمان الحشيش دون إشراف طبي؟!

بالطبع لا. فهذه الأدوية لها الكثير من الأعراض الجانبية، خاصة إذ لم تُستخدم بالجرعة والتكرار المُناسب للحالة. ومن هذه الأعراض:

  • قابلية بعضها للإدمان مثل الميثادون.
  • اضطراب بالنوم.
  • غثيان وقيء.
  • صداع وتعب.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • فقدان الشهية.

كما أن العلاج يختلف باختلاف ظروف كل حالة الصحية والجسدية، فكل حالة إدمانية هي حالة مُنفردة يتم وصف أنواع الأدوية وجرعاتها وفقاً للكثير من العوامل. منها:

  • سن المريض.
  • شدة الإدمان.
  • الحالة الصحية للمدمن: هناك بعض الأدوية التي تُمنع عن أصحاب الأمراض المُزمنة.
  • إذا كان المريض يتناول أدوية تتعارض مع أدوية علاج الادمان.
  • وجود أمراض عقلية.
  • وزن المريض.
  • إذا كان لديه حساسية من أنواع معينة.

ملخص المقال

إن الأعراض الانسحابية للحشيش قد تكون صعبة للدرجة التي تجعل بعض المدمنين يتراجعون عن التفكير في العلاج. وحتى هؤلاء الذين يحاولون العلاج في المنزل قد لا يستطيعون التحمل، ويكونوا أكثر عُرضة للانتكاس. لكن مع وجود ادوية لعلاج ادمان الحشيش، أصبح الأمر أسهل بكثير. لذلك من المهم أن يكون العلاج تحت الرقابة الطبية.

للكاتبة / د. سمر غنيم

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين.

ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم و خطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول ادوية لعلاج ادمان الحشيش

لا، فهذه الأدوية تُصرف بمعرفة الأطباء في المستشفيات والمراكز المتخصصة في علاج الإدمان.

نعم أحياناً يتم استخدام جابتين أو أدوية الجابابنتين عموماً من ضمن ادوية علاج ادمان الحشيش، وقد انتشر استخدامه مؤخراً كدواء يستخدم لعلاج حالة الأرق واضطرابات النوم التي تنتاب المريض بعد سحب الحشيش من الجسم، ولكن يجب الحذر من مادة الجابابنتين لأنها تعد مادة مُسببة للإدمان وقد تم إدراجها مؤخراً ضمن أدوية الجدول فلا يتم تداولها إلا بروشتة من الطبيب المعالج.

لا بالطبع لا يمكن ذلك. فتأثير الحشيش على نفسية المريض وسلوكياته يستلزم علاجاً نفسياً وسلوكياً. فيما يُعرف بالعلاج المهني الشامل. فالاكتفاء بسحب الحشيش من الجسم، يجعل المريض عُرضة للانتكاس.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة