شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ابطال مفعول الكوكايين +( كيفية تطهير جسدك من الكوكايين)


يد شخص بها اداءة يقسم بها بودرة بيضاء ليدمن عليها ويريد هذا الشخص ابطال مفعول الكوكايين

هناك الكثير من التساؤلات التي تدور حول الطريقة الأفضل في إبطال مفعول الكوكايين وذلك من أجل تخطي النتيجة الإيجابية عند إجراء تحليل المخدرات للكشف عن إدمان الكوكايين، حيث ينتشر بين المُدمنين استخدام الوسائل الخارجية التالية؛  كثرة شرب الماء وتناول الأدوية المدرة للبول أو شرب الخل أو شرب مسحوق الغسيل. 

ولكن هل تلك الوسائل تُبطل مفعول الكوكايين حقًا ويظهر نتيجة التحليل  سلبية كاذبة، أم لا؟؟؟…وإن كان الجواب لا، هل هُناك طُرق أخرى لإبطال مفعول الكوكايين بطريقة صحيحة من الجسم؟؟.. كل هذا سوف نتعرف عليه خلال هذا المقال، ولكن في البداية سوف نتعرف على الوقت الذي يستغرقه مُخدر  الكوكايين حتى يؤثر على الجسم، فتابعونا.

متى يبدأ مفعول الكوكايين؟

 يبدأ مفعول الكوكايين في الجسم خلال الفترة من ١ دقيقة إلى ٣ دقائق، وذلك في حالة حقن الكوكايين أو تدخينة، بينما يبدأ مفعول الكوكايين بعد فترة من ٣ إلى ٥ دقائق إذا تم تعاطيه عن طريق الشم بالأنف، ويبدأ مفعوله بعد حوالي ١٠ دقائق إذا تم تعاطيه عن طريق الفم، لذا نستنتج أنه سريع التأثير،  وبالتالي درجة الضرر تعتمد على طريقة تعاطي الكوكايين

ولكن هل سألت نفسك، عن تأثير الكوكايين وما يشعر به المُدمن من النشوة والاسترخاء يدوم طويلًا أما لا؟؟…انتبه هذا ما سنتعرف عليه الآن  خلال الفقرة القادمة.

تعرف على مدة مفعول الكوكايين

تعتمد مدة مفعول الكوكايين في الجسم أيضًا على حسب طريقة التعاطي كما هو مُوضح:

  • إذا تم التعاطي عن طريق التدخين أو عن طريق الحقن الوريدي: تصبح مدة تأثير الكوكايين في الجسم حوالي من 15 إلى 20 دقيقة.
  • إذا تم التعاطي عن طريق الشم بالأنف أو عن طريق الفم : تصبح مدة مفعول الكوكايين في الجسم حوالي من 45 إلى 90 دقيقة.

ولكن مهما اختلفت طريقة التعاطي، الكوكايين يترك مفعوله بكل قوة داخل الجسم، ويُمكن الكشف عن تعاطي المُدمن الكوكايين حتى بعد انتهاء فترة المفعول، وذلك عن طريق تحليل المخدرات، لذا سوف ننتقل إلى الفقرة القادمة لتوضيح آلية عمل تحليل المخدرات. 

كيف يتم عمل تحليل المخدرات لتعاطي الكوكايين؟ 

تتعدد أنواع تحليل المخدرات، منها تحليل المُخدرات السريع المُستخدم في الكشف عن تعاطي الكوكايين والمُخدرات الأخرى، فهو عبارة عن كارت يحتوى على ٤ أو أكثر من الفتحات المُخصصة لوضع عينة البول، كل فتحة تستهدف الكشف عن نوع مُعين من المُخدرات، وعند الإنتهاء من إجراء التحليل لا بد من أن يتم إرسال عينة للمعمل لتأكيد نتيجة الاختبار ومعرفة التركيز المُتعاطى من الكوكايين. 

كارت تحليل المخدرات السريع، على الرغم من سهولة استخدامه، في المنزل والصيدليات وأماكن العمل، إلا أنه أقل دقة من الاختبار المُقام داخل المعمل، وذلك لأن هذه الطريقة مُعرضة بدرجة أكبر إلى غش التحليل والعينات، لإخفاء أمر إدمانهم، حيث يتم غش تحليل المخدرات كالتالي؛ 

تعرف على الحيل المُستخدمة في غش تحليل المخدرات 

الكثير من الموظفين أو الطُلاب، أو السائقين، يُسرعون في غش عينة البول المطلوب لإجراء التحليل، وفيما أبرز الحيل المُستخدمة:

  • تخفيف عينة البول وتزويد العبوة التي يتواجد بها البول بكميات مُضاعفة من الماء. 
  • استبدال العينة بعينة شخص سليم. 
  • وضع المواد الكيميائية في العينة، مثل الكلور والمواد المُبيضة الأخرى.

ولكن هذه الطرق لاتصلح في هذه الوقت لأن الآن هناك أجهزة حديث يتم اكتشف بها العينات الغير صالحة والمُستخدم فيها هذا الحيل بسهولة.

لعلك تتسائل الآن عن المُدة التي يظهر فيها الكوكايين بشكل إيجابي بالتحليل نتيجة بقائه في الجسم، لذا سوف نتطرق في الحديث الآن عن تفاصيل مدة بقاء الكوكايين في الجسم، خلال الفقرة القادمة.

مدة بقاء الكوكايين في الجسم

الكبد هو العضو المسئول عن تكسير الكوكايين في الجسم، حيث يقوم الكبد بتقسيم الكوكايين إلى عناصر أصغر تسمى “benzoylecgonine”، والذي يتم قياسه في البول والدم أثناء التحاليل الطبية التي يُمكن من خلالها تحديد إذا كان المدمن قد تعاطي الكوكايين خلال الفترة السابقة للتحليل أم لا؛ ويوجد عدة طرق مُتنوعة لاختبار بقاء الكوكايين في الجسم، سوف نعرض بعض من هذه الطرق:

الكشف عن مدة بقاء الكوكايين في البول

يتواجد الكوكايين في عينات البول لفترة يومين أو ثلاثة أيام بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين، ولكن قد تستمر فترة بقائه إلى أسبوعين في المُدمنين الذين يتعاطون الكوكايين بكثرة.

الكشف عن مدة بقاء الكوكايين في الدم

يبقى الكوكايين في الدم أثناء فترة 12 ساعة بعد آخر مرة يتعاطى فيها المُدمن للكوكايين، وأيضًا يتم اكتشافه في الدم لفترة 48 ساعة بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين.

الكشف عن مدة بقاء الكوكايين في الشعر والعرق واللعاب

يبدأ خروج الكوكايين من اللعاب خلال يومين بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين، ويتم خروجه من العرق في فترة تصل إلى عدة أسابيع بعد آخر مرة تعاطى فيها المدمن الكوكايين، بينما يبقى الكوكايين في عينات الشعر لفترة تصل إلى أشهر (غالبًا ثلاثة أشهر) وقد تصل إلى سنوات بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين، وهذا هو أقصى مدة لبقاء الكوكايين من جسم مدمنيه. 

بعد الكشف عن تواجد الكوكايين في عينة المُدمن سواء كان طالب أو موظف أو سائق أو ابن لا بد من التدخل السريع، وإقناعه بضرورة تلقى العلاج لإبطال مفعول الكوكايين، والآن سوف نعرض لكم كيفية ابطال مفعول الكوكايين بشكل تفصيلي، ولكن هناك أولاً عوامل تتوقف عليها مدة خروج الكوكايين من الجسم نتعرف عليها في الفقرة التالية:

العوامل التي تتوقف عليها مدة خروج الكوكايين من الجسم

1. طريقة التعاطي

حيث تؤثر طريقة التعاطي على مدة خروج الكوكايين من الجسم، فكلما كان هناك سرعة في وصول الكوكايين إلى جسم كانت مدة خروج الكوكايين من الدم والبول أطول، هذا يعني أن مدة خروج الكوكايين الذي يتم استنشاقه أو شمه يستغرق فترة أطول، مما لو قمت بالتدخين أو الحقن.

2. مدة التعاطي

حيث أن مدة تعاطي الكوكايين تتناسب طردياً مع مدة خروج الكوكايين من البول والدم، فكلما كانت مدة التعاطي أطول كلما أثر ذلك على مدة خروج الكوكايين من الجسم، وأيضا على حدة الأعراض الانسحابية التي يتعرض لها المُدمن أثناء فترة تعاقيه.

3. نسبة نقاء الكوكايين

غالباً ما يتم مزج الكوكايين بالمواد الكيميائية الضارة وذلك لكي يُزيد تجار المُخدرات من أرباحهم مُتجاهلين كم الأضرار التي سوف تُصيب المُتعاطي من جراء ذلك، والمدمن بذلك لا يتأثر بإدمان الكوكايين فقط ولكن يتأثر أيضا بخطورة تلك المواد على جسمه، فكلما كانت نسبة نقاء الكوكايين أكبر كلما كان مُدة التعافي وخروج المُخدر من الجسم أسرع.

4. نسبة الدهون في جسم المدمن

تتأثر مُدة خروج الكوكايين من جسم المدمن بوزنه ومقدار الدهون المُخزنة بالجسم ، وذلك لان مادة “benzoylecgonine” التي تنتج من تكسير الكوكايين يتم تخزينها في دهون الجسم وبذلك فعند الكشف عن مدة خروج الكوكايين من الدم تظهر في التحاليل لكي تدل على بقاءه.

5. صحة وظائف الكبد والكلى لدى المدمن

تؤثر سموم الكوكايين على جسم المتعاطي بأكمله وأكثر الأجهزة التي تتعرض للتأثير هما الكبد والكلى، ونتيجة هذا التأثير فإن كفاءة الكبد والكلى في طرد السموم من الجسم تتواهن، مما يجعل فترة خروج الكوكايين من البول أطول، لذلك يحرص أطباء علاج الادمان على إجراء فحص كامل عند البدء في الخطة العلاجية لمعرفة مدى الضرر الذي وصلت ليه أجهزة الجسم.

6. تناول المدمن المخدرات الأخرى بجانب الكوكايين

من أهم الخطوات المُتبعة عند البدء في علاج ادمان الكوكايين معرفة ما إذا كان المُدمن يتعاطي مُخدرات أخرى مع الكوكايينن أم لا؟ لأن ذلك يُؤثر على اختيار الخطط المقترحة لإبطال مفعول الكوكايين، وذلك لأن الكوكايين يتفاعل مع بعض المواد مثل الكحول، مما يؤثر على مدة خروج الكوكايين من اللعاب والشعر و والشعر والبول والدم .

كيفية ابطال مفعول الكوكايين؟ 

تُستخدم طريقتان من أجل إبطال مفعول الكوكايين قبل إجراء تحاليل المُخدرات، وذلك بهدف الحصول على نتيجة سلبية، وهما كالتالي:

  1. طريقة الحيل لإبطال مفعول الكوكايين. 
  2. طريقة ازالة السموم من الجسم (الديتوكس). 

أولاً:-  إبطال مفعول الكوكايين بإستخدام الحيل

استخدام الحيل والوسائل الخارجية، حتى يتم إخفاء أثر الكوكايين في عينة البول، واخفاء أمر إدمانه عن الجميع والحصول على نتيجة سلبية. 

ويتم ذلك من خلال اتباع الحيل الخاصة المُستخدمة في غش تحليل المخدرات بجانب الحيل التالية:

  • شُرب المزيد من الماء والسوائل حتى يقل تركيز المادة الفعالة في الكوكايين.
  • شُرب المزيد من المشروبات المُدرة للبول. 
  • تناول منقوع بعض من النباتات العشبية مثل نبات الزنجبيل والقرفة. 
  • شُرب اللبن. 
  • تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف. 

لكن تلك الوسائل خادعة ولا تُبطِل مفعول الكوكايين، فلم يوجد هناك ما يُسمى بخداع تحليل المخدرات بتلك الحيل و الأكاذيب، فهي لم يُثبت نجاحها مع أحد المُدمنين على الإطلاق. 

 فلا تتبع تلك الطُرق وتتمادى في تعاطي مُخدر الكوكايين، واحرص على إتباع الطريقة الصحيحة في إبطال مفعول الكوكايين، حتى تتخلص منه بشكل تام، ولا تضع نفسك في موقف مُحرج من افتضاح أمرك بين الأقارب والأصدقاء. 

ثانياً:- طريقة ازالة السموم (الديتوكس) لإبطال مفعول الكوكايين

إزالة سموم الكوكايين من الجسم هي الطريقة الأفضل في إبطال مفعول الكوكايين تمامًا، حيث يتم تنظيف الكوكايين من الجسم داخل المُستشفى، ولا بد من اختيار المكان الأكثر كفاءة في تنظيف المواد المخدرة من الجسم، وعلاج الإدمان دون حدوث انتكاسات أو مُضاعفات، فمن أفضل المستشفيات والمراكز المُتخصصة لعلاج الإدمان هي مستشفى دار الهضبة، حيث أنها تتميز بارتفاع مُنحنى تخرج عدد كبير من المُتعافين من الإدمان. 

وإليكم الآن تفاصيل إبطال مفعول الكوكايين داخل مستشفى دار الهضبة بإستخدام الديتوكس:

  • بعد استقبال المريض وفحصة من قِبل الأطباء، يقوم الطبيب المُتخصص بكتابة روشتة علاجية تُساعد في تنظيف الجسم ورفع كفاءة عمل الكبد حتى تتم عملية طرد السموم على أكمل وجه.
  • بالإضافة إلى التحكم في الأعراض الإنسحابية للكوكايين والسيطرة عليها لتخفيف قوة الآلام الناتجة عن بدء تعود الجسم على غياب تعاطي الكوكايين، حيث أن تلك الأعراض تُحارب المُدمن من أجل تعاطي الكوكايين مرة أخرى.

تلك الأعراض تشتمل على التعب الجسدي والتعب النفسي وفيما يلي أبرزها:

  • الرغبة المُلحة في تعاطي الكوكايين. 
  • إرتفاع درجة الحرارة. 
  • التعصب، الإثارة، الهياج والصراخ. 
  • الاكتئاب والأرق أثناء فترة النوم. 
  • اضطراب في وظائف أعضاء الجسم المُختلفة، مثل الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، والقلب. 
  • رفض تناول الطعام. 

لذا لا يوجد هناك بدائل أخرى للأدوية حتى يتم إزالة سموم الكوكايين تمامًا، وخلال السطور القادمة سوف نعرض أبرز الأمثلة على تلك الأدوية. 

تعرف على الأدوية المُستخدمة في إبطال مفعول الكوكايين 

أبرز الأمثلة على الأدوية التي تستخدم بكثرة داخل العديد من المُستشفيات تكون كالتالي:

  • الأدوية التي تعمل كمُهدئات، و مُضادات الاكتئاب. 
  • خافض لارتفاع درجة الحرارة. 
  • مُسكنات للألم. 
  • الميثادون. 
  • تنويه هام 

“الأدوية السابقة لم تُعد روشتة لإبطال مفعول الكوكايين، ولكن هي معلومة فقط لا تُنسب لمستشفى دار الهضبة ولا يوجد لها أي صلة بإستخدام تلك الأدوية، لأن مستشفى دار الهضبة لها بروتوكول علاجي خاص بها مُصدق عليه من وزارة الصحة، ويتم تحديده حسب حالة المُدمن بعد فحص حالته جيدًا، يحذر الاعتماد على أي من تلك الأدوية دون؛ استشارة الطبيب”

ولكن هل  تنظيف سموم الكوكايين أثناء مرحلة الديتوكس، مرحلة كافية للعلاج بشكل كامل وتام من إدمان الكوكايين؟… أحد الأسئلة الهامة والتي سوف يتم توضيح الإجابة عنها خلال الفترة القادمة. 

ما بعد تنظيف الكوكايين من الجسم 

تأتي مرحلة العلاج السلوكي والتأهيل النفسي بعد مرحلة ازالة سموم مُخدر الكوكايين من الجسم، وهي مرحلة ذات أهمية بالغة للعلاج من إدمان الكوكايين بشكل مُتكامل جسديًا ونفسياً، حيث أن خلال تلك المرحلة يتم اتباع البرامج الخاصة بالتأهيل النفسي والسلوكي، وذلك بهدف تعديل سلوك وأفكار المُدمن تجاه الإدمان، وإقناعه بالأفكار الإيجابية، وتدريبه على مواجهة المُغريات التي تدفعه لتناول الكوكايين مرة آخرى، وحل جميع المشاكل التي تواجهه

الخلاصة:

وقد اتضح أن ابطال مفعول الكوكايين، من أجل التحاليل الطبية المُخصصة للكشف عن تعاطي الكوكايين، يتم عن طريق التوقف عن تعاطي الكوكايين، وليس شرب الكثير من الماء أو شرب الخل أو غيرها من الأفكار الخاطئة المُنتشرة في الوسط الإدماني، وإنه من السهل ابطال مفعول الكوكايين، ولكنه يحتاج إلى الإرادة والسعي وراء إتباع الإرشادات الطبية المناسبة؛ لتقليل اعراض خروج الكوكايين من الجسم والحصول على الدعم النفسي كما هو متوفر في مركز دار الهضبة لإعادة التأهيل.

الكاتبة:( د. سحر يوسف، د. هبة الشحات أبو زيد)

الأسئلة الشائعة

ما هي المُدة اللازمة لإبطال مفعول الكوكايين بشكل تام من الجسم ؟

مدة إبطال مفعول الكوكايين أو العلاج من إدمان الكوكايين ليست ثابتة عند جميع المُدمنين، ولكن تختلف باختلاف درجة إدمان الشخص ومدة الإدمان والحالة الصحية للمُدمن، فعلى سبيل المثال المُدمن الذي يبدأ في بروتوكول إبطال مفعول الكوكايين مُبكرًا، لا يستغرق المزيد من الوقت في إبطال مفعول الكوكايين من الجسم.

ما هي تكلفة إبطال مفعول الكوكايين داخل مستشفى دار الهضبة؟

تختلف التكلفة من حالة إلى أخرى، لأن السعر ليس ثابت على جميع المُستويات، كما تحرص مستشفى دار الهضبة على تقديم أفضل البروتوكولات العلاجية المُقدمة، بجانب توفير خدمة التقسيط على دفعتين، حرصًا على إرضاء العملاء ومُساعدة ذوي الدخل المحدود في العلاج وعدم التراجع لقلة توافر التكلفة معهم.

هل غش تحليل مُخدر الكوكايين يُساعد في إبطال مفعول الكوكايين والعلاج؟

لا… بل على النقيض هذا التصرف السيء يُعطي نتيجة سلبية كاذبة و يحرم الشخص من بدء العلاج في مرحلة مُبكرة والتخلص من هذا الكابوس في أقرب وقت، ويتمادى في إدمان الكوكايين وصولًا إلى الهلاك والموت، فلا تحاول اقناع نفسك بأن تناولك المزيد من الماء قبل إجراء التحليل أو استعمال أي وسيلة أخرى تُبطل مصداقية الاختبار بأن ذلك التصرف يُحميك من الخطر.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *