ابطال مفعول الكوكايين

ابطال مفعول الكوكايين

ابطال مفعول الكوكايين، الكثير من المدمنين يسأل  ما هي الطريقة الأفضل في إبطال مفعول الكوكايين وذلك من أجل تخطي التحاليل الطبية للكشف عن إدمان الكوكايين، حيث تنتشر الكثير من الطرق الخاطئة مثل: كثرة شرب الماء وتناول الأدوية المدرة للبول أو شرب الخل أو شرب مسحوق الغسيل…ولكن الطريقة الصحيحة لإزالة مفعول الكوكايين؛ وبالتالي إختفائه  في التحاليل الطبية، هي التوقف عن تعاطي الكوكايين، ويتم ذلك في عملية ليست خطيرة في حد ذاتها، ولكن قد تتسبب في الإصابة بالاكتئاب؛ مما يترتب عليه تعريض مدمن الكوكايين إلى التفكير في إيذاء نفسه وقد تصل إلى الانتحار، أو قد تدفع المدمن إلى التعاطي مجددًا، مما يترتب عليه تعرض المدمن لخطر الجرعات الزائدة.

متى يبدأ مفعول الكوكايين؟

تعتمد بداية تأثير وأضرار الكوكايين على الجسم، على حسب طريقة التعاطي بمختلف أنواع الكوكايين؛ فعندما يتم تعاطي الكوكايين بالتدخين أو بالحقن الوريدي يصبح مفعوله فوريًا، بينما يبدأ مفعول الكوكايين بعد فترة من ٣ إلى ٥ دقائق إذا تم تعاطيه عن طريق الشم بالأنف، ويبدأ مفعوله بعد حوالي ١٠ دقائق إذا تم تعاطيه عن طريق الفم. 

مدة مفعول الكوكايين

تعتمد مدة مفعول الكوكايين في الجسم أيضًا على حسب طريقة التعاطي كما هو موضح:

  • إذا تم التعاطي عن طريق التدخين أو عن طريق الحقن الوريدي: تصبح مدة بقاء الكوكايين في الجسم حوالي من 15 إلى 20 دقيقة.
  • إذا تم التعاطي عن طريق الشم بالأنف أو عن طريق الفم : تصبح مدة بقاء الكوكايين في الجسم حوالي من 45 إلى 90 دقيقة.

متى ينتهي مفعول الكوكايين

يتم إزالة مفعول الكوكايين من جسم المدمن بعد فترة من 1 إلى 4 أيام، ولكن يمكن اكتشاف الكوكايين أو أحد نتائج تكسيره في الجسم، من خلال الدم أو الشعر أو البول لفترة أطول.

العوامل التي تتوقف عليها مدة خروج الكوكايين من الجسم

طريقة التعاطي

حيث تؤثر طريقة التعاطي على مدة خروج الكوكايين من الجسم فكلما كان هناك سرعة في وصول الكوكايين إلى جسم كانت مدة خروج الكوكايين من الدم والبول أطول، هذا يعني أن مدة خروج الكوكايين الذي يتم استنشاقه أو شمه يستغرق فترة أطول مما لو قمت بالتدخين أو الحقن

مدة التعاطي

حيث أن مدة تعاطي الكوكايين تتناسب طرديا مع مدة خروج الكوكايين من البول والدم، فكلما كانت مدة التعاطي أطول كلما أثر ذلك على مدة خروج الكوكايين من الجسم وأيضا على حدة الأعراض الانسحابية التي يتعرض لها المدمن أثناء فترة تعاقيه.

نسبة نقاء الكوكايين

غالبا ما يتم مزج الكوكايين بالمواد الكيميائية الضارة وذلك لكي يزيد تجار المخدرات من أرباحهم متجاهلين كم الأضرار التي سوف تُصيب المتعاطي من جراء ذلك، والمدمن بذلك لا يتأثر بإدمان الكوكايين فقط ولكن يتأثر أيضا بخطورة تلك المواد على جسمه، فكلما كانت نسبة نقاء الكوكايين أكبر كلما كان مدة التعافي وخروج المخدر من الجسم أسرع.

نسبة الدهون في جسم المدمن

تتأثر مدة خروج الكوكايين من جسم المدمن بوزنه ومقدار الدهون المخزنة بالجسم ، وذلك لان مادة “benzoylecgonine” التي تنتج من تكسير الكوكايين يتم تخزينها في دهون الجسم وبذلك فعند الكشف عن مدة خروج الكوكايين من الدم تظهر في التحاليل لكي تدل على بقاءه.

صحة وظائف الكبد والكلى لدى المدمن

تؤثر سموم الكوكايين على جسم المتعاطي بأكمله وأكثر الأجهزة التي تتعرض للتأثير هما الكبد والكلى، ونتيجة هذا التأثير فإن كفاءة الكبد والكلى في طرد السموم من الجسم تتواهن مما يجعل فترة خروج الكوكايين من البول أطول، لذلك يحرص أطباء علاج الادمان على إجراء فحص كامل عند البدء في الخطة العلاجية لمعرفة مدى الضرر الذي وصلت ليه أجهزة الجسم.

تناول المدمن المخدرات الأخرى بجانب الكوكايين

من أهم الخطوات المتبعة عند البدء في علاج ادمان الكوكايين معرفة ما إذا كان المدمن يتعاطي مخدرات أخرى مع الكوكايينن أم لا؟ لأن ذلك يؤثر على اختيار الخطط المقترحة لإبطال مفعول الكوكايين، وذلك لأن الكوكايين يتفاعل مع بعض المواد مثل الكحول مما يؤثر على مدة خروج الكوكايين من اللعاب والشعر و والشعر والبول والدم .

مدة بقاء الكوكايين في الجسم

الكبد هو العضو المسئول عن تكسير الكوكايين في الجسم، حيث يقوم الكبد بتقسيم الكوكايين إلى عناصر أصغر تسمى “benzoylecgonine”، والذي يتم قياسه في البول والدم أثناء التحاليل الطبية التي يمكن من خلالها تحديد إذا كان المدمن قد تعاطي الكوكايين خلال الفترة السابقة للتحليل أم لا؛ ويوجد عدة طرق متنوعة لاختبار بقاء الكوكايين في الجسم، سوف نعرض بعض من هذه الطرق:

الكشف عن مدة بقاء الكوكايين في البول

يتواجد ناتج تكسير الكوكايين “benzoylecgonine” في عينات البول لفترة يومين أو ثلاثة أيام بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين، ولكن قد تستمر فترة بقاء “benzoylecgonine” إلى أسبوعين في المدمنين الذين يتعاطون الكوكايين بكثرة.

الكشف عن مدة بقاء الكوكايين في الدم

يبقى الكوكايين في الدم أثناء فترة 12 ساعة بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين، وأيضًا يتم  اكتشاف Benzoylecgonine في الدم لفترة 48 ساعة بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين.

الكشف عن مدة بقاء الكوكايين في الشعر والعرق واللعاب

يبدأ خروخ الكوكايين من اللعاب خلال يومين بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين، ويتم خروجه من العرق في فترة تصل إلى عدة أسابيع بعد آخر مرة تعاطى فيها المدمن الكوكايين، بينما يبقى الكوكايين في عينات الشعر لفترة تصل إلى أشهر (غالبًا ثلاثة أشهر) وقد تصل إلى سنوات بعد آخر مرة يتعاطى فيها المدمن الكوكايين، وهذا هو أقصى مدة لبقاء الكوكايين من جسم مدمنيه.

كيفية ابطال مفعول الكوكايين

يجب على المدمن إيقاف تعاطي الكوكايين بمجرد رغبته في العلاج من ادمان الكوكايين  لما سببه له من أضرار، ويكون ذلك من خلال أخذ قسط من الراحة عن طريق عدم تعاطي الكوكايين في اليوم التالي؛ حيث يبلغ عمر النصف من الكوكايين من 2 إلى 4 ساعات، وإنه لاعتقاد خاطئ إنك عندما تتعاطى المزيد من الكوكايين سوف تتجنب الأعراض الانسحابية؛ وبالتالي توقف تعاطي الكوكايين بدون ألم، ولكن العكس فذلك سوف يزيد من حدة أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم.

 ومن أفضل الطرق للمساعدة في ابطال مفعول الكوكايين بأعراض انسحابية أقل، هي النوم جيدًا، وشرب الكثير من الماء أو العصير، وأيضًا تناول الكثير من ‏الأطعمة حتى لو كنت لا ترغب في ذلك، ولكن للحصول على أحسن فرصة للتعافي بدون ألم، و لكي تقلل من أعراض انسحاب الكوكايين، وأيضًا تقلل من أضرار الكوكايين على أجهزة الجسم المختلفة.

يجب عليك السعي للاستشارة الطبية؛ حيث يوفر مركز دار الهضبة لإعادة التأهيل المساعدة الكاملة في علاج إدمان الكوكايين وتقليل الأعراض الانسحابية و العلاج النفسي من أجل تقليل الأعراض الانسحابية النفسية ودعم المدمن بعد فترة الانسحاب؛ حتى لا يعود المدمن لتعاطي الكوكايين مرة أخرى.

أعراض ابطال مفعول الكوكايين

تشمل أعراض ابطال مفعول الكوكايين التعب، وقلة النشاط، والكآبة، والقلق، والأرق، وزيادة الشهية، وجنون العظمة، وزيادة الرغبة في التعاطي مجددًا، واضطراب الأحلام مثل الكوابيس، وتشمل أعراض خروج الكوكايين من الجسم ثلاثة مراحل من أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم

مرحلة الانهيار: 

سرعان ما تبدأ هذه المرحلة بعد التوقف عن تناول الكوكايين مباشرةً ، ومن ضمن الأعراض التي يعاني منها المدمن أثناء هذه المرحلة التعب والإرهاق والقلق وزيادة الشهية والكآبة. 

مرحلة الانسحاب:

 تبدأ هذه المرحلة بعد مرحلة الانهيار وقد تستمر إلى مدة تصل إلى 10 أسابيع، ومن ضمن الأعراض التي يعاني منها المدمن أثناء هذه المرحلة التهيج، والعصبية الشديدة، والخمول ، وصعوبة التركيز.

مرحلة التعافي: 

تعد المرحلة الأخيرة من ابطال مفعول الكوكايين، وقد يعاني المدمن في هذه المرحلة من الرغبة الشديدة في الرجوع إلى تعاطي الكوكايين مجددًا، وخصوصًا عندما يواجه بعض المحفزات، ومن ضمن هذه المحفزات المواقف العصيبة، أو ملازمة الرفاق الذين يتعاطون الكوكايين، أو المرور والجلوس في الأماكن المخصصة لتعاطي الكوكايين فيها، ومن المؤكد أن تستمر هذه المرحلة 28 أسبوعًا.

وقد اتضح أن ابطال مفعول الكوكايين، من أجل التحاليل الطبية المخصصة للكشف عن تعاطي الكوكايين، يتم عن طريق التوقف عن تعاطي الكوكايين، وليس شرب الكثير من الماء أو شرب الخل أو غيرها من الأفكار الخاطئة المنتشرة في الوسط الإدماني، وإنه من السهل ابطال مفعول الكوكايين، ولكنه يحتاج إلى الإرادة والسعي وراء إتباع الإرشادات الطبية المناسبة؛ لتقليل اعراض خروج الكوكايين من الجسم والحصول على الدعم النفسي كما هو متوفر في مركز دار الهضبة لإعادة التأهيل.

 

المصادر:


المصدر رقم (1)

المصدر رقم (2)

المصدر رقم (3)

المصدر رقم (4)

المصدر رقم (5)

 

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة
أعراض انسحاب نايت كالم
ادمان نايت كالم

أعراض انسحاب نايت كالم

أعراض انسحاب نايت كالم من الأعراض التي تُشكل خطورة عالية على الأشخاص الذين يُريدون خفض جرعات  Night Calm أو علاج إدمان نايت كالم  بدون إشراف

ابطال مفعول البانجو
ادمان البانجو

ابطال مفعول البانجو

اول البدء في ابطال مفعول البانجو، لا تستخدم تجربة مر بها أحد الأصدقاء أو تلجأ لأحد الأشخاص الذي ليست لديهم خبرة في تنظيف الجسم من