أعراض انسحاب الكوكايين وأحدث طرق لتخطيها بأمان

أخطر أعراض انسحاب الكوكايين

في مجمل حديثنا عن أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم لابد أن ننوه عن خطورة الوضع، فقد يعاني المدمن من التقلب المزاجي والاكتئاب الشديد؛ الذي ينتج عنه الكثير من حالات محاولات الانتحار، حيث أثبتت الدراسات إن مع الاستخدام المستمر والمنتظم للكوكايين، يتكيف المخ مع الارتفاع في نسبة الدوبامين (dopamine)، وتقل حساسية المخ للدوبامين مع مرور الوقت؛ فينتج عن ذلك الاعتماد الكلي على الكوكايين، واحتياج المدمن لكميات أكبر من الكوكايين؛ لكي يشعر بالرضا وبدونها يشعر بالاكتئاب الشديد و عدم الرضا عن الحياة؛ ومن هنا تظهر زيادة نسبة حدوث محاولات الانتحار الناتجة عن أعراض الانسحاب من الكوكايين.

ما هي الأعراض الانسحابية للكوكايين؟

على عكس أعراض انسحاب معظم المخدرات، فإن أعراض انسحاب الكوكايين تتمثل في أعراض انسحاب نفسية أكثر من كونها أعراض انسحاب جسدية، وتختلف نسبة حدوث تلك الأعراض من شخص إلى الآخر، حيث تظهر جميع الأعراض على شخص في حين يظهر بعضها فقط على شخص آخر، وتشمل  أعراض انسحاب الكوكايين الأعراض التالية: 

التغيرات المزاجية

 حيث يشعر المدمن أثناء فترة انسحاب الكوكايين بالتغير في المزاج مثل الانفعال أو الاكتئاب أو القلق، ويعتبر هذا الشعور جزء طبيعي من أعراض انسحاب الكوكايين، وعلى الرغم من شدة هذه الأعراض الانسحابية النفسية إلا أنها تختفي بمجرد إنتهاء مرحلة الانسحاب بشكل نهائي.

الإرهاق والتعب

يرجع شعور المدمن أثناء فترة انسحاب الكوكايين بالإرهاق والتعب الشديد إلى فاعلية الكوكايين في إخفاء الألم والتعب الناتج عن زيادة النشاط والعمل أثناء تعاطي الكوكايين؛ مما يؤدي إلى تفاقم الشعور بالإرهاق والتعب وآلام العظام والأعصاب مع زوال مفعول الكوكايين.

مشاكل في النوم

يشعر المدمن أثناء فترة انسحاب الكوكايين بكثير من المشاكل في النوم مثل: صعوبة في بدء النوم بالرغم من التعب الشديد، أو الأرق، أو الكوابيس، أو النوم لفترة طويلة.

زيادة في الشهية

تعتبر زيادة الشهية جنبًا رئيسيًا من أعراض انسحاب الكوكايين، ولذلك يجب اتباع نظام غذائي صحي، وعدم الإفراط في تناول الطعام؛ حتى لا تتفاقم تلك المشكلة.

الانفعالات أو التباطؤ الجسدي

 غالبًا ما يعاني المدمنون أثناء فترة انسحاب الكوكايين من أحد أنواع التباطؤ الجسدي، الذي يطلق عليه مصطلح (التخلف الحركي النفسي ” psychomotor retardation”)، أو على العكس من ذلك، يمكن أن يعاني أولئك الأشخاص من الانفعالات الشديدة وفرط الحركة. 

صعوبة في التركيز

حيث يؤثر الكوكايين على كيمياء المخ، ويزيد من النشاط والتركيز؛ ولذلك يؤثر انسحاب الكوكايين بالسلب على التركيز، ويصاب المدمن بصعوبة في التركيز وقلة في النشاط.

البرود الجنسي

يشعر المدمن أثناء فترة انسحاب الكوكايين بالبرود الجنسي، وعدم الشعور بالمتعة الجنسية، وتزيد المشاكل النفسية الناتجة عن ذلك.

الرغبة في التعاطي

حيث تزداد الرغبة في تناول الكوكايين مرة أخرى أثناء فترة انسحاب الكوكايين من الجسم؛ ولذلك يفضل التواجد في مستشفي دار الهضبة عند القرار في التوقف عن تعاطي الكوكايين؛ حتى لا يعود المدمن للتعاطي مرة أخرى، إذا فعل ذلك في نفس بيئته السابقة.

أفكار وأفعال انتحارية

من أخطر أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم هي المشاكل النفسية الناجمة عنه مثل: الاكتئاب الشديد، أو جنون العظمة، أو الذهان، والتي تهوي به إلى أفكار وأفعال انتحارية في نهاية الأمر.

مدة أعراض انسحاب الكوكايين

تختفي أعراض انسحاب الكوكايين غالبا بعد فترة من ٧ إلى ١٠ أيام، ولكن بداية أعراض التوقف عن تعاطي الكوكايين و مدتها تختلف باختلاف الأشخاص؛ وذلك لان الجدول الزمني لانسحاب الكوكايين يختلف بعدة عوامل كالآتي:

فترة التعاطي:

حيث تزيد مدة أعراض انسحاب الكوكايين بزيادة مدة التعاطي؛ وذلك لتراكم الكوكايين في أجسامهم، ونقصان حساسية الدوبامين(dopamine)في الجسم.

الجرعة المستخدمة:

حيث تختلف حدة أعراض الانسحاب باختلاف جرعة التعاطي،وبالتالي وقت بداية أعراض الانسحاب ومدتها، فكلما قلت الجرعة؛ قلت شدة ومدة الأعراض،والعكس صحيح.

استخدام اكثر من مخدر:

إن تعاطي اكثر من مخدر يُعرض المدمن إلى أعراض انسحابية متعلقة بكليهما في نفس الوقت؛ مما قد يؤدي إلى تفاقم تجربة المدمن، وتعقيد عملية الانسحاب الجسدي، وزيادة مدتها.

البيئة المحيطة بالمدمن:

عندما يستخدم المدمن الكوكايين للهروب من بيئة قاسية؛ فذلك يؤدي إلى صعوبة الإقلاع عن إدمان الكوكايين، وتعقيد عملية الانسحاب النفسي،وزيادة مدتها.

المشاكل الصحية والعقلية المزمنة:

إذا كان المدمن يعاني من أي حالات مرضية مزمنة مثل: أمراض الكلى، وأمراض القلب والأمراض النفسية و العصبية مثل: الاكتئاب أو اضطراب الشخصية؛ فينتج عن ذلك تعقيد عملية الانسحاب، و زيادة مدة أعراض انسحاب الكوكايين.

كيفية التخلص من آثار الكوكايين

لا توجد أدوية معتمدة من منظمة الغذاء والدواء(FDA) لعلاج أعراض انسحاب الكوكايين، ولكن هناك بعض الأدوية التي قد تساعد في التغلب على أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم مثل :

البروبرانولول(propranolol):

وهو أحد أدوية علاج الكوكايين المستخدمة في علاج ارتفاع الضغط والذبحة الصدرية، وقد أثبتت الدراسات قدرته علي علاج القلق وبعض المشاكل النفسية ذات الصلة؛ ونظرًا أن من أخطر أعراض انسحاب الكوكايين الأفكار الانتحارية الناتجة عن القلق الشديد والاكتئاب،فإذا تم تقليل ذلك القلق، فسوف يكون من الأسهل إدارة أعراض انسحاب الكوكايين الأخرى وستكون تجربة الانسحاب بأكملها أقل في شدتها.

أدوية علاج الاكتئاب والقلق:

تتمثل أهمية تلك الأدوية في قدرتها على إستقرار مزاج المدمن وتقليل الاكتئاب؛ وبالتالي الأفكار الانتحارية الناتجة عنه.

هذه الأدوية تساعد على تخفيف الأعراض الانسحابية، وتظهر أهميتها القصوى في الاشخاص الذي تستمر أعراض انسحاب الكوكايين من أجسامهم أكثر من ١٠ أيام، ولكن الأفضل لتلك الحالات الخضوع  للمراقبة و الفحص الطبي في مركز دار الهضبة؛ بحثًا عن أسباب استمرار تلك الأعراض، والسلوكيات المختلفة التي تسبب الإدمان، والمحاولة في تخفيف شدتها وتقليل مدتها دون التأثير على صحة المدمن.

العلاج النفسي في حالات انسحاب الكوكايين

ولا يمكن أن نغفل دور العلاج السلوكي والنفسي في حالات انسحاب الكوكايين، حيث أن معظم أعراض انسحاب الكوكايين الخطيرة هي أعراض انسحابية نفسية أكثر منها جسدية؛ ولذلك يظهر دور مستشفي دار الهضبة في علاج هذه الأعراض، والدعم النفسي لهؤلاء الأشخاص، ومساعدتهم في التغلب على الرغبة الشديدة في تعاطي الكوكايين مجددًا، ومنع الانتكاسات المستقبلية.

وقد اتضح أن  أعراض انسحاب الكوكايين تختلف من شخص إلى الآخر على حسب مدة وجرعة تعاطي الكوكايين، وأن الأعراض الانسحابية النفسية أخطر وأهم كثيرًا من الأعراض الانسحابية الجسدية، وعلى الرغم من ذلك، لم تعتمد منظمة الطعام والدواء (FDA) أي أدوية للتخلص من تلك الأعراض، ولكن توجد بعض الأدوية للتخفيف من حدة هذه الأعراض؛ لتقليل نسبة حدوث الحالات الانتحارية الناجمة عن توقف تعاطي الكوكايين.

المصادر

المصدر رقم (1)
المصدر رقم (2)

هل يمكن علاج اعراض الكوكايين بالمنزل

لا يمكن الجزم في ذلك إلاا بعد فحص المدمن والتعرف على أي مرحلة وصل إليها ومدى شدة اعراض انسحاب الكوكايين التي يمكن أن يتعرض لها، ولكن يفضل أن تكون مرحلة التعافي بالكامل داخل مركز متخصص لعلاج الادمان للسيطره على أي طارئ

شارك هذه المقالة
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
للحصول على أي معلومات لا تتردد في الاتصال بنا
00201154333341

اتصل بنا

فرع القاهرة

فرع القاهرة (دار الهضبة) مبني 9603 ش طارق أبو النور الهضبة الوسطي المقطم القاهرة خلف محطة وطنية أمام كارفورالمعادي – الدائري

فرع الجيزة

فرع الجيزة (مركز الهضبة) مبني ١ حدائق أكتوبر على طريق الفيون منطقة 2 / 13 مدخل 3 السادس من أكتوبر

نحن متواجدون 24/7
اشترك لتصلك اخر موضوعاتنا
احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل
مقالات ذات صلة