شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أشهر أعراض انسحاب البيسة ومتى تبدأ وكم تستمر وكيفية العلاج


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
أعراض انسحاب البيسة من الجسم
المقدمة

أعراض انسحاب البيسة هي مجموعة من الاضطرابات التي تظهر عند التوقف فجأة عن تعاطي البيسة، إذ تنتج كاستجابة فسيولوجية من الجسم في محاولة منه لاستعادة توازنه مرة أُخرى بعد أن اعتاد فترة طويلة على مفعول البيسة، وقد يكون الانسحاب مزعجًا وخطيرًا جدًا في بعض الحالات، لذا يجب أن يتم تحت رعاية طبية متخصصة لتفادي حدوث مضاعفات خطيرة.

متى تظهر أعراض انسحاب البيسه وكم تستمر؟

متى تظهر أعراض انسحاب البيسه؟

تظهر أعراض انسحاب البيسه خلال 24 ساعة بعد التوقف عن التعاطي، وتبدأ الأعراض في الظهور  تدريجيًا تبعًا لانخفاض نسبة البيسة في الجسم وتستمر من 7 إلى 14 يوم، حيث تتدرج اعراض انسحاب البيسة ما بين الخفيفة والشديدة إلى أن تصل إلى ذروتها في نهاية اليوم الأول مستمرة كذلك إلى اليوم الثاني، ثم تبدأ مرحلة الهدوء النسبي خلال الأيام القادمة، مع العلم إن ذلك التدُّرج من حيث المدة والشدة يختلف من حالة إلى أخرى حسب عدة عوامل فردية سنعمل على ذكرها خلال ما هو قادم من فقرات.

أعراض انسحاب البيسه وأبرز الاضطرابات التي تحدث خلال الانسحاب

لا يقتصر انسحاب البيسة على جانب معين، إذ تتأثر جميع جوانب الإنسان النفسية والجسدية بانسحاب مخدر البيسة،لذا فأعراض انسحاب البيسة تظهر كما يلي.

أولًا أعراض انسحاب البيسة الجسدية هي:

  • غثيان وقيء.
  • الصداع الشديد.
  • تشنجات عضلية.
  • سعال جاف.
  • التعرق والقشعريرة.
  • زيادة معدل النبض.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • التثاؤب والرغبة في النعاس.
  • سيلان الأنف (أعراض مثل نزلات البرد).
  • إسهال والشعور بتقلصات في البطن.
  • تغيرات في الشهية.
  • اتساع حدقة العين (توسع حدقة العين).
  • ألم شديد في العضلات والمفاصل والعظام.
  • إعياء وضعف الحالة الصحية بشكل عام.
  • حركات لا إرادية لا يمكن السيطرة عليها.

ثانيًا اعراض انسحاب البيسة النفسية هي:

  • التوتر والقلق.
  • تهيج و نوبات غضب.
  • تقلبات مزاجية حادة.
  • حزن و اكتئاب.
  • أوهام وكوابيس.
  • أفكار وميول انتحارية.
  • اشتهاء شديد لتعاطي البيسة.
  • صعوبة الاستغراق في النوم والأرق الشديد.
  • هلوسة (رؤية وسماع أشياء غير موجودة بالفعل).

كما هو متضح من الأعراض فإن الأمر يبدو مزعج إلى حد كبير، لذا فإن السؤال الذي يطرح نفسه الآن كم مدة أعراض انسحاب البيسة؟، وما هو الوقت الذي تنتهي فيه تلك الأعراض المزعجة، سنتناول الإجابة عن هذه الأسئلة في الفقرة القادمة، تابعوا القراءة.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



الجدول الزمني لسحب البيسة من الجسم

وتشمل مراحل ظهور أعراض انسحاب البيسة وجدولها الزمني ما يلي:-

المرحلة الأولي:- الانهيار

تحدث هذه المرحلة خلال اليوم الأول والثاني من انسحاب البيسة، وتُعد أصعب المراحل إذ تمثل الذروة، يتم فيها التوقف تمامًا عن تعاطي البيسة، مما ينتج عنه انخفاض حاد في طاقة الجسم ومعظم وظائفه، وشعور بالصداع والألم في أنحاء الجسم وتزداد رغبة المريض في النعاس فينام ساعات طويلة لكنه لا يستغرق في نوم هاديء بل يكون مضطرب بدرجة كبيرة، إضافةً إلى ذلك يعاني اضطرابات نفسية كالاكتئاب والهلوسة ونوبات الذهان والبارانويا.

المرحلة الثانية: زيادة الرغبة والمقاومة 3 -7 أيام

تبدأ هذه المرحلة برغبة شديدة في تعاطي البيسة ويعاني اكتئاب شديد، لكن الوضع يبدأ يتحسن تدريجيًا، إذ يحاول الجسم المقاومة والتكيف، لكن لا تزال هناك بعض الاعراض مثل الصداع والإجهاد، وآلام العضلات.

المرحلة الثالثة:- الاستقرار 7 -14 يوم

في هذه المرحلة تبدأ الاعراض تختفي إذ تقل الرغبة الشديدة في تعاطي البيسة وتصبح أقل قوة وتكرارًا، كما تتبدد كثير من الأعراض الجسدية، تتحسن حالة المريض بشكل عام، غير أن التعب والإجهاد لا يزال يرافق المريض إضافةً إلى الشعور بالاكتئاب وبعض الأعراض النفسية.

الرحلة الرابعة:- التعافي فيما بعد 14

تبدد الأعراض الجسدية تمامًا خلال هذه المرحلة، ويتعافى المريض من معظم اعراض انسحاب البيسة، وتتحسن حالته الصحية بدرجة كبيرة، إذ لا يزال المدمن يعاني بعض الاضطرابات النفسية مثل القلق والاكتئاب إضافةً إلى بعض أوجه القصور المرتبط بالذاكرة والانتباه والإدراك.

لاحظ:- هذه المراحل تعتمد على بعضها البعض، إذ لا يُمكن توقُّع الأفضل في كل مرحلة تالية، إلا إذا تم إدارة المرحلة التي تسبقها بطريقة صحية، فمن غير المحتمل أن ينجح أي منهما دون الآخر، فإذا تم إهمال علاج اعراض انسحاب البيسة في أي من هذه المرحلة، فمن المحتمل أن يتفاقم الأمر مع المدمن وتزداد حدة الأعراض مما قد يُعرض المدمن لانتكاسة، لهذا السبب يجب أن تتم عملية انسحاب البيسة تحت رعاية طبية متخصصة.

العلاج

لكل من يفكر في التوقف عن تعاطي البيسة لكن يخشى المعاناة من اعراض انسحاب البيسة، لا تقلق وعليك أن تطمئن إذ يُمكنك تخطي هذه المرحلة دون ألم بأقل نسب معاناة مع مركز دار الهضبة إذ يتسنى لك علاج اعراض انسحاب البيسة بسهولة تحت رعاية طبية شاملة دون التعرض لمضاعفات صحية خطيرة.

مرحلة التشخيص والتقييم

بدايةً عند دخول مركز دار الهضبة يقوم فريق طبي من طاقم العمل بالمركز باصطحاب المريض وإجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة إضافةً إلى الفحص السريري، وأخذ جميع المعلومات المتعلقة بالتاريخ المرضي للحالة، بما في ذلك وجود أي أمراض مزمنة أو تعاطي أي مخدرات أُخرى.

البدء في سحب السموم

يتم التوقف تمامًا عن تعاطي البيسة، ويتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للتعامل مع أعراض الإقلاع بناءًا على تشخيص حالة المريض المُسبق في المرحلة الأولى، إذ يكون المريض تحت رعاية الطبي على مدار الساعة لمتابعة تطورات حالته الصحية والتدخل بالعلاجات المناسبة وقت اللزوم.

استعادة طاقة الجسم المنهكة

يتم اعتماد برنامج غذائي متوازن لاستعادة صحة الجسم المنهكة نتيجة الإدمان، إذ أن تناول الغذاء الصحي يساعد على رفع مناعة الجسم ويزيد من قدرته على التخلص من سموم البيسة

التوجيه إلى مرحلة العلاج المتقدم

بعد تحسن حالة المريض وتخطي الأعراض بأمان، يكون قد زال الخطر بنسبةٍ جزئية، ولكن يتطلب الأمر مزيد من العلاج النفسي اللازم لإعادة تأهيل المدمن وتغيير أنماط الفكر السلبية التي اكتسبها نتيجة فترة الإدمان، إذ لا بد من محو كل الأفكار والسلوكيات المحفزة للإدمان وسلوكياته.لحماية الشخص من الانتكاس مرة أٌخرى.، كما يحتاج المريض إلى إعادة تأهيل سلوكي إذ يؤدي ادمان البيسة إلى تغييرات جذرية وعميقة في آلية عمل المخ، مما ينتج عنه تغيرات في طريقة تفكيره وإدراكه للأمور وقدرته على التفكير بشكل منطقي واتخاذ قرارات مهمة.

يُمكنكم التواصل مع مركز دار الهضبة من خلال هذا الرقم 01154333341.

الخلاصة

تناولنا في هذا المقال اعراض انسحاب البيسة وتوقيت ظهورها والمدة المتوقعة لاستمرار فيها هذه الأعراض، وتبيّن لنا أهمية علاج اعراض انسحاب البيسة في مركز طبي متخصص لضمان مرور الانسحاب بأمان دون التعرُّض لمضاعفات وآلام قد تتسبب في حدوث انتكاسة، كما علمنا أنه يُوصى بشدة بالتعامل طويل الأمد مع اعراض انسحاب البيسة لإعادة التأهيل النفسي والسلوكي لحماية المريض من التورط في تعاطي المخدرات فيما بعد.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى دار الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على  البحث والاطلاع المستمر  مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق  يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أعراض انسحاب البيسة

عادة لا تكون أعراض الانسحاب قاتلة، فعلى الرغم من أن الانسحاب من البيسة عملية خطيرة بالنسبة للبعض، لكن هذا يكون بصورة مؤقتة، كما إن اعراض انسحاب البيسة يُمكن أن تمر دون ألم ومعاناة إذ تم التعامل معها بصورة مهنية سليمة.

لا يُمكن علاج اعراض انسحاب البيسة في المنزل إذ أن اعراض انسحاب البيسة مؤلمة للغاية وغير مريحة مما يؤدي إلى رغبة شديدة في تعاطي البيسة لا يمكن السيطرة، مما يجعل من المستحيل حتى التفكير في الإقلاع عن تعاطي البيسة في المنزل، نظرًا لوجود احتمالية كبيرة لحدوث انتكاس. كما أن علاج اعراض انسحاب البيسة يحتاج إلى التقييم الدقيق للجوانب النفسية والطبية والمؤشرات الحيوية للمريض وهو ما لا يتوفر بالتأكيد في المنزل، إضافةً إلى حتمية ابتعاد المريض في هذه الفترة عن البيئة التي كان معتاد على تعاطي البيسة فيها، كما أن علاج اعراض انسحاب البيسة في المنزل يمثل ضغط كبير على أسرة المريض ويعرضهم للخطر نتيجة السلوكيات العدوانية والعنف الذي ينتاب المريض في هذه الفترة.

بالطبع لا يُمكن الاكتفاء بالأعشاب لعلاج اعراض انسحاب البيسة، فعلى الرغم من فوائد الأعشاب الكثيرة التي لا ينكرها أحد، إلا أنها لا يُمكنها علاج الأعراض الانسحابية الشديدة للبيسة، ولكنها تُعد عامل مساعد يُمد الجسم بكثير من العناصر الغذائية التي تعزز من طاقة الجسم وترفع بنيته المنهكة بسبب الإدمان.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة