شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

ماذا يحدث عندما تترك الخمر؟ إليك أعراض الإقلاع عن الكحول


بواسطة: أ / هبة مختار سليمان - تم مراجعته طبياً: د. احمد مصطفى
شخص يعاني من أعراض الإقلاع عن الكحول
المقدمة

من المهم أن يعرف المدمن أن أعراض الإقلاع عن الكحول اضطرابات وقتية إذا تم إدارتها تحت الإشراف الطبي والمهني سيتمكن من تخطيها خلال أيام، ومن ثم عندما تترك الخمر ستتمتع بانتعاشة جسدية ونفسية، وتسترد قدراتك الذهنية تدريجيا، أما إذا تم التعامل مع تلك الاضطرابات بشكل خاطئ قد تحدث مضاعفات لا طائل لها منها الانتكاسة والعودة للشرب بجرعات زائدة قد تحدي تسمم.

ماذا يحدث عند الإقلاع عن الكحول؟

الكثيرون لديهم استعداد لترك الخمر بسبب تضخم المشكلات التي يعانون منها أثناء التعاطي المفرط، لكن أول ما يخطر ببالهم هو ما هي آثار الإقلاع الكحول وماذا سيحدث في تلك الفترة؟.

عند الإقلاع عن الكحول فجأة يتعافى الجسم عبر مراحل متدرجة، قد تكون المرحلة الأولى هي الأصعب على المدمن حيث من المتوقع ظهور أعراض متلازمة الانسحاب الكحولي، لأن الجسم في تلك المرحلة يحاول طرد السموم واستعادة عمل الجهاز العصبي والمخ بشكل طبيعي.

يتوقع الأطباء أن تكون الأعراض الأولى التي يواجهها المدمن في أول ثلاث أيام من تبطيل الكحول حادة لذلك قبل الإقلاع يجب استشارة طبيب أو الحصول على رعاية طبية، لأن في حالات الإدمان الشديد قد يحدث بعض الأزمات كارتفاع الضغط الدموي، القئ المستمر، عدم استقرار عمل القلب، وعند الحصول على العلاج الطبي لن يكون هناك مخاطرة وستمر أعراض الإقلاع بسلام.

بعد الأعراض الحادة ستبدأ فترة التحسن وتخف الأعراض تدريجيا بالنسبة للأكثرية، لكن مع بعض الحالات قد يتطور الأمر لحالة هذيان ارتعاشي، بعد أسبوع يبدأ الجسم في التعافي بشكل ملحوظ، مع استمرار بعض الأعراض كفقدان الشهية والأرق إذا يمكن احتوائها بسهولة.

بعد فترة الأسبوعين من ترك الخمر، يلاحظ على المدمن المتعافي خسارة بعض الوزن ولكن بشكل عام ستتحسن الوظائف الداخلية للجسم خاصة الكبد، وتبدأ علامات الشفاء بعد تبطيل الخمر في الظهور بعد مرور الشهر الأول إذ ينضبط الضغط الدموى، وتزول آثار شرب الكحول من على الوجه، يسترجع المتعافي طاقته وصحته بصفة عامة.

قد تظهر بعض الأعراض النفسية للإقلاع عن الكحول من 4 أشهر إلى 12 شهر منها الرغبة التعاطي أو اضطرابات المزاج والنوم، ولكن معالجتها بسيطة ويمكن تخطيها، بعدها سيكون المدمن تخلص من اضطرابات تعاطي الكحول بشكل كبير إذا حافظ على نفسه من الانتكاس.

أعراض الإقلاع عن الكحول المتوقعة ساعة بساعة

يتوقع العلماء أن تنقسم أعراض ترك الكحول عند أكثر المدمنين إلى أعراض حادة قد تظهر بعض الاضطرابات التي تحتاج إلى مراقبة طبية وتدخل علاجي، وآثار غير حادة بعد عدة أيام يمكن إدارتها بطرق الدعم والغذاء الصحي.

أولا الأعراض الحادة

تظهر بعد ترك الكحول بساعات وتبدأ خفيفة ثم تشتد بمرور الوقت، لتبدأ فترة الهدوء النسبي وتتراجع معظمها بعد مرور 48 أو 72 ساعة وحتى 7 أيام.

  • خلال أول 120 دقيقة من الإقلاع عن الكحول ستبدأ رعشة الأطراف، اضطراب النوم وزيادة معدل القلق، بجانب الهبات الساخنة والتعرق المفرط، الرغبة في التقيؤ، يستمر المدمن على هذا المنوال لمدة 12 ساعة.
  • بعد تخطي حاجز الـ 12 ساعة الأولى وخلال 24 ساعة ستظهر بعض الأعراض الجديدة مثل سيطرة التعب والإرهاق والشعور بالوهن، بجانب التقلب المزاجي والكآبة، سترتفع درجة الأرق، وقد يعاني المدمن من أعراض اكتئابية أبرزها الطاقة المنخفضة، الضيق الروحي بالتوازي مع زيادة الرغبة في الشرب، قد تستغرق تلك الاضطرابات 24 ساعة أخرى.
  • قد يعاني المدمن من أعراض مختلفة خلال ال 48 ساعة بعد الإقلاع عن الكحول، ولكن يعتبر المتخصصون أنه بعد 48 ساعة سيكون المدمن في مواجهة أعلى درجة من أعراض الإقلاع منها نوبات الحمى والتشنج العضلي والعصبي، وتسارع نبضات القلب وضغط الدم بشدة، عن معظم المدمنين تنتهي شدة الأعراض عن حاجز 72 ساعة وتبدأ فترة تراجع الشدة حتى أسبوع.

الجدير بالذكر أن بعض الحالات المعتادة على الشرب بكميات كبيرة ولمدة زمنية طويل من الممكن أن تتفاقم معها آثار ترك الخمر الحادة خلال 3 إلى 7 أيام، ويصل الأمر إلى نوبات صرع واضطراب الهذيان الارتعاشي، ولا بديل هنا عن الرعاية الصحية في مركز متخصص، حتى لا تهدد حياة المدمن.

وعلى وجه العموم تنتهي الأعراض الحادة جميعها بعد 15 يوما، ليبدأ المدمن مرحلة تعافي جديدة

ثانيا أعراض وآثار غير حادة

تتراوح مدة أعراض تبطيل الكحول الغير حادة ما بين أسبوع إلى 12 شهرا، وجميعها آثار خفيفة يتم التغلب عليها بيسر إذا كان هناك تدخل طبي:

  • فقدان الوزن: ويتلاشى ذلك العرض بعد أسبوعين.
  • اضطراب النوم: قد يصبح نوم المتعافي هانئا بعد شهر تقريبا، ومع البعض قد تستمر من 6 إلى 12 شهرا.
  • رغبة تعاطي: تظهر عند بعض المدمنين لعدة أشهر، ولكنها قابلة للسيطرة.
  • انخفاض النشاط وقلق: في بعض الحالات يستغرق ذلك الأثر ما بين 3 أشهر إلى سنة ولكن يمكن التعامل معه بالغذاء الصحي وممارسة الرياضة.

لذلك بعد التدخل السريري لأعراض الإقلاع عن الكحول الحادة سيحتاج المدمن فترة من التأهيل والرعاية الخارجية لمنع الانتكاس.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

التواصل مع الاستشاري واتس اب التواصل مع الاستشاري ماسنجر الاتصال بالاستشاري هاتفيا حجز فحص اون لاين
فضفض معنا واكتب استشارتك وسيتم التواصل معك

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



ماذا ستجني في العام الأول بعد ترك الكحول؟

إذا كانت أعراض التوقف عن شرب الكحول تجئ على هيئة اضطراب، فإنك ستجني الفوائد تباعا خلال 3 أشهر إلى عام لتسترد صحتك بعدها وتبدأ مرحلة صحية جديدة، ومن أجل أن تحصد تلك الفوائد عليك بعد ترك الكحول أن تستمر في العمل على التعافي بحضور مجموعات الدعم، والالتزام بالغذاء المتوازن، وممارسة الأنشطة الصحية، فالحفاظ على التعافي يجنبك العودة إلى الشرب مرة أخرى، ومن أبرز ما ستجنيه من فوائد عندما تترك الخمر:

  • انتظام الضغط الدموي.
  • انتعاشة الجسد والدماغ.
  • قدرة مناسبة على التفكير.
  • احترام الذات.
  • تحسن علاقاتك.
  • قدرات جنسية طبيعية.
  • تتنفس بشكل صحيح.
  • تقوى عضلة قلبك.
  • تتمتع بمزاج معتدل.
  • قادر على تنظيم أفكارك.
  • تسيطر على الانفعال.

كلمة أخيرة من المتخصصين

ستسترجع شخصيتك بعد تخطي أعراض الإقلاع عن الكحول بعد حوالي 12 شهرا، لكن لا تنس إن هناك منزلاقات وتوتر شعوري و تقلبات عاطفية قد تعترض طريقك، كما أن الآثار السابق ذكرها تتفاوت في الشدة والمدة على حسب كل فرد، ولكن إذا حصلت على العلاج الصحيح، وتم إحاطة المدمن بالدعم الإيجابي ستأتي لحظة التحسن وسيتماثل للشفاء مهما كانت شدة إدمانه.
من المهم أن تطلب الاستشارة وتخضع للتشخيص قبل بدء الإقلاع لتعرف درجة الأعراض التي ستواجهها، تجنب الخطر واتصل ب 0201145333341 لتبدأ بمناقشة مختص من مستشفى دار الهضبة.

ملخص المقال

تعد أعراض الإقلاع عن الكحول الهاجس الأول لكل مدمن يفكر في الإقلاع، إذ يشعر بها بمجرد تقليل الجرعة وعند التوقف تتدرج ما بين الحادة والغير حادة، ولكن اليوم لا خوف من ذلك فهناك أماكن متخصصة موجودة خصيصا لمساعدة شارب الخمر للإقلاع دون ألم أو مخاطر، وتأخذ بيده لتحقيق التعافي والشفاء من اضطراب تعاطي الكحول نهائيا، ليبدأ في جني الفائدة تلو الأخرى.

للكاتبة: إلهام عيسى.

شارك المقال

إن الهدف من المحتوى الذي تقدمه مستشفى دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان هو إعادة البسمة والتفاؤل على وجوه من يعاني من أي اضطرابات نفسية أو وقعوا في فخ الإدمان ولم يجدوا الدعم والمساعدة من حولهم وهذا المحتوى الذي يقدمه فريق مستشفى الهضبة هو محتوى متميز وموثق ويحتوي على معلومات قائمة على البحث والاطلاع المستمر مما ينتج عنه معلومات موثقة وحقائق يتم مراجعتها عن طريق نخبة متميزة من أمهر أطبائنا المتخصصين، ولكن وجب التنويه أن تلك المعلومات لا تغني أبداً عن استشارة الأطباء المختصين سواء فيما يخص الطب النفسي أو علاج الإدمان، فلا يجب أن يعتمد القارئ على معلومات فقط مهما كانت موثقة دون الرجوع لأطبائنا المتخصصين أو الأخصائيين النفسيين المعتمدين وذلك لضمان تقديم التشخيص السليم وخطة العلاج المناسبة للمريض.

أ / هبة مختار سليمان

أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر

– تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

اقرأ أكثر

الأسئلة الشائعة حول أعراض الإقلاع عن الكحول

عندما تهدأ أعراض الإقلاع عن الشرب بعد 3 أيام إلى أسبوع، حينها يمكنك عمل تحليل الكحول المنزلي بسهولة وستجد الإرشادات في النشرة الداخلية، أو تتوجه لأقرب مختبر تحليل للتأكد من طرد كل السموم من جسمك والتخلص من رواسب الكحول في الدم والبول، وعليك أن تعرف أنه الكحول قد تبقى آثاره في شعرك لفترة أطول.

من الممكن أن تصل حالة المدمن إلى نوبات صرع مميتة أو هذيان ارتعاشي خطير، لذا يجب أن يتم تشخيص المدمن أولا قبل مواجهة أعراض الإقلاع عن الكحول واتخاذ كافة الاحتياطات الطبية والتي ستحمي المدمن من الخطر.

عادة بعد ترك الكحول يعيد المخ بناء نفسه خلال عام إلى عامين ويبدأ المدمن في التخلص من الأضرار النفسية للخمر بعدما يتزن الجسم هرمونيا، ولكن في بعض الحالات التي أصيبت باضطراب عقلي كالهلاوس أو الفصام، أو الوسواس القهري ستطول مدة العلاج النفسي وتستمر لفترة طويلة، لذا كلما أقلعت عن الكحول مبكرا كلما سلمت من الضرر النفسي المستديم.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مستشفى دار الهضبة معتمده ومرخصة من قبل
مستشفى دار الهضبة معتمدة من وزارة الصحة