شعار مستشفي دار الهضبة
01154333341مستشفي خاص (معتمدة-خبرة ١٥ عام)

أضرار المنشطات


رجل يعاني من أضرار المنشطات

يستخدم العديد من الأشخاص الذين يُعانون من اضطراب فرط الحركة أدوية منشطة متجاهلين أضرار المنشطات الجسدية والذهنية المختلفة والتي ربما تفوق فوائدها بكثير إذا ما تم الإفراط في استخدامها بشكل يومي، وبما أن عادة تناول المنشطات أصبحت غاية الانتشار في كافة الدول وخاصة مصر سنقوم بعرض أضرار المنشطات على الصحة وكيف تؤثر على جسد المرأة والرجل وأذهانهم.

ما هي المنشطات؟

لاستيعاب أضرار المنشطات جيدًا يجب التعرف على المنشطات أولاً، ويمكن القول أن المنشطات هي أدوية منبهة تُساعد من يتناولها على التركيز واليقظة لإنجاز العمل المطلوب وعادةً ما يتم تناولها خلال ساعات النهار للحصول على مزيد من النشاط، وبالتالي تصبح عادة لديهم وتُسبب لهم الإدمان الذي بدوره يكون سببًا في ظهور أضرار المنشطات على الجسم والتأثير على صحته.

نحن هنا من اجلك ..

لا تترد في التحدث معنا وطلب استشارة مجانية

بالنسبة للمريض :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالتك ومن ثم يقدم لك الحلول والخطط العلاجية المناسبة لحالتك بسرية وخصوصية تامة.

بالنسبة للاسرة :- سيقوم بالرد عليك متخصص وسيتعرف علي حالة الابن ومن ثم يقدم للاسرة الدعم الكامل والارشادات اللازمة ويوضح لكم خطوات العلاج وطريقة احضاره للمركز وكيف تتعامل معه الاسرة مع ضمان السرية والخصوصية التامة.



آلية عمل المنشطات

يصف الأطباء المنشطات للمرضى الذين يُعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) وكذلك مرضى الاكتئاب لأنها تقوم بزيادة المواد الكيميائية الموجودة بالدماغ لتحسين الأعراض الناجمة عن تلك الأمراض، حيث تقوم بإفراز كمية كبيرة من الدوبامين في الدماغ للتقليل من أعراض الاكتئاب. 

ويكْمُن دور المنشطات في تحفيز الدماغ والجهاز العصبي المركزي على أداء الوظائف اللازمة كالوظائف الحركية والحسية والجسدية، كما تعمل على تحفيز العمليات البدنية والعقلية غيرها، بالإضافة إلى ذلك تعمل المنشطات كمُحسن للمزاج طوال اليوم، ولكن إذا تم إساءة استخدامها تنقلب الأمور رأسًا على عقب. 

أنواع المنشطات الشهيرة

على الرغم من تعدد أنواع المنشطات إلا أنه يوجد هناك بعض الأنواع الشائعة التي يلجأ إليها معظم المتعاطين، وهي:

  • الكوكايين. 
  • الكافيين. 
  • النيكوتين. 
  • الأمفيتامينات. 
  • ميفيدرون. 
  • السودوإيفيدرين.
  • ميثيلفينيديت.
  • نبات التنبول. 
  • الكاثينوتات الصناعية. 
  • القات. 
  • الجليد. 
  • الميثامفيتامين. 
  • الإكستاسي، كونسيرتا.
  • ريتالين، ديكسيدرين. 
  • اديرال، فيفانس.

ويمكن أن تسبب هذه المنشطات أضرارًا بالغة عند تناولها مع الأدوية الأخرى، فإذا تم تناول بعض الأنواع من مضادات الاكتئاب مع الأمفيتامينات سيؤدي ذلك إلى ارتفاع معدل ضغط الدم، وتسريع ضربات القلب، وفي بعض الحالات تُسبب السكتات القلبية والدماغية، ولا تقل أضرار المنشطات في حالة تناولها مع الحشيش أو الكحول أو البنزوديازيبينات، حيث تضع الجسد تحت تأثير كل تلك المواد فيحدث تضارب في أداء وظائفه كما ينبغي.

راسلنا علي 01154333341

كيف يتم تناول المنشطات؟

أكدت الإحصائيات أن عدد كبير من الأطفال والمراهقين في المدارس يتناولون المنشطات، حيث يتراوح معدل الاستخدام في المدارس الابتدائية من 5 إلى 9%، وتزايدت في المدارس الثانوية لتصبح 35%، وتتعدد الطرق التي يمكنهم تناول المنشطات من خلالها، وتكون إما عن طريق الشم أو الحقن أو التدخين أو عن طريق الفم. 

الفئة الممنوعة من تناول المنشطات

أضرار المنشطات على الصحة لا تتغير، ولكن يمكن أن تتفاقم إذا تم تناولها من قِبل فئات معينة من الأشخاص، وهم الممنوعون من استخدامها نهائيًّا وتحت أي ظرف، وتكمن تلك الفئات في الآتي:

  • الأشخاص الذين يحملون الآلات الثقيلة باستمرار، بالإضافة إلى الذين يقضون معظم يومهم في القيادة. 
  • المصابون بالأمراض العقلية المختلفة. 
  • الذين يعانون من مشكلات في القلب. 
  • المصابون بخلل في التناسق الحركي. 

آثار المنشطات قصيرة المدى

يمكن أن تكون آثار المنشطات ممتازة على المدى القصير مما يشجع الأشخاص على تناولها، وتتمثل هذه الآثار في الآتي: 

  •  تمنح المتعاطين الشعور بالنشوة والسعادة الشديدة.
  •  تزيد من مستوى النشاط والطاقة لديهم ومساعدتهم على إنجاز العمل.
  • تزيد من الرغبة الجنسية لكلاً من الرجال والنساء وتحسن من أدائهم. 
  • تعزز الإحساس بسهولة التنفس في بداية الأمر.
  • من الآثار التي يعجب بها كثير من الناس وخاصة الذين يأملون لإنقاص وزنهم والحفاظ عليه كبح الشهية. 

فكل تلك الآثار هي التي تجذب العديد من الناس لتناول المنشطات بشكل دائم للحصول المتعة والسعادة التي تكون قصيرة المدى، ولكن مع الإدمان ستتحول هذه الآثار المرغوب فيها إلى نقمة كبيرة على أصحابها. 

ما هي أضرار المنشطات

يحصل المتعاطين للمنشطات على فوائد لحظية تمنحهم النشوة والسعادة، ولكن هذا لا يمنع من أضرارها البالغة على الجسم والعقل سواء كانت أضرار قصيرة المدى أو طويلة المدى تظهر بعد استمرار تناول المنشطات لفترة طويلة، فمن الآثار الجانبية التي تظهر عند زيادة الجرعة هي ارتفاع درجة حرارة الجسم، والتعرض لنوبات الصرع والسكتة الدماغية والنوبات القلبية نتيجة ارتفاع معدل ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم. 

اتصل بنا علي 01154333341

نجد أن الآثار السابق الحديث عنها هي الآثار الجانبية الشائعة التي تظهر على المدى القصير في حالة تناول جرعات زائدة من المنشطات على اختلاف أنواعها، وهناك أضرار طويلة المدى يمكن ملاحظتها على المتعاطي للمنشطات بشكل مستمر لفترة زمنية طويلة، وهي ما تفوق الآثار الجانبية وتظهر فيما يلي:

  •  الآثار النفسية طويلة المدى ومنها: إصابة المتعاطي بالهلوسة والأوهام، والاكتئاب والقلق الدائم، وجنون العظمة. 
  • ضمن أضرار المنشطات الجسمية فقدان الوزن بصورة مبالغ فيها، والشعور بالإرهاق الدائم.
  • الإصابة بضمور العضلات، وتلف الأوعية الدموية ومن ثم القلب.
  • نقص القدرة الجنسية، بالإضافة إلى الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الصداع المزمن، والتعرض لنزيف الدماغ. 

للمنشطات أضرار جسيمة يجهلها الكثير، وعلى الرغم من ذلك يمكنها إصابة المتعاطين الذين يظلون يتناولونها في حالة شعورهم بأعراض الانسحاب عند التوقف عن تعاطيها ببعض الأمراض الجسدية والنفسية، وتشتمل هذه الأمراض على:

  • الشعور بالقلق الشديد، والإفراط في تناول الطعام نتيجة الشعور بالجوع.
  •  التهيج المستمر مع عدم القدرة على الشعور بالسعادة والمتعة.
  • الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات، وتعزيز التفكير الانتحاري والرغبة في إيذاء الذات. 

أضرار المنشطات الذهنية

عند تناول المنشطات فإن مكوناتها تنتقل من الأوعية الدموية للدماغ وتقوم بوظيفتها المعروفة؛ أي تزيد من نشاط الجهاز العصبي المركزي، وهذا يمكن أن يؤدي إلى أضرار بالغة على الصحة العقلية، فمن المعروف أن ارتفاع معدل الدوبامين في الدماغ يساعد على الشعور بالمتعة والسعادة، ولكن إفرازه بكثرة عند الاستمرار في تناولها يُظهر بوضوح أضرار المنشطات الذهنية كالشعور بالقلق الدائم والمعاناة من الأرق، وقد يصل الأمر إلى الإصابة بالهلاوس والهوس والبارانويا.

الادمان للمنشطات له دور فعال في تقليل المادة الرمادية الموجودة في قشرة الفص الجبهي في الدماغ، والتي تساهم في ضبط النفس وحل المشكلات واتخاذ القرارات، وبالتالي عند نقص هذه المادة يصبح الدماغ عاجزًا عن التخطيط والتذكر، فيصبح المتعاطي ضعيف الذاكرة وغير قادر على اتخاذ القرار، ويكون أكثر اندفاعية. 

أضرار المنشطات الجسمية

كما أوضحنا سابقًا أن استخدام المنشطات باستمرار يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين، كذلك يمكن أن تتسبب في حدوث السكتات الدماغية، ناهيك عن أنها تؤثر على الكلى سلبًا حينما تمر عليها لمعالجتها، حيث تتفكك الربيدات المكونة لها مسببة سُمّية عالية في الكلى، وهو ما يؤدي إلى حدوث التهابات الكلى والفشل الكلوي واحتباس البول بسبب كثرة تراكم السموم. 

أضرار المنشطات للرجال

من أضرار المنشطات للرجال عند استهلاكهم لها بكميات كبيرة أنها تؤثر على الأداء الجنسي لهم ويصابون بضعف الانتصاب مما يسبب لهم مشكلات نفسية لا حصر لها، ويمكن أن تزول تلك الأعراض بزوال المنشطات من الجسم، ولكن هذا الأمر لا ينطبق على جميع الرجال، بل يمكن أن تأتي آثار المنشطات بنتائج عكسية فنجد أنه يزيد الرغبة الجنسية لدى بعض البعض منهم. 

أضرار المنشطات للنساء

تختلف طبيعة جسم الأنثى عن الرجل، فنجد أن المنشطات تؤثر عليها بشكل سلبي أكثر من منه، وتتجلى أضرار المنشطات للنساء في قيامها بتقليل إفراز هرمون الاستروجين في جسم المرأة، وذلك يؤثر على أداء المبيض بالسلب، فنلاحظ وجود اضطراب ملحوظ في الدورة الشهرية، ونقص الوزن نتيجة الشهية المثبطة، ونقص حجم الثدي الذي يكون عبارة عن كتل دهنية يتم التخلص منها عند تناول المنشطات، وتلاحظ أيضًا ظهور الشعر الزائد بكثرة في الأماكن الحساسة وغير المرغوبة. 

أضرار المنشطات للحمل

لا ينصح الأطباء بتناول المنشطات أثناء الحمل لما لها من آثار سلبية على الجنين والأم، ومن أضرار المنشطات للحمل أنها تسبب الأرق وفقدان الشهية وهو ما يؤثر سلبًا على نمو الجنين الجسدي والعقلي والحركي، كما تزداد احتمالية حدوث تشوهات خلقية تصيب الجهاز الهضمي والأطراف للجنين، بالإضافة إلى أنها تزيد من احتمالية الولادة المبكرة، و عندما يولد الطفل يكون أكثر عُرضة للإصابة بسوء التغذية ونقصان الوزن. 

كذلك يحذر الأطباء من تناول المرضعات المنشطات لأن مكوناتها ستنتقل من حليب الأم للطفل فيتسبب ذلك في ظهور أضرار المنشطات وآثارها الجانبية على طفلها، وينصح بضرورة استبدال المنشطات بأدوية أخرى في حالة إصابة الأم باضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه (ADHD). 

يبدو أن أضرار المنشطات أكثر بكثير من فوائدها، بالإضافة إلى أن إبطال مفعول المنشطات ليس بالأمر الهيّن، فلذلك يجب ألا تصرفها إلا بوصفة من الطبيب، ولكي تتقي أضرارها لا تستمر على تناولها حتى لا تصيبك بالإدمان وتسبب لك أضرارًا طويلة المدى، ومن الأفضل أن تلجأ إلى الأعشاب والوصفات الطبيعية التي ليس لها أية أضرار كبديل للمنشطات.

 

الكاتبة / ا. رنا احمد

الأسئلة الشائعة

هل المنشطات تُؤثر على الوزن؟

نعم المنشطات تُؤثر بشكل كبير على الوزن وخاصة الأمفيتامينات فهي تقوم بتغيير مُعدل الأيض والتمثيل الغذائي مما يَجعل الشخص في حالة هزيلة وفقدان وزن بشكل ملحوظ، وأظهرت الدراسات أن المنشطات كلما تم استخدامها في مرحلة مبكرة من العمر أَثَر ذلك بالسَلب على نُمو وطول المستخدم لتلك المنشطات.

ما هي اضرار المنشطات على الحياة الزوجية؟

اضرار المنشطات على الحياة الزوجية عديدة وخطيرة، فزيَادة النشاط الجنسي الذي تحدثه المنشطات في بداية التعاطي يستمر لفترة وجيزة ثم ينقلب للضد ويتحول إلى ضعف جنسي لدى الرجال بداية من ضَعف الانتصاب ثم ضَعف الأداء الجنسية ويَنتهي أحياناً بالعجز الجنسي الكامل مما يَضُر بالحياة الزوجية، أيضاً مشاكل الدورة الشهرية واضطرابها مع ضعف الأداء الجنسي أيضاً للنساء يجعل العلاقة الزوجية تَفشل مع مرور الوقت.

ما هي اضرار الجرعة الزائدة من المنشطات؟

اضرار الجرعة الزائدة من المنشطات قد تَكون خطيرة إلى درجة تَهديد حياة الشخص فهي تَتسبب في أعراض التَسمم مثل نوبات وتشنجات مع تَصلُب الجسم، آلام في الصدر لا يُمكن تحملها، نبض سريع، ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة، تعرق وحالة هياج شديدة وقد تنتهي بفقدان وعي المريض والغيبوبة إذا لم يتم التعامل طبياً وبشكل سريع.

ما هي أفضل طريقة لتجنب اضرار المنشطات؟

أفضل طريقة لتَجنب المنشطات هو عدم تَناول أي عقار أو حبوب دون استشارة الطبيب حتى لو كان فيه النفع والفائدة فهناك الكثير من الأضرار التي تَلحق بتناول تلك الحبوب تَفوق الفوائد بكثير، وفي حالة زيادة نسبة التعاطي يجب التَوجه فوراً لمستشفى مُتخصص لعلاج الإدمان مثل مستشفى دار الهضبة والبدء في علاج ادمان المُنشطات والتَخلص من تأثيرها الضار على الجسم قبل أن تتزايد الأخطار والمشاكل التي تأتي من ورائها.

اكتب ردًا أو تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *