الرئيسية » علاج الامراض النفسيه » علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب
علاج الاضطراب الوجداني،نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني
علاج الاضطراب الوجداني

علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ذو الاتجاهين والذي كان يعرف قديماً الهوس الاكتئابي احد الاضطربات المزاجية ويصيب الاضطراب ثنائي القطب نسبة 0.5% من السكان علي الرغم من ارتفاع النسبة في بعض المناطق ففي الولايات المتحدة ترتفع نسبة الاصابة بالاضطراب الوجداني الي 4.3%   , وفي العادة يبدأ الاضطراب ثنائي القطب في مرحلة عمرية مبكرة فقد اوضحت الدراسات الي ان هناك 1.8% من الاطفال والمراهقين يتم تشخيصهم بالهوس الاكتئابي ولكن تشخيص المريض يكون في اوائل  العشرينيات من العمر والحادية والعشرين من العمر اكثر المراحل التي يظهر فيها الاضطراب ,  ولا شك ان التدخل المبكر في علاج الهوس الاكتئابي له دور كبير في الشفاء من الاضطراب الوجداني فحين يتم التدخل المبكر بالعلاج الدوائي والنفسي واستمرار المريض علي الدواء يمنع من حدوث انتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب وهذا يزيد من  نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني لان في الغالب مدة علاج الاضطراب الوجداني قد تطول وقد ينتكس بعض الاشخاص ويترك الدواء فتقل فرص الشفاء من الاضطراب الوجدناني علي عكس من يستمر في اخذ ادوية الاضطراب الوجداني حتي ان طالت المدة وبالفعل هناك حالات شفيت من الاضطراب الوجداني وفي بعض الحالات النادرة يتم علاج الاضطراب الوجداني بالكهرباء الا انه امر نادر الحدوث وفي نطاق محدود .

ما هو معني الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب من الامراض النفسية الشائعة الحدوث والخطيرة في الوقت الحالي وقد كان علاج الاضطراب الوجداني المزمن قديماً قبل ان يتوصل العلماء الي ادوية علاج الاضطراب الوجداني و العلاج النفسي و علاج الاضطراب الوجداني بالكهرباء وحدوث طفرة كبيرة في مجال علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية والتي زادت من نسبة الشفاء من الهوس الاكتئابي بشكل كبير جداً .

يعاني مريض الاضطراب الوجداني من حالة من تقلب المزاج الشديد والحاد بحيث يكون حالة مزاجية عالية وسعادة مفرطة ومن ثم يعاني حالة من الهبوط الشديد في المزاج ويغلب عليه الحزن الشديد واليأس ويعيش حالة من الاكتئاب و الاضطراب الوجداني له اسبابه و اعراضه وطرق العلاج المناسبة .

ما هي اعراض الاضطراب الوجداني  Bipolar disorder ؟

اعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب مميزة فالاضطراب عبارة عن خلل في الدماغ يتسبب في حدوث تقلبات غير طبيعية في المزاج والطاقة والنشاط ويمر المريض بنوبات من الهوس و اخري من الاكتئاب , ولذا سنتحدث عن اعراض الاضطراب الوجداني في نوبة الهوس ومن ثم اعراض الاضطراب الوجداني من حيث نوبة الاكتئاب وفي معظم الاحيان يصاب المريض بهذا الاضطراب دون اي اعراض بدائية وفي العادة تكون اعراض الهوس الاكتئابي خفيفة جداً الا انها تكون مميزة بدرجة كبيرة ولا يعني هذا ان يتم تشخيص الاضطراب الوجداني ثنائي القطب من الاشخاص انفسهم فالامر لا شك وفي كل الاضطربات النفسية يتم التشخيص من قبل دكتور نفساني مختص .

أولاً اعراض الهوس :- في اثناء نوبة الهوس يظهر علي الشخص المريض مشاعر الايفوريا والشعور الحاد بالاثارة والسعادة وحالة من الابداع القوية مع الوعي المضاعف وتستمر توبات الهوس لساعات عدة او ربما تستمر لايام وقد تمتد لاسابيع , ومن ابرز الاعراض التي تظهر في نوبة الهوس ما يلي :-

  • الشعور بمكانة بالغة العلو والعظمة ويصل الامر الي الشخص انه لا يقهر وفي بعض الاحيان يكون هناك احساس وهمي انه يمتلك قوة خاصة او صفات عليا لا توجد في البشر .
  • الانتقال من فكرة لفكرة ومن موضوع لاخر والتعامل مع الافكار الخاطفة فالافكار تقفز من مكان لاخر داخل عقله بسرعة شديدة ومن الصعوبة بمكان ان يضع الشخص تركيزه علي موضوع معين .
  • التحدث بسرعة كبيرة حيث لا يقدر الاشخاص فهم كلامه او الاستماع اليه وادراك ما يقوله مع الشعور بحالة من الهياج العصبي وضيق في الصدر .
  • قلة ساعات النوم والاستيقاظ لوقت متأخر من الليل ومع هذا لا يشعر باي تعب في اليوم التالي .
  • السلوكيات المتهورة وهذا الامر مشتهر لدي الاشخاص المصابين بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب ولذا يجب الحذر من قبل الاهل في التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب فلا يمتلك اتاحية صرف الاموال لانه قد يتصرف بتهور يضيع اموال الاسرة جميعاً , فقد يقامر بكمية هائلة من الاموال وقد يستثمر امواله في استثمارات محفوفة بالخطر , وقد يشتري سلعاً باهظة السعر لا حاجة لها اصلاً .
  • سرعة الاستثارة والغضب وعدم الصبر في التعامل مع الاخرين والدخول في جدال ونزاع مع الاشخاص الغير متوافقين فكرياً معه .
  • في بعض الحالات النادرة يحدث حالة من الهلاوس وتظهر الهلاوس السمعية في اعتقاد الشخص اعتقاداً جازماً بأنه يستمع لصوت الملائكة او صوت الله .

ثانيا اعراض الاكتئاب :- بالنسبة لنوبة الاكتئاب في الاضطراب الوجداني ثنائي القطب فان نوبات الاكتئاب تستمر لفترات زمنية اطول وتتتكر بشكل اكبر علي خلاف نوبات الهوس ومن ابرز اعراض الاكتئاب التي تظهر في نوبة الاكتئاب في الاضطراب الوجداني ما يأتي :-

  • فقدان الشعور بالبهجة والفرح والسرور والشعور بالحزن واليأس لفترات طويلة .
  • عدم قابلية الشخص في القيام بالاعمال او انهائها .
  • مشاعر انعدام الامن وانعدام القيمة والشعور بالذنب تكون شائعة الحدوث كذلك مشاعر الضعف وعدم الاهلية .
  • الشعور بالتعب والارهاق من غير مجهود والكسل والنوم اكثر من المعتاد .
  • عدم الرغبة في التواصل مع الاخرين وتوقف الاتصال مع الناس .
  • زيادة ملحوظة في الوزن مع ظهور تغيرات في الشهية بشكل واضح .
  • التفكير في الانتحار والتفكير في الموت والمعاناة الكبيرة من هذا الامر .

ما هي اسباب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ؟

في حقيقة الامر الي الان لم يتوصل العلماء الي اسباب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بشكل دقيق ومحدد , الا ان العلماء قد توصلوا الي العديد من الاسباب والعوامل التي تجعل الشخص اكثر عرضة للاصابة بالاضطراب ثنائي القطبية ومن ابرز تلك الاسباب والعوامل ما يلي :-

أولاً العامل الوراثي :- و يزداد خطر الاصابة كلما كان صلة القرابة عالية ففي الوالدين علي وجه الخصوص و الاقارب من الدرجة الاولي .

ثانياً الجنس :- علي الرغم من ان الاضطراب الوجداني يصيب كلا الجنسين الا ان فرص اصابة النساء بهذا الاضطراب خلال مرحلة النفاس تكون اعلي .

ثالثاً العمر  :-  الاصطراب الوجداني ثنائي القطب عند الاطفال  والمراهقين و كبار السن فالاضطراب يصيب الاشخاص في جميع الاعمار المختلفة الا ان سن الواحد والعشرين من العمر اكثر المراحل التي تظهر فيها نوبات الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .

رابعاً الضغوط والمشاكل النفسية :- وهذا العامل من اكبر العوامل التي تحفز علي ظهور الاضطراب الوجداني وبشكل خاص اذا كان هناك استعداد وراثي سبب في ظهور الاضطراب .

كيفية علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القط ب ؟

يتم علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب علي مرحلتين اساسيتين  :-

أولا :- علاج مرحلة الهوس الحادة وهذه الحالة تستدعي دخول الشخص الي احد مصحات نفسية ومركز علاج الادمان من اجل السيطرة علي الاعراض والتعامل مع المريض من خلال مختصين ففي الغالب يكون لدي الشخص التهور الشديد وربما يحاول الانتحار وقتل نفسه لذا يحتاج علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية الي الدخول للمستشفي ويتمثل العلاج في منظمات ومثبات المزاج بالاضافة الي مضادات الذهان .

ثانياً :-  مرحلة الاكتئاب الحاد وفي تلك الحالة ايضاً قد تستدعي الحاق الشخص باحد المصحات النفسية او مراكز الطب النفسي ويتم علاج حالات الاكتئاب في المستشفي من خلال مضادات الاكتئاب والعلاج النفسي ويؤخذ في الاعتبار ان مضادات الاكتئاب قد تتسبب في ظهور نوبة الهوس .

اما عن علاج الاضطراب الوجداني بالقران فلا شك العلاج بلقران مفيد والمداومة علي لاذكار والتلاوة والتمسك بالقران بشكل دائم  , اما عن علاج الاضطراب الوجداني بالاعشاب فلا يعلم اي نباتات عشبية لها تاثير في علاج الاضطراب الوجداني .

اما عن مرحلة الوقاية من الانتكاسة من الاضطراب الوجداني فيجب استخدام مثبتات المزاج وحتي لو تحسنت حالة المريض بالاضطراب الوجداني فانه لا يتوقف علي عن تناول الدواء حتي بعد اتمام الشفاء وهذا حتي يتم الوقاية من انتكاسة الاضطراب الوجداني والتي تحدث دوماً في حين توقف الاشخاص عن تناول الادوية الموصوف بسبب طول مدة علاج الاضطراب الوجداني فقد يحتاج علاج الاضطراب الوجداني الي سنوات يستمر فيها المريض يناول الدواء .

التعليق بحساب الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تواصل معنا الان

Powered by Dragonballsuper Youtube Download animeshow