طرق علاج الادمان

افضل  طرق طرق علاج الادمان

يبدو الحديث عن طرق علاج الادمان نتيجة تناول الترمادول أكثر حتى من الحديث حول هذا العقار، والترامادول هو مركب دوائي يستخدم بشكله العام كمسكن ألم وغالباً يتم استخدامه بشكل واسع بعد إجراء العمليات الجراحية الصعبة والتي يخرج منها المريض وهو يتألم بشدة الأمر الذي يستلزم أن يتم إعطائه مسكن عالي الفعالية كما هو الحال في الترامادول، ولكن التأثير العالي الفعالية الذي يمنحه هذا العقار جعل الكثير من الأشخاص والراغبين في التخلص من آلامهم أن يقوموا بتناول هذا العقار كلما اشتد بهم الألم وهو ما نتج عنه ما يعرف مؤخراً بإدمان الترامادول.

افضل طرق طرق علاج الادمان

ما هي طرق علاج الادمان بالترامادول :

قبل الخوض في طرق علاج الادمان بهذا العقار لابد وأن نقوم بالتعمق في آلية عمل هذا المسكن حيث يصنف علمياً بأنه مسكن ألم غير أفيوني، أي أنه غير مشتق من المركبات الأفيونية الشهيرة مثل المورفين والكودئين وغيرها، والتي يعتبر الاكثار من أخذها يؤدي حتماً إلى الإدمان، ولكن على الرغم بأنه مركب غير أفيوني لكنه يؤثر على نفس المستقبلات التي تؤثر بها المورفينات وبالتالي فإن خطر التعرض للإدمان يكون وارد وبنسبة عالية.

ويتجسد الادمان على المورفين بصور عديدة حيث وبعد أن يبدأ الأشخاص بتناول المورفين في البدايات يشعرون بأن المركب قد قام بتخليصهم من الآلام التي يعتبر الترامادول في الأساس مسكناً لها مثل:

الادمان

  • التهاب المفاصل.
  • آلام الظهر والعمود الفقري.
  • الآلام العضلية والعصبية.
  • آلام ما بعد الجراحة.

ولكن في الوقت الذي صمم به هذا المركب لعلاج الآلام الشديدة والمتوسطة يذهب المدمنون على هذا العقار في تناوله عند شعورهم بأعراض خفيفة أخرى لا تتطلب استخدام مسكن بهذه الفعالية كما أن يقوموا بتعاطي الترامادول عند شعورهم بالصداع أو ارتفاع بسيط بالحرارة و الرشح والكريب، ويصل الحد بهم إلى أن يجعلوا من الترامادول العلاج السحري الذي يستطيع أن يسكن أي ألم قد يعانون منه ونتيجة ارتباطه وتأثيراته الشبه أفيونية يتحول الأمر في تناول الترامادول من دواء مسكن إلى حاجة يطلبها الجسم بشدة، ويتجلى الإدمان في صوره الأسوأ وفي مراحله المتقدمة بأن يصبح الألم ظاهراً في كل يوم لا يتم تناول جرعة ترامادول به، وهو ما يعرف بالأعراض الانسحابية والتي تشكل بالإضافة إلى الآثار الجانبية للترامادول مجموعة من المشاكل النفسية والجسدية وأهمها:

  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • تسنج عصبي وتوتر مستمر.
  • الام عضلية مفاجئة.
  • أرق.
  • صداع.
  • أرق.
  • صعوبة النوم دون أخذ جرعة.

أهم طرق علاج الادمان على الترامادول

إن أهم طرق علاج الادمان هما طريقتان بشكل أساسي وتعتمدان في البداية على التخلص من الكميات المتراكمة من الترامادول ضمن الجسم، وهنالك أسلوبين في التخلص:

  • الفطام: وهو التعاطي التدريجي للترامادول مع التخفيض المستمر في الجرعة وصولاً إلى علاج الإدمان، وهي أفضل طرق علاج الإدمان.
  • إيقاف الترامادول بشكل مباشر: وهنا يجب أن نعلم بأن الإيقاف المباشر لن يكون بهذه السهولة بل يجب أن يتوافق مع قيامنا:
    • إما أخذ مهدئات ومضادات اكتئاب تعالج الأرق والصداع والتشنج الذي قد ينتج عن الانقطاع عن الترامادول.
    • أو القيام بأنشطة نفسية ورياضية للتخلص من الكميات المتراكمة من الترامادول ضمن الجسم حيث من بين طرق العلاج المطروحة:

الرياضة، استخدام الملينات للتخلص من الإمساك الذي يسببه الترامادول، شرب كميات كبيرة من السوائل لغسل أجهزة الجسم.

من الجدير بالذكر بأن إيقاف تناول الترامادول لابد وأن يتوافق مع إرداة نفسية قوية ومعالجة للأعراض التي قد تنتج، كما من الملفت الترامادول وتأثيره الخاص بإطالة فترة الجماع ما هي إلا تأثيرات آنية ستأتي لاحقاً بالعجز الجنسي للرجل، ولهذا يجب أن يتم تناول الترامادول بتوازن وبإشراف الطبيب عند الحاجة له، قبل الوصول إلى مرحلة البحث عن طرق علاج الادمان.

التعليق بحساب الفيسبوك

Powered by Dragonballsuper Youtube Download animeshow